تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | التقنيات الحديثة لنضارة الوجه في مصر

استحدث الطب التجميلي تقنيات متعددة تعمل على تقشير الوجه من خلال إجراءات بسيطة وسريعة حتى أصبحت العناية بالبشرة

الكولاجين,الليزر,تجميل الوجه,التجاعيد,الجلد,التقشير الكيميائي,تقنية الليزر,انواع الليزر,مشاكل البشرة,الدهون,البكتيريا,الليزر الكربوني,الفيتامينات,الكلف,تقنية هيدرا فيشل

تجميل الوجه

التقنيات الحديثة لنضارة الوجه في مصر

تجميل الوجه بالتقنيات الحديثة
تجميل الوجه بالتقنيات الحديثة

استحدث الطب التجميلي تقنيات متعددة تعمل على تقشير الوجه، من خلال إجراءات بسيطة وسريعة، حتى أصبحت العناية بالبشرة من الأمور الغير معقدة على الإطلاق، ولأن جمال الوجه ونضارته أهم ما يهم المرأة، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال على Doctor Live الطرق الحديثة للعناية بنضارة ورونق البشرة.



 

التقنية الأولى

تقنية هيدرا فيشل لنضارة الوجه وفقا لموقع Doctor live

هي تقنية تجميلية غير جراحية تستغرق 30 دقيقة فقط يتم فيها علاج مشاكل البشرة المختلفة، حيث يجري عملية تنظيف البشرة وترطيبها بدون التعرض لأدنى درجات الألم فهي تقنية تجمع بين فوائد التقشير الكيميائي والتقشير الكريستالي أو الماسي وتقشير البشرة الذاتي مع استخدام تركيبة خاصة من مضادات الأكسدة وحمض الهيالورونيك والببتيدات.

ويتم إجراء تقنية هيدرا فيشل لنضارة الوجه من خلال 3 مراحل تساعد على إزالة السموم من الجلد وإزالة خلايا لجلد الميتة وتوفير الترطيب الدائم من العناصر الغذائية التي تحمي وتعيد بناء مستويات الكولاجين.

في المرحلة الأولى يبدأ بتنظيف الجلد عن طريق اختيار محلول التنظيف المناسب وفقًا لنوع البشرة والاستمرار في تنظيف المسام بمساعدة الجهاز.

والهدف من المرحلة الثانية هو تغذية الجلد مرة أخرى ، ويتم تنشيط وتفعيل نوع البشرة ومشاكل الجلد المحددة مع منشط لمسام مكملات الفيتامينات عن طريق تطبيق رأس الترددات الراديوية على الجلد مع درجة الحرارة الطفيفة وهذه المرحلة تنشط أيضا هيكل الكولاجين تحت الجلد.

أما المرحلة النهائية هي عملية التجميد .

وتظهر نتائج تقنية هيدرا فيشل عادة بعد الجلسة الأولى مباشرة، فتلاحظين نضارة بشرتك وجمالها ونعومتها والتخلص من الحبوب والبثور لكن الوصول إلى بعض النتائج يحتاج أحياناً إلى الصبر، فقد يتطلب الأمر أربع أو خمس جلسات للتخلص من التجاعيد أو لتوحيد لون البشرة.

في نهاية الجلسات التالية ، يمكن بسهولة ملاحظة أن البشرة مبللة ، منتعشة ، منظفة ومغذية.

هذا ويوصي الأطباء بتكرار الجلسات بمعدل جلسة واحدة شهريًا حتى يتم تحقيق النتيجة المرغوبة، وبعدها يمكن الخضوع لجلسة وقائية كل ثلاثة إلى ستة أشهر للحفاظ على النتائج والعناية بالبشرة.

 

شروط استخدام تقنية هيدرا فيشل لنضارة الوجه

من الممكن أن تخضع أي سيدة أو فتاة لتقنية هيدرا فيشل حيث تصلح طريقة هيدرا فيشل لعلاج البشرة بجميع أنواعها، وهي ليست طريقة مثالية فقط لتنظيف البشرة، ولكنها طريقة فعالة في علاج بعض مشاكل البشرة ومنها:

التجاعيد الدقيقة

زيادة مرونة بشرة الوجه والتخلص من الترهلات

توحيد لون البشرة

التخلص من البقع السمراء

علاج احتقان البشرة الدهني

علاج المسام الواسعة

زيادة نعومة البشرة

علاج علامات التقدم في السن وشيخوخة البشرة

 

نصائح عامة بعد إجراء تقنية هيدرا فيشل لنضارة الوجه

بعد الانتهاء من جلسات هيدرا فيشل لنضارة الوجه سينصحك الطبيب بعدة أمور ينبغي مراعاتها مثل:

عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة واستخدام واقي .

تجنب استخدام مستحضرات غسول البشرة وتنظيفها قبل مرور 12 ساعة على الأقل من انتهاء الجلسات .

تجنب استخدام مستحضرات تجميل البشرة المختلفة بعد الإجراء مباشرة .

تجنب استخدام المستحضرات التي تتضمن مادة الريتينول لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام.

تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على حمض الجليكوليك لمدة أسبوع على الأقل .

الاتصال بالطبيب فورا في حال الشعور بالتورم أو الالتهاب الشديد .

