تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | وقاية الأطفال من الأمراض خلال موسم الدراسة

يتعرض الأطفال خلال موسم الدراسة للعديد من الأمراض الفيروسية التي تنتقل فيما بينهم عن طريق العدوى والتلامس وتبا

الامراض الجلدية,الاسهال,الفيروسات,النظافة,المدرسة,الدراسة,الجراثيم,أطفال,مغص الاطفال,الأطفال,الإسهال,امراض الخريف,أمراض الاطفال,غسل اليدين

وقاية الأطفال من الأمراض خلال موسم الدراسة

الأطفال وموسم الدراسة
الأطفال وموسم الدراسة

يتعرض الأطفال خلال موسم الدراسة للعديد من الأمراض الفيروسية التي تنتقل فيما بينهم عن طريق العدوى والتلامس وتبادل الوجبات الغذائية ، لتبقي الأم في حيرة وقلق مستمر حيال تحصين صحة طفلها من التعرض لهذه الأمراض المزعجة، لذلك سنعرض لكم فيما يلي لماذا يشيع انتشار الأمراض المعدية، وما يمكن لطفلك فعله من أجل الحفاظ على صحته في المدرسة.



 

* كيفية انتشار العدوى

تنتج العديد من أمراض الطفولة عن الإصابة بفيروسات، ولا يتطلب الأمر سوى إصابة طفل واحد بفيروس والحضور إلى المدرسة حتى يبدأ هذا الفيروس في الانتشار.

وضع في اعتبارك هذا السيناريو الشائع، وهو وجود طفل في الفصل الدراسي يسعل أو يعطس بسبب إصابته بنزلة برد، ويستنشق الأطفال الجالسون بالقرب منه قطرات التنفس الناقلة للعدوى، وبذلك تنتشر نزلة البرد.

 

وربما يقوم طفل يعاني من الإسهال باستخدام المرحاض ويعود إلى الفصل من دون غسل يديه، وعندئذ، قد تنتشر الجراثيم المسببة للمرض من أي شيء يلمسه الطفل المريض إلى أطفال آخرين يلمسون نفس الشيء، وبعد ذلك يضعون أصابعهم في أفواههم.

 

 

* سبب أهمية غسل اليدين

يعد غسل اليدين المتكرر من أبسط الطرق، وأكثرها فاعلية، للحفاظ على الصحة في المدرسة. ذكر طفلك بضرورة غسل يديه قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض أو تمخيط أنفه أو اللعب في الخارج، ويمكنك أن تقترح عليه غسل اليدين بالصابون للمدة التي يستغرقها غناء أحد أناشيد الأطفال الصغيرة مرتين.