تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أعراض سرطان المريء وطرق علاجه

الأورام السرطانية من الأمراض المفزعة والتي يكون أغلبها خبيث في ظهور أعراضه ببطء حتى لا يشعر المريض بها في مراح

السمنة,التدخين,فقدان الوزن,الاورام الحميدة,الاورام السرطانية,عسر الهضم,السرطان,سرطان المريء,النزيف,الرجال,الفواكه,صعوبة البلع,السعال,العصارة الصفراوية,اعراض سرطان المريء,علاج سرطان المريء

أعراض سرطان المريء وطرق علاجه

سرطان المريء
سرطان المريء

الأورام السرطانية من الأمراض المفزعة، والتي يكون أغلبها خبيث في ظهور أعراضه ببطء، حتى لا يشعر المريض بها في مراحله الأولى إلى أن يتمكن ويتوغل من هدفه المطلوب، ولذلك من الهام جدا إجراء الفحوصات الدورية التي تكشف لنا عن صحتنا العامة والتي نتمكن بها من اكتشاف الأمراض بشكل مبكر حتى يتسنى الوقوف على العلاج والشفاء بإذن الله.



 

سرطان المريء

 

المريء هو أنبوب طويل ومفرغ يسري من الحلق وحتى المعدة، يساعد على نقل الطعام الذي يتم بلعه، وسرطان المريء هو سرطان يظهر في هذه المنطقة من الجسم، وعادة ما يبدأ في الخلايا التي تُبطّن الجزء الداخلي منه، وقد يحدث في أي مكان فيه، ونسبة المصابين به من الرجال أكثر من النساء.

 

* الأعراض

 

من علامات وأعراض سرطان المريء ما يلي:

 

  • صعوبة البلع (عسر البلع).
  • فقدان الوزن دون اتباع أي من أنظمة الرجيم.
  • ألم أو ضغط بالصدر، أو حرقة فيه.
  • عسر الهضم أو حرقة في فم المعدة.
  • السعال أو بحة في الصوت.

 

وفي العادة لا تصاحب المراحل المبكرة من سرطان المريء أي علامات أو أعراض.

ولكن يجب أن تحجز موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت عليك أي علامات أو أعراض مستمرة تثير قلقك.

 

وإذا تم تشخيص إصابتك بمرض مريء باريت، وهو حالة محتملة التسرطن تؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بسرطان المريء الناجم عن ارتجاع مزمن لأحماض المعدة، فاسأل الطبيب حول العلامات والأعراض التي ينبغي مراقبتها والتي قد تكون إشارة إلى تفاقم حالتك المرضية.

 

وبصورة عامة، لا يتم فحص الإصابة بسرطان المريء بشكل دوري، نظرًا لعدم وجود فئة يسهل تحديدها من المعرضين لمخاطر مرتفعة، ونظرًا للمخاطر المحتملة المصاحبة لإجراء التنظير الداخلي الذي لا بد من استخدامه. فإذا كنت مصابًا بمريء باريت، فتناقش مع الطبيب حول مميزات وعيوب الفحص.

 

* الأسباب

لا توجد أسباب واضحة وراء الإصابة بسرطان المريء حتى اليوم. ويحدث سرطان المريء عندما تصاب الخلايا الموجودة في المريء بأخطاء (طفرات) في الحمض النووي (DNA) الخاص بها. حيث تجعل هذه الأخطاء الخلايا تنمو وتنقسم بصورةٍ خارجةٍ عن السيطرة. وتشكل الخلايا المتراكمة الشاذة ورمًا في المريء قد يغزو البنى القريبة ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

* أنواع سرطان المريء

 

يتم تصنيف سرطان المريء وفقًا لنوع الخلايا المصابة. وتساعد معرفة نوع سرطان المريء لديك على تحديد الخيارات العلاجية المناسبة لك. وتتضمن أنواع سرطان المريء ما يلي:

 

- الورم الغدي

يبدأ الورم الغدي في خلايا الغدد المفرزة للمخاط في المريء، وغالبا في الجزء السفلي منه. ويمثل الورم الغدي أكثر أشكال سرطان المريء شيوعًا في الولايات المتحدة، ويؤثر بشكل أساسي على الرجال البيض.

 

 

- سرطان الخلايا الحرشفية

 

إن الخلايا الحرشفية عبارة عن خلايا مسطحة ورفيعة تبطّن سطح المريء، وغالبا ما يحدث هذا النوع في وسطه، وهو أكثر أشكال سرطان المريء انتشارًا حول العالم.

 

- الأنواع الأخرى النادرة

تتضمن الأنواع النادرة لسرطان المريء سرطان المشيمة وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الميلانوما وساركوما والسرطان ذا الخلايا الصغيرة.

 

* عوامل الخطورة

 

يُعتقد أن التهاب المريء المزمن قد يساهم في حدوث تغيرات في الحمض النووي(DNA) والتي قد تتسبب بدورها في الإصابة بسرطان المريء. ومن العوامل التي تسبب التهاب خلايا المريء وتؤدي إلى زيادة خطورة الإصابة بسرطان المريء ما يلي:

- شرب الكحوليات.

- الإصابة بارتجاع العصارة الصفراوية.

- الشعور بصعوبة البلع بسبب عدم ارتخاء العضلة العاصرة للمريء (تعذر الارتخاء).

- تناول سوائل شديدة السخونة.

- تناول مقدار قليل من الفواكه والخضراوات.

- الإصابة بداء الجزر المعدي المريئي (GERD).

- السمنة.

- حدوث تغيرات محتملة التسرطن في خلايا المريء (مريء باريت).

- الخضوع للعلاج الإشعاعي على منطقة الصدر أو الجزء العلوي من البطن.

- التدخين.

 

* المضاعفات

 

كلما تقدم سرطان المريء في مراحله، تسبب في مضاعفات، ومن بينها:

- انسداد المريء.. قد يجعل السرطان من الصعب أو المستحيل مرور الطعام والسوائل عبر المريء.

- الألم.. يمكن لسرطان المريء في مراحله المتقدمة أن يسبب ألمًا.

- النزيف في المريء.. يمكن لسرطان المريء أن يسبب نزيفًا، وعلى الرغم من أن النزيف عادة ما يكون تدريجيًا، ففي بعض الأحيان قد يحدث فجأة ويكون حادًا.