تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب عدم انتظام ضربات القلب

عدم انتظام ضربات القلب أو اللانظميات هي مشكلة في معدل ضربات القلب أو إيقاعها أي أن القلب ينبض بسرعة كبيرة أو ب

التدخين,شرب الكحول,امراض القلب,عدم انتظام ضربات القلب,النبضات الكهربائية,الازمة القلبية,الذبحة الصدرية,المكملات الغذائية,المخدرات,العلاجات العشبية

عدم انتظام ضربات القلب

أسباب عدم انتظام ضربات القلب

امراض القلب
امراض القلب

عدم انتظام ضربات القلب أو اللانظميات هي مشكلة في معدل ضربات القلب أو إيقاعها، أي أنّ القلب ينبض بسرعة كبيرة أو ببطء شديد أو بنمط غير منتظم، وعندما ينبض القلب بشكل أسرع من المعتاد، يطلق عليه عدم انتظام دقات القلب، بينما عندما ينبض القلب ببطء شديد، يطلق على الحالة اسم بطء القلب، إنّ أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب شيوعًا هو الرجفان الأذيني، الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب بشكل سريع، وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على إيقاع القلب، مثل الإصابة بنوبة قلبية والتدخين وعيوب القلب الخلقية والإجهاد، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب عدم انتظام ضربات القلب.



أسباب عدم انتظام ضربات القلب

 تتنوّع أسباب عدم انتظام ضربات القلب وتختلف تبعًا لعدة عوامل، فأي انقطاع في النبضات الكهربائية التي تسبب تقلص القلب يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، وبالنسبة للشخص الذي لديه قلب سليم، يجب أن يكون معدل ضربات قلبه بين 60-100 نبضة في الدقيقة عند الراحة، بينما عادةً ما يكون معدل ضربات القلب للرياضيين الأولمبيين أقل من 60 نبضة في الدقيقة لأن قلوبهم تتسم بالكفاءة، هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي إلى اضطراب ضربات القلب، وتشمل أسباب عدم انتظام ضربات القلب ما يأتي:

الإدمان على شرب الكحول. داء السكري.

 تعاطي المخدرات.

 تناول القهوة بشكل مفرط، بسبب احتوائها على الكافيين.

 أمراض القلب مثل قصور القلب الاحتقاني.

 ارتفاع ضغط الدم.

 فرط نشاط الغدة الدرقية.

 الضغط والتوتر الذهني.

 تندب القلب، وغالبًا ما يكون نتيجة لأزمة قلبية.

 تدخين السجائر.

 بعض المكملات الغذائية.

 بعض العلاجات العشبية.

 الآثار الجانبية لبعض الأدوية.

 التغيّرات الهيكلية والبنيوية للقلب.

 وفي الواقع لا يصاب أي شخص بصحة جيدة بعدم انتظام ضربات القلب على المدى الطويل ما لم يكن لديه سبب خارجي من أسباب عدم انتظام ضربات القلب المذكورة سابقًا، وإذا كانت هناك مشكلة كامنة، فقد لا تتمكّن النبضات الكهربائية من المرور عبر القلب بشكل صحيح، مما يزيد من احتمال عدم انتظام ضربات القلب.

علاج عدم انتظام ضربات القلب

 يعتمد علاج عدم انتظام ضربات القلب على حالة وأعراض وأسباب عدم انتظام ضرابت القلب لدى الشخص، فقد يحتاج إلى تناول الأدوية مدى الحياة أو إلى إجراء العمليات الجراحية، فعلى سبيل المثال، قد يقوّم الجراح بزرع جهاز لإزالة الرجفان المزمن المرتبط بأمراض القلب ICD في الصدر أو البطن، والذي بدوره سوف يتتبع ضربات وإيقاع القلب، وسيقوم بإعادة ضبط إيقاع القلب إذا كان هناك أية مشكلة، وفي كثير من الأحيان، يعمل هذا الجهاز أيضًا كجهاز لتنظيم ضربات القلب للحدّ من تطوير معدل ضربات القلب البطيء ومساعدة نبضات القلب لتنبض بشكل صحيح، ويجب استشارة الطبيب أو أخصائي أمراض القلب، للتأكّد من أن العلاج يعمل بشكل جيد وفعّال ومعرفة ما إذا كان عدم انتظام ضربات القلب قد عاد من جديد، ويتم إعطاء الأدوية اعتمادًا على نوع عدم انتظام ضربات القلب.