تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تعرفي على أخر طرق علاج ترهلات الجلد

ترهلات الجلد أمر لا مفر منه حيث هناك العديد من العوامل التي تساعد في ظهور ترهلات الجلد فمن الممكن فقدان الوزن

شفط الدهون,عملية شد البطن,الترهلات الجلدية,شد العضلات,شد الجلد,تكميم المعدة,تقنية الليزر,عمليات شد الجلد,العمليات الجراحية,فقدان الوزن,الزوائد الجلدية,شد الثدي,عملية شد الجلد,ترهلات البطن,أسعار عملية شد البطن,إنقاص الوزن,مرونة الجلد,شد الجلد جراحيا,علاج ترهلات الجلد

علاج ترهلات الجلد

تعرفي على أخر طرق علاج ترهلات الجلد

علاج ترهلات الجلد
علاج ترهلات الجلد

ترهلات الجلد أمر لا مفر منه، حيث هناك العديد من العوامل التي تساعد في ظهور ترهلات الجلد، فمن الممكن فقدان الوزن بشكل مفاجئ ، أو التقدم في العمر، وبالنسبة للنساء الحمل والولادة كلها من العوامل التي تساعد على ظهور الترهلات الجلدية التي شوه مظهر الجسم، وهو ما يضطر النساء إلى اللجوء للوصفات الطبيعية والمنزلية وارتداء المشدات الطبية للقضاء أو للتقليل من مظهر الجلد المترهل، ولكن دون جدوى حتى أوجد لنا الطب التجميلي الطرق الحديثة التي يمكن بها القضاء نهائيا على هذه المشكلة، وهو ما سنوضحه لكم على Doctor Live، وذلك لأن الجلد المشدود علامة من علامات الشباب والجمال.



 

علاج ترهلات الجلد

 

بدأت أولى الطرق لعلاج ترهلات الجلد في شكل العمليات الجراحية التي كانت تسبب الذعر للعديد من الأشخاص سواء رجال أو نساء، فعلى الرغم من كونها عملية آمنة تماما ويتم إجرائها بشكل دقيق، إلا أنها تظل جراحة لها العديد من المضاعفات.

 

ومع تطور الأساليب والتقنيات التجميلية ظهرت العديد من الطرق الغير جراحية التي يمكن بها شد وعلاج ترهلات الجلد مع العلم أن هذه الطرق تناسب ترهلات الجلد المتوسطة أو الخفيفة بينما تتطلب الترهلات الشديدة ضرورة إجراء الجراحة للحصول على النتائج المرغوبة.

 

وتهدف عمليات شد الجلد سواء الجراحية أو الغير جراحية إلى إزالة الترهلات والزوائد الجلدية للحصول على جلد مشدود ومنحوت، وغالبا ما يتم التفكير في إجراء هذه النوعية من العمليات بعد الخضوع لعملية شفط الدهون أو تكميم المعدة التي تساعد في فقدان الوزن بشكل كبير مما يؤدي إلى حدوث الترهلات الجلدية.

 

أسباب ترهل الجلد

الجلد هوا اكبر عضو في  جسم الإنسان، وهوا الطبقة الحامية ضد مختلف المخاطر المحيطة. يتكون الطبقة الداخلية للجلد  من البروتينات، أشهرها الكولاجين والإيلاستين. يمثل الكولاجين نحو 80% من تركيب الجلد، ويمنحه القوة والتماسك، بينما يساعد الإلاستين على إكساب الجلد مرونته وحيويته و تتركز الأسباب في التالي .

فقدان الوزن الشديد الناتج عن إجراء إحدى جراحات إنقاص الوزن أو بعد إتباع ريجيم قاسي سينتج عنه مزيدا من الترهلات الجلدية.

 

تواجه العديد من النساء مشكلة الترهلات الجلدية عن الرجال بسبب مرورهن بمرحلة الحمل والولادة حيث تمدد عضلات البطن ويحدث زيادة في حجم الجسم ثم يعودوا إلى طبيعتهم بعد الولادة مما يؤدي إلى ترهل جلد البطن.

 

يمكن للتدخين أن يسبب ترهلات الجلد وذلك لان النيكوتين يضر بخلايا الجلد مما يزيد من سرعة ترهلها.

