تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | جراحات العمود الفقرى لتخفيف آلام الظهر

ظهرت جراحات العمود الفقرى كتطور طبيعي لكثرة انتشار آلام العمود الفقرى والتي تعد الأكثر شيوعا في العالم ولأنها

الحقن,حمل,العمليات الجراحية,هشاشة العظام,العمود الفقري,الشلل,النخاع الشوكي,الام العظام,اشعة الرنين المغناطيسي,لين العظام,الفقرات القطنية,جراحات العمود لفقري,جراحات العمود الفقري,مضاعفات جراحات العمود الفقري,الغضاريف

جراحات العمود الفقرى لتخفيف آلام الظهر

جراحات العمود الفقري
جراحات العمود الفقري

ظهرت جراحات العمود الفقرى كتطور طبيعي لكثرة انتشار آلام العمود الفقرى والتي تعد الأكثر شيوعاً في العالم، ولأنها تؤثر بشكل كبير على باقي أعضاء الجسم خاصة الجهاز الحركي كأطراف الذراعين والساقين والرقبة و تؤدى إلى صعوبة قيام الشخص بأعماله اليومية.



ما هي جراحات العمود الفقري؟،  وما هي أهم الاسباب التي تؤدي إلى حتمية القيام بها؟ ، هل يوجد لها أي مضاعفات ؟ ، وهل هناك طرق بديلة عن هذه الجراحات؟ ..أسئلة سنتعرف على اجاباتها في السطور التالية...

 

ما هي جراحات العمود الفقري

 

جراحات العمود الفقري هي تلك العمليات الجراحية التي تتم في الظهر من أجل تخفيف الضغط الواقع على النخاع الشوكي أو من خلال إصلاح تشوهات العمود الفقرى.

 

أسباب اللجوء لجراحات العمود الفقرى

 

تعدد أسباب اللجوء لجراحات العمود الفقري والتي تعد حلا مثالياً في حالة عدم نجاح طرق العلاج الأخرى واستمرار الألم الشديد الذي يؤثر على قدرة الشخص على الحركة وممارسة أعماله اليومية، وعادة ما يظهر هذا الألم نتيجة وجود بعض المشكلات هي..

 

 

  • مشكلات فرط نمو العظام: حيث يوجد نتوءات عظمية زائدة في العمود الفقرى تسبب ضيق من المساحة المتاحة لمرور الاعصاب بين الفقرات.
  • مشكلات متعلقة بالأقراص: مثل وجود انتفاخ بالأقراص أو أقراص منفتقة.

 

أشهر جراحات العمود الفقري

 

تتضمن أشهر جراحات العمود الفقري ما يلي:

 

عملية استبدال القرص الغضروفي (زراعة الأقراص الصناعية)

 

عملية استبدال القرص الغضروفي ظهرت كبديل جراحي جديد لعملية دمج الفقرات، وهي تناسب المرضى الذين يعانون من آلام حادة بالظهر نتيجة تآكل الغضاريف ولم تفلح الطرق الأخرى في العلاج.

تهدف العملية إلى تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض من خلال إزالة الغضروف المتآكل واستبداله بأقراص صناعية يتم تثبيتها في الفقرات، ويمكن أن تتم في الجزء الأعلى من العمود الفقري أو الجزء الأسفل.

لا يمكن إجراء عملية استبدال القرص الغضروفي لأي مريض سبق وأن أجرى عملية لدمج الفقرات أو من يعانون من مشكلات اعوجاج العمود الفقرى و انزلاق الفقرات او في حالة وجود أورام أو كسور به.

 

عملية استئصال القرص المنفتق

 

هي عملية جراحية يتم  فيها إزالة الأقراص التالفة أو المنفتقة "الديسك" والتي تفصل فقرات وعظام العمود الفقري، وذلك بهدف تقليل الضغط على الأعصاب مما يقلل من الالتهاب والألم ويزيد من قوة الأطراف.

.

يكثر استخدام عملية استئصال القرص المنفتق في حالة إنتشاء ألم شديد في اطراف الساقيين والذراعين لم تجدي الطرق التقيليدية لعلاجه، وكذلك في حالة ما إذا واجه المريض صعوبة في المشي والحركة بسبب ضعف الأعصاب.

