تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أعراض التهاب المسالك البولية وطرق العلاج

التهاب المسالك البولية هو التهاب بكتيري يصيب الجهاز البولي أو المسالك البولية وينتشر بصورة أكبر في القسم السفل

المهبل,الحمل,المسالك البولية,التهاب المسالك البولية,السكري,المضادات الحيوية,البكتيريا,العلاقة الحميمة,النظافة,المثانة,زيارة الطبيب,النوم

التهاب المسالك البولية

أعراض التهاب المسالك البولية وطرق العلاج

التهاب المسالك البولية
التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية هو التهاب بكتيري يصيب الجهاز البولي أو المسالك البولية ، وينتشر بصورة أكبر في القسم السفلي  أو المثانة ، ويتم تشخيص التهاب المسالك البولية من خلال ظهور عدد من  العلامات والأعراض التي سنتناولها في هذا المقال خلال السطور القادمة.



 

أعراض التهاب المسالك البولية كما تناولها doctor live

تتعدد الأعراض التي تبدأ بالظهور على الشخص الذي يعاني من  التهاب المسالك البوليّة ، وتتباين هذه الأعراض باختلاف الأشخاص وفقا للعمر، والجنس، والجُزء المُصاب بالعدوى؛ كالمثانة أو الإحليل ، أو الكِلية ، وعامة تتمثل أعراض التهاب المسالك البوليّة في:

الأحساس بألم أو حرقان عند التّبول .

زيادة عدد مرات التّبول إلى جانب زيادة كمية البول .

الرغبة المفاجأة في التبوّل نتيجة حُدوث تشنّج في المثانة.

الحاجة المُلحّة للتبوّل بشكل مُتكرّر دون خروج كميّات كبيرة من البول عند مُحاولة التبوّل.

الأحساس بعدم التخلص من كمية البول كاملة أو عدم لإفراغ المثانة  بعد التبوّل.

عدم قدرة المريض في السيطرة على المثانة أو ما يسمى بالسّلس البوليّ

الأحساس بألم أو ضغط في المنطقة  السفلية من البطن أو الحوض.

أقتران البول برائحة كريهة نفاذه.

تغيّر لون البول ليصبح داكناً، أو عكراً، أو مائلاً إلى اللون الأحمر.

أٌقتران البول بالدم.

ألم شديد في الظّهر أو الخاصرة.

ارتفاع درجة الحرارة  والقشعريرة.

الأحساس بألم أثناء الجماع.

الأحساس بالأعياء بالتّعب العام.

التهاب وتهيج المهبل عند النّساء.

 

ويذكر doctor live  فيما يلي أسباب الإصابة بالتهابات المسالك البولية .

وجود البكتيريا في منطقة المسالك البوليّة، نتيجة للإصابة بمرض معين أو عقب التدخلات الجراحيّة.

عدم خروج البول لفترات طويلة ، وبالتالي يعود البول المحمَّل بالسموم إلى القناة البوليّة.

الحمل الذي يعد أهم أسباب الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة ، نظرا لضغط الوزن على الحالب مما ينتج عنه عدم تصريف البول بشكل سلييم.

المعانأة من عدد من الأمراض منها السكر أو نقص المناعة.

نوبات الإمساك التي تخفض القدرة على التخلص من البول بشكل تام.

بعض أنواع الأدوية وخاصة الأدوية المسكنة  تؤثر سلبا على أداء  الكليتين مما يرفع من احتمال الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة.

العيوب الخَلقِّية في الجهاز البولي التي تسبب عودة البول بديلا عن تقدمه وخروجه من جسم المريض .

 

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب المسالك البولية

الحفاظ على شرب 2 لتر ماء يومياً .

التبول كل ثلاث ساعات قبل النوم

عدم استخدام المواد الكيماوية عند الاستحمام عقب الجماع كي لايصاب الشخص الإمساك ،أذ أنه يمنع إخلاء المثانة من البول .

الحرص الدائم على  النظافة الشخصية واستخدام المناديل  للمسح من الأمام إلى الخلف حتى لا تمر البكتريا إلى داخل المهبل .

أن يكون الشريك نظيفا بشكل تام أثناء أداء العلاقة الحميمة

 

علاج التهابات المسالك البولية وفقا لـ doctor live

عندما يكون الالتهاب بسيط ينبغي تناول المضادات الحيوية من 3-5 أيام.

عند الإصابة بالتهاب المسالك البولية  مع الحمل او مرضى السكري فيتم تناول المضاد الحيوي  لفترة تتراوح من 7إلى 14 أيام .

يجب إكمال المضاد الحيوي حتى وأن شعر المريض بالتحسن ، أذ عدم إكمال المضاد الحيوي يعرض الشخص للإصابة بالالتهاب مرة أخرى و يكون اقوى

يجب زيارة الطبيب  مجددا ، إن لم يشعر الفرد بالتحسن بعد مضي 24 ساعة على بدء المضاد الحيوي أو وجود الدم  في البول أو اذا كان هناك ارتفاع في درجات الحرارة أو ألم في الخاصرة او الظهر.

أن لم تتوفر القدرة للمريض على  شرب المضاد الحيوي او تناول كميات كبيرة من السوائل ، فيفضل البقاء في  المستشفى لتلقي المضاد الحيوي والسوائل عن طريق الوريد للحد من شيوع الالتهاب ، ولكي لا يصل إلى الدم

عند تكرار الالتهاب يجب أخذ جرعه علاج وقائيه بشكل يومي لعدة أسابيع ، وذلك عقب الانتهاء من علاج الالتهاب .

على الرغم من أن  التهاب المسالك البولية عدوى ينتج عنها الألم وعدم الراحة والشعور بالانزعاج ، إلا أن  علاجها ناجحا وفعالاً.