تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أعراض البرود الجنسي عند الرجال وطرق العلاج

البرود أو الفتور الجنسي عند الرجال من أكثر المشكلات الجنسية الشائعة بين الأزواج فوفق دراسة علمية حديثة هو يصيب

العلاقة الحميمية,الاكتئاب,ضعف الانتصاب,الحياة الزوجية,القدرة الجنسية,التوتر,القلق,الرياضة,ممارسة الرياضة,الثقة بالنفس,الثوم,سرعة القذف,العلاقة الحميمة,العوامل الجسدية,الرجال,المرض,النوم,أسباب البرود الجنسي,استشارة الطبيب,الجماع

أعراض البرود الجنسي عند الرجال وطرق العلاج

البرود الجنسي عند الرجال
البرود الجنسي عند الرجال

البرود أو الفتور الجنسي عند الرجال، من أكثر المشكلات الجنسية الشائعة بين الأزواج، فوفق دراسة علمية حديثة هو يصيب حوالي ثلث الأزواج ويقلل معدل مرات ممارسة العلاقة الحميمية إلى مرة واحدة فقط أسبوعياً إن وجدت، وسيجيب Doctor Live في المقال التالي على كافة الأسئلة المتعلقة بالبرود الجنسي عند الرجال وما هي أسبابه؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه؟!



البرود الجنسي عند الرجال هو نقص أو انعدام في الرغبة الجنسية، أو عدم الاستمتاع بالحياة الجنسية مع الشريك، أو عدم الوصول للنشوة الجنسية خلال الجماع.

 

أسباب البرود الجنسي عند الرجال

 

عزيزي القارئ من المؤكد أن مشكلة البرود الجنسي عند الرجال تظهر بسبب تداخل بعض العوامل الجسدية والنفسية، والتي سنشرحها لك بالتفصيل:

 

 الأسباب الجسدية والصحية للبرود الجنسي عند الرجال: 

 

- تشوّه في الأعضاء التناسلية أو خلل وظيفي قد يصيب تلك الأعضاء.

 

- اضطرابات هرمونية تُخلّ بالعملية الجنسية لدى الرجل.

 

- تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.

 

- الإصابة ببعض الاعتلالات الجسدية مثل التهاب المفاصل التي قد تجعله يُعْرِض عن الجماع.

 

- أمراض السرطانات والقلب والشرايين والسكري.

 

- إصابة الزوجة بمرض مزمن يجعل الرجل في حالة فتور جنسي.

 

- صعوبة في القذف والانتصاب حيث يُعرض الرجل عن العملية الجنسية تفاديًا للخجل والإحراج

 

 

بينما تتمثل أهم الأسباب النفسية في:

 

- الاكتئاب : الرجال المصابون بالاكتئاب لن يشعروا بأي رغبة جنسية تجاه أي شيء مهما كان مثيراً؛ لذلك يعتبر الاكتئاب سبباً رئيسياً لكل المشاكل الجنسية التي قد يعاني منها الرجال.

 

- التوتر: يعتبر التوتر أيضاً من الأسباب الشائعة جداً للبرود الجنسي عند الرجال، حيث أن التوتر الناتج عن الضغوطات اليومية يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية نتيجة تأثيره على إفراز الهرمونات

 

- التعرض للإيذاء الجسدي والجنسي للرجل إن تعرض له في وقت معين من حياته.

 

- وجود صعوبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

 

- فقدان التقدير الذاتي وعدم الثقة بالنفس

 

- العوائق الثقافية والدينية والفكرية التي نشأ عليها الرجل.

 

- اضطرابات في العلاقة الزوجية، وعدم تقبل الشريك، أو عدم وجود مشاعر تجاهه.

 

- المعرفة الجنسية المحدودة والأفكار الخاطئة حولها.

 

- ضعف التواصل بين الزوجين أو قلته، والاقتصار على التواصل السريع والكلام المختصر، والكلام فقط وقت الأكل أو قبل النوم.

 

- مرور الرجل بأزمة، سواء في العمل أو في العائلة، وصمته حيالها.

 

- اعتياد الزوج على زوجته.

 

- عدم التّحدث عن الخلافات بين الزّوجين، وكبتها، إذ يظهر ذلك على سلوك الرجل من خلال رفضه للعلاقة.

 

- عدم اهتمام الزوجة بمظهرها الشَّخصي.

 

- ممارسة العادة السرية، سواء قبل الزواج أو خلاله، إذ يجب معالجتها في أسرع وقت.

 

- مشاهدة الأفلام الإباحية، التي تجعل الرجل يتخلص من رغبته الجنسية بعد المشاهدات الجنسية، بالإضافة إلى عدم اقتناعه بأسلوب الجماع الذي يمارسه مع زوجته، إذ إنه يرى في الأفلام ما لا يمكن تطبيقه.

 

أعراض البرود الجنسي عند الرجال

 

تختلف أعراض البرود الجنسي عند الرجال من رجل لأخر ولكن هناك مجموعة الأعراض الشائعة والتي إن وجدت لديك عزيزي القارئ فربما تكون مصاباً بالبرود الجنسي…

 

-انخفاض الرغبة الجنسية: فالرجل، لا يشعر أبداً برغبةٍ في ممارسة العلاقة الحميمة في كلّ الأوقات كما وأنه يعاني من الكثير من التشتت الذهني أثناء العلاقة الحميمة.

