تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كل ما يتعلق بالحزام الناري

عائلة الهربس أو فيروسات الهربس هي مجموعة مخيفة من الأمراض الجلدية التي تصيب بعض الأشخاص وتكون لديها القدرة

الجلد,المخدرات,التهابات الجلد,عضلات الوجه,درجة حرارة الجسم,جدري الماء,الطفح الجلدي,السمع,الفم,المرض,الموت,سرطان الجلد,الحزام الناري,فيروسات الهربس

الحزام الناري

كل ما يتعلق بالحزام الناري

الحزام الناري
الحزام الناري

عائلة الهربس أو فيروسات الهربس هي مجموعة مخيفة من الأمراض الجلدية التي تصيب بعض الأشخاص وتكون لديها القدرة على القيام بما يسمى بالعدوى أو الإصابة الكامنة والتي يمكن أن تعاود نشاطها بشكل دوري ، وموضوع Doctor Live  اليوم عن الحزام الناري وهو فيروس من فيروسات الهربس ، ولمعرفة المزيد عن الحزام الناري تابعونا في هذا المقال.



 

 الحزام الناري

الحزام الناري أو ما يطلق عليه الهربس النطاقي أو العصبي هو التهاب فيروسي حاد يصيب الجلد ويكون على شكل حويصلات في مسار العصب الحسي مسبب الشعور بألم شديد يشبه النار فهو يصيب جزءاً محدداً من الجلد تبعا للعصب المصاب وكأّنه حزام يفصل هذا الجزء عن باقي الجسم.

وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا المرض هم الذين يعانون من مرض جدري الماء وتزداد حدة هذا المرض إذا كان الشخص المصاب لديه نقص في المناعة.

والحزام الناري مرض شديد العدوي فمن الممكن أن ينتقل من جسم المصاب إلى جسم أخر عن طريق الانف أو الفم أو الجلد.

 

أعراض الحزام الناري

هناك مجموعة من الأعراض التي يشعر بها الشخص المصاب بمرض الحزام الناري يوردها لكم Doctor Live  كالتالي:

بعد الإصابة بالمرض يشعر الشخص المصاب بألم في اتجاه واحد من الجسم في المنطقة الجلدية التي تعرضت للفيروس وفي بعض الأحيان يتأثر اثنين أو ثلاثة من الأعصاب إلى جانب بعضها البعض ويمكن أن يستمر هذا الألم لعدة أيام قبل ظهور الطفح الجلدي .

يشعر الشخص المصاب بالحزام الناري بآلام مختلف في الصدر والبطن وأماكن أخرى في الجسم يمكن أن تستمر بين 3 إلى 4 أيام حيث يعاني الشخص من حرقة شديدة في الجلد أشبه بالنار فضلا عن ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالضعف العام والصداع.

يظهر الطفح الجلدي على الشخص المصاب بعد شعوره بالألم بيومين إلى 5 أيام ويظهر الطفح على شكل جدري الماء، ولكن فقط على منطقة واحدة من الجلد الذي يغذيها العصب المتأثر وقد يؤثّر الطّفح الجلدي في بعض الحالات على الوجه، والعينين، والفم، والأذنين

 

ظهور بقع حمراء تتطور إلى بثور مملوءة بسائل تثير الحكة.

يمكن للحزام الناري أن يؤثر على العين، ويسمى عندها بهربس العصب البصري، حيث يغزو الفيروس عصب العين ويُسبب التهابات مؤلمة للعين، وقد يتسبب بخسارة مؤقتة أو دائمة للرؤية.

ومن الممكن ان يسبب مرض الحزام الناري ألم في العضلات وضعفها وفي حال تعرض أعصاب الوجه لهذا الفيروس قد يسبب شلل في الوجه، أو صعوبة في تحريك عضلات الوجه أو مشاكل في حاسة التذوق ومشاكل في النظر وفقدان السمع.

 

مضاعفات الإصابة بمرض الحزام الناري

يسبب مرض الحزام الناري مضاعفات مزعجة يشعر بها المريض وتؤثر على حياته بشكل عام ومنها:

إمكانية حدوث فقدان البصر: فالحزان الناري يمكن أن يسبب التهابات العين المؤلمة التي قد تؤدي إلى فقدان البصر الدائم.

إمكانية حدوث مشاكل عصبية مختلفة: فاعتمادا على أي الأعصاب قد تأثرت يمكن للحزام الناري أن يسبب شلل في الوجه أو فقدان للسمع أو مشاكل في التوازن.

 الإمكاني حدوث التهابات جلدية: إذا لم يتم علاج بثور الحزام الناري بشكل صحيح قد تحدث التهابات الجلد البكتيرية.

نادرا ما يتسبب الحزام الناري بالالتهاب الرئوي أو التهاب الدماغ أو الموت.

 

علاج مرض الحزام الناري وفقا لموقع Doctor Live:

لا يوجد علاج محدد لمرض الحزام الناري ولكن هناك العديد من العلاجات المتاحة للتخفيف من أعراض الإصابة بالفيروس للتقليل قدر الإمكان من حدوث المضاعفات ومن هذه العلاجات:

علاج بمضاد للفيروسات حيث يساعد في تقليل مدة المرض، والألم، وأيضاً المضاعفات المحتمل حدوثها، كما يعتبر حماية للمريض إذا كان يعانى من نقص المناعة، ويفضل استخدامه خلال 24 ساعة من ظهور الألم، ويكون في صورة أقراص تؤخذ 4-5 مرات يوميا لمدة 10 أيام، وأحياناً يعطى حقن بالوريد إذا كان المريض يعانى من نقص شديد في المناعة.

 

علاج بمسكنات الألم وتستخدم في العادة المسكنات العادية مثل الباراسيتمول، وقد يضطر الطبيب لاستخدام أدوية أقوى على الألم مثل الستيرويدات والأدوية المضادة للصرع والكآبة للسيطرة على الآلام الحادة وحتى يمكن استخدام المخدرات الموضعية كذلك، كما يساعد أيضاً على تهدئة الألم عمل كمادات باردة على الجلد المصاب.

 العلاج بالعناية الشخصية فعلى المريض تجنب الأمور التي تهيج الجلد من الملابس وغيرها، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة المنطقة المتأثرة لتجن الالتهابات البكتيرية عليها، ويمكن استخدام الكريمات المرطبة على هذه البثور .

العلاج باستخدام زيت النعناع حيث لاحظ الباحثون تحسن العديد من الحالات المصابة بالحزام الناري عند استخدامهم زيت النعناع والذي يخفف الآلام .

العلاج بلقاح الفيروس المسبب لمرض الحزام الناري وإتباع بعض الطرق الوقائية .

وأخيرا يوصي الأطباء بضرورة الكشف المبكر عن هذا المرض لضمان علاجه والحصول على نتائج أفضل.