تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | إليكم أبرز أمراض المسالك البولية .. وكيفية الوقاية منها

أمراض المسالك البولية من الأمراض التي تؤكد على وجود مشكلة تتمثل في عدوى أو التهاب أو بكتيريا يحاول الجسم مقاوم

الحمل,التدخين,التغيرات الهرمونية,المسالك البولية,التهاب المسالك البولية,السكري,الكلي,الولادة,الكافيين,خلايا الدم الحمراء,الثوم,الجهاز الهضمي,التوت البري,حصى الكلى,الماء,ضغط الدم,الرجال,المرض,الفشل الكلوي,المثانة

إليكم أبرز أمراض المسالك البولية .. وكيفية الوقاية منها

أمراض المسالك البولية
أمراض المسالك البولية

أمراض المسالك البولية من الأمراض التي تؤكد على وجود مشكلة تتمثل في عدوى أو التهاب أو بكتيريا يحاول الجسم مقاومتها ومحاربتها، ، ويمكن أن يظهر هذا المرض منفرداً أو أن يكون عرضاً من أعراض المشاكل البولية الأخرى، ولأن طب المسالك البولية يمثل قطاع عريض من المشاكل المرضية التي يعانيها الرجال والنساء، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال، أبرز أمراض المسالك البولية التي يرتكز علاجها على الدواء فقط دون اللجوء إلى الإجراءات الجراحية.



 

أهمية الجهاز البولي عند الإنسان

 

  • يتخذ الجهاز البولي عند الإنسان دورا هاما جدا فهو يقوم بتنقية الدم من فضلات الطعام التي تظل عالقة في الدم والأمعاء حيث يتخلص من اليوريا والكرياتينين.

 

  • يكون الجهاز البولي البول الذي يخرج من خلاله فضلات الطعام بالإضافة إلى وره في الحفاظ على توازن الجسم من خلال التوازن بين نسبة الماء ومستوى المواد الكيميائية في الدم، مثل الصوديوم والبوتاسيوم.

 

  • يحتوي الجهاز البولي أيضا على الكلى التي لا العديد من الوظائف الحيوية بجسم الإنسان حيث تقوم بتنظيم ضغط الدم، وإنتاج مادة تسمى إريثروبويتين التي تنظم عملية إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظم، كما تنظم درجة حموضة الدم.

 

أعضاء الجهاز البولي

 

يتكون الجهاز البولي عند الإنسان من عدة أعضاء وهي:

 

الكلى : حيث يحتوي جسم الإنسان السليم على كليتين تقعان تحت ضلوع منتصف الظهر ولها العديد من الأدوار الهامة من تنظيم ضغط الدم والتحكم في إنتاج خلايا الدم الحمراء.

 

الحالبين: وهما عبارة عن أنبوبان يتصل كل واحد منهما بكلية من الأعلى ليستقبل البول ويتم توصيله إلى المثانة لإخراجه من الجسم.

 

المثانة: وهي تتخذ شكل المثلث وتقع أسفل البطن حيث تقوم بتخزين البول الواصل إليها من الحالب ومن ثم تنقبض لتصريف هذا البول إلى الإحليل.

 

الإحليل: وهو عبارة عن أنبوب وظيفته الأساسية إخراج البول من الجسم.

 

أبرز أمراض الجهاز البولي

 

هناك العديد من أمراض الجهاز البولي التي يعانيها البعض على اختلاف الأسباب المؤدية ومن هذه الأمراض ما يلي:

 

احتباس البول

 

احتباس البول من اضطرابات المسالك البولية كما انه من الحالات الطبية الطارئة الوارد حدوثها لدى العديد من الأشخاص ويقصد بها عدم قدرة الشخص المصاب على تفريغ المثانة بشكلٍ كامل على الرغم من وجود الرغبة في ذلك مما ينتج عنه " سلس البول" ويكثر سلس البول عند الرجال بعد سن 50 سنة، وربما يصاب به العديد بسن أقل من ذلك ولكن بنسب قليلة ومن الممكن أن يكون احتباس البول حاد مؤقت أو مزمن.

 

وهناك أيضا ما يسمى باحتباس البول بعد الولادة ويقصد به عدم قدرة المرأة على إفراغ المثانة خلال أول ٦ ساعات بعد الولادة وربما يكون السبب هو التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل مما يؤدي إلى ارتخاء المثانة و بالتالي احتباس البول بعد الولادة.

 

هذا وهناك أيضا ما يسمى باحتباس البول عند الأطفال بعد الختان وهي عدم التبول لمدة 8 ساعات بعد عملية الختان عند الأطفال الذكور وسببها هو الضغط بشدة بالضمادة مكان الجرح مما يؤدي إلى احتباس البول , و الحل في هذه الحالة يكون عن طريق تخفيف ضغط الضمادة.

 

أعراض احتباس البول أو السلس البولي

 

احتباس البول له العديد من الأعراض الظاهرية التي يشعر بها المريض بسهولة وهي:

 

  • الشعور بحرقان في مجرى التبول أثناء القيام بالتبول.
  • التقطيع في نزول البول حيث يشعر الشخص المصاب برغبة في التبول على فترات متقاربة.
  • تغير لون البول بحيث يصبح لونه أحمر.
  • الشعور بأوجاع أثناء القيام بالتبول.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول فوراً خاصةً بعد الانتهاء من التبول.

