تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدوافع والأسباب والتقنيات لعملية تكبير المؤخرة

المؤخرة الكبيرة أصبحت من أهم مقاييس الجمال العالمية الآن وهذا ما أدى إلى زيادة عمليات تكبير المؤخرة وانتشارها

الكولاجين,الحقن,ندبات,الفيلر,الجلد,حقن الفيلر,التدخين,الدهون,عمليات تكبير المؤخرة,حشوات السيليكون,حقن الدهون الذاتية,العمليات الجراحية,المضادات الحيوية,التمارين الرياضية,مضادات الالتهاب,القلب,النوم,سيولة الدم,عملية تكبير المؤخرة,تكبير المؤخرة بالدهون الذاتية

عملية تكبير المؤخرة

الدوافع والأسباب والتقنيات لعملية تكبير المؤخرة

تكبير المؤخرة
تكبير المؤخرة

المؤخرة الكبيرة أصبحت من أهم مقاييس الجمال العالمية الآن، وهذا ما أدى إلى زيادة عمليات تكبير المؤخرة وانتشارها بشكل سريع، وسنناقش اليوم الدوافع والأسباب والتقنيات الخاصة بعملية تكبير المؤخرة، وسنتعرف على أهم هذه التقنيات وكيف يتم استخدامها وما هي مميزات عملية تكبير المؤخرة وأضرارها وكيف يمكن الاستعداد لها وهل هناك شروط خاصة في المرشحين للقيام بها، وغيرها الكثير من الأسئلة التي سنتعرف على إجابتها فى السطور التالية....



 

ما هي عملية تكبير المؤخرة ؟

 

هي عملية تجميلية تتم بشكل جراحي أو غير جراحي، لتحسين شكل المؤخرة والأرداف من خلال زيادة حجمها وجعلهما أكثر إرتفاعاً وبروزاً، ومحاولة تنسيق شكلها مع الجسم ككل.

وتتم عملية تكبير المؤخرة من خلال الطريقة الجراحية باستحدام حشوات السيليكون أو عن طريق عدة طرق تجميلية غير جراحية كاستخدام حقن الفيلر والكولاجين والدهون الذاتية.

 

الدوافع لإجراء عملية تكبير المؤخرة

 

هناك الكثير من الدوافع التي تدفع بعض السيدات لتكبير حجم المؤخرة منها ما يلي:

  • الرغبة في اتباع مقاييس الجمال العالمية والتشبه بالنجمات من حيث الحصول على مؤخرة كبيرة جذابة.
  • الرغبة في تحسين واستعادة حجم الأرداف.
  • الرغبة في رفع الأجزاء السفلية من الجسم.
  • الرغبة في زيادة حجم المؤخرة ليتناسب مع مقاييس أعضاء الجسم الأخرى.
  • الرغبة في زيادة نحت وتنسيق القوام.

 

 

ما هي أسباب صغر حجم المؤخرة

 

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى وجود المؤخرة الصغيرة لدى الكثير من السيدات منها:

  • الخسارة الكبيرة في الوزن، فالأرداف والموخرة والصدر من أكثر المناطق بالجسم التي تتأثر بفقدان الوزن وانخفاض نسبة الدهون.
  • إرتخاء الجلد الموجود في المؤخرة وترهلها.
  • أسباب خلقية تؤدي إلى صغر حجم أحد الأليتين بينما تكون الأخرى بحجم طبيعي.
  • أسباب وراثية أي أن تكون المؤخرة الصغيرة هي السائدة لدى فتيات الأسرة بأكلمها.
  • أسباب هرمونية تتمثل في قلة نسبة هرمون الأنوثة الاستروجين أو مشاكل في توزيع الأيض.

 

مميزات عمليات تكبير المؤخرة

 

  • تزيد من ثقة النساء بأنفسهن، نتيجة تحسين مظهرن الخارجي.
  • لا تساعد فقط على زيادة حجم المؤخرة بل تساهم أيضاً في رفعها وشد الجلد مما يحسن من شكل المنطقة الخلفية ككل.
  • تعتبر من العمليات السهلة خاصة عند استخدام التقنيات غير الجراحية منها والتي لا يحتاج بعدها المريض لفترة نقاهه كبيرة.

 

كيفية الاستعداد لعملية تكبير المؤخرة

 

يجب أولا اللجوء للطبيب وشرح التاريخ المرضي والهدف من العملية، وبعدها سيحدد اطبيب طرق الاستعداد للعملية والتي تتمثل في:

 

- إجراء الفحوصات الطبية وتحاليل الدم اللازمة.

 

- التوقف عن تناول أي أدوية أو عقاقير قد تؤدي إلى حدوث مخاطر أثناء العملية مثل أدوية سيولة الدم كالاسبرين والاسبوسيد وكذلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

 

- التوقف عن التدخين.

