تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب الإصابة بالمياه البيضاء على العين

ينتشر مرض المياه البيضاء على العين بين الفئات العمرية المختلفة ولا يقتصر على كبار السن فقط بل قد يولد أشخاص مص

الليزر,الحمل,التقدم في العمر,العوامل الوراثية,القرنية,السكري,المياه البيضاء,قصر النظر,عدسات العين,ازدواجية الرؤية,النظارات الطبية,كبار السن,الرحم,المرض,العيون

أمراض العيون

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء على العين

المياه البيضاء على العين
المياه البيضاء على العين

ينتشر مرض المياه البيضاء على العين بين الفئات العمرية المختلفة، ولا يقتصر على كبار السن فقط ، بل قد يولد أشخاص مصابون بالمياه البيضاء الخلقية التي تحدث بسبب اضطرابات التمثيل الغذائي أو حدوث عدوى داخل الرحم ،ولأن هذا المرض هو الأكثر انتشارا بالنسبة لأمراض العيون ، لذلك سنتناول كل ما يتعلق بهذا الشأن على Doctor Live  فتابعونا لمعرفة المزيد.



 

المياه البيضاء

 

هي عبارة عن مياة بيضاء تتكون داخل غشاء العين بشكل بطيء دون الشعور بأي ألام بل يتم اكتشافها أثناء الفحوصات الروتينية للعينين ويتم من خلال هذا المرض تحويل عدسة العين من النقية الشفافة إلى ضبابية مشوشة حتى لا تتضح الرؤية عند الشخص المصاب وفي حال عدم العلاج قد تسبب العمى.

 

 

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء على العين

 

تعدد أسباب ظهور مرض المياه البيضاء ما بين التعرض لمواد كيميائية أو أدوية أو إشعاع أو التعرض لخبطات فى منطقة الرأس، وهناك أيضا أسباب وراثية ، بينما السبب الأكثر شيوعا هو عامل السن .

ويمكن تلخيص أسباب الإصابة بالمرض كالتالي:

 

التقدم في العمر حيث تحدث بعض التغيرات الطبيعية في عدسة العين وتتسبب في تكوين مياه بيضاء.

 

هناك حالات خلقية يولد بها الطفل بسبب حدوث مشاكل أثناء الحمل تسببت في إصابة الطفل بالمياه البيضاء.

 

الإصابة بمرض السكري.

 

 تناول أدوية من الكورتيزون خاصة إذا كانت أقراص.

 

التهاب القزحية أي في الطبقة الوسطى المسؤولة عن تغذية العين.

 

ارتفاع ضغط العين.

 

تناول الكحول بشكل مفرط.

 

العوامل الوراثية والتاريخ العائلي.

 

التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية لفترة طويلة.

 

اضطرابات الغدة الدرقية.

 

التعرض لكدمة قوية في العين مما يؤدي إلى دخول السائل إلى مكونات العدسة فيسبب تبييضها.

 

تعرض العين لجرح بواسطة آلة حادة يتسبب في قطع القرنية وحافظة العدسة، وبالتالي تتفاعل مكونات العدسة مع السائل الموجود في العين فتبيض وتكون عتامة على العدسة.

 

أعراض الإصابة بمرض المياه البيضاء على العين

 

يوضح لكم Doctor Live بعض أعراض الإصابة بمرض المياه البيضاء وهي:

 

عدم اتضاح الرؤية بشكل طبيعي.

 

رؤية مزدوجة في العين المتضررة.

 

 قصر النظر في كبار السن.

 

 تغييرات في الطريقة التي ترى بها الألوان.

 

مشاكل القيادة ليلا.

 

 حساسية من الضوء لأن المريض يرى هالات النور أكثر سطوعا من الطبيعي.

 

 تغييرات في النظر.

 

 تغيير النظارات الطبية.

 

أنواع مرض المياه البيضاء

 

هناك عدة أنواع للمياه البيضاء يوردها لكم Doctor Live وهي:

 

إعتام عدسة العين الخلقي: وهو يطلق على الأطفال الذين يولدون بهذا المرض بسبب العدوى أو الإصابة أو ضعف النمو في الرحم، أو يحدث المرض في مرحلة الطفولة.

 

إعتام عدسة العين الثانوي: تحدث المياه البيضاء بسبب أمراض أخرى مثل الإصابة بمرض السكري، أو التعرض للأشعة فوق البنفسجية، أو نتيجة للعلاج بالأدوية الستيروية.

 

إعتام عدسة العين الصدمة: يحدث نتيجة تعرض العين لأذى بسبب عمليات جراحية أو جروح.

 

إعتام عدسة العين الشيخوخي: وهو الذي يحدث بسبب التقدم في العمر.

 

نصائح الوقائية للتعامل مع مرض المياه البيضاء

 

هناك عدد من العوامل التي تعمل على تقليل الإصابة بمرض المياه البيضاء أو إبطاء تطور المرض وهي:

 

ارتداء نظارات الشمس المستقطبة.

 

فحص نسبة الكوليسترول في الجسم بصفة دورية.

 

على المرضى المصابين بالسكري بالمتابعة الدورية مع طبيب العيون لانهم أكثر عرضة للإصابة بالمياه البيضاء.

 

ينبغي تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفواكه والخضروات .

 

إذا كان إعتام عدسة العين يؤثر على أداء الأنشطة اليومية فالحل هو إجراء عملية المياه البيضاء وهي عملية سهلة وآمنة وناجحة.

 

علاج المياه البيضاء بالجراحة

 

من العلاجات الأكثر نجاحا للقضاء على المياه البيضاء اللجوء إلى الجراحة سواء عن طريق الموجات الصوتية أو الليزر.

 

ويتم العلاج بالموجات الصوتية حيث يتم عمل فتحة دقيقة جدًا بواسطة جهاز أشبه بالقلم، والدخول إلى العين وتفتيت العدسة بالموجات الصوتية وشفطها، وبنفس الجهاز المستخدم ومن نفس الفتحة الدقيقة يتم زراعة العدسة الجديدة، وإدخالها مطوية لتسهيل فردها بعد دخولها العين.

 

 أما الليزر فيتم استخدام تقنية الفيمتو سكند ليزر، مع اعتماد الموجات الصوتية، وذلك من خلال استخدام تلك التقنية في عمل فتحة دقيقة في سطح العين بدلًا من الجهاز المستخدم، وبعدها يتم الدخول من خلال تلك الفتحة لتفتيت العدسة بواسطة الموجات فوق الصوتية، وشفطها، ثم زراعة العدسة الحديثة.