تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | التهاب بصيلات الشعر

التهاب بصيلات الشعر أو ما يطلق عليه التهاب الجريبات من الحالات الجلدية المنتشرة التي تظهر في شكل حبيبات حمراء

ندبات,الجلد,تساقط الشعر,زراعة الشعر,عمليات زراعة الشعر,المضادات الحيوية,البكتيريا,الاوميجا,الفيروسات,النظافة,الماء,التعرض للشمس,الفم,التهاب بصيلات الشعر,التهاب الجريبات,الالتهابات الجلدية

زراعة الشعر في مصر الجلديه و الليزر

التهاب الجريبات

التهاب بصيلات الشعر

التهاب بصيلات الشعر
التهاب بصيلات الشعر

التهاب بصيلات الشعر أو ما يطلق عليه التهاب الجريبات من الحالات الجلدية المنتشرة التي تظهر في شكل حبيبات حمراء على بعض المناطق في الجلد، مثل أعلى الذراعين والظهر والفخذين والساقين، مما يكسب الجلد مظهراً خشناً ويحدث هذا الإلتهاب نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية الأمر الذي يؤدي إلى تساقط الشعر في بعض الحالات، بل ربما تصل المضاعفات إلى ظهور ندبات تمنع نموه مرة أخرى.



 

مراحل التهاب بصيلات الشعر

 

عند إصابة بصيلات الشعر بالإلتهاب نتيجة الهدوى البكتيري أو الفطرية تظهر الحبوب الحمراء الصغيرة أو البثور ذات الرأس الأبيض حول بصيلات الشعر و يمكن أن تنتشر العدوى وتتحول إلى قروح متقشرة ولا تعد هذه مهددة للحياة، ولكن يمكن أن تسبب حكة مزعجة.

 

أعراض التهاب بصيلات الشعر

 

عند الإصابة بالتهاب بصيلات الشعر تظهر بعض الأعراض والعلامات الواضحة على الشخص المصاب مثل:

 

ظهور تجمعات من الحبوب الحمراء الصغيرة أو البثور ذات الرؤوس البيضاء.

 

 المعاناة من حكة الجلد وحرقته.

 

 ظهور بثور ممتلئة بالقيح.

 

 الشعور بالألم عند لمس الجلد.

 

 ظهور كتلة كبيرة ومنتفخة.

 

.أثر ندوب بعد علاج العدوى

 

أسباب الإصابة بالتهاب بصيلات الشعر

 

هناك عدد من العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالتهاب بصيلات الشعر الناتج في الأساس بسبب الفيروسات والفطريات ومن العوامل الأكثر شيوعا للإصابة:

 

الاحتكاك من الحلاقة أو الملابس الضيقة الحرارة.

 

 التعرق الزائد.

 

استخدام المستحضرات التي تسبب انسداد الجلد

 

 التعرض لإصابات الجلد، مثل الجروح، ولدغات الحشرات.

 

 استخدام بعض الأدوية لفترات زمنية طويلة مثل: المضادات الحيوية أو الكريمات الستيرويدية.

 يوضح لكم طرق علاج التهاب بصيلات الشعر

 

يعتمد علاج التهاب بصيلات الشعر على نوع وشدة الحالة التي يعانيها المصاب والتي تختلف من شخص لأخر ويمكن العلاج باستخدام الطرق الدوائية او بالطرق المنزلية ومن الطرق العلاجية الدوائية المتاحة ما يلي:

 

يتم وصف المضادات الحيوية على شكل كريم أو مرهم في الحالات البسيطة من التهاب بصيلات الشعر، وفي الحقيقة لا تُستخدم المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم عادةً لعلاج التهاب بصيلات الشعر إلا في الحالات الشديدة أو المتكررة.

 

يتم وصف مضادات الفطريات المتوفرة على شكل كريمات، أو شامبوهات، أو أقراص في علاج حالات العدوى الناجمة عن الفطريات وليس عن البكتيريا.

 

يتم وصف الكريمات أو الأقراص لتقليل الالتهاب.

 

يمكن اللجوء إلى  الجراحة في حال الإصابة بدمل كبير أو خراج من خلال إجراء شق صغير لإخراج الصديد منه، ويؤدي ذلك إلى تخفيف الألم، ويُسرع الشفاء، ويحد من حدوث الندب.

 

يتم اللجوء للعلاج بالليزر في حال فشل طرق العلاج السابقة، إذ تؤدي هذه الطريقة إلى التخلص من العدوى، بحيث يتم إزالة بصيلات الشعر بشكلٍ دائم، مما يقلل من كثافة الشعر في المنطقة المصابة بالتهاب البصيلات.

 

أما الطرق المنزلية لعلاج التهاب بصيلات الشعر يمكن تلخيصها كالتالي:

 

عمل كمادة دافئة بالضغط على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة للتقليل من الحكة وإخراج القيح .

 

يمكن استخدام الكريمات الموضعية والغسولات المتاحة لالتهاب بصيلات الشعر دون وصفة طبية ومن المهم عدم إهمال الاستحمام، أو غسل اليدين والساقين بالماء الدافئ قبل استخدام الكريمات.

 

 ينبغي الحرص على النظافة الجيدة بغسل المنطقة المصابة مرتين يومياً بالصابون المعتدل للحد من العدوى.

 

الحرص على استخدام منشفة نظيفة للتجفيف.

 

 الحرص على غسل جميع المناشف بعد الاستخدام للحد من خطر انتقال العدوى .

 

 أخذ حمام دافيء للحد من الحكة والألم المرتبط بالتهاب بصيلات الشعر.

 

 إضافة دقيق الشوفان على الماء والاستحمام به يمكن أن يكون مفيداً، حيث تشير البحوث إلى أن له خصائص مضادة للالتهابات.

 

ينبغي تجنب ارتداء ملابس ضيقة والحد من خطر تعريض الجلد للمواد الكيميائية القاسية ومنتجات العناية بالبشرة.

 

ينبغي عند الحلاقة استخدام مواد مرطبة ، والحفاظ على الشفرة نظيفة وحادة.

 

 

نصائحالوقائية من التهاب بصيلات الشعر

 

الاستحمام يومياً باستخدام الصابون المعتدل.

 

ينبغي الاستحمام بعد استخدام المواد الكيميائية المختلفة سواء في التنظيف أو في أي شيء أخر.

 

 تجنب مشاركة المناشف، أو غيرها من الأدوات الشخصية.

 

تجنب استخدام الزيوت على البشرة حيث تساعد الزيوت البكتيريا على النمو في مسام البشرة ويمكن أن يسبب التهاب الجريبات أو التهاب بصيلات الشعر .

 

بعد استخدام أحواض المياه الساخنة العامة أو المنتجعات الصحية، قم بأخذ دش على الفور مع الصابون.

 

الحرص على العناية بنظافة الشعر، وغسله بشكل دوري.

 

التوجه للطبيب على الفور بمجرد الشعور بحرقان أو حكة، والإحساس بوجود حبوب صغيرة.

 

الحرص على اتباع نظام غذائي صحي لتقوية المناعة، لأن احتمالية الإصابة تزداد مع ضعف المناعة.

 

الحلاقة في اتجاه نمو الشعر أو استخدام ماكينة الحلاقة الكهربائية.

 

ينبغي الاستحمام بعد التعرض للتعرق الشديد.

 

ينبغي شرب كميات وفيرة من الماء، وعدم التعرض للشمس المباشرة.

 

يجب بتناول الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات، وأحماض الاوميجا 3، 6 و9 ، لأنها تساعد على تنظيم الانتشار غير الطبيعي في طبقات الجلد الخارجية، كما تساعد على تعزيز عملية التقشير الصحي للجلد وتخليص الجسم يومياً من السموم، وتخليصه بالتالي من خلايا الجلد الميتة.