تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أهمية عملية شفط الدهون بالفيزر

يلجأ العديد من الأشخاص للخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر نظرا لمعاناتهم مع تراكم الدهون في أعضاء الجسم كافة من

شفط الدهون,شفط الدهون بالفيزر,نحت الجسم,الجلد,الرياضة,الأوعية الدموية,القلب,جلطات القلب,عملية شفط الدهون,تكلفة شفط الدهون,عملية شفط الدهون بالفيزر,المرشحون لعملية شفط الدهون بالفيزر,سعر عملية شفط الدهون بالفيزر,خطوات عملية شفط الدهون بالفيزر,حالات لا يفيدها شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون

شفط الدهون

أهمية عملية شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون
شفط الدهون

يلجأ العديد من الأشخاص للخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر نظرًا لمعاناتهم مع تراكم الدهون في أعضاء الجسم كافة من الأرداف والبطن والمعدة والأيدي والصدر والظهر، وترجع تسمية العملية إلى الجهاز الذي يقوم بشفط الدهون وهو "الفيزر" حيث أثبت فاعليته في نحت قوام الجسم بطريقة مناسبة لطول وعمر الشخص الخاضع للعملية.



ويقدم موقع «DOCTOR LIVE» بعض المعلومات الخاصة بطريقة شفط الدهون باستخدام جهاز الفيزر وإليكم في تلك السطور خطوات إجراء العملية

مراحل عملية شفط الدهون بالفيزر

خطوة التخدير

تعتبر من أهم خطوات عملية شفط الدهون بالفيزر هي خطوة التخدير الخاص بالمريض فهو تخدير موضعي ويبدء بتخدير المنطقة المتراكم بها الدهون والتي نريد شفط الدهون منها مع إعطاؤه بعض المسكنات ليقلل شعوره بما يتم أثناء وبعد العملية.

 

شقوق الجراحة

 

تعتبر الخطوة الثانية من خطوات العملية الخاصة بشفط الدهون بالفيزر وفيها يقوم الطبيب بعمل شقوق الجراحة في البطن بشكل دقيق ، ولا يتنتج عنها أية تندبات ثم يحقن محلول ملحي معقم مضاف إليه الليدوكائين في شقوق الجراحة لتمديد الدهون لتسهيل إذابتها.

 

إذابة الدهون

 

وهي الخطوة الثالثة في عملية إزالة الدهون بالفيزر وفيها يتم  تمديد الأنسجة من الدهون بحقن المحلول الملحي، ثم يتم إدخال أداة شفط الدهون التي يطلق طرفها ذبذبات اهتزازية تفتت الدهون وتذيبها بلطف، ويطلق ايضًا درجة حرارة معتدلة تعمل على إذابه طبقات الدهون العميقة والسطحية، وكذلك طبقة الدهون الرقيقة الواقعة تحت الجلد.

 

شفط الدهون

 

بعد خطوة  إذابة الدهون تأتي عملية شفطها وهي الخطوة الرابعة وفيها  يتم شفط الدهون بأداة الشفط، حتى يتم شفطها بشكل تام وبعد ذلك يتغير حجمها ومظهرها بشكل ملحوظ حتى بعد الانتهاء من العملية مباشرة، ثم يغلق الطبيب شقوق الجراحة وقد يتركها مفتوحة لكي يتم تصريف فوائض السوائل، ويترك جزء من المحلول الملحي بالداخل لكي  تتخثر الأوعية الدموية منعًا لحدوث أي نزيف، وعلى المريض الاستقرار على نظام غذائي صحي ثابت لتسهيل إجراء شفط الدهون من الجسم بشكل كامل.

 

المرشحون لعملية شفط الدهون بالفيزر

من تعدى عمر الـ 45 عامًا ويرغب في نحت جسمه بالفيزر للتخلص من الدهون.

أن يملك الشخص صحة جيدة قبل إجراء العملية وأن يكون ممن يمارسون الرياضة .

ألا يكون صاحب تاريخ مرضي خطير أمال مرضى جلطات القلب والساقين والمخ وألا يعاني من أدوات التخدير والجراحة يويكون لديه حساسية منها.

على الشخص مناقشة الجراح فى النتائج والأهداف المتوقعة والأهداف الواقعية .

على الشخص الذي يريد الخضوع للعملية لا يعاني الحساسية من جانب أدوات التخدير .

 

اجراءات لابد منها بعد عملية شفط الدهون

 

الحصول على فترة النقاهة اللازمة للمريض والتي تتراوح ما بين 10 أيام إلى أسبوعين.

لا يجب أن يذهب المريض لجراح لتتغير الجرح بعد العملية سوى الجراح الذي أجرى له العملية حتى لا يحدث مضاعفات.

ضرورة ارتداء الكورسية على البطن حتى يمثل ضغط على الجلد ليتطبع على العضلات وتتراوح فترة ارتدائه ما بين شهر ونصف إلى شهرين.

تركيب خرطوم تسريب السوائل فى أول 3 أيام ولكن ليس لكل المرضي بحسب الحالة .

إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة .

 

حالات لا يفيدها شفط الدهون بالفيزر

 

 

 عملية شفط الدهون لا تعالج الأشخاص الذين لديهم سمنه مفرطة و لك تعالج فقط السمنة الموضعي و ايضا لا يمكن ان تعالج السيلوليت وهي مناطق تجعد البشرة على شكل يشبه قشرة البرتقال وقد يؤدي التدخل بشفط الدهون إلى مفاقمة مشكلة السيلوليت وليست حلها .

 لا تعالج عملية شفط الدهون بالفيزر ترهل الجلد،فهي فقط تعمل على نحت الجسم والقوام و لكن يمكنك الان شد الترهلات اثناء عمليةشفط الدهون .

 

تكلفة شفط الدهون بالفيزر

 

 

يتم تحديد تكلفة شفط الدهون بالفيزر على أساس ما يلي

 المنطقة التي تنوي شفط الدهون منها فكلما زادت المنطقة التي ترغب في شفط الدهون منها زاد السعر .

الطبيب الذي يقوم بالعملية .

المكان وما به من إمكانيات لإجراء العملية .

ولكن بشكل عام يتراوح سعر عملية شفط الدهون بالفيزر من حوالي 3 ألاف إلى 5 ألاف دولار وهذه هي الأسعار العالمة ولكن مصر تبلغ التكلفة من 1500إلى 2000 دولار تقريبًا حيث تعتبر مصر من الدول الأقل نسبيًا في التكلفة الخاصة بهذه العملية على الرغم من وجود الإمكانيات ذاتها .