تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الأمراض الجلدية وأنواعها والأساليب الحديثة لعلاجها

الأمراض الجلدية من أكثر أنواع الأمراض التي تؤثر على نفسية المريض لما تحدثه من تغيرات سلبية بشكل المريض فهي تؤد

الليزر,الكمادات الباردة,السمنة,الجلد,حب الشباب,الاكتئاب,المضادات الحيوية,البكتيريا,العقاقير الطبية,الماء,علاج الاكتئاب,الاكزيما,الشعر,أشعة الشمس,الادوية,البهاق,العلاج الضوئي,الصدفية,سعفة الرأس,الجلدية

الأمراض الجلدية وأنواعها والأساليب الحديثة لعلاجها

الامراض الجلدية
الامراض الجلدية

الأمراض الجلدية من أكثر أنواع الأمراض التي تؤثر على نفسية المريض لما تحدثه من تغيرات سلبية بشكل المريض، فهي تؤدي إلى انخفاض ثقته بنفسه وبعض المرضى يضطرون إلى اللجوء للعزلة الاجتماعية هروباً من النظرات والتساؤلات.



تقريرنا التالي يقدم لكم ملف شامل عن طب الأمراض الجلدية ؟ ، وما هي أشهر الأمراض الجلدية؟ ، وما هي الأساليب الحديثة لعلاجها وكيف يمكن الوقاية منها؟

 

طب الأمراض الجلدية

 

هو ذلك الفرع من فروع الطب التي تهتم بعلاج الأمراض التي تظهر على الجلد والأغشية المخاطية وكذلك على الشعر والأظافر.

ويرتبط هذا الفرع من الطب ارتباطاً وثيقاً بالأمراض التناسلية وكذلك بعمليات التجميل السطحية خاصة تلك التي تهتم بالبشرة والشعر.

 

الأمراض الجلدية

 

الأمراض الجلدية هي تلك الأمراض التي تصيب الجلد الخارجي للإنسان، فالجلد أكثر أعضاء الجسم تأثراً بالتغيرات الداخلية أو الخارجية.

وتنقسم الأمراض الجلدية إلى أمراض معدية  تنتقل باللمس أو باستخدام أغراض المريض المصاب بها، وكذلك أمراض غير معدية، وتظهر هذه الأمراض بناءاً على العديد من العوامل منها:

1-التغيرات الفسيولوجية والهرمونية في جسم الإنسان مثل ارتفاع هرمون الذكورة الذي يؤدي إلى زيادة انتشار حب الشباب.

2- تناول بعض العقاقير الطبية التي قد تؤدي إلى حدوث حالة تحسس منها.

3-التغيرات البيئية وعوامل الجو: فاختلاف الفصول وتغير درجة الحرارة والرطوبة وأشعة الشمس كلها أسباب لبعض الأمراض الجلدية.

4-بعض البكتيريا والفطريات والفيروسات والطفيليات.

 

أشهر الأمراض الجلدية

 

هناك عدد كبير جداً ومتنوع من الأمراض الجلدية التي تظهر إما على البشرة أو الشعر أو الأظافر، وسنعرض لكم في هذه الفقرة عدد من الأمراض الجلدية شائعة الانتشار، ومنها :

 

الصدفية

 

الصدفية هي مرض جلد يظهر بسبب تسارع دورة حياة الجلد، مع وجود عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابه بها مثل :

 

  • كثرة التعرض للجراثيم والبكتيريا.
  • عدم الحرص على تنظيف وتطهير الجلد بشكل دوري باستخدام الصابون والمطهرات اللازمة.
  • بعض اصابة الجلد مثل الخدوش والجروح وحروق الشمس.
  • تناول بعض العقاقير الطبية مثل أدوية علاج الاكتئاب والاضطراب الثنائي القطب.

 

أنواع الصدفية

 

الصدفية ليست نوعاً واحد بل العديد من الأنواع أهمها:

 

1-صدفية الأظافر: وهي تلك الصدفية التي تصيب أظافر اليدين والقدمين، وتسبب تغيراً في لونهم.