 

عدم الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية والجلوس باستمرار مع قلة الحركة كلها من العوامل التي تؤدي بالتدريج إلى ترهلات الجلد

علاج ترهلات الجلد بدون جراحة

 

هناك العديد من التقنيات الحديثة التي يمكن بها علاج ترهلات الجلد بدون جراحة أبرز هذه التقنيات هي تقنية الليزر التي أحدثت ثورة هائلة في عالم الطب التجميلي حيث يتمكن الليزر من شد الجلد في جميع مناطق الجسم وتلجأ لها العديد من النساء لشد ترهلات البطن بعد عملة الولادة نظرا لأمان استخدام الليزر بدون جراحة ونتائجه الفعالة.

 

توجد أيضا تقنية الخيوط التي تعمل على شد الجلد بدون جراحة، ولكنها لا تصلح غالبا إلا لشد جلد الوجه والرقبة ويمكن استخدامها في شد الثدي أيضا حيث يقوم الطبيب بإجرائها من خلال استخدام الإبر الدقيقة المتصلة بالخيوط المحدد نوعها من قبل ، حيث يقوم بإدخالها في منطقة الجلد ومن ثم شده من الطرفين وحتى الوصول للنتيجة المطلوبة.

 

يتم علاج ترهلات الجلد بدون جراحة على مدار عدة جلسات يحددها لك الطبيب المختص، وتتم غالبا بدون الخضوع لتخدير لأن الأجهزة المستخدمة لا تسبب الشعور بالألم، وتتراوح عدد الجلسات ما بين جلستين للترهلات البسيطة، و8 جلسات للترهلات الأكثر شدة.

 

وتبدأ جلسات علاج ترهلات الجلد بدون جراحة من خلال تنظيف وتطهير الجلد جيدا، ثم ارتداء النظارات الواقية من أشعة الليزر، ثم يطلب منك الطبيب الاسترخاء على السرير الطبي، ويبدأ العمل باستخدام الجهاز لشد ترهلات الجلد، وتستغرق الجلسة ما بين 20 و50 دقيقة على حسب مساحة الجلد.

 

مميزات علاج ترهلات الجلد بدون جراحة

 

تتميز عمليات شد الجلد بدون جراحة بالعديد من المميزات التي سيتمتع بها المريض وهي:

 

  • تتم عمليات شد الجلد بالتقنيات الحديثة دون الحاجة لإجراء شقوق جراحية أو التخدير الذي قد يسبب بعض المضاعفات.
  • تتميز عمليات شد الجلد بدون جراحة بأنها غير مكلفة مقارنة بعمليات شد الجلد الجراحية.
  • تصلح عمليات شد الجلد بالطرق الغير جراحية بأنها تصلح لشد ترهلات كل مناطق الجسم.
  • يمكن استخدام تقنية الخيوط لشد ترهلات الوجه والرقبة بفعالية ونتائج مبهرة.
  • تصلح عمليات شد الجلد بدون جراحة لعلاج الترهلات الناتجة عن عمليات إنقاص الوزن أو عمليات الولادة.
  • تتم عمليات شد الجلد بدون جراحة من خلال عدة جلسات يحددها الطبيب وتتم بشكل آمن على البشرة.

أضرار علاج ترهلات الجلد بدون جراحة

 

على الرغم من مميزات شد الجلد بدون جراحة التي ذكرناها في السطور السابقة، وعلى الرغم أن نسب نجاح هذه الطرق اقترب من 95% إلا أن هناك بعض المخاطر التي ينبغي التنويه عنها وهي:

 

  • إمكانية حدوث حروق بالجلد في حال استخدام أجهزة الليزر لشد الجلد بشكل خاطئ.
  • إمكانية ظهور ندبات وتقرحات على الجلد.
  • إمكانية ظهور بقع بلون مختلفة على الجلد.
  • نتائج علاج ترهلات الجلد بدون جراحة لا تستمر للأبد ولكنها تدوم لبضعة سنوات مع الحفاظ على ثبات وزن الجسم وإتباع نمط حياة صحي.

