تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مضاعفات الإصابة بمرض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين من الأمراض الخطيرة والمعقدة فهو من الأمراض الناجمة عن تطور طبقات من الرواسب الدهنية على الجدران

التدخين,الدهون,السكري,ارتفاع ضغط الدم,الازمة القلبية,الذبحة الصدرية,تصلب الشرايين,الأوعية الدموية,التمارين الرياضية,اعتلال عضلة القلب,زيادة الوزن,القلب

تصلب الشرايين

مضاعفات الإصابة بمرض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين
تصلب الشرايين

تصلب الشرايين من الأمراض الخطيرة والمعقدة، فهو من الأمراض الناجمة عن تطور طبقات من الرواسب الدهنية على الجدران الداخلية للشرايين وتتطور هذه الرواسب بدورها لتؤدي الى التضييق والانسداد التدريجي لتدفق الدم في الشريان، فينتج عنه أمراض القلب والأوعية الدموية ،وللوقوف عند خطورة هذه الأمراض سنتناول فيDoctor Live  كل ما يتعلق بتصلب الشرايين فتابعونا.



 

تصلب الشرايين

تصلب الشرايين من الأمراض الأكثر خطورة التي تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية المتمثلة في النوبات القلبية والسكتات الدماغية والأمراض الوعائية الطرفية، ويقصد بالشرايين الأوعية الدموية التي تحمل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب وأجزاء أخرى من الجسم، ويحدث تصلب الشرايين عندما تتراكم الدهون والكوليسترول على جدران الشرايين مما يحد من تدفق الدم إلى أعضاء الجسم.

 

أعراض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين من الأمراض البطيئة التي تبدأ وتأخذ دورتها ببطء حتى يتم انسداد الشرايين ويُمنع تدفق الدم تمامًا، وقد تظهر بعض الأعراض عند تصلب شرايين معينة بالجسم مثل:

حدوث نوبات قلبية.

حدوث الذبحة الصدرية.

حدوث سكتة دماغية صغرىتظهر أعراضها في الخدر المفاجئ، أو ضعف في الذراعين، أو الساقين، وصعوبة في الكلام، وفقدان مؤقت للرؤية في عين واحدة، أو تدلي العضلات في الوجه.

حدوث مرض الشريان الطرفية الذي يصيب شرايين الذراعين والساقين.

حدوث ارتفاع في ضغط الدم وفشل كلوي.

 

 Doctor Live  يوضح لكم أسباب تصلب الشرايين

هناك عدد من العوامل والأسباب التي تؤدي بدورها إلى حدوث مرض تصلب الشرايين وهي:

ارتفاع مستوى الكوليسترول.

التدخين.

ارتفاع ضغط الدم.

تناول الأطعمة غير الصحية والغنية بالدهون.

 عدم ممارسة التمارين الرياضية.

 زيادة الوزن والسمنة.

 وجود تاريخ عائلي للإصابة بتصلب الشرايين أو أمراض القلب الوعائية.

الإصابة بمرض السكري.

 

كيفية حدوث تصلب الشرايين

الشرايين هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم من القلب في جميع أنحاء الجسم، ويتم ترتيبها من خلال طبقة رقيقة من الخلايا تعرف بالبطانة، والتي تعمل على الحفاظ  على الشريان من الداخل بشكل سلس لتحافظ على تدفق الدم ويبدأ تصلب الشرايين مع الأضرار التي لحقت بالبطانة، والتي تحدث بسبب ما ذكرناه في السابق.

عندما يقوم الكوليسترول الضار بعبور تلك البطانة يقوم بالدخول إلى جدار الشرايين، مما يتسبب في دخول خلايا الدم البيضاء لهضم الكوليسترول الضار، وبمرور الوقت يصبح ذلك الكوليسترول والخلايا عبارة عن ترسبات موجودة في جدار الشرايين وتقوم تلك الترسبات بصنع حواجز فكلما زاد التصلب كاما زادت هذه الحواجز، مما يؤدي في النهاية لانسداد الشرايين، والذي يؤثر على الجسم بأكمله، وبالتالي يصبح القلب في خطر، كما يزيد احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية ومشاكل صحية أخرى.

 

تشخيص مرض تصلب الشرايين

التشخيص المبكر لمرض تصلب الشرايين يمكن أن يوقفه قبل الوصول لمرحلة التدهور ويمنع الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية أو حالة طبية طارئة أخرى، ويتم التشخيص من خلال فحص التاريخ الطبي للمريض وكذلك التاريخ العائلي لمعرفة إذا كان هناك عوامل وراثية للمرض.

ثم يتم إجراء تحاليل الدم المخبرية واختبارات أخرى مثل الموجات فوق الصوتية، تخطيط كهربية القلب، الأشعة المقطعية، التصوير بالرنين المغناطيسي.

 

نصائحDoctor Live  للوقاية من مرض تصلب الشرايين

يمكن الوقاية من الإصابة بمرض تصلب الشرايين من خلال الحرص على إتباع بعض النصائح الوقائية مثل:

تغيير نمط الحياة وتبني عادات غذائية صحية للقلب والابتعاد عن الغذاء العالي في الصوديوم، وإضافة السكر والدهون.

الحرص على ممارسة التمارين الرياضي بانتظام وذلك لما للتمارين الرياضية من تأثير في السيطرة على ضغط الدم، وتقليل الوزن، وزيادة مستوى لياقة الجسم.

الحرص على الوصول بالجسم للوزن المثالي.

الحرص على الابتعاد عند التدخين لانه يسبب ارتفاع ضغط الدم وهو ما يؤدي بدوره إلى تصلب الشرايين.

الحرص على إجراء بعض الفحوصات المخبرية حسب الأعمار التالية:

للرجال من عمر 35 سنة أو أكثر، ومن عمر 20-35 سنة عند وجود أحد عوامل الخطورة.

للنساء من عمر 45 سنة أو أكثر، ومن عمر 20-45 سنة عند وجود أحد عوامل الخطورة.