تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية شفط الدهون بالليزر

عمليات شفط الدهون هي إجراء تجميلي بسيط يلجأ إليه كل من فشل في التخلص من الترهلات الجلدية التي تشوه مظهر الجسم

الكولاجين,عمليات التجميل,شفط الدهون,الليزر,عمليات شفط الدهون,شفط الدهون بالليزر,السمنة,الترهلات الجلدية,شد الجلد,مميزات شفط الدهون,التثدي,الكلي,فقدان الوزن,القلق,كبار السن,الأوعية الدموية,عمليات شفط الدهون بالليزر,التمارين الرياضية,الرجال

لتنسيق القوام

عملية شفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالليزر
شفط الدهون بالليزر

عمليات شفط الدهون هي إجراء تجميلي بسيط ، يلجأ إليه كل من فشل في التخلص من الترهلات الجلدية التي تشوه مظهر الجسم العام ، ومع التطور الهائل الذي حدث في عالم طب التجميل ،أصبح من الممكن إجراء عمليات شفط الدهون بتقنيات متعددة ومتطورة تم استحداثها لتسهل عمليات التجميل ، فمن الممكن إجراء شفط الدهون الأن بتقنية الليزر التي تتميز بالسهولة وسرعة الإجراء والبعد عن الإجراءات الجراحية المعقدة ولمعرفة المزيد عن هذه التقنية لشفط الدهون العنيدة تابعونا على Doctor Live.



 

أهمية إجراء عمليات شفط الدهون

تعتمد عملية شفط الدهون على الشكل الذي يبدو عليه الجسم بعد العملية، والشكل الذي أجريت فيه العملية وليس بعدد الكيلوجرامات من الدهون التي أزيلت، ويجب التذكير أنها عملية تجميلية لتجعل الجسم يبدو متناسقاً وليست عملية لإنقاص الوزن بدلاً من الحميات الغذائية الطبيعية، وقبل أن تقرر إجراء العملية يجب عليك معرفة كيف تتم عملية شفط الدهون لاختيار الطريقة الأفضل لك ومعرفة ما يجب عليك مراعاته قبل وبعد العملية، كما يجب عليك معرفة ما يجب على الطبيب فعله قبل العملية حفاظاً على صحتك.

هذا وتتخذ عملية شفط الدهون أهمية خاصة لأنها تعالج بعض الحالات الطبية التي يوردها لكم Doctor Live كالتالي:

تعالج عملية شفط الدهون الوذمة اللمفية: وهي حالة مزمنة يتجمع فيها اللمف الزائد في الأنسجة مسببا وذمة أكثر ما تظهر في الذراعين أو الساقين , حيث يتراكم السائل بسرعة أكبر من تصريفه فيستخدم شفط الدهون للتقليل من التورم والانزعاج والألم ولكن يميل الأطباء إلى استخدام شفط الدهون فقط عند ظهور أعراض حادة على المريض , وبعد العملية يجب على المريض ارتداء ضمادات ضاغطة لعدة شهور وحتى لسنة في بعض الحالات بعد العملية .

تعالج التثدي عند الرجال: والمقصود به تراكم الشحوم في بعض الأحيان تحت الحلمة عند الرجل فيمكن لشفط الدهون أن يزيل بعض الشحم ويخفف التورم.

تعالج متلازمة الحثل الشحمي: حيث يتراكم الشحم في جزء من جسم الإنسان ويُفقد في جزء آخر فيمكن لشفط الدهون أن يحسن مظهر المريض بإعطاء مظهر طبيعي أكثر لتوزيع الشحوم في الجسم.

تعالج فقدان الوزن الشديد بعد السمنة: فإذا فقد شخص سمين بشكل مرضي على الأقل 40% من مؤشر كتلة جسمه بعد عملية ربط معدة أو مجازة قد يحتاج الجلد الزائد والشذوذات الأخرى إلى معالجة فيستخدم شفط الدهون في بعض الحالات لتصحيح الشذوذات.

وتستهدف عمليات شفط الدهون بشكل شائع أجزاء الجسم التالية: البطن الظهر الأرداف الصدر الركبة من الداخل الوركين الخاصرتين خطوط الرقبة ومناطق تحت الذقن الفخذين (الداخلي أو الخارجي) العضد.

ويمكن إجراء عملية شفط الدهون لمن يتمتعون بجلد مرن حتى يستطيع أن يعود الجلد لشكله الطبيعي بعد العملية، ويجب أيضاً التمتع بصحة عامة جيدة، وغير مسموح إطلاقاً لمن يعانون من بعض الأمراض مثل السكر وأمراض الأوعية الدموية أو المناعية ، كما لا يمكن إجرائها لمن هم تحت سن 18 سنة أو كبار السن.

 

عملية شفط الدهون بالليزر

جاءت عمليات شفط الدهون بالليزر للتخلص من مخاطر الإجراءات الجراحية التي كانت متبعة من قبل دون وجود أي بديل أخر وللتخلص أيضا من تأثيرات التخدير بالبنج الكلي وتعتبر عملية شفط الدهون بالليزر عملية غير جراحية لا تحتاج لتخدير كلي، ويتم بها استخدام جهاز لإطلاق أشعة الليزر فتقوم بتفتيت طبقة الدهون تحت الجلد، فتتحول الدهون من الصورة الصلبة إلى الصورة السائلة مما يسهل عملية الشفط، كما يقوم الليزر بشد الجلد بشكل طبيعي نتيجة تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين.