 

- التهرّب والنفور: إن الرجل، وعندما يعاني من البرود الجنسي، يتهرّب دائماً من ممارسة العلاقة الحميمة. فهو يجد دائماً أعذار وحجج تمنعه من ممارسة العلاقة الحميمة، مثلاً: انشغالاته الدائمة، شعوره بالتعب والخمول، هذا بالإضافة إلى إدعائه المرض.

 

- مشاكل بالانتصاب: كضعف الانتصاب أو عدم الانتصاب، وكذلك سرعة القذف.

 

- نقص المتعة الجنسية: في حالات الانتصاب الطبيعي، وعادةً يترافق الاضطراب مع نقص في الفعالية الجنسية.

 

 

علاج الفتور الجنسي عند الرجال

 

 

 
 

ولأن لكل داء دواء سيقدم لكم  Doctor Live عدد من الطرق التي تساعد على علاج الفتور الجنسي عند الرجال،لتي تتنوع أيضاً ما بين عقاقير طبية أو إحداث تغيرات في العلاقة مع الزوجة ومن أهمها :

 

- تناول بعض الأدوية التي تحتوي مواد طبيعية تزيد من الرغبة الجنسية.

 

 – محاولة حل المشكلات التي تقف في وجه كل من الزوجين.

 

- الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية.

 

- اختيار الوقت المناسب للقيام بالعلاقة الحميمة.

 

- الاهتمام بطرق المداعبة للتخلص من بوادر الفتور الجنسي عند الرجل.

 

- تجنب القلق وعوامل الكآبة بسبب آثارها الجانبية على الرجل.

 

- تعزيز الحوار بين الزوجين والجلوس معاً ونقاش حياتهم الجنسية بكل صراحة ومحاولة البحث عن جذر المشكلة ووضع الحل لها.

 

- تغيير روتين الحياة الزوجية ومحاولة إدخال جو من المرح والرومانسية إلى غرفة النوم.

 

- عمل المداعبات الجنسية وبعض الألعاب الجنسية التي تقرّب بين الزوجين قبل البدء بالعملية الجنسية.

 

- تجنب العادات السيّئة التي تُسبّب فقدان الرغبة الجنسيّة مثل إدمان الكحول والتدخين.

 

 – رفع الحالة المزاجية بالتنويع في أنماط الحياة اليومية والسفر وخروج الزوجين للتنزُّه معاً.

 

- عدم التفكير في مشاكل الحياة أثناء ممارسة الجنس ووضع مشاكل الحياة والأبناء جانباً عند الدخول لغرفة النوم.

 

 

- مراجعة الطبيب، خاصةً مراجعة طبيب نفسي، لأنه إذا كانت المشكلة نفسيةً، خاصةً مشكلة الاكتئاب يصرف الطبيب أدوية معالجة.

 

- البحث عن طرق للتعبير عن الاحتياجات الجنسية والثناء على الطرف الآخر وتقديره.

 

- الحصول على أوقات كافية من النوم.

 

- الحصول على نظام غذائي صحي غني بالخضراوات والبروتين مع تقليل كميات السكر.

 

 – تعزيز الثقة بالنفس، إذ تؤثر الطريقة التي يشعر بها الشخص اتجاه نفسه على الطريقة التي يشعر بها اتجاه الجنس، وقد تنتج قلة الثقة بالنفس عن اتباع نظام غذائي غير صحي وقلة ممارسة الرياضة التي تعطي صورة سيئة عن الذات، مما يثبط من ممارسة الجنس والاستمتاع به.

 

- الإقلاع عن العادة السرية، أو التحدث في الأمر بين الزوجين للوصول إلى حل يعيد الرغبة الجنسية والمتعة لدى كليهما.

 

- الإقلاع عن مشاهدة الأفلام الإباحية، أو حتى القصص الجنسية المثيرة التي يمكن أن تسبب البرود الجنسي وضعف الانتصاب.

 

وأخيراً ننصح بضرورة استشارة الطبيب في شأن تناول بعض الأدوية التي تنشط القدرة الجنسية مثل الفياغرا أو غيرها من الأدوية الهرمونيّة، مع ضرورة عدم تناولها إلا بوصفة طبية.

 

معلومة  Doctor Live الطبية

 

أثبتت بعض الدراسات العلمية الحديثة أن تناول الشوكولاتة يزيد من الرغبة الجنسية عند الزوجين، إذ تعزز الشوكولاتة إطلاق فينيل إيثيلين وسيروتونين في الجسم المسؤولين عن تعزيز الإثارة والشهوة الجنسية وتحسين المزاج.

كما أن تناول بعض الأعشاب مثل إضافة كل من الريحان أو الثوم إلى الطعام، تساعد أيضاً في علاج الفتور الجنسي إذ تحفز رائحة الريحان الحواس بينما يحتوي الثوم على مستويات عالية من الأليسين الذي يزيد من تدفق الدم، وهو ما يساعد الأشخاص الذين يعانون من ضعف الانتصاب أيضًا.