تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تجارب زراعة الشعر في تركيا هي الأفضل لهذه الأسباب

يعاني الكثير من الرجال أو حتى النساء ن مشاكل الشعر المختلفة والتي تتمثل أهمها في الإصابة بالصلع أو مواجهة مشاك

ندبات,تساقط الشعر,زراعة الشعر,التقدم في العمر,العوامل الوراثية,عمليات زراعة الشعر,مشاكل الشعر,الصلع الوراثي,التوتر,القلق,الولادة,المضادات الحيوية,التوتر العصبي,النزيف,الرجال,تقنيات زراعة الشعر,زراعة شعر اللحية,زراعة شعر الحواجب,عملية زراعة الشعر,كثافة الشعر

تجارب زراعة الشعر في تركيا هي الأفضل لهذه الأسباب

زراعة الشعر في تركيا
زراعة الشعر في تركيا

يعاني الكثير من الرجال أو حتى النساء من مشاكل الشعر المختلفة والتي تتمثل أهمها في الإصابة بالصلع أو مواجهة مشاكل تساقط الشعر وتلفه وهو ما يؤثر على المظهر الخارجي للشخص فضلا عن النفسية المهزوزة نتيجة هذا المظهر الغير لائق، ولأننا تحدثنا كثيرا عن عمليات زراعة الشعر التي يمكن بها علاج جميع مشاكل الشعر والحصول على شعر جديد صحي وأكثر كثافة، ولكن تظل عمليات زراعة الشعر في تركيا هي الأفضل على الإطلاق ، لذلك قررنا كشف أسرار إجراء هذه النوعية من العمليات في تركيا لمعرفة سر تميزها واختلافها وأيضا تطورها ..



 

عملية زراعة الشعر في تركيا

 

عمليات زراعة الشعر تهدف إلى تعويض الشعر التالف والمتساقط بشعر أخر أكثر صحة وكثافة، وفي تركيا تعد زراعة الشعر هو الحل الأفضل لتغطية المنطقة المعرضة للصلع ولتعويض الشعر المتساقط، كما أنها الحل البديل عن استخدام مستحضرات التجميل ذات التأثير المؤقت التي ليس بمقدورها إنبات الشعر من جديد.

 

وتولي تركيا اهتماما بالغا في إجراء عمليات زراعة الشعر لتعويض الشعر المتساقط وبالتالي استعادة جمال مظهرك الذي فقدته بفعل العديد من العوامل ولعل التقدم في العمر أبرز هذه العوامل.

 

وتتم عملية زراعة الشعر في تركيا على ثلاث مراحل هي:

 

المرحلة الأولى : هي مرحلة الإقتطاف أو حصد بصيلات الشعر اللازمة لتغطية مناطق الصلع ومن ثم تنظيفها وتنقيتها.

 

المرحلة الثانية: هي مرحلة إعداد منطقة الصلع من خلال فتح قنوات لزرع البصيلات.

 

المرحلة الثالثة: هي مرحلة زراعة بصيلات الشعر مرة أخرى في منطقة الصلع.

 

 

دواعي إجراء عمليات زراعة الشعر في تركيا

 

يتم إجراء عمليات زراعة الشعر للرجال والنساء على حد سواء فمشاكل الشعر لا تتوقف عند حدود الرجل فقط ولكنها تمتد لتشمل النساء أيضا، وذلك نتيجة عوامل متعددة يمكن تلخيصها كالتالي:

 

أسباب تساقط الشعر عند النساء

 

تصاب النساء بمشكلة تساقط الشعر التي تتعدد أسبابها حتى يصبح الشعر خفيف وأقل كثافة لدرجة تؤرقها نفسيا وتثير بداخلها القلق والخوف لما ذلك من تأثير على جمال وجهها.

 

فمن الممكن أن يتساقط الشعر بفعل العوامل الوراثية حيث الأسرة التي يكون بها شخص يعاني من تساقط الشعر نجد لديها أكثر من فرد لديه نفس المعاناة.

 

أو أن يتساقط الشعر نتيجة التوتر العصبي الذي غالبًا ما يؤثر على الصحة العامة وأكثر ما يتأثر بها هو الشعر والنساء تتميز بسرعة انفعالها أكثر من الرجال .

 

هناك أيضا بعض الأمراض الجلدية التي تؤدي إلى تساقط الشعر أو عقب الولادة فبشكلٍ عام تفقد المرأة الكثير من معادن الجسم، والشعر يتأثر بفقدان هذه المعادن، وعلى العكس فقد يتأثر الشعر بزيادة فيتامين أ في الجسم.

 

وننصح جميع السيدات قبل اللجوء إلى إجراء عملية زراعة الشعر التوجه إلى الطبيب الجلدية المتخصص لمعرفة سبب تساقط الشعر لديكي وعمل الفحوصات اللازمة من تحاليل كاملة سواء صورة دم للكشف عن وجود الأنيميا أو تحليل الغدة الدرقية التي تسبب اضطراب الهرمونات وهو ما يؤثر على الشعر أيضا، وبعد معرفة الأسباب الكامنة وراء مشكلة شعرك يمكنك حينها العمل على العلاج والحل الفعال.

 

 

الصلع الوراثي عند الرجال

 

يعد الصلع الوراثي أكثر الأسباب شيوعا للجوء الرجال إلى إجراء عمليات زراعة الشعر  خاصة بين فئة الشباب بداية من منتصف العشرينات فهم بالتأكيد يرغبون في مظهر لائق وجذاب لا يحققه الصلع الوراثي ولكن عمليات زراعة الشعر تحققه بنجاح باهر.

 

 وتختلف الحالة المصابة بالصلع الوراثي باختلاف عدد البُصيلات المفقودة، فقد يكون الفقدان جزئيا أو كليا، وفي جميع الحالات فإن زراعة الشعر تعيد لفروة الرأس كل ما فقدته من بُصيلات وتعيد للوجه شكله الطبيعي.

 

زراعة الشعر في تركيا للرجال          

 

الفئة الأكثر إقبالا على عمليات زراعة الشعر في تركيا هم الرجال وذلك لأن لهم متطلبات مختلفة قد تكون زراعة شعر الرأس أو زراعة شعر اللحية والشارب التي تضفي لهم مزيدا من الجاذبية والمظهر الرجولي المميز، وتقوم المراكز التركية المتخصصة في زراعة الشعر بإجراء هذه العمليات بكل سهولة من خلال تحديد الشكل والكثافة الأنسب للوجه، فمع زيادة نسبة نجاح عمليات زراعة الشعر خرجت أهميتها من معالجة الصلع الذي يؤثر بالشكل الجمالي، لتصبح من وسائل التجميل الحديثة للرجال.

 

 

زراعة الشعر في تركيا للنساء

 

 تلجأ المرأة لعمليات زراعة الشعر في تركيا لتحسين مظهرها وزيادة ثقتها في نفسها وذلك لأن جمال الوجه والشعر عند المرأة هما محل ثقتها في نفسها وفي جاذبيتها ولكن ظهور المشاكل المختلفة قد يؤثر على مظهرها وصحتها النفسية أيضا.

 

وفي تركيا يتم زراعة الشعر للنساء بأحدث تقنيات زراعة الشعر التي لا تؤثر في كثافة المنطقة المانحة، ويمكن أيضا زراعة شعر الحواجب والرموش بأفضل التقنيات الدقيقة للحصول على شكل مناسب للوجه.

 

 

تقنيات زراعة الشعر في تركيا

 

تتم عمليات زراعة الشعر في تركيا بأحدث التقنيات الحديثة الممكنة حتى يتم زراعة الشعر لجميع مناطق الوجه وفروة الرأس للرجال وللنساء دون آلام وفي يوم واحد.

 

زراعة الشعر في تركيا بتقنية الإقتطاف        

 

 تعتمد تركيا طريقة الإقتطاف في زراعة الشعر لأنها التقنية الأحدث والأسهل حيث يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر كل واحدة منهم على حدى ومن ثم القيام بفصلها وتنظفيها وإعادة زراعتها في أماكن الصلع والشعر الخفيف، وتمتاز طريقة الاقتطاف بأنها بسيطة ولا تترك أي جروح أو آثار أو ندبات في فروة الرأس.

 

زراعة الشعر في تركيا بتقنية أقلام تشوي

 

تسمى تقنية زراعة الشعر بأقلام تشوي " زراعة الشعر المباشرة" ويتم فيها الاعتماد على استخدام أقلام تشبه كثيراً أقلام الكتابة، حيث تحتوي على أبرة أو سن دقيق جداً لا يتجاز قطره 1 مم، وذلك لتناسب جميع أنواع بصيلات الشعر.

 

وتعتمد هذه التقية على اقتطاف بصيلات الشعر أولا ومن ثم زراعتها مباشرة في فروة رأس المريض دون الحاجة إلى تجهيز القنوات المستقبلة مسبقاً، ويستخدم الطبيب خلال عملية زراعة الشعر للمريض الواحد عدد من أقلام تشوي لسرعة إنجاز العملية.