 

 

 

صديد البول

 

صديد البول من الأمراض الشائعة التي تصاب بها النساء أكثر من الرجال ووجود صديد في البول يشير إلى وجود عدد كبير من خلايا الدم البيضاء في البول، حيث يحدد الأطباء ما لا يقل عن 10 خلايا دم بيضاء لكل ملليمتر مكعب من البول، ويسبب الصديد لون أغمق في البول ويتكون الصديد عادة نتيجة التهاب في الجهاز البولي سواء في الأجزاء العلوية مثل الكلى، أو المثانة، أو الأجزاء السفلية، وغالباً يكون السبب هو التهاب المسالك البولية.

 

أعراض الإصابة بصديد البول

 

هناك الكثير من الحالات التي تصاب بصديد البول سواء رجال أو نساء دون وجود أعراض أو علامات محددة تنذر بحدوث الإصابة ولكن حالات أخرى تعاني من أعراض محددة وهي:

 

  • الشعور بتقلصات أسفل البطن.
  • كثرة التبول.
  • لون غامق للبول مع صدور رائحة كريهة.
  • ارتفاع درجة الحرارة نظرا لمحاربة الميكروب المسبب للصديد.
  • الشعور بالحرقة أثناء التبول.
  • الشعور بالقيء.

 

عدوى المسالك البولية

 

وهي من الأمراض الشائعة جدا بين جميع الأشخاص ولكن النساء هن الفئة الأكثر إصابة بعدوى المسالك البولية الرجال لأّن مجاري البول لديهن أقصر فبالتالي تكون إمكانية دخول الميكروبات إليها أكبر والتسبب في الالتهابات والعدوى اكثر، حيث يصاب أي جزء من أجزاء الجهاز البولي بالعدوى، نتيجة لبكتيريا غالباً ما تأتي من الجهاز الهضمي.

 

حصى الكلي

 

وهي أحد أكثر أمراض الجهاز البولي انتشارا بين جميع الأشخاص، ولكن الرجال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بحصى الكلي، وتزداد فرص الإصابة بحصى الكلى مع التقدم في العمر، وتتكون حصوات الكلى من تجمع العديد من المواد الكيميائية، وهنالك أيضاً حصى حمض اليوريك وحصى السيستين، إلا أن معظم حصى الكلى هي حصى الكالسيوم التي تتكون من الكالسيوم والأوكسالات .

 

الفشل الكلوي

 

ويقصد بهذا المرض عدم قدرة الكلى على أداء وظائفها الطبيعية في جسم الإنسان نتيجة تلف الكلى بشكل دائم أو مؤقت.

وللفشل الكلوي نوعان إحداهما الفشل الكلوي الحاد الذي يحدث بشكلٍ مفاجئ وضمن فترة زمنية قصيرة، وبالإمكان إصلاح الأضرار الناجمة عنه.

 

والأخر الفشل الكلوي المزمن الذي يحدث بشكل تدريجي ولمدة ثلاثة أشهر على الأقل، كما قد يؤدي إلى فشل كلوي دائم في الكلى.

 

اعتلال الكلى بسبب المسكنات

 

وهي أحد الأمراض الناجمة عن تناول الكثير من مسكنات الألم على فترات زمنية طويلة وهو ما يؤثر على وظائف الكلى بالسلب، ومن أبرز هذه الأدوية:

الأسبرين

الأسيتامينوفين

آيبوبروفين

كودين

نابروكسين

 

المتلازمة الكلوية

 

وهي أحد أمراض الجهاز البولي التي تسبب طرح كميات كبيرة من البروتين في البول، فيقل مستوى البروتين في الدم، بالإضافة إلى انتفاخ مناطق معينة من الجسم، وسبب المتلازمة الكلوية لا يُعرف دائماً، إلا أنها قد تصاحب العديد من الأمراض الأخرى، مثل السكري وأمراض المناعة.

 

الوقاية من أمراض المسالك البولية

 

الوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز البولي يقي الجسم من الكثير من الآلام والأعراض المزعجة، وهذه الوقاية يمكن أن تكون منزلية من خلال إتباع عدد من الإرشادات بشكل يومي مثل:

 

  • شرب الكثير من الماء والسوائل على الأقل 10 أكواب من الماء يوميا لأنها تزيد أيضا كمية البول التي تخرج من الجسم مما يساعد على طرد أي بكتيريا ضارة تسبب العدوى في المسالك البولية.

 

  • تناول الكثير من الخضروات والفواكه ذات المحتوى العالي من الماء والألياف.

 

  • تناول البقدونس والجرجير الطازج لفائدته الكبيرة في تنظيف الجسم والمسال البولية من الالتهابات.

 

  • تناول الثوم بشكل يومي وذلك باعتباره مضادًّا حيويًّا طبيعيًّا يعمل على مقاومة جميع أنواع العدوى وتخليص الجسم من أي التهابات قد تصيبه.

 

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج وذلك لأهميتها في تقوية جهاز المناعة وجعله أكثر مقاومة للعدوى.

 

  • الابتعاد عن الاطعمة المليئة بالتوابل.

 

  • ينبغي الإكثار من فيتامين  سي لأن فالبكتيريا لا يمكنها البقاء في بيئة حمضية ، و كميات عالية من فيتامين C ستزيد من الحموضة في البول.

 

  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين واستبدالها بالشاي الأخضر وعصير التوت البري.

 

  • الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول.

 

  • ينبغي الاهتمام بالنظافة الشخصية باستمرار مع استخدام منظف طبيعي بعيد عن التشطيف بالصابون القلوي.