تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الطرق المختلفة لعلاج مرض البهاق

البهاق هو أحد الأمراض الجلدية المنتشرة في العالم ويعرف تحديدا بزوال اللون الطبيعي للجلد على شكل بقع بيضاء واضح

الليزر,حروق,الجلد,العوامل الوراثية,الكلي,العلاج بالليزر,الأوعية الدموية,التهابات الجلد,التعرض للشمس,الفم,الرجال,المرض,الميلانين,البهاق

مرض البهاق

الطرق المختلفة لعلاج مرض البهاق

مرض البهاق
مرض البهاق

البهاق هو أحد الأمراض الجلدية المنتشرة في العالم ويُعرف تحديداً بزوال اللون الطبيعي للجلد على شكل بقع بيضاء واضحة في الجلد، وقد يكون شاملاً للجسم كله كما قد يكون في مكان واحد، ولأن هذا المرض يترك أثارًا نفسية مدمرة لدى الشخص المصاب لذلك سنتناول على موقع Doctor Live   كيفية علاج مرض البهاق والتعامل مع آثاره الناتجة.



 

المقصود بمرض البهاق

مرض البهاق من الأمراض الجلدية الغير معدية التي تؤثر بشكل أساسي في الجلد، والعينين، وداخل الفم، والشعر، ويتخذ البهاق شكل بقع جلدية، غير مصبوغة، وحساسة لأشعة الشمس، ومن الممكن أن تنتشر هذه البقع خلال أسابيع، كما يمكن أن تبقى مستقرة لأشهر أو سنوات ويؤثر البهاق في جميع أنواع البشرة لكنه قد يكون أكثر وضوحًا في ذوي البشرة الداكنة.

 

أسباب الإصابة بمرض البهاق

تحدث الإصابة بمرض البهاق بسبب عدة أمور وهي:

 الملوثات الموجودة في الجو، والمواد الكيميائية، بالإضافة إلى مخلفات المصانع.

 موت خلايا “الميلانوسايت” يؤدي إلى ظهور البهاق، وهي الخلايا التي تقوم بإفراز الميلانين، المسؤول عن إعطاء اللون الطبيعي للجلد.

 الخلل في الجهاز المناعي والذي يؤدي بدوره إلى مهاجمة خلايا الميلانوسايت.

العوامل الوراثية قد تون أيضا سبب رئيسي في انتشار المرض بين الرجال والنساء.

 

عوامل الخطورة في الإصابة بمرض البهاق

مرض البهاق يصيب جميع الأشخاص رجال أو نساء كما أنه لا يقتصر على فئة عمرية محددة ولسوء الحظ يزداد احتمال إصابة مرضى البهاق بالحروق الشمسية بسبب غياب الميلانين الذي يحمي من أشعة الشمس الضارة لذلك يتوجب على مريض البهاق اتخاذ الإجراءات اللازمة كي يحمي نفسه من أشعة الشمس.

يفرز الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس صباغ اسمه الميلانين يعمل على حمايته من الأشعة فوق البنفسجية، لكن مرضى البهاق لن يحتوي جلدهم على ما يكفي من الميلانين لذلك فهم أكثر عرضة للإصابة بأضرار الأشعة فوق البنفسجية.

قد يصعب على مريض البهاق الحصول على كفايته من الفيتامين د من أشعة الشمس والمأكولات وحدها، لذلك يجب أن يضع في اعتباره تناول مكملات يومية تحتوي على 10 ميكروغرام من الفيتامين د للحفاظ على صحة العظام والأسنان.

 

Doctor Live   يوضح لكم الأنواع أو الأشكال التي يتخذها مرض البهاق

مرض البهاق يتخذ عدة أنواع يصيب بها الأشخاص ولا توجد طريقة لتحديد ما إذا كان البهاق سوف ينتشر أو يظل محصورة في مكان واحد وهذه الأنواع هي:

البهاق الجزئي

وهو الذي يظهر لدى بعض الأشخاص في جزء معين من الجسم، ويظل مع الشخص ولا يحتاج إلى التدخل الطبي للعلاج.

البهاق الكلي

وهو الذي ينتشر في جزء معين الذراعين أو الرجلين، يصل إلى اكبر مسافه في الجسم وهو الأشهر.

البهاق الموضعي

يكون على هيئة نقط في جزء معين من الجسم ولا ينتشر في غيرها.

البهاق العام

تنتشر في كل الجسم، ولا تكون في منطقة واحدة.

البهاق الشامل

هو نوع نادر الحدوث وينتشر في الجسم كله.

 

أعراض الإصابة بمرض البهاق

الإصابة بمرض البهاق تكون واضحة حيث تظهر العلامة الرئيسة له في فقدان لون البشرة، وعادة على المناطق المعرضة لأشعة الشمس مثل: اليدين والقدمين والذراعين والوجه والشفتين.

ويعاني المصاب بمرض البهاق أيضا من فقدان غير مكتمل من لون البشرة وظهور بقع بيضاء اللون.

ظهور لون أبيض على فروة الرأس أو الرموش أو الحاجبين أو اللحية.

فقدان اللون في الأنسجة وهي الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.

