تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | مصر من أهم الدول لتجميل المهبل بعد الولادة

عملية خطيرة وحساسة.. كثيرا ما نسمع هذا الوصف عن عمليات تجميل المهبل إلا أن المشاكل الصحية التي تعانيها المرأة

عمليات التجميل,الليزر,المهبل,تجميل المهبل بالليزر,تضييق المهبل,الحمل,ترميم المهبل,العلاقة الزوجية,الحياة الزوجية,تكبير الثدي,عمليات تجميل المهبل,الكلي,عمليات التجميل في مصر,الولادة,انقطاع الطمث,سن اليأس,الرحم,العضو الذكري,المثانة,تجميل المهبل في مصر

الجلديه و الليزر

تجميل المهبل

مصر من أهم الدول لتجميل المهبل بعد الولادة

تجميل وتضييق المهبل
تجميل وتضييق المهبل

عملية خطيرة وحساسة.. كثيرا ما نسمع هذا الوصف عن عمليات تجميل المهبل، إلا أن المشاكل الصحية التي تعانيها المرأة وتؤثر على صحتها النفسية والزوجية تدعونا إلى فتح النقاش بشأن إجراء هذه النوعية من العمليات خصوصا في مصر وهي أولى الدول العربية التي أولت اهتماما خاصا بإجراء تجميل المهبل نظرا للانفتاح الثقافي وازدياد الوعي بين النساء بالأهمية العلاجية والنفسية لهذا الإجراء.



 

عمليات تجميل المهبل في مصر                 

 

لا شك أن عمليات التجميل في مصر شهدت طفرة هائلة خلال السنوات العشر الأخيرة وهو ما جعل عمليات تجميل المهبل تتخذ مكانة مرموقة وسط الإجراءات التجميلية الخاصة بالنساء مثلها مثل عمليات تكبير الثدي وتكبير المؤخرة وما شابه ذلك من عمليات تزيد إحساس ثقة المرأة بأنوثتها.

بدأت عمليات تجميل المهبل بطبيعة الحال من العالم الغربي ونظراً لما حققته من نجاح وانتشار بدأت معدلات الإقبال على هذا الإجراء تتزايد تدريجيا حتى وصلت إلى مصر لتقوم بحل جميع المشاكل التي ترتبط بمنطقة المهبل من حيث الشكل الخارجي أو تدني مستويات النشوة الجنسية أو التغلب على بعض العيوب الخلقية.

من الهام والضروري جدا قبل اللجوء إلى عملية تجميل المهبل التأكد من احتياج المرأة لهذه العملية بالفعل سواء من الناحية التجميلية أو الناحية العلاجية وأيًا ما كان السبب المتعلق بالسيدة، تظل عملية تجميل المهبل عملية طبية في المقام الأول .

وما يجب التنويه عنه هو أن معدلات الإقبال على عمليات تجميل المهبل تزايدت نسبياً ، خاصة بعدما ثبت أن عمليات تجميل المهبل من الخارج آمنة ولا تؤثر بأي شكل على الخصوبة لدى النساء، إلى أن سجل هذا الإجراء نسب نجاح مرتفعة بلغت نحو 98% تقريباً.

 

متى تشعر المرأة أنها مؤهلة لإجراء تجميل المهبل ؟

 

 

كما ذكرنا من قبل لابد من التأكد من احتياج المرأة لإجراء تجميل المهبل قبل الخضوع في هذا الإجراء بالفعل ، وهناك العدد من المشاكل الصحية التي ربما تعانيها وتجعلك مؤهلك للخضوع لهذا الإجراء ولكن بعد فحص هرمون الأستروجين لديكي ومن هذه الأعراض ما يلي:

 

  • الشعور بألم أسفل الظهر.
  • ثقل وتورم منطقة المهبل.
  • عدم القدرة على التحكم في البول وما يعرف بسلس البول.
  • الحالات التي يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل فتعاني المرأة من تقرحات المهبل والنزيف المهبلي.
  • في بعض الحالات تعاني المرأة من الإمساك أو الشعور بعدم التبرز بشكل كامل.
  • أما عمليات تجميل المهبل الأخرى تلجأ لها المرأة بسبب ارتخاء الحوض لديها الناجم عن حالات الولادة المتكررة.
  • أو الوصول لسن اليأس.
  • أو بسبب نقص مستويات هرمون الأستروجين، وزيادة هرمون التستوستيرون.
  • هبوط الإحليل والمثانة.
  • هبوط جدار المهبل الخلفي.
  • هبوط الرحم.

تجميل المهبل وتأثيره على العلاقة الزوجية

 

مما لا شك فيه أن اتساع المهبل لا يؤثر فقط على قدرة المرأة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، إلا أنه يؤثر على متعة الزوج أيضاً، وذلك بسبب تراجع الاحتكاك بين العضو الذكري وجدار المهبل خلال العلاقة نتيجة لارتخائه.

