تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عمليات التجميل.. أحدث الطرق الممكنة لإخفاء عوامل الزمن

تم اكتشاف علم التجميل ليكون في البداية هو الحل السحري لإصلاح أو إخفاء أو حتى التقليل من الضرر الذي أصاب أحد أع

عمليات التجميل,جراحات التجميل,السمنة,شد الوجه,التجاعيد,الشيخوخة,حقن الفيلر,حقن البوتكس,الاكتئاب,الحياة الزوجية,العمليات الجراحية,الخوف,التمارين الرياضية,الرجال,زيارة الطبيب,حقن البوتوكس,الدعم النفسي,علامات الشيخوخة,اضرار عمليات التجميل,مخاطر عمليات التجميل

عمليات التجميل.. أحدث الطرق الممكنة لإخفاء عوامل الزمن

عمليات التجميل
عمليات التجميل

تم اكتشاف علم التجميل ليكون في البداية هو الحل السحري لإصلاح أو إخفاء أو حتى التقليل من الضرر الذي أصاب أحد أعضاء الجسم الظاهرة ، ومع بدايات القرن العشرين انتقل الغرض من عمليات التجميل من إصلاح الأضرار إلى محاولات حثيثة لزيادة كمال الأعضاء السليمة بالفعل على يد دكاترة جراحات التجميل المعنيين بذلك، ولأن تطور الطب التقني له دورا كبيرا بل وأساسي وراء انتشار موضة عمليات التجميل التي يلجأ لها العديد من الأشخاص على مختلف مشاكلهم ومختلف رغباهم التجميلية، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال علىDoctor Live  كل ما يتعلق بإجراء عمليات التجميل .



 

ما المقصود بعمليات التجميل ؟

 

عمليات التجميل هي نوع من الإجراءات الاختيارية التي يلجأ لها الشخص من تلقاء نفسه برضا تام ، وذلك لهدفين لا ثالث لهما، إما لهدف تجميلي بحت سواء تغيير أو إصلاح بعض تفاصيل الوجه أو شكل الجسم بطرق مختلفة ومتعددة ، أو الهدف الثاني لغرض صحي مثل التخلص من السمنة والدهون التي تجلب الأمراض أو إصلاح اعوجاج الأنف الذي يسبب مشاكل واضطرابات في النفس وما شابه ذلك من إجراءات متعددة.

 

 

ما هو سر الإقبال على عمليات التجميل ؟

 

انتشرت موضة الإقبال على جراحات التجميل خصوصا خلال السنوات الأخيرة الماضية وكنتيجة طبيعية زاد أيضا عدد دكاترة جراحات التجميل وذلك بفضل :

 

تطور تقنيات الطب بشكل كبير حيث يعتبر هذا العامل هو العامل الأساسي فمع تطور التقنيات وكذلك ظهور أساليب تقلل مخاطر هذه العمليات إلى أدنى حد ممكن، مثل اكتشاف المطهرات والمعقمات ووسائل التشخيص مثل الأشعة وأجهزة الفحص، وكذلك اكتشاف بنج التخدير الذي مكن دكتور جراحة التجميل للمرة الأولى من إجراء الجراحات بدون ألم على الإطلاق، مع كل هذه العوامل أصبح من الممكن إجراء الكثير من هذه العمليات بشكل  أسهل كثيراً من الماضي.

 

كذلك تأثر عدد كبير من السيدات بنجمات التلفزيون ورغبتهن في تقليدهن أدى إلى انتشار دكتور جراحة التجميل.

 

أيضا الخوف من شبح التقدم بالعمر وظهور آثار الشيخوخة والتجاعيد تسببت في انتشار جراحات التجميل خصوصا بين النساء أكثر من الرجال.

 

الحياة الزوجية كان لها عامل أيضا في انتشار جراحات التجميل حيث إنّ طريقة معاملة الزوج لزوجته ونظرته للجمال تؤثّر أيضاً في نفسية المرأة، وقد تجعلها تلجأ إلى دكتور جراحات التجميل لتبقى جميلة بنَظره.

 

ما هي شروط إجراء عمليات التجميل ؟

 

إذا ما اتخذتي عزيزتي القرار بخوض تجربة إجراء عملية تجميلية فعليكي مراعاة بعض الأمور الهامة جدا مثل:

 

  • الحرص على اختيار طبيب التجميل ذي السمعة الجيدة، والخبرة الكبيرة في مجاله، مع التأكد من حصوله على شهادات معتمدة.

