تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كيف تتعاملين مع التهاب الحلق لدى طفلك ؟

تزداد في عيادات الأطفال الشكاوى من التهاب وآلام الحلق خصوصا مع قدوم فصل الشتاء ولأن الأطفال لا يستطيعون التعبي

فقدان الشهية,المضادات الحيوية,البكتيريا,درجة حرارة الجسم,الفيروسات,التهاب الحلق,الاطفال,السعال,الهواء,الأطفال,فصل الشتاء,استشارة الطبيب,مغص الرضع,العدوى,البرد,عدوى بكتيرية,الجروح,علاج التهاب الحلق,الإسهال عند الأطفال

كيف تتعاملين مع التهاب الحلق لدى طفلك ؟

التهاب الحلق عند الاطفال
التهاب الحلق عند الاطفال

تزداد في عيادات الأطفال الشكاوى من التهاب وآلام الحلق خصوصا مع قدوم فصل الشتاء ، ولأن الأطفال لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به ، لذلك تكون أعراض التهاب الحلق مؤلمة لهم ومزعجة لأهاليهم الذين يعجزون عن التعامل مع بكاء الأطفال الناتج عن إحساسهم بعدم الإرتياح ، فالأطفال يعانون من التهاب الحلق بمعدل الضعف مقارنة بالبالغين ، لذلك واهتمامًا منا بزيادة الوعي الصحي والوقائي سيقدم لكم Doctor live  كل ما يتعلق بالتهاب الحلق عند الأطفال وكيفية التعامل معه.



 

التهاب الحلق عند الأطفال

 

التهاب الحلق هو حالة مرضية شائعة الحدوث خصوصًا عند الأطفال الصغار لعدم اكتمال جهاز المناعة لديهم وهناك العديد من الأسباب المؤدية لالتهاب الحلق وتعد الفيروسات والبكتيريا من الأسباب الأكثر شيوعًا، خاصة في أوقات الأنفلونزا ونزلات البرد وقد تسبب التهاب اللوزتين أيضا التهاب الحلق حيث تتواجد اللوزتين في الجزء الخلفي للبلعوم وعند إصابة هذه المنطقة بفيروس أو جرثومة، فانها تصبح هائجة وتنتفخ اللوزتين أكبر من حجمهما الطبيعي ويترافق مع هذا العرض التهاب حلق، حرارة وصعوبات في الابتلاع.

 

أعراض التهاب الحلق لدى الأطفال

 

هناك عدد من الأعراض التي تظهر على الطفل لدى إصابته بالتهاب الحلق يوردها لكم Doctor Live  كالتالي:

 

يعاني الطفل المصاب بالتهاب الحلق من شعور مزعج وألمٍ في الحلق وغالباً ما تزداد حدة الألم والانزعاج عند البلع، وفي حال كان التهاب الحلق ناجماً عن الإصابة بعدوى فيروسية، فقد يصاحب هذه الأعراض سيلان الأنف، واحمرار العينين، والسعال، أما في حال كان التهاب الحلق ناجماً عن عدوى بكتيرية فيمكن ملاحظة الأعراض الآتية:

  • احمرار الحلق.
  • فقدان الشهية.
  • احساس الطفل بصداع في الرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • المعاناة من انتفاخ اللوزتين.
  • انتفاخ الغدد في الرقبة.
  • الشعور بالخمول والتعب.
  • الإحساس بألم عند بلع الطعام.
  • ألم في الأذن.
  • حدوث سعال.

 

 

مضاعفات إصابة الأطفال بالتهاب الحلق

 

التهاب الحلق لدى الاطفال من الأمور الشائعة والغير مقلقة ولكن يجب التنويه على الاعتناء بالطفل جيدا في هذه المرحلة حتى يتعافى جهازه المناعي ويتماثل للشفاء سريعا ففي معظم الحالات عادة ما تستمر أعراض التهاب الحلق عند الأطفال لمدة أقصاها سبعة أيام ومع ذلك، يجب علينا الانتباه إلى الطريقة التي يتطور بها الانزعاج، لأنه إذا لم تنخفض حدة الأعراض بعد ثلاثة أيام، فإن علامات جديدة يمكن أن تزيد أو تظهر وعندها يجب استشارة الطبيب على الفور لإعطاء الطفل الدواء المناسب مثل المضادات الحيوية.