 

كما أن الضغط الناتج عن الحمل على عضلات الحوض، والدفع خلال شهور الحمل وخلال الولادة يؤثر في التحكم في البول ببعض الحالات، وقد تصاب المرأة بسلس البول.

 

أهمية عملية تجميل المهبل في مصر بعد الولادة

 

ما ذكرناه عزيزتي المرأة في السطور السابقة قد يكون دافع لدى العديد من النساء إلى إجراء تجميل وتضييق المهبل بعد الولادة حيث تهدف عملية تجميل المهبل بعد الولادة إلى تضييق العضلات المهبلية الداخلية لمساعدة المرأة على استعادة حياتها الطبيعية.

 

 تعمل عملية تجميل المهبل على علاج توسع وارتخاء جدار المهبل  الناتجة عن الولادات المتكررة أو في فترة ما بعد انقطاع الطمث كنتيجة لانخفاض مستوى هرمون الأستروجين في الجسم مما يؤدي إلي  ترهل وضعف الأنسجة الداعمة لمنطقة الحوض والمهبل لذلك ظهرت عمليات تجميل أو ترميم المهبل لتقوم بتقصير حجم عضلات المهبل و ضمها مرة أخرى حتى تستعيد المرأة ثقتها في نفسها وفي جسدها مرة أخرى.

 

وبناءً على ذلك يرى بعض الأطباء أن لجوء النساء إلى عملية تجميل المهبل بالليزر في أعقاب الولادة الثانية أو الثالثة أمراً بالغ الضرورة، إذ يساهم ذلك في الحفاظ على مظهر العضو الخارجي وفي ذات الوقت يعمل على شد الأنسجة المساندة وتقوية العضلات بالمنطقة المحيطة بما يضمن استقرار الحياة الزوجية ودوام متعتها.

 

 

تجميل المهبل بالليزر في مصر             

 

تضييق وتجميل المهبل بالليزر من العمليات التي يزداد الإقبال عليها من قبل العديد من النساء ممن مرت بتجربة الولادة المتكررة أو النساء اللاتي أصبحن في مرحلة سن اليأس هذا السن الذي يؤدي إلى انخفاض هرمون الأستروجين مما يؤثر على ارتخاء عضلات الحوض والمهبل وهو ما يتطلب ضرورة إجراء تضييق للمهبل .

 

تجميل وتضييق المهبل بالليزر من العمليات البسيطة التي تتسم بالإجراء الغير جراحي حيث تستغرق من 10 إلى ربع ساعة فقط يمكن أن تخضع المرأة فيهم لتأثير البنج الكلي أو الموضعي حسب رغبتها بالتشاور مع الطبيب.

 

وتستهدف عملية تجميل وتضييق المهبل بالليزر شد أنسجة المهبل وإزالة البطانة الزائدة بهدف دعم أنسجة الحوض والمهبل، حيث يتم تضييق المهبل من خلال تدفئة طبقات أنسجة المهبل الداخلية باستخدام الليزر وتركيزه على الألياف المكونة لهذه الأنسجة وهي الكولاجين، حيث تساعد هذه التدفئة على شد أنسجة الإليستين والكولجين ، اللذين يقومان بتحفيز الخلايا.

 

وتنتهي عملية تضييق وتجميل المهبل بالليزر بالوصول إلى شد أنسجة المهبل والحوض مما يؤدي إلى معالجة جفاف المهبل والسلس البولي وارتخاء ما بعد الولادة .

 

تضييق المهبل جراحيا

 

من الممكن علاج مشاكل اتساع المهبل جراحيا ويعتمد التدخل الجراحي على درجة الخطورة التي تعانيها المرأة، حيث هناك إجراءات جراحية يقوم بها الطبيب بهدف رفع المثانة وإجراءات جراحية أخرى للسيطرة على سلس البول وإجراء جراحي لمعالجة الهبوط الخلفي أو الإحليل ، وفي حالات خروج عنق الرحم والرحم من فتحة المهبل يتم استئصال الرحم مع إصلاح الهبوط الأمامي والخلفي.

وأخيرا من الممكن سيدتي في حال خوفك من هذه الإجراءات التي تبدو معقدة بعض الشيء أن تقومي بتجميل المهبل بشكل طبيعي غير جراحي من خلال ممارسة تمارين شد عضلات الحوض، ولكن يشترط الانتظام في مزاولة هذه التمارين الرياضية دون ملل أو تعب.

وهناك طريقة أخرى سيدتي لتجميل المهبل بشكل غير جراحي من خلال استخدام الحلقة البلاستيكية في منطقة المهبل، هذه الحلقة لا تستعمل إلا من قبل الطبيب ويتم تغييرها كل فترة من مدة 4 إلى 6 شهور.