 

التقنية الثانية

تقنية الليزر الكربوني لنضارة الوجه وفقا لموقع Doctor Live

الليزر الكربوني هو إحدى العلاجات التجميلية المقشرة للبشرة من خلال أشعة الليزر حيث يتم فرد طبقة من الكربون السائل على الجلد لمدة نصف ساعة، ثم يتم تمرير شعاع الليزر مما يسبب ارتفاع حرارة جزيئات الكربون وانتشارها بشكل واسع على كامل البشرة مما يؤدي إلى عملية تقشير سطحية للبشرة والتخلص من الأنسجة التالفة وتحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين الضروري للبشرة.

هذا وتستغرق جلسة التقشير الكربوني حوالي 40 دقيقة و تكون مرة واحدة او مرتين فقط بالشهر ويمنح نتائج طويلة المدى فبعد انعقاد جلسة الاستشارة الطبية مع طبيبك المختص لدراسة حالة البشرة ونوعها ومدى أهمية هذا الإجراء لمعالجتها سيقوم الطبيب المعالج بوضع طبقة خفيفة على الوجه من كريم سائل مكون من جزيئات الكربون لمدة نصف ساعة .

ثم يُمرر شعاع ليزر ذا موجة طويلة على البشرة والذي يتسبب بدوره  في ارتفاع حرارة جزيئات الكربون الموجودة بشكل واسع على كامل البشرة ثم يمرر الطبيب شعاع ليزر آخر ذا موجة قصير المدى لتعمل على تقشير طبقة الجلد الميتة بالبشرة لتتجه أشعة الليزر إلى ذرات الكربون الموجودة في المسامات الواسعة بالوجه وتلتقط أشعة الليزر ذرات الكربون وبذلك تتخلص من طبقة الكربون محملة بالخلايا الميتة واي شوائب او جراثيم بالمسامات الواسعة و ذلك يساعد على شد البشرة أيضا .

وبعد الانتهاء من إجراء تطبيق الليزر الكربوني ستشعر المريضة بوجود بعض الاحمرار الذي سيزول وحده بعد 4 ساعات على أقصى تقدير ويُفضل استخدام كريم مرطب مناسب بعد العملية مباشرة وفي الأيام التالية كذلك.

 

شروط استخدام الليزر الكربوني لنضارة الوجه

 

من الممكن اللجوء لاستخدام الليزر الكربوني في حالات مشاكل البشرة المتعددة فهو من الطرق الفعالة جدا للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية، والرؤوس السوداء، والمسام الواسعة، والجلد الباهت، وحب الشباب على الوجه أو الجسم. كما أن الليزر الكربوني طريقة ممتازة لتقشير البشرة وتجديدها، مما يمنح البشرة مظهراً منعشاً ويجعل البشرة أكثر نعومة ونضارة وحيوية وينصح باستخدام الليزر الكربوني أيضا لمن يعاني من زيادة حجم الدهون في البشرة والذين يرغبون في التخلص من الكلف والنمش والبقع الداكنة .

وتظهر نتيجة الليزر الكربوني بنهاية الجلسة الأولى مباشرة، إلا أن هذه النتائج تتضح أكثر وأكثر بانتهاء الجلسة الثالثة، غير أن أغلب الحالات تحتاج ما بين 6 إلى 7 جلسات على فترات متباعدة للحصول على أفضل نتيجة ممكنة تدوم طوال العمر، وعادة ما يتم الخضوع لجلسة ليزر الكربون مرة واحدة أو على أقصى تقدير مرتين في الشهر

مميزات إجراء الليزر الكربوني لنضارة الوجه

عند الخضوع لليزر الكربوني أو التقشير الكربوني ستتمتع المرأة بالعديد من المميزات والفوائد الرائعة ومنها :

تعمل هذه التقنية على تفتيح البشرة الباهتة التي تجعل الوجه فاقدًا لأي نضارة وحيوية.

يعطي ملمس مخملي للبشرة وكأن البشرة لها ملمس الورود.

يرجع للبشرة صفاءها وإشراقتها وإطلالتها الطبيعية الممتلئة بالحيوية والنشاط والتألق.

يزيل التصبغات الموجودة على البشرة ويعيد لها لونها الطبيعي.

الليزر الكربوني لديه القدرة على امتصاص الزيوت والملوثات من عمق المسام، فعندما يتم تمرير الليزر فوق المنطقة المعالجة فإنه يستهدف ويدمر جسيمات الكربون، مع أخذ أي مادة مُمتصة معه.

يزيل خلايا الجلد الميتة، والرؤوس السوداء، ويقشر الجلد بفعالية .

يستهدف الليزر الكربوني أيضًا الطبقات العميقة من الجلد لتحفيز إنتاج الكولاجين، الذي ينتج بدوره جلدًا أكثر حيوية، ويقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويجعل البشرة أكثر نضارة.

لا يحتاج فترة تعافي أو نقاهة ويمكن مزاولة كافة الأعمال والخروج بعد إجراء الليزر الكربوني على الفور ولكن يفضل استخدام واقي للشمس تجنبا لأي مضاعفات نادرة محتملة .

وأخيرا الحرارة التي تنتجها طبقة الكربون تعمل على تقليل نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب.