تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أسباب الحقن المجهري

تهدف عملية الحقن المجهري إلى تحقيق رغبة الزوج والزوجة في الإنجاب والمساعدة في ذلك عن طريق حقن الحيوان المنوي ف

الحقن,الجنين,الحمل,الحقن المجهري,الحمل المتعدد,تأخر الانجاب,أطفال الأنابيب,الزائدة الدودية,الرحم,ضغط الدم,الحيوانات المنوية,مضاعفات عملية الحقن المجهري,أسباب عملية الحقن المجهري

الحقن المجهري

أسباب الحقن المجهري

الحقن المجهري
الحقن المجهري

تهدف عملية الحقن المجهري إلى تحقيق رغبة الزوج والزوجة في الإنجاب والمساعدة في ذلك ، عن طريق حقن الحيوان المنوي في البويضة الناضجة لتوضع بعد ذلك البويضة المخصبة في رحم المرأة أو قناة فالوب.



وتعتبر عملية الحقن المجهري من العمليات التي لاقت نجاحًا كبيرًا في هذه الفترة وأصبحت هي بمثابة منقذ للزوجين لتحقيق الحلم الذي امتد لسنوات عند معظم الحالات، كما تعتبر العملية لها نسبة نجاح كبيرة حيث يحدث الإخصاب في حوالي 90٪ من الحالات.

 يوضح موقع doctor live  أسباب اللجوء لعملية الحقن المجهري

«انعدام وجود الحيوانات المنوية»

في بعض الحالات ينعدم وجود الحيوانات المنوية أثناء القذف.

ويوضح موقع doctor live  أن هذه الحالة نوعين

  • فقد النطاف الانسدادي: يحدث بسبب إجراء عملية لقطع الأسهر أو الحبل المنوي سابقاً، أو نتيجة لوجود نّدوب فيه نتيجة تعرّضه لعدوى سابقة، بالإضافة إلى غياب الأسهر الخَلقي ويُشار هنا إلى أنّ الأسهر هو القناة الناقلة للمني.

 

والنوع الآخر وهو فقد النطاف غير الانسدادي: في هذه الحالة يشكي المريض من مُعاناة من عيب في الخصية يقف دون قدرتها على إنتاج الحيوانات المنوية.

«جودة الحيوانات المنوية»

يلجأ الزوجان لعملية الحقن المجهري عندما يعاني الزوج من انخفاض عدد الحيوانات المنوية بشكل يمنع البويضة من التخصيب، وقد يرجع الأمر ايضًا لإنخفاض جودتها أوضعف حركتها، مما تنعدم  قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البُويضة.

« تكرار التلقيح الاصطناعي»

من الممكن أن يلجأ الزوجان إلى تكرار عملية الحقن المجهري بسبب لا يرتبط  بمشاكل الحيوانات المنوية، ولكن يرتبط بعدم نجاح الحالات المتكررة من التلقيح الاصطناعيّ.

«انتاج البويضات»

في حالة إنتاج عدد قليل من البويضات لدى المرأة لزيادة نسبة البويضات المخصبة، بالمقارنة مع أطفال الأنابيب.

«مشاكل وراثية»

يلجأ العديد من الأزواج لعملية الحقن المجهري بسبب وجود مشاكل وراثية عند الجنين يستخدم الحقن المجهري للأزواج الذين يخططون عدم معاناته الأولاد لايا مشاكل وراثية .

«انسداد قناة فالوب»

يلجأ العديد من الأزواج إلى عملية الحقن المجهري بسبب وجود انسداد في قناة فالوب أو في حالة انسداد الأنابيب التي تصل المبيض بالرحم.

«التصاق في الحوض»

عندما تعاني المرأة من وجودالتصاق في الحوض يعمل ذلك على تأخر الانجاب فهي عبارة عن التصاقات تحدث في الحوض او في الرحم من من الدخل و تأتي قبل الحمل في معظم الحالات و يكون لها تاثير على حدوث الحمل وهي عبارة عن نسيج من الحزم الليفية .

أسباب حدوث التصاقات بمنطقة الحوض

  • تعرض المرأة لحدوث التهابات شديدة في منطقة الحوض
  • تعرضت المرأة في السابق إلى عمليات جراحة في الجزء السفلي من البطن أو في الرحم.
  • قيام المرأة بإجراء عملية إزالة الزائدة الدودية و تحدث الالتصاقات على نطاق أوسع في هذه الحالات .

«وجود بطانة الرحم المهاجرة»

يتم اللجوء لعملية الحقن المجهري في حالة إصابة المرأة ببطانة الرحم المهاجرة وهي مشكلة مرضية غير قابلة للعلاج ولكن يمكن السيطرة على أعراضها ومضاعفاتها.

تتسم بنمو الأنسجة التي تشكل داخل الرحم خارج الرحم، وتنتشر بطانة الرحم المهاجرة الأكثر شيوعا على المبايض، قناة فالوب، أو الأنسجة التي تشكل الحوض.

 وفي حالات نادرة، ربما ينتشر نسيج بطانة الرحم خارج أعضاء الحوض.

 

 

«مضاعفات عملية الحقن المجهري»

نجد أن لكل عملية مضاعفاتها وفيما يخص عملية الحقن المجهري نجد أن مضاعفاتا تشمل :

  • قد يتم للحمل خارج الرحم.
  • الحمل المتعدد : أى ولادة أكثر من مما قد يشكل عبئاً نفسياً ومادياً على الوالدين.
  • الحمل عن طريق الحقن المجهري قد يؤدى لزيادة الوزن.
  • يؤدي احمل عن طريق الحقن المجهري إلى  زيادة في إنتاج البويضات مما يؤدي للشعور بانتفاخ في البطن.
  • هناك احتمالية  الإصابة بالتشوهات الخلقية إلا أن ذلك لم يثبت بعد بالأبحاث.
  • زيادة نسبة حدوث الخلل الجيني الذي يُنقل إلى الجنين.
  • ارتفاع في ضغط الدم أثناء الحمل.
  • انخفاض مستويات السائل المحيط بالجنين.
  • الإصابة بسكري الحمل.

 

نصيحة : لابد على المرأة أن تعلم أن هناك عوامل لنجاح العملية يأتي على رأسها الراحة والتوقف عن الجماع بين الزوجين. والابتعاد عن كافة العوامل التي قد تسبب آلإجهاد النفسي أو الجسدي وتجنب أي مصدر للعدوى.