تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | إليكن.. الخطوات الفعالة لتعزيز مستوى الهرمونات الأنثوية

لا شك أن الهرمونات الأنثوية لكي عزيزتي المرأة هي السبب الرئيسي للحفاظ على خصوبتك وإنتاج بويضات بشكل جيد يمكنها

الحمل,التدخين,السكريات,الجفاف,الأرق,سن اليأس,الاضطرابات النفسية,التمارين الرياضية,درجة حرارة الجسم,الجهاز التناسلي,الفواكه,القلب,تسارع نبضات القلب,القهوة,الغدد الصماء,السلبية,نظام غذائي صحي

إليكن.. الخطوات الفعالة لتعزيز مستوى الهرمونات الأنثوية

هرمون الأستروجين
هرمون الأستروجين

لا شك أن الهرمونات الأنثوية لكي عزيزتي المرأة هي السبب الرئيسي للحفاظ على خصوبتك وإنتاج بويضات بشكل جيد يمكنها التخصيب لحدوث الحمل وتحقيق حلم الإنجاب الذي تتمناه كل النساء، ولكن هناك بعض السيدات اللاتي تعانين من اضطراب مستويات الهرمونات الأنثوية لديها مما يؤثر بالسلب على صحتها العامة وصحتها الإنجابية بشكل خاص، واهتمامًا منا بصحتك سنقدم لكي عزيزتي الطرق التي يمكنك بها تعزيز أنوثتك.



 

 

أسباب وأعراض نقص الهرمونات الأنثوية عند المرأة

 

مع بلوغ مرحلة سن اليأس إضافة إلى العديد من الأسباب والعوامل المحتملة الأخرى، قد تعاني المرأة من انخفاض معدل إفراز هرمون الأستروجين الأنثوي في جسمها، ما يعرّضها للعديد من المشاكل الصحية المحتملة كهشاشة العظام وغيرها.

 

ومن أبرز أعراض نقص هرمون الأستروجين نذكر ما يلي:

 

- المعاناة من الاضطرابات النفسية من خلال التقلبات المزاجية والتوتر الدائم والقلق المفرط والعصبية الزائدة والاكتئاب

 

- الإصابة بالإرهاق البدني الحاد والذي يترافق مع حالات من الأرق والصداع وفقدان التركيز

 

- ظهور بعض الأورام الليفية في الثديين والرحم

 

- الجفاف في الجهاز التناسلي عند المرأة

 

- ارتفاع درجة حرارة الجسم

 

- تسارع نبضات القلب والتعرّق ليلاً

 

- الإحساس بألم عضلي في أسفل الظهر

 

- غياب الطمث وتأخر نجاح فرص الحمل بسبب قلة الخصوبة

 

 

 

لزيادة الهرمونات الأنثوية عن المرأة، لا بدّ من اعتماد هذه الخطوات الفعالة:

 

  • الامتناع عن التدخين لتفادي آثاره السلبية الكثيرة على الغدد الصماء.

 

  • الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية من دون تعريض الجسم للإجهاد الزائد.

 

  • تناول القهوة بمعدل فنجانين يومياً.

 

  • اعتماد نظام غذائي صحي من خلال تناول الأطعمة الصحيّة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف الغذائية والدهون غير المشبعة، وذلك من خلال الإكثار من تناول الخضروات الورقية مثل السبانخ والخس وغيرها مثل للوبيا والفلفل الأخضر، إضافة إلى بعض أنواع الفواكه مثل الفراولة والتفاح. وبالمقابل نشير إلى أنه من الضروري تجنّب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكريات والنشويات.