ويشترط إجراء عملية شفط الدهون بالليزر توافر بعض المقومات اللازمة لدى المريض مثل:

أن يكون وزنه قريب من الوزن المثالي بحوالي 30 %.

أن يريد المريض تحسين بعض مناطق الجسم التي تتركز فيها الدهون كالبطن والأرداف والذراعين .

ويجب التنويه أن عملية شفط الدهون بالليزر لا تناسب الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد بصورة كبيرة، فهؤلاء يجب أن يستشيروا الطبيب أولا لاتباع حمية غذائية معينة، أو ممارسة التمارين الرياضية بصورة أكبر لإنقاص الوزن الزائد، ثم بعد ذلك يمكنهم إجراء شفط الدهون بالليزر إذا تطلب الأمر.

يمكن إجراء عملية شفط الدهون بالليزر أيضا للأشخاص الذين تخطوا عمر الـ 18 عاما ويتمتعون بصحة جيدة ولا يعانون من أي من الأمراض الجلدية وتكون كتلة جسمه قريبة من النسبة الطبيعية أن يقوم بإجراء العملية بعد استشارة طبيب التجميل.

يمكن كذلك إجراء عملية شفط الدهون بالليزر في منطقة واحدة في الجسم أو عدة مناطق مختلفة، ولكن يتم إجراء العملية لكل منطقة على حدى، وتصلح العملية لمنطقة البطن والأرداف والذراعين والفخذين والصدر والرقبة.

 

Doctor Live  يوضح لكم أنواع عمليات شفط الدهون بالليزر

هناك نوعان من عمليات شفط الدهون بالليزر وهما:

 شفط الدهون الخارجي بالليزر

 ويكون في شكل قلم أو وسادة خارج جسم المريض قبل بدء الجراحة.

 

 شفط الدهون الداخلي بالليزر

 ويستخدم الليزر المربوط بجهاز الشفط، أو بنهاية مسبار الألياف البصرية الذي يتم إدخاله في المنطقة المراد علاجها.

 

 

خطوات عملية شفط الدهون بالليزر

عملية شفط الدهون بالليزر من العمليات البسيطة والسريعة التي لا تستغرق مدتها سوى من ساعة إلى ساعتين حسب المنطقة المراد شفط الدهون منها.

وتبدأ أولى مراحل عملية شفط الدهون بالليزر بمرحلة إعداد المريض وتعقيمه وتخديره بالبنج الموضعي بعد ذلك يبدأ الطبيب بعمل فتحة صغيرة في الجلد لا تتعدى قطرها عدة مليمترات ثم يبدأ عمل جهاز شفط الدهون الليزر، ويقوم الطبيب بإدخال الجزء الذي يُطلق أشعة الليزر في الفتحة التي تم عملها، فيقوم شعاع الليزر بكسر جدار الخلايا الدهنية وإذابتها، فتتحول الدهون إلى مادة سائلة يمكن شفطها بسهولة باستخدام أنبوب مخصص لذلك كما يعمل شعاع الليزر على شد الجلد بصورة طبيعية، وتحفيز الخلايا على إفراز الكولاجين الذي يعطي البشرة حيويتها وإشراقها بعد ذلك يتم غلق الجرح البسيط في الجلد عن طريق الكي بالليزر.

 

مميزات شفط الدهون بالليزر وفقا لموقع Doctor Live

هناك عدد من المميزات التي سيشعر بها المريض في حال اللجوء إلى شفط الدهون بتقنية الليزر وهي :

 

 سرعة عملية الشفاء، حيث يمكن للمريض العودة لنشاطه بسرعة أكبر من الجراحة.

 تعتبر عملية الشفط بالليزر أقل في الألم والكدمات.

تحتاج إجراءات الليزر إلى تدخل جراحي أقل مقارنة بالطرق الجراحية الأخرى.

 يمكن أن يكون الجسم منحوت بشكل أكبر.

تحفيز الكولاجين وهو من الفوائد الإضافية، مما يحمي الجلد من صدمة الأنسجة الزائدة بحيث يكون هناك كدمات أقل.

لا تحتاج إلى التخدير الكلي .

عدم معاودة تراكم الدهون في المنطقة التي تم الشفط منها، وبالتالي لن يحتاج المريض لإعادة إجراء العملية في نفس المكان .

تعمل أشعة الليزر على شد الجلد بشكل طبيعي، وتعطيه مظهر حيوي وملمس ناعم وجميل .

 

مضاعفات عملية شفط الدهون بالليزر

على الرغم أن شفط الدهون بالليزر من العمليات الآمنة والبسيطة إلا إنه يستوجب التنويه عن بعض المضاعفات التي ربما تحدث ولا تستدعي القلق حيث أن هذه الأعراض تزول بعد فترة قصيرة من الزمن وهي :

 

ظهور الكدمات والتورم والتي غالباً ما تزول في غضون أسبوعين إلى 3 أسابيع.

الشعور بألم بسيط في مكان الشفط، ولكنه يزول سريعا دون الحاجة للعلاج.

خروج سائل مدمم من مكان الشفط وهو عرض طبيعي ولا يستدعي الشعور بالقلق، ويمكنك الاتصال بالطبيب لمزيد من الاطمئنان.

تغيير شكل الجسم حيث يحدث تغيير في ملامح الجلد قد تظهر غير منتظمة، مما قد يتطلب تعديلات إضافية جراحية.

الشعور بالحساسية والجلد المشدود حيث يأخذ نمو الكولاجين والأنسجة حوالي عدة أسابيع إلى شهور لتبدأ في الظهور، في ذلك الوقت سيشعر الشخص أن الجلد مشدود أكثر.