تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تجميل المهبل لحياة سعيدة بين الرجل والمرأة

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي تكتسب أهمية خاصة جدا لدى المرأة فعلى الرغم من رفض هذه النوعية من العمليات

شفط الدهون,المهبل,الجلد,الجنين,الحمل,تجميل المهبل,ترميم المهبل,العلاقة الحميمية,عمليات تجميل المهبل,الكلي,الولادة,الرحم,الرضا,الحالة النفسية,الجهاز التناسلي,السلس البولي,التخدير الكلي,عملية تجميل المهبل,الإمساك,الانفتاح التكنولوجي

تجميل المهبل

تجميل المهبل لحياة سعيدة بين الرجل والمرأة

تجميل المهبل
تجميل المهبل

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي تكتسب أهمية خاصة جدا لدى المرأة ، فعلى الرغم من رفض هذه النوعية من العمليات من الناحية الاجتماعية، إلا أن الانفتاح التكنولوجي والتقدم العلمي جعل للمرأة الحق في اللجوء إلى عمليات تجميل المهبل بخطوات بسيطة ويسيرة حتى تتمكن من تحقيق السعادة بينها وبين زوجها، فضلا عن الأهمية العلاجية لعمليات تجميل المهبل، حيث تقوم بعدة أدوار علاجية تعود بالنفع على المرأة، وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال بالتفصيل، كيف لعملية تجميل المهبل أن تحقق السعادة بين الرجل والمرأة؟ وما هو الدور العلاجي الرئيسي لهذه النوعية من العمليات؟ لمعرفة الإجابات الواضحة عن هذه التساؤلات يمكنكم متابعتنا في السطور التالية .



 

ما المقصود بعمليات تجميل المهبل ؟

 

عمليات تجميل المهبل من العمليات التي ظهرت مؤخرا لتغزو عالم الطب التجميلي ويتزايد الإقبال عليها من قبل العديد من النساء اللاتي ترغب في إضفاء لمسات جمالية على حياتها الحميمية مع زوجها، ويطلق على تجميل المهبل اسم "ترميم المهبل" وذلك لأن هذه العملية تقوم معالجة وترميم التغيرات التي تطرأ على شكل المهبل حيث يتغير شكله نتيجة المرور بمراحل الحمل والولادة فيتسع المهبل ولا يعود لحجمه الطبيعي من تلقاء نفسه.

 

 ويعتمد تجميل المهبل على تصغير الشفرتين الأماميتين غير أن هناك العديد من الإجراءات التي تتم داخل عملية تجميل المهبل مثل:

 

•        عملية تضييق أو تصغير فتحة المهبل.

 

•        توسيع فتحة المهبل.

 

•        جراحة للشفرتين أو ما يسمى بـ رأب الشفرين.

 

•        عمليات التهبيط وهي تعتمد على إصلاح ارتخاء أرضية منطقة الحوض.

 

•        حقن النسيج الدهني وتكبير الشفرتين.

 

•        شفط الدهون الزائدة من المهبل.

 

•        تبييض الجلد حول الجهاز التناسلي.

 

•        إصلاح البظر وإظهاره.

 

•        إعادة بناء غشاء البكارة .

 

ومن خلال هذه الأنواع المتعددة لتجميل المهبل يتضح أن النتائج النهائية لهذه النوعية من العمليات سيكون هدفه الأخير الرضا النفسي والصحي للمرأة .

 

تأثير الحمل والولادة على المهبل         

 

الحمل والولادة الطبيعية من أكثر العوامل المؤثر على قدرة المهبل الوظيفية فالولادة تؤدي إلى اتساع فتحة المهبل أكثر مما كانت عليه قبل الولادة كذلك الحمل يؤثر بالسلب على المهبل نتيجة الضغط المستمر الذي يحدث خلال هذه الأشهر على عضلات الحوض خصوصا في الثلث الأخير من الحمل، بفعل كبر حجم الجنين ووزنه، وهو ما يسبب اتساع المهبل بشكل ملحوظ.

 

 

كيف تحقق عملية تجميل المهبل حياة سعيدة بين الرجل والمرأة ؟                      

 

تحقق عمليات تجميل المهبل العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على حياة المرأة مع زوجها

حيث أنها تحسن من العلاقة الحميمية بين الزوجين لأنها تعالج اتساع المهبل الذي تعانيه المرأة بعد الحمل والولادة وهو ما يؤثر بدوره على سير العلاقة الزوجية، وبالتالي تأتي أهمية تجميل المهبل.

