تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية تطويل القامة فى جمهورية مصر العربية

قصر القامة من أكثر المشاكل المحرجة فهي تؤثر كثيرا على نفسية الأشخاص الذين يعانون منهم وتجعلهم يشعرون بفقدان ال

العوامل الوراثية,الاوعية الدموية,قصر القامة,سوء التغذية,الرجال,النوم,طول القامة,الأطفال,تمدد الاوعية الدموية,تطويل القامة بالمسمار النخاعي,عمليات طويل القامة,تطويل القامة في مصر,تطويل القامة بالاليزاروف,مخاطر عملية تطويل القامة,مميزات عملية تطويل,طرق الوقاية من قصر القامة,أسباب قصر القامة

عملية تطويل القامة فى جمهورية مصر العربية

تطويل القامة
تطويل القامة

 قصر القامة من أكثر المشاكل المحرجة، فهي تؤثر كثيراً على نفسية الأشخاص الذين يعانون منهم وتجعلهم يشعرون بفقدان الثقة بأنفسