تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | شفط دهون البطن بالفيزر والنحت الأيوني

استطاعت عمليات شفط الدهون تحسين شكل الجسم وإضفاء المظهر الجذاب على مناطق تراكم الدهون المختلفة وخصوصا منطقة ال

عمليات التجميل,شفط الدهون,شفط الدهون بالفيزر,نحت القوام,عمليات شفط الدهون,السمنة,دهون البطن,نحت الجسم,تقنية الفيزر,نحت العضلات,شفط دهون البطن,حقن الدهون الذاتية,مراحل الحمل,عملية شفط الدهون,عملية شفط الدهون بالفيزر,عملية إذابة الدهون,الفيزر لشفط الدهون,ترهلات البطن,الموجات فوق الصوتية,التخدير الموضعي

شفط دهون البطن

شفط دهون البطن بالفيزر والنحت الأيوني

شفط الدهون
شفط الدهون

استطاعت عمليات شفط الدهون تحسين شكل الجسم وإضفاء المظهر الجذاب على مناطق تراكم الدهون المختلفة ، وخصوصا منطقة البطن التي تجذب الدهون وهو ما ينتج عنه ترهلات جلدية سواء للرجال أو للنساء، ولكن ظهور تقنية الفيزر في عالم الطب التجميلي، جعل عمليات شفط الدهون أسهل وأسرع وأفضل للعديد من الأشخاص الذين يخشون التدخلات الجراحية المعقدة، والذين يفضلون كذلك الحصول على بطن مسطح ومنحوت بشكل جمالي.



 

التعريف بعملية شفط دهون البطن

 

 عملية شفط دهون البطن أكثر عمليات شفط الدهون انتشارا، نظرا لما تسببه الدهون من تراكم في هذه المنطقة والتي يستحيل معها الإزالة والتفتيت بالطرق الطبيعية، ليكون الحل الأمثل هو اللجوء لعملية شفط دهون البطن وذلك لأن دهون البطن من الدهون العنيدة التي تتحول بعد فترة قصيرة إلى ترهلات جلدية .

 

وتعتبر النساء هن الفئة الأكثر استخداما وإقبالا على عملية شفط دهون البطن نظرا لما يتعرضون له من مراحل الحمل والولادة التي تزيد من ترهلات البطن.

 

هذا وتعتبر إدارة الدواء والغذاء الأمريكية أن عملية شفط دهون البطن ليست وسيلة لإنقاص الوزن بل وسيلة لإعادة التناسق إلى شكل الجسم والبطن وهي من العمليات الآمنة تماما ولا تشكل خطورة على الصحة إذا ما أجريت على أيدي أطباء متخصصون.

 

شفط دهون البطن بالفيزر

تتم عمليات شفط الدهون بتقنيات متعددة أفرزتها التطورات التكنولوجية التي نحياها في عصرنا الحالي، فبعد أن كانت تتم بالشكل الجراحي التقليدي وإجراء فتح جراحي كبير والخضوع للتخدير الكلي، أصبحت تتم بتقنيات أحدث أحدثت بها سرعة الإجراء وسرعة التعافي وسرعة ظهور النتائج كذلك من هذه التقنيات " تقنية الفيزر المذهلة".

 

الفيزر لشفط الدهون هو جهاز يعمل بتقنية الموجات فوق الصوتية وقد تم الاعتراف به عالميا عام 2002 ، وهو من أحدث الوسائل التكنولوجية التي يتم اللجوء إليها من قبل الأشخاص ممن يعانون من السمنة الموضعية، وتراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة، ويطلق على عملية شفط الدهون بالفيزر عملية النحت أو نحت القوام أو نحت القوام الديناميكي، وذلك نظرا لدقة الفيزر في شفط الدهون ورسم القوام حيث يتم تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية.

 

معايير استخدام الفيزر في شفط دهون البطن

 

ينبغي قبل اللجوء لإجراء العملية الخاصة بالفيزر إتباع عدد من المعايير اللازمة لهذه التقنية وذلك بهدف ضمان تحقيق النتائج المطلوبة مثل:

 

  • ينبغي إتباع نظام غذائي ثابت قبل إجراء عملية شفط الدهون.

 

  • يجب الاطمئنان على الحالة الصحية العامة للمريض قبل إجراء الجراحة والتأكد من عد معاناته من أمراض مزمنة أو خطيرة.

 

  • يجب على الأشخاص ممن تعدوا 45 عامًا إجراء فحوصات على التنفس والقلب والدورة الدموية قبل استخدام الفيزر.

 

  • ينبغي التشاور مع الطبيب المختص باستخدام الفيزر، حول النتائج والأهداف المتوقعة والأهداف الواقعية من استخدام هذه التقنية.

 

الأشخاص المناسبون لإجراء شفط دهون البطن بالفيزر

 

يتم اللجوء لعملية شفط دهون البطن بالفيزر من قبل جميع الأشخاص وباختلاف أجناسهم بشرط توافر بعض الشروط وهي:

 

  • أن يكون المرشحون لإجراء عملية شفط دهون البطن بصحة جيدة ولا يعانون من أمراض مزمنة.