2-الصدفية الطبقية: هي أكثر الأنواع انتشاراً فهي تظهر على شكل طبقات رقيقة على الجلد يكسوها قشور فضية اللون تشبه قشور السمك.

3-صدفية الثنيات: وهي أكثر انتشاراً لدى من يعانون من السمنة و تظهر بين ثنيات الجلد مثل منطقة بين الأبطين أو بين الفخدين وتحت الثديين، وتظهر على شكل بقع حمراء ملتهبة في الجلد.

4-الصدفية المحمرة للجلد: هي التي تؤدي إلى تغطية معظم أجزاء الجسم بالطبقات القشرية مما يسبب الحكة والتهيج الشديد.

 

أعراض الصدفية

 

تختلف أعراض الصدفية من شخص إلى أخرى ويمكن تحديد أكثر الأعراض شيوعاً في:

 

  • ظهور قشور تظهر على الجلد تشبه قشور السمك، وتكون هذه القشور جافة مما يجعلها تسبب الألم وكثرة الحكة.
  • جلد جاف ومتيبس معرض للنزف من أبسط الأشياء.
  • حكة وألم شديد بالجلد.

 

علاج الصدفية

 

يتم علاج الصدفية من خلال ثلاث طرق هي:

 

1-العلاج الضوئي: حيث يتم تعريض الجلد بشكل مستمر ومعتدل للأشعة فوق البنفسجية سواء الصادرة من أشعة الشمس أو من خلال أجهزة الليزر وأجهزة المعالجة بالضوء الـ UVE.

2-العلاجات الموضعية: مثل الكريمات والمراهم التي توضع على الجلد لتقليل من حدة الأعراض، وأشهرها كريمات قطران الفحم وحمض الساليسيلك ومثبطات الكالسينيورين والانثرالين.

3-المضادات الحيوية الفموية: تستخدم في الحالات الحادة مع الكريمات الموضعية أو العلاج الضوئي، وهناك مجموعة من الأدوية الفموية أشهرها أدوية الرتينويدات والسيكلوسبورين والميثوتريكسات.

 

البهاق

هو مرض جلدي يؤدي إلى تغير لون الجلد الطبيعي وظهور بقع بيضاء عليه، وذلك بسبب حدوث اضطراب بمادة الملامين المسئولة عن لون الجلد، وينتشر البهاق بكثرة في الوجه واليدين والقدمين.

 

علاج البهاق

 

لا يتختلف علاج البهاق كثيراً عن علاج الصدفية حيث أنه يتم أيضاً من خلال :    

 

1-العلاج بالكريمات والدهانات الموضعية التي توضع على الجلد مثل الكورتيكوستيرويد.

2-العلاج الضوئي من خلال تعريض الجسم للأشعة الضوئية.

3-العلاج الفموي: باستخدام الادوية التي تساعد على استعادة لون الجلد مثل دواء السورالين.

 

قرح الفراش

 

هي عبارة عن قرح تظهر في أماكن مختلفة من الجسم نتيجة نقص تدفق الدم إلى الجلد بسبب زيادة الضغط عليه وعلى الأنسجة الكامنة، وهي تظهر بشكل كبير لدي الأشخاص المقعدين والمشلولين أو المرضى الذين يقضون أوقات كبيرة في السرير أو الكراسي المتحركة.

وتظهر على شكل تجمعات مليئة بالسوائل في مناطق الوركين والمقعدة والأرداف والكعب والكتف ومؤخرة الرأس والمرفقين.

 

علاج قرح الفراش

 

يتم علاج قرح الفراش بناءاً على تطور الحالة فقد يتم من خلال:

 

  • تناول بعض الأدوية كأدوية الالتهاب غير الستيرويدية أو المضادات الحيوية الموضعية
  • يمكن إجراء عملية جراحية لإزالة القرح وإغلاق مكانها في الحالات الحرجة.

