تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أهم المعلومات الطبية بشأن ثقب القلب

يعد ثقب القلب أحد التشوهات الخلقية التي يولد الطفل بها ويعتبر مرض خطير يؤثر على عملية تدفق الدم إلى القلب ويوج

الجنين,الحمل,العوامل الوراثية,الرضاعة,الكلي,الازمة القلبية,ضيق التنفس,فقدان الشهية,اعتلال عضلة القلب,ضغط الدم,القلب,ثقب القلب

ثقب القلب

أهم المعلومات الطبية بشأن ثقب القلب

ثقب القلب
ثقب القلب

يعد ثقب القلب ، أحد التشوهات الخلقية التي يولد الطفل بها ، ويعتبر مرض خطير يؤثر على عملية تدفق الدم إلى  القلب، ويوجد نوعين أساسين من ثقب القلب سنتعرف عليهما خلال هذا المقال.



 

أنواع ثقب القلب

النوع الأول

 عيب الحاجز الأذيني أو ثقب الأذيني  ، وهو ثقب داخل الحاجز الفاصل بين الأذينين، وهما الحجرات التي تقع أعلى القلب، ويسبب هذا الثقب تدفق الدم الحامل للأكسجين من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن من خلال الثقب المتواجد في الحاجز ، وبالتالي يختلط بالدم الذي له نسبة قليلة  من الأكسجين الداخل للرئتين، وبالتالي زيادة كمية الدم الكلي التي تتدفق نحو الرئتين ويقترن ذلك بظهور صوت يطلق عليه بالنفخة القلبية ، ويعتبر هذا الصوت أهم المؤشرات الذي تدل على إصابة المريض بثقب  القلب وموقع هذا الثقب ، وهناك عدد من العلامات والأعراض التي تظهر على الأطفال الذين لديهم  ثقب الأذيني  ومنها :

 فقدان الشهية.

 بطء عملية النمو.

الأحساس بالتّعب الشديد.

 عدم القدرة على التنفس.

 الالتهابات الرئوية ، و أنواع أخرى من مشاكل وعدوى الرئتين.

 

النوع الثاني

عيب الحاجز البطيني ، وهو ثقب في الحاجز الفاصل بين البُطينين، وهي الحجرات السفلية المسؤولة عن ضخ الدم في القلب، وتحدث هذه الإصابة خلال فترة الحمل  ويتم تُشخيص هذه الحالة عقب ولادة الطفل ، وتظهر الأعراض تبعاً لحجم الثقب الموجود في الحاجز، ، فعندما يكون حجم الثقب صغيراً فإنّه سيُغلق في الغالب من تلقاء نفسه دون ظهور أي علامات تدل على الإصابة، أمّا إذا كان حجم الثقب كبيراً فهناك عدد من العلامات والأعراض التي تظهر على المريض ومنها :

صعوبة و ضيق التنفس.

 التنفس السريع.

زيادة معدل التعرق.

الأحساس بالتّعب أثناء الرضاعة.

 صعوبة اكتساب الطفل للوزن.

 

أسباب الإصابة بثقب القلب وفقا لـ doctor live  

يعتبر ثقب القلب أحد العيوب الخلقية التي تتواجد في القلب بشكل عام والتي تعرقل من  عملية تطور القلب ، وليس هناك سبب أساسي لوجود العيوب الخلقية  ،   وتلعب العوامل الوراثية والبيئية دوراً  كبيرا في ذلك الصدد ، وقد يصاب الشخص بثقب القلب  منفردا أو مقترنا بعيوب خلقية أخرى في القلب.

وعند تطور الجنين في رحم الأم  يصاب بعيب الحاجز البطيني أو ثقب القلب، عندما يخفق الجدار العضلي الفاصل بين الجانبين الأيمن والأيسر، في تكوين جدار تام بين الغرف السفلية للقلب أوالبطينات .

ويقوم  الجانب الأيمن من القلب  بضخ الدم إلى الرئتين لكي يأخذ كمية من الأكسجين، بينما يقوم  الجانب الأيسر بضخ الدم المحمل بالأكسجين إلى بقية أجزاء الجسم ، ويتسبب ثقب القلب في اختلاط الدم الحامل للأكسجين مع الدم الغير حامل للأكسجين ، فيتدفق الدم  إلى الرئتين بديلا عن تدفقه  إلى باقي الجسم، مما يضطر القلب إلى العمل بشكل أكبر لأمداد الجسم بكمية كافية من الأكسجين .

 

المضاعفات التي تنتج عن مرض ثقب القلب

ينتج عن ثقب القلب فشل العضلة القلبية ، إذ يسبب الجهد الكبير لضخ الدم إلى الجسم، الإصابة بفشل القلب ما لم تتم معالجة الثقوب .

زيادة ضغط الدم في الرئة .

التهاب داخلى بالقلب أو الإصابة بعدوى القلب، وهي المضاعفات الأقل انتشارا لأمراض القلب .

 

ويوضح doctor live   طرق علاج ثقب القلب

 

أولا : علاج ثقب القلب الأذينيّ  

يتوقف علاج هذه الحالة على الأعراض التي تظهر على الطّفل، وعمر الطفل، والحالة الصحية له ، وحدة الإصابة  ، وتشمل خيارات العلاج :

الجراحة ، أذ تعتبر أهم طرق العلاج هو التدخل الجراحيّ، لعلاج الثّقب.

العلاج بالأدوية ، يحتاج بعض الأطفال إلى تناول الأدوية على  الرّغم من عدم ظهور أعراض على من يعانون من وجود ثقب في القلب .

فمثلا تحتاج بعض الحالات إلى تناول الأدوية المُدرةّ للبول لتساعد الكليتين على خروج زوائد السوائل .

 

ثانيا : علاج ثقب القلب البطينيّ

التدخل الجراحي لإغلاق ثقب القلب

الأدوية العلاجية  ، لكي يعمل القلب بكفاءة لدى المُصابين الذين تظهر لديهم أعراض .