 

وقد اكتسبت هذه النوعية من زراعة الشعر في تركيا أهمية خاصة لأنها اختصرت مراحل زراعة الشعر في مرحلتين فقط، كما أنها تساعد الطبيب في مزيد من التحكم عند إجراء العملية والاهم لا يشعر المريض معها بأي آلام مزعجة ولا يحتاج فترة نقاهة طويلة.

 

 

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان في تركيا

 

من أحدث التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر في تركيا أيضا هي تقنية البيركوتان، وتتميز هذه التقنية بأن الطبيب لا يحتاج فيها إلى إحداث أي شقوق بل يكتفي فقط باستخدام أداة البيركوتان لعمل قنوات دائرية مفتوحة فى منطقة الصلع ليتم زرع البصيلات فيها.

 

تساعد تقنية البيركوتان الطبيب على زراعة حوالى 50 بصيلة شعر في السم الواحد، ولذلك فهي تستغرق وقت قليل جداً مقارنة بعمليات زرع الشعر بالتقنيات التقليدية الأخرى.

حققت تقنية زراعة الشعر بتقنية البيركوتان في تركيا نتائج مبهرة لان الشعر المزروع بهذه الطريقة يكون شكله طبيعيا أكثر، فضلا عن أن فرص حدوث النزيف بعد العملية بهذه الطريقة نادرة جدا وهو ما يساعد المريض على التماثل للشفاء سريعا.

 

زراعة الشعر في تركيا بتقنية الروبوت

 

 تعتمد تركيا في عملية زراعة الشعر بتقنية الربوت على رسم صورة ثلاثية الأبعاد لمكان الزراعة وأفضل البصيلات الموجودة، فضلاً عن رسم صورة تقريبية للرأس بعد إعادة الزراعة تساعد الطبيب على تخيل الشكل النهائي، ولذلك فإن نسبة الخطأ في هذه العملية بهذه التقنية تكون قليلة جدا.

 

زراعة الشعر في تركيا بتقنية BHT  

 

 تعتمد تركيا في زراعة الشعر بهذه التقنية على اقتطاف شعر الجسم وإعادة زراعته بفروة الرأس، و هي لا تستخدم إلا في أضيق الحدود خاصة في تلك الحالات التي تعاني من قلة كثافة الشعر بالمناطق المانحة أو تعانى من صلع كامل بفروة الرأس، فلا يوجد حلول أخرى.

 

ويستخرج الأطباء فيها الشعر من مناطق الصدر والذراعين والساقين وكذلك اللحية، وأهم ما يميزها أن الشعر المستخرج يناسب الزراعة في أي مكان بفروة الرأس أو الوجه، وإنها تعطى أي عدد مطلوب من البصيلات مهما كان رقمه.

 

تجارب زراعة الشعر في تركيا

 

وفقا للتجارب السابقة التي خضعت لزراعة الشعر في تركيا تبين أن نسبة نجاح إجراء مختلف عمليات  زراعة الشعر وصلت إلى 98%، وذلك بعد أن ظهرت النتائج للشعر المزروع مطابقة تماما للمنطقة المانحة.

 

وتبين أيضا أن إجراء زراعة الشعر في تركيا يخلو من حدوث الأعراض الجانبية التي عاني منها المريض في العموم وذلك بفضل أحدث التقنيات المستخدمة في تركيا والتي تعتمد بالأساس على تقليل فرص حدوث نزيف أو حدوث ندوب مما يقلل من فترة التعافي وسرعة عودة المريض إلى نشاطه اليومي، فمن خلال استخدام المضادات الحيوية المخصصة، والنصائح الطبية الموجهة ستقل نسبة الأعراض الجانبية لأقصى نسبة ممكنة.

 وأخيرا تستغرق عملية زراعة الشعر في تركيا مدة قصيرة تتراوح من 3 إلى 6 ساعات على أقصى تقدير، ولكن تتم دون عناء أو ألم يشعر به المريض.

 

تكلفة زراعة الشعر في تركيا

 

تتوقف التكلفة النهائية لعملية زراعة الشعر في تركيا على عدد البُصيلات التي ستتم زراعتها، ويختلف عدد البُصيلات باختلاف المنطقة التي تعاني من فقدان الشعر، ويعتبر صلع فروة الرأس هو الأكثر تكلفة بين عمليات الزراعة، فهو يحتاج للعدد الأكبر من البُصيلات مقارنة بزراعة شعر اللحية والشار والحواجب.

 

وتختلف التكلفة كذلك باختلاف التقنية المستخدمة في الزراعة، حيث ترتفع  زراعة الشعر بالروبوت، لتكون الأعلى تكلفة من بين تقنيات زراعة الشعر، وفي العموم تتراوح التكلفة ما بين 2500 إلى 3000 دولار أمريكي.