 

 

 

الأكزيما

 

الأكزيما واحدة من أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً فهي تصيب الكبار والأطفال خاصة في أوقات التغيرات الفصلية والتعرض لعوامل الغبار والقش أو بسبب تناول بعض الأدوية أو استخدام بعض المواد الكيماوية  والأقمشة التي تؤدي إلى تهيج الجلد.

تظهر الأكزيما عادة على شكل بقع حمراء سميكة على الجلد تؤدي إلى جفافه وتهيجه فتحدث حالة من الحكة وعدم الراحة.

 

علاج الأكزيما

 

يهدف علاج الاكزيما إلى تخفيف الكحة بشكل أساسي وتخفيف عدة الأعراض من خلال :

  • استخدام الكريمات والمراهم المختلفة سواء تلك التي تعمل على ترطيب الجلد أو تخفيف الكحة.
  •  استخدام الكمادات الباردة.
  • استخدام مضادات الحساسية مثل مضادات الهيستامين.
  • استخدام المضادات الحيوية التي تساعد على التخلص من البكتريا الموجودة على الجلد.

 

الجرب

 

هو مرض جلدي يظهر بسبب انتشار طفيليات السوس أو القارمة الجربية داخل طبقات الجلد، مما يسبب حكة شديدة، وهو أحد الأمراض المعدية التي تنتقل من شخص إلى أخر من خلال استعمال نفس الأغراض الشخصية.

 

علاج الجرب

 

من المهم جداً معالجة الجرب لأنه لا يزول من دون علاج، ويتم العلاج من خلال :

 

  • الأدوية الفموية سواء أدوية الشرب أو الاقراص مثل دواء أكتومثيرين.
  • الكريمات والدهانات الموضعية مثل كريم كروتافيل ويوراكس.

 

الوقاية من الجرب

 

  • يلزم أيضاً علاج الأشخاص المتواجدين مع المصاب لكثرة احتمالات تعرضهم للعدوى.
  • يجب اتباع كافة إجراءات الوقاية مثل عدم استعمال نفس الأغراض مع المريض والحرص على غسلها بشكل منفرد.
  • تجنب التلامس المباشر مع المصاب أو العبث بأغراضه.

 

سعفة الرأس

 

سعفة الرأس هو مرض جلدي حيث تنتشر الفطريات بجلد الرأس وجذور الشعر، مما يؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض أهمها :

 

  • بقعة دائرية بفروة الرأس أو عدد من البقع المتفرقة
  • تقشر الجلد واحمراره.
  • تكسر الشعر وتساقطه.

ويعتبر مرض سعفة الرأس من الأمراض سريعة العدوى حيث ينتقل بسهولة من شخص إلى أخر عن طريق اللمس المباشر أو الاستعمال المشترك لأغراض شخص مصاب بالمرض، كما ينتقل أيضاً من خلال الحيوانات إلى الإنسان.

 

علاج سعفة الرأس

 

من المهم جداً علاج سعفة الرأس لما لها من مضاعفات خطيرة فقد تسبب بعض التقرحات القيحية بالجلد وسقوط كثيف للشعر في مناطق الإلتهاب، ويعتمد العلاج على:

  • تناول الأدوية المضادة للفطريات .
  • استخدام الشامبوهات الخاصة بالقضاء على الفطريات مثل تلك التي تحتوي على مادة السيلينيوم سولفيد.

 

كيفية الوقاية من انتشار الأمراض الجلدية

 

هناك الكثير من الطرق التي تساعد على تخفيف معدلات الإصابة بالأمراض الجلدية منها:

 

  • الاهتمام بنظافة الجلد بشكل مستمر من خلال الاستحمام أو استخدام الكريمات المطهرة للجلد.
  • الحرص على استخدام الأغراض الخاصة بالشخص، وعدم مشاركة أي أغراض مع أشخاص أخرين.
  • الاهتمام بترطيب الجلد بشكل مستمر من خلال استخدام كريمات الترطيب وكذلك تناول مقدار كافي من الماء.