تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | رامي العناني: الشد الأيوني أحدث طفرة في عالم التجميل

صرح الدكتور رامي العناني استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام أن الشد الأيوني أو الشد بالهيليوم هو أحدث طفرة ف

شفط الدهون,جراحات التجميل,الجلد,تقنية الفيزر,ترهلات الجلد,البلازما,الكلي,عمليات تنسيق القوام,عمليات شد الجسم,نحت الجسم بالفيزر,التخدير الموضعي,شد الجسم,الشد الايوني,الجي بلازما,شد الترهلات الجلدية

رامي العناني: الشد الأيوني أحدث طفرة في عالم التجميل

الدكتور رامي العناني استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام
الدكتور رامي العناني استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام

صرح الدكتور رامي العناني استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام أن الشد الأيوني أو الشد بالهيليوم، هو أحدث طفرة في عالم التجميل، حيث يتم توجيه طاقة البلازما الباردة تحت الجلد لشد ترهلات الجلد على الفور، والحصول على قوام متناسق ومشدود في دقائق معدودة وبدون أي جراحة.



 

وقال الدكتور رامي العناني أن شد الجسم الأيوني بديل لعمليات شد الجسم  الجراحية، وشد البطن ونحت الجسم، والتي كانت تجرى في الماضي بجروح واضحة وبمضاعفات كثيرة، أما الجي بلازما فهي تقوم بشد ترهلات الجسم، بدون حدوث شقوق كبيرة، أو مضاعفات الجراحة التجميلية، ولا يحتاج لفترة شفاء طويلة ويعود المريض لممارسة حياته على الفور.

 

وأكد الدكتور رامي العناني أنه عادة يستخدم التخدير الموضعي أو الكلي عند إجراء هذه العملية والتي لا تستغرق إلا ساعات قليلة، وعند إجراء العملية يختفي جزء من الترهلات بشكل فوري وباقي النتيجة خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة، وتعتبر فترة نقاهة المريض قصيرة مقارنة بالجراحات الأخرى، وبعدها يعود المريض لممارسة عمله بشكل أسرع بكثير.