 

 

Doctor Live  يقدم لكم طرق العلاج المختلفة لالتهاب الحلق عند الأطفال

 

يتم علاج التهاب الحلق عند الأطفال من قبل الطبيب المختص بناءا على العامل المسبب لحدوث التهاب الحلق ففى حالة الالتهاب الجرثومي يقوم الطبيب بإعطاء الطفل علاج المضادات الحيوية البنسلينات لمدة 10 أيام متواصلة فضلا عن إعطاء الطفل أنواع الأدوية المسكنة للألم والخافضة للحرارة مثل دواء الآيبوبروفين أو الباراسيتامول  ولكن لا يجب إعطاء الطفل الأسبرين أبدا.

 

أما في حالة إصابة الحلق بالتهاب بكتيري فقد يصف الطبيب أحد أنواع المضادات الحيوية للتخلص من العدوى والحد من المضاعفات الصحية ولتحديد نوع المضادّ الحيويّ المناسب، قد يأخذ الطبيب مسحة من مؤخرة الحلق، وإجراء اختبار تشخيصي عليها داخل العيادة، وقد يحتاج هذا الاختبار لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة فقط، أو قد يرسلها إلى أحد المختبرات الطبية لإجراء زراعة للبكتيريا للمساعدة على التفريق بين التهاب الحلق البكتيري والفيروسي وتحديد العلاج المناسب

 

وهناك علاجات منزلية من الممكن أن تقوم بها الأم للاعتناء بطفلها في هذه الفترة للتخفيف من ألم والتهاب الحلق يوردها لكم Doctor Live  كالتالي:

 

  • الحرص على شرب الطفل كميات كافية من السوائل لمنع الإصابة بالجفاف.

 

  • الحرص على ترطيب غرفة الطفل المصاب، أو استخدام أحد أجهزة الترطيب المنزلية، حيثُ تساعد رطوبة الهواء على ترطيب الحلق وتخفيف الألم المصاحب للاحتقان.

 

  • تجنب استخدام العسل لعلاج التهاب الحلق لدى الأطفال قبل بلوغهم عامهم الأول، ويمكن استخدامه لمن هم أكبر سناً، إذ إنّه فعال في تثبيط السعال والمساعدة على التئام الجروح.

 

  • تجنب استخدام أقراص الحلوى القاسية المستخدمة لتثبيط السعال لمن هم دون الخمس سنوات، واستخدامها بحذر لمن هم دون العشر سنوات، وذلك لتجنب خطر الاختناق.

 

  • تجنب إطعام الطفل الأطعمة المالحة، أو الحامضة، أو الحارة أثناء المعاناة من التهاب الحلق، كما يجدر تجنب الأطعمة الحادة، مثل رقائق البطاطا، ومحاولة إطعامه الأطعمة المخفوقة واللينة فقط.

 

  • الغرغرة بمادء دافي ومالح ولكن للأطفال الذين بلغوا الثمانية أعوام.

 

معلومة Doctor Live

 

لا تتنازلي عزيزتي الأم عن وجود الليمون في منزلك طوال فصل الشتاء فالليمون بمثابة صيدلية متحركة في بيتك، حيث يساعد على تخفيف آلام الحلق الملتهب والتخلص من المخاط الزائد، وهو غني بفيتامين ج الذي يعزز المناعة ويساعد الجسم على مقاومة العدوى المسببة للالتهاب بالحلق.

 

يحتوي الليمون كذلك على مضادات البكتيريا ومضادات الالتهابات التي تخفف من الأعراض الأخرى المرافقة للالتهاب، خاصة الناتج عن أدوار البرد مثل السعال وإفرازات الأنف.