 

تقضي عملية تجميل المهبل كذلك على مشكلة السلس البولي فاتساع المهبل يجعل من الصعب التحكم في البول، وبالتالي تأتي العملية للتحكم فيه بالشكل الصحيح.

 

تقضي عملية تجميل المهبل على آلام أسفل الظهر وكذلك ألم أسفل البطن، فعملية تجميل المهبل قد يكون لها أثر إيجابي ويقضي على ذلك الألم عند المرأة.

 

تعالج عملية تجميل المهبل الحالات التي يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل فتعاني المرأة من تقرحات المهبل والنزيف المهبلي.

 

تمكن عملية تجميل المهبل تخليص المرأة من الإمساك أو الشعور بعدم التبرز بشكل كامل.

 

تعالج عملية تجميل المهبل حالات هبوط الإحليل والمثانة وهبوط الرحم كذلك.

 

وأخيرا تحسن عملية تجميل المهبل الحالة النفسية للمرأة وتشعرها بأنوثتها وهو ما يشعر به الرجل ويعود على حياتهما بالنفع والاستقرار.

 

خطوات إجراء تجميل المهبل

 

تبدأ أولى إجراءات عملية تجميل المهبل بالتشخيص والفحص الدقيق لمعرفة الأسباب التي تعانيها المرأة ودفعتها للجوء إلى هذه الجراحة ومنها سيتم تحديد الإجراء الأنسب لها.

 

بعد ذلك تتم المرحلة الثانية المتمثلة في التعقيم بصورة كبيرة لتشمل كل ما يتعلق بالعملية وحتى تعقيم المريضة نفسها.

 

ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي التخدير وهو ما يختلف من حالة إلى أخرى، فمن الممكن قيام الطبيب بالتخدير الموضعي إذا كانت الجراحة خفيفة ، ومن الممكن كذلك اللجوء إلى التخدير الكلي ، وما يُحدد ذلك هو الطبيب المشرف على العملية.

 

أما المرحلة الرابعة تتمثل في إجراء الشقوق الجراحية والتي تختلف مقدارها من حالة لأخرى وفقا لنوع العملية التي سيتم إجرائها والغرض التي ستُقام من أجلها، ففي كل الحالات الشقوق تأتي لتُسهل الخطوة التالية وليست خطوة بحد ذاتها.

 

والمرحلة الخامسة يقوم فيها الطبيب بتنفيذ الإجراء المطلوب فقد يكون إزالة الزوائد أو توسيع المهبل أو القضاء على الاسوداد الذي ينتشر حوله أو ما شابه ذلك من إجراءات متعددة تعمل على تجميل المهبل.

 

والمرحلة السادسة والأخيرة هي إغلاق الشقوق الجراحية دون ترك ندوب، وهي مرحلة في غاية الأهمية لأنها إن تمت بشكل خاطئ فقد يترتب عليها ندوب وآثار أخرى جانبية قد تحتاج إلى عملية تجميلية خاصة بها.

 

كيفية التعافي بعد إجراء تجميل المهبل

 

بعد إجراء عملية تجميل المهبل على المرأة الالتزام ببعض النصائح الهامة التي ستساعدها في الاستشفاء سريعا وهي:

 

ضرورة التزام الراحة التامة والابتعاد عن الإجهاد، فنظرا لحساسية المنطقة التي خضعت للإجراء التجميلي فمن الطبيعي أن تحتاج المرأة للراحة لمدة لا تقل عن شهر، لأن أي نزيف بهذه المرحلة غير محبب تماما.

               

ضرورة الالتزام بتعليمات ونصائح الطبيب من أخذ الأدوية الموصوفة في مواعيدها المحددة .

 

ضرورة التوقف عن القيام بأي علاقة حميمية لمدة ثلاثة أشهر أو شهر على الأقل، وهو في الحقيقة أمر بديهي تمامًا لأنه في هذه المرحلة سوف تكون آثار الجراحة لا تزال حاضرة، وبالتالي لا يُمكن المخاطرة بالنتائج المحتملة لعملية جنسية مُرهقة للمهبل في ذلك التوقيت.

 

وأخيرا هناك العديد من الأعراض التي تعانيها المرأة سواء كانت صحية أو نفسية أصبحت من الدوافع التي تؤكد ضرورة إجراء عملية تجميل المهبل والتي تم الموافقة عليها طبيا بشرط إجراؤها بشكل صحيح على أيدي أطباء متخصصين وعند حاجة النساء لها بشكل ضروري ومُلح.