 

ولتقليل هذه المخاطر المحتملة ينبغي اختيار طبيب متخصص في علاج ترهلات الجلد بالطرق الغير جراحية ويكون على قدر عالي من الثقة والمهارة التي تمكنه من استخدام أجهزة الليزر على الجلد بدون حدوث ضرر.

 

علاج ترهلات الجلد جراحيا

 

تصلح عملية شد الجلد جراحيا مع حالات الترهلات الجلدية الشديدة حيث تأتي هذه العملية بثمارها المبهرة في شد الجلد بصورة جميلة ومنحوتة لتدوم نتائجها أطول فترة ممكنة.

 

تتم عملية شد الجلد جراحيًا تحت تأثير التخدير الكلي، ويمكن للطبيب فيها أن يقوم بعمل شد للجسم بالكامل أو مناطق معينة يرغب فيها المريض.

 

خطوات علاج ترهلات الجلد جراحيا

 

  • تبدأ أولى خطوات عملية شد الجلد جراحيا من خلال تعقيم الجسم جيداً وتنظيفه بالصابون الطبي لضمان عدم وجود أي جراثيم على الجلد وضمان تطهيره بالشكل المطلوب.

 

  • بعد ذلك يقوم الطبيب بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير كلي ومراقبة مؤشرات جسمه الحيوية .

 

  • ثم يقوم الطبيب بعمل شق جراحي في الجلد يختلف طوله باختلاف منطقة الشد، ويزيل الطبيب ترهلات الجلد من خلال القص .

 

  • وأخيرا يتخلص الطبيب من إزالة الزوائد الجلدية والترهلات ويغلق الشق الجراحي بغرز تجميلية قابلة للذوبان.

 

علاج ترهلات جلد البطن

 

النساء هن الفئة الأكثر طلبا لإجراء عملية شد البطن خصوصا بعد الخضوع لعمليات الولادة يسبب تمدد الجلد وضعف جدار البطن في فترة الحمل مما يؤدي لوجود ترهلات جلدية لا يمكن إزالتها بالتمارين والوصفات الطبيعية بسهولة.

 

وتنقسم عملية شد البطن إلى نوعين أساسيين حسب طبيعة البطن وحالة الترهلات وهما:

 

النوع الأول تزال فيه الترهلات الزائدة من أسفل البطن والجنب بالإضافة إلى شد العضلات المترهلة والضعيفة بالكامل.

 

أما النوع الثاني يُناسب الأشخاص الذي يملكون عضلات بطن قوية، وتكون العملية أبسط للغاية، حيث تتم إزالة الزوائد الجلدية من أسفل البطن فقط دون المساس بالعضلات أول السرة.

 

وفي بعض الحالات يتم إرفاق عملية شد البطن بعملية شفط الدهون، حيث يتم إجراء العملية في مركز طبي متخصص وتستغرق حوالي ساعتين تكون الحالة فيهما تحت تأثير التخدير الكلي، وتتم عملية الشد عبر الخياطة الداخلية للعضلات وجدار البطن من منطقة الوسط والأسفل، مع إزالة الزوائد الجلدية والدهون، ويكون الشق الجراحي بعرض البطن .

 

هذا وتأخذ نتائج عملية شد البطن بعض الوقت للظهور، وقد يساعد النظام الغذائي والرياضة على الحفاظ على النتائج، والحصول على بطن مسطحة أكثر تتناسب مع نوع الجسم والوزن

 

 

وأخيرا علاج ترهلات الجلد سواء بالشكل الجراحي أو بالطرق الحديثة الغير جراحية يتطلب الالتزام ببعض التعليمات التي تساعد في الحفاظ على النتائج النهائية من الإجراءات التجميلية مثل:

 

  • ضرورة إتباع نمط حياة صحي مليء بالخضروات والفاكهة والأطعمة الصحية بعيدا عن الدهون والنشويات والسكريات.
  • ضرورة الإكثار من شرب كميات وفيرة من الماء لأنها تساعد على مرونة الجلد وتعطيه النضارة اللازمة.
  • ضرورة ارتداء المشدات الطبية للمساعدة في الحفاظ على نتائج علاج ترهلات الجلد ,
  • ضرورة ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام لفوائدها المتعددة لصحة الجسم والجلد.