 

عملية دمج الفقرات

 

يتم فيها دمج فقرتين أو أكثر من العمود الفقري ببعضهما البعض من أجل إيقاف حركتهم لتقليل الضغط على الحبل الشوكي، وذلك إما من خلال زرع جزء معدني كالمسامير أو قضبان مجاور للفقرات لربطها معاً حتى تنمو عظمة جديدة بينهم أو من خلال زرع عظمة حقيقية من مكان أخر من جسم المريض أو من بنك العظام.

 

عملية دمج الفقرات من العمليات الخطيرة لذلك يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهه طويلة يمنع فيها من حمل الاشياء الثقيلة او القيام بأي نشاط عضلي لمدة تصل إلى عام كامل.

 

عملية استئصال الصفيحة الفقرية القطنية

 

عملية استئصال الصفيحة الفقرية يتم فيها ازالة الجزء الخلفي من الفقرة التي تغطي النخاع الشوكي، وذلك من أجل تخفيف الضغط على الأعصاب عبر توسيع المساحة المتاحة في القناة الشوكية.

 

مضاعفات جراحات العمود الفقري

هناك العديد من المضاعفات المرتبطة بجراحات العمود الفقري بشكل عام، فهي عملية حساسة للغاية يمكن إيجاز أهمها في:

 

  • وجود احتمال لتلف الأعصاب.
  • وجود احتمال للتعرض للنزيف أو تشكل جلطات دموية.
  • مضاعفات تتعلق بالتخدير.
  • احتمالات الاصابة بالعدوى.
  • احتمالات التهاب الوريد خاصة الوريد الخثاري أو الأعصاب المحيطة به.
  • احتمالات انزلاق الشرائح المعدنية المثبتة نتيجة عدم التركيب الجيدة مما يعنى حتمية إعادة العملية مرة أخرى.
  • أغلب عمليات العمود الفقري تؤثر على الحركة لفترة معنية مما يعنى الحاجة إلى فترة نقاهه طويلة.
  • احتمالات ظهور أعراض الشلل اللفافي كانتفاخات البطن والغثيان والقيء.

 

طرق تخفيف مضاعفات جراحات العمود الفقري

 

يمكن الحد من ظهور المضاعفات الخطيرة لجراحات العمود الفقري من خلال الاهتمام بـ:

 

  • القيام بكافة الفحوصات والأشعة اللازمة كالتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية لتحديد دقيق للحالة.
  • التعرف على التاريخ المرضي للمريض جيداً.
  • تأهيل المريض للعملية بشكل جيد ومتابعة حالة المريض خلال العملية نفسها وبعدها.

علاج العمود الفقري بدون جراحة

 

ظهرت الآن العديد من التقنيات الحديثة لعلاج أمراض العمود الفقري من دون التدخل الجراحي منها:

 

  • العلاج بالتردد الحراري: عن طريق استخدام أبرة رفيعة تقوم بتوصيل ترددات حرارية معينة بطريقة نبضية للاعصاب والفقرات ، وتساعد هذه الترددات في علاج الكثير من الالام خاصة تلك المصاحبة لتاكل او انزلاق الغضاريف .

 

  • العلاج بتقنية الحقن: حيث يتم حقن العمود الفقري بمزيج من المواد المخدرة والستيرويدية اللازمة لمعالجة الالتهابات، وهي طريقة فعالة في تحفيف معظم حالات آلام العمود الفقري.

 

 

  • العلاج بتقينة الشفط: والتي تستخدم مع الغضاريف حيث يتم شفط الغضروف المتأكل من خلال استخدام مخدر موضعي مع أشعة تداخلية، ويعتبر جهاز شفط الغضاريف صالح للاستخدام مرة واحدة مع مريض واحد فقط ويتم بعدها التخلص منه.

 

وأخيراً يجب التذكير بأن نجاح أي عملية يعتمد بدرجة كبيرة على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب له سواء قبل العملية أو بعدها، وضرورة الاهتمام بالراحة حتى اكتمال فترة الشفاء.