 

النساء المرشحون لعملية تكبير المؤخرة

 

- يمكن عملية تكبير المؤخرة لجميع النساء الأصحاء الذين لا يعانون من أي مشاكل صحية بالجسم كأمراض القلب أو السيولة .

 

- النساء الذين لديهم حالة من استقرار الوزن وقت الخضوع للعملية لأن الاختلاف في الوزن يؤثر على نتائج العملية.

 

- بالنسبة للمرشحات لعملية تكبير المؤخرة بالدهون الذاتية يجب أن يكون لديهم ما يكفي من الدهون اللازمة لعملية الشفط ثم إعادة الحقن.

 

- يجب أن يتمتع  المرشحون لعملية تكبير المؤخرة بمرونة كبيرة في الجلد.

 

- وأخيراً يعد الأشخاص الراغبين في تغير حجم المؤخرة وزيادة حجم الأرداف والمتوقعين لكافة النتائج ومدركين لخطورة ومميزات العملية هم المرشحين المثالين لها.

 

 

التقنيات المستخدمة لتكبير المؤخرة

 

هناك العديد من أنواع التقنيات المستخدمة لعملية تكبير المؤخرة فهناك تقنيات جراحية وأخرى غير جراحية، ويتم اختيار التقنية المناسبة منها بناءاً على روؤية الطبيب وتوقعات المريض.

 

أولا: التقنيات الغير جراحية لتكبير المؤخرة

 

1-تكبير المؤخرة بحقن الفيلر

 

حيث يتم حقن المؤخرة بمادة الفيلر التي تحتوى على العديد من المواد والأحماض الأمنية الهامة والماء  والكالسيوم فضلاً عن حمض الهيالورنيك الذي يساعد على إعادة الشباب ، ويعتمد حجم المؤخرة في هذه الطريقة على مقدار المواد المحقونة وعدد جلسات  الحقن.

أهم ما يميزها لا تطرق أي أثار أو ندبات على عكس الطرق الجراحية العادية، بينما تتمثل أهم عيوبها في أن نتيجتها مؤقتة تختفي باختفاء مفعول الفيلر الذي لا يدوم أكثر من سنه ونصف.

 

2- تكبير المؤخرة بالكولاجين

 

هي من أكثر الطرق فعالية في زيادة حجم المؤخرة وأشهرها، وتتم من خلال الحقن بأبر الكولاجين الطبيعي، أهم ما يميزها أنها تقنية بسيطة حيث يتم الحقن في خلال دقائق معدودة ، ولا يحتاج الشخص بعدها لأي فترة نقاهه.

 

ثانياً : التكبير الجراحي للمؤخرة

 

هناك 3 أنواع  من العمليات الجراحية للمؤخرة هم :

 

1-تكبير المؤخرة من خلال حقن الدهون الذاتية

 

هي عملية جراحية أيضاً يقوم فيها الطبي أولا باستخلاص بعض الدهون الزائدة من مناطق أخرى بالجسم، ثم يقوم بإعادة حقنها مرة أخرى ولكن في المؤخرة.

 

أهم ما يميزها إنها آمنة جداً ولا يوجد لها أي مخاطر على الجسم أو مضاعفات لأن الدهون طبيعية ومستخلصة من جسم الشخص نفسه.

 

2-تكبير المؤخرة بحشوات السيليكون

 

 حيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي يفصل فيه الجلد عن العضلات ويقوم من خلاله بوضع حشوات مصنوعة من مادة السيلكون السائل الشفاف.

 

3- تكبير المؤخرة بالخيوط

 

تعتبر أحدث التقنيات المستخدمة لتكبير المؤخرة، تعتمد على إستخدام الخيوط من أجل رفع الأرداف وشد ترهلاتها، من خلال عمل عقد صغيرة بالخيوط قبل وضعها بالأرداف تؤدي هذه العقد إلى وجود تليفات صغيرة تعمل أربطة تساعد في عملية شد ورفع المؤخرة مما يعطي احساس بكبر حجمها.

 

 

إرشادات بعد عملية تكبير المؤخرة

 

 

- في حالة إستخدام حشو السيلكون لا ينصح بالمجهود الشاق أو ممارسة التمارين الرياضية الصعبة.

 

- ينصح كذلك بالنوم على البطن وعدم النوم على الظهر لمدة أسبوعين بعد العملية.

 

- يجب التنقل والمشي ببطء من حين لأخر ، تجنباً لحدوث أي تجلط دموي بالمؤخرة والأرداف.

 

- ضرورة تناول المضادات الحيوية والأدوية التي يصفها الطبيب.

 

- ضرورة إرتداء مشد ضاغط للمدة التي يحددها الطبيب.