تغيير لون الطبقة الداخلية من شبكية العين.

تلون الأوعية الدموية تحت الجلد باللون الوردي.

 

Doctor Live يقدم لكم الطرق المختلفة لعلاج مرض البهاق

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة لمرضى البهاق والتي يستغرق بعضها وقتا حتى يتم استعادة لون الجلد المفقود.

وقبل البدء في العلاج يقوم الطبيب بتحديد حالة المريض واي نوع من أنواع البهاق يتعرض له يتم تحديد شكل العلاج المطلوب.

بعد ذلك يقوم المريض بإجراء التحاليل التي من خلالها يستطيع الطبيب معرفة قدرة الغدة الدرقية، ومدي سلامة الجسم من أي أمراض أخرى.

ومن الأشكال العلاجية المتخذة لعلاج مرض البهاق ما يلي:

العلاج بالأدوية

وهي أدوية موضعية تستخدم على الجلد للمناطق الصغيرة مثل: الكورتيكوستيرويد التي تعمل على استعادة لون البشرة ولكن ويجب التنويه أن بعض هذه الأدوية لا ينبغي أن تستخدم على الوجه بسبب الآثار الجانبية المحتملة.

وهناك أيضا مثبطات الكالسينيورين التي تستخدم لتثبيط جهاز المناعة، واستعادة اللون في المناطق ذات المساحات الصغيرة، مثل الوجه والرقبة، ومن الأمثلة عليها المراهم التي تحتوي على التاكروليموس .

وهناك طريقة أخرى للعلاج وهي العلاج بالضوء لاستعادة فقدان اللون على الجلد حيث يعمل بشكل أفضل على الوجه وقد يكون أقل فعالية على اليدين والقدمين.

ويمكن الجمع في العلاج بين السورالين والضوء حيث يستخدم دواء السورالين بالإضافة إلى العلاج بالضوء لاستعادة لون البشرة، ويتم في هذا الإجراء تناول دواء السورالين عن طريق الفم، أو وضعه على الجلد المصاب، ثم تعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية A، أو الأشعة فوق البنفسجية B، أو ضوء ليزر فوق بنفسجي وقد يحتاج المريض إلى تكرار العلاج ثلاث مرات في الأسبوع، لمدة تتراوح بين 6-12 شهراً.

العلاج بالليزر

يمكن استخدام الليزر لعلاج البهاق من خلال إجراء 3 جلسات تقريبا فهو من أهم التقنيات التي يتم استخدامها لعلاج البهاق، ولا يتسبب في أي ضرر للحامل أو المرضع أو الطفل ولا يسبب العلاج بالليزر أي مضاعفات خطيرة.

العلاج الجراحي

يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي لمرض البهاق في حال فشل العلاج بالضوء، كما يمكن الجمع بين الجراحة والعلاجات الأخرى، ومن العلاجات الجراحية التي يوردها لكم Doctor Live ما يلي:

العلاج جراحيا بترقيع الجلد: يستخدم هذا الإجراء في حال وجود بقع صغيرة من البهاق، ويتم في هذا الإجراء إزالة أجزاء صغيرة جداً من البشرة الطبيعية المصبوغة، وإلصاقها بالمناطق المصابة بالبهاق، ومن المخاطر المحتملة لترقيع الجلد الإصابة بالعدوى، وظهور الندب، وظهور الجلد بمظهر الحصى، والإخفاق في إعادة لون المنطقة إلى طبيعته.

العلاج جراحيا بتطعيم البثور: يتم في هذا الإجراء إنشاء بثور على الجلد المصبوغ باستخدام السحب، ثم إزالة قمم البثور وزرعها في منطقة من الجلد المصاب بالبهاق، ومن المخاطر المحتملة لهذه الطريقة ظهور الندب، وظهور الجلد بمظهر الحصى، والإخفاق في إعادة لون المنطقة إلى طبيعته، وقد يؤدي تلف الجلد الناجم عن السحب إلى ظهور بقعة أخرى من البهاق.

العلاج جراحيا بالوشم: تُعدّ هذه الطريقة أكثر فعالية في علاج البهاق، الذي يؤثر في الشفاه وما حولها من المناطق، وخاصةً في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، ويتم في هذا الإجراء استخدام أداة جراحية خاصة لزرع الصبغة في الجلد، ومن العيوب الخاصة بهذا الإجراء صعوبة مطابقة لون البشرة، وإمكانية ظهور بقع أخرى من البهاق.

 

نصائح السلامة والأمان لنجاح علاج مرض البهاق:

ينبغي أن يتجنب المريض التعرض للشمس تماما حتي لا تحدث أي مضاعفات أو يكون عرضة لأي حروق.

ينبغي أن يحرص مريض البهاق على ارتداء الملابس التي يتم تصنيعها من الدنيم.

ينبغي أن يتجنب المريض أن يستخدم أي وشم أو رسم على الجلد.

يراعي المريض عدم استخدام المستحضرات التجميلية حتي لا يضر بالبشرة.

ينبغي ضرورة الابتعاد عن اختبار العلاج اعتمادًا على تجارب الغير.