 

  • القيام بالتحاليل والفحوصات الطبية وذلك حتى لا يعاني المريض من أي مخاطر أو مضاعفات.

 

  • الحصول على الدعم النفسي والمعنوي من الطبيب والأهل والأصدقاء.

 

  • الصبر والتأني، وعدم الاستعجال في الحصول على النتائج.

 

  • عدم الخضوع لعملياتٍ جديدة دون أن تكون مجربة من قبل.

 

  • التأكد من الحاجة الفعلية لهذا النوع من العمليات.

 

 

عمليات التجميل لتأخير عوامل الزمن

 

لا شك أن عامل الزمن هو المرأة الأربعينية التي تتحضر لخوض القسم الثاني من حياتها فبعد عز العشرين وجمال الثلاثين يبدأ همّ الأربعين والخمسين وتجاعيد الستين.

 

وترفض المرأة إجمالاً تقبل العمر وتفضل الخضوع لعمليات التجميل لإخفاء التجاعيد العميقة والسطحية حتى لو كلفها الأمر الدخول في مخاطر البنج والخضوع لعملية.

 

أما أبرز العمليات الجراحية التي تهدف إلى إخفاء ظهور علامات الشيخوخة هي:

 

جراحة جفن العين: لاستعادة محيط ناعم للجفن العلوي أو تصحيح الجزء السفلي.

 

رفع الحاجب: لرفع حاجب متدلّ أو بسط التجاعيد في منطقة الجبين.

 

شد الوجه: لاستعادة محيط شكل ناعم لمنتصف الوجه والغدد والرقبة.

 

التكبير: باستخدام أنسجة شخصيًا لتكبير مناطق في الوجه أو باستخدام أنسجة أو غرسات من مصادر أخرى لتكبير الوجه.

 

وختامًا نؤكد على أن عمليات تجديد الشباب تعيد مظهرك إلى مظهر أكثر شبابًا، إلا أنها لا توقف عملية الشيخوخة، والواقع أنه ما من وسيلة لإيقاف الشيخوخة، إلا أنه يمكن العمل على إبطائها من خلال أساليب حياة صحية، منها:

 

  • زيارة الطبيب بشكل منتظم.
  • تناول الأكل الصحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الاعتناء بالبشرة والوقاية من الشمس.

 

أضرار عمليات التجميل        

 

عليات التجميل سلاح ذو حدين فعلى الرغم من النتائج الي قد تبدو رائعة للبعض إلا أن لها العديد من المخاطر والمضاعفات المحتملة وهي:

 

  • الشعور بالألم المُصاحب لعمليات الحقن، أو الذي يتبع الجراحة والذي قد يستمر لعدة أسابيع.

 

  • قد تأتي النتائج محبطة ومخيبة للتوقعات ولا تلبي تصور المريض، بالإضافة لظهور بعض الندبات أو عدم اختفاء آثار الجراحة تماماً، كما قد يتفاقم الأمر فتُسبّب الجراحة بعض التشوهات المؤقتة أو الدائمة.

 

  • بعض العمليات التجميلية مثل حقن البوتوكس والفيلر وغيرها، تحتاج لتكرارها مرة أخرى على فترات للحصول على النتائج المرجوة.

 

  • أشارت الدراسات الحديثة أن بعض الأشخاص قد عانوا من نوبات من الاكتئاب والغضب بعد إجرائهم لعمليات تجميلية، الأمر الذي يحتاج لاستشارة نفسية.

 

 

معلومة Doctor Live

 

ينصح Doctor Live  جميع قرائه بإتباع نمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام لتكون الروح الشبابية روتينك اليومي، وإذا ما دعت الحاجة إلى إجراء عملية تجميل وقد اتخذت قرارك بالخضوع لمثل هذه العملية، فننصحك باستشارة أكثر من طبيب والتفكير مليًا قبل الإقدام على هذه الخطوة، والحرص على أن تطلبي من الطبيب أن يجري لك ما يليق بك ويناسبك لا أن يعيد ما قام به لامرأة أخرى أو لفنانة معينة، فما يناسبها قد لا يناسبك، وما قد يبدو جميلاً وطبيعيًا عليها، قد يبدو قبيحًا ومصطنعًا عليك.