 

  • ألا يوجد عند المرشحون لإجراء شفط دهون البطن عوامل خطر أو أمراض مزمنة، وحالات صحية مهددة للحياة تمنعهم من الخضوع للجراحة.

 

  • تمنع هذه النوعية من العمليات عن الأشخاص المدخنين فمن توقفوا عن التدخين لفترة كافية قبل العملية من أفضل المرشحين لعملية شفط دهون البطن.

 

  • كلما زادت جودة البشرة، وقل ارتخاء الجلد كلما كانت النتائج أفضل، وكلما كان الشخص من أفضل المرشحين.

 

  • شفط دهون البطن لا تعالج السمنة لذا يجب أن يكون الشخص في حدود 30% من وزنه المثالي ويجب أن يتمتع باستقرار نسبي في الوزن.

 

شفط دهون البطن والنحت الأيوني

 

عملية شفط دهون البطن لإزالة الدهون العنيدة وتحقيق نحت الجسم لا يتم إلا من خلال تقنية الفيزر التي تحدثنا عنها في السطور السابقة، حيث تستخدم الموجات الصوتية أو ما يسمى شفط الدهون فوق الصوتي، وهو عبارة عن نظام مجهز بمعدات دقيقة جدا لها قدرة كبيرة على تحديد الخلايا الدهنية بكفاءة لاستهدافها دون غيرها.

 

ويتم من خلال شفط دهون البطن بالفيزر إدخال أنبوبا معدنيا تسمى "كانيولا" من أجل تمرير طاقة الموجات فوق الصوتية إلى أنسجة المريض الدهنية لتفكيكها وإذابتها استعدادًا لشفطها خارج الجسم، حيث يختار المريض أن يتخلص منها أو يستخدمها في نحت الجسم وتحسين النتيجة عن طريق حقن الدهون الذاتية بعد معالجتها.

 

خطوات شفط دهون البطن والنحت الأيوني

 

تتم عملية شفط دهون البطن والنحت الأيوني بتقنية الفيزر من خلال إخضاع المريض لتأثير التخدير الموضعي أو النصفي على حسب الحالة وكثافة الدهون وعدد المناطق الخاضعة للعملية.

 

بعد ذلك تأتي مرحلة عمل الشق الجراحي حيث يبلغ قطره حوالي 1 سم فقط ليكفي لإدخال أنبوب دقيق يسمى "الكانيولا".

 

ومن خلال هذه الفتحة الجراحية الصغيرة يتم حقن سائل يتكون من محلول ملحي في منطقة الدهون التي يرغب المريض في معالجتها، ولهذا السائل دور في تسهيل عملية إذابة الدهون وشفطها خارج الجسم في المرحلة التالية.

 

بعد ذلك يقوم الطبيب بإدخال أنبوب الفيزر بحيث يستهدف الدهون ويحولها إلى خلايا دهنية سائلة ثم يتم امتصاصها بدون أن تتعرض الأعصاب أو الأنسجة الحيوية أو الأوعية الدموية في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها لأي ضرر وهو أهم ما يميز تقنية الفيزر في شفط الدهون والنحت الأيوني.

 

ومن خلال تقنية الفيزر يتم نحت العضلات بمساعدة الموجات فوق الصوتية التي استهدفت الخلايا الدهنية فقط، مما ساعد على نحت عضلات البطن السداسية مثلا للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

 

وبنهاية هذه الخطوات يتم سحب أنبوب الفيزر إلى الخارج وغلق الشق الجراحي بخياطة تجميلية لتنتهي العملية بشفط الدهون والنحت الأيوني.

 

 ومن أهم شروط استخدام تقنية الفيزر لشفط الدهون والنحت الأيوني أن يكون المريض في وزن قريب من الوزن المثالي وأن يكون لديه بنية جسدية عضلية.

 

الفيزر هاي ديف للنحت الأيوني

 

تطور التقنيات الحديثة المستخدمة في عمليات التجميل أفرز العديد من التقنيات الأكثر تطورا وحداثة، حيث ظهرت تقنية "الفيزر هاي ديف"، وهي تقنية متطورة من تقنيات الفيزر الحديثة، وتستخدم هذه التقنية لنحت الجسم وليس لشفط الدهون.

 

يتطلب نحت الجسم باستخدام تقنية الفيزر هاي ديف طبيب على قدر عالي جدا من المهارة والدقة في الأداء الطبي والتجميلي، ومن أشهر من يقوم بإجراء هذه النوعية من العمليات هم الرياضيون وممارسي لعبة كمال الأجسام، وكذلك النساء اللاتي تريدن قوام مثالي كقوام عارضات الأزياء.

 

تعمل عملية نحت الجسم باستخدام تقنية الفيزر هاي ديف على نحت وإبراز عضلات البطن والصدر، وهي النتائج التي تظهر خلال أسبوعين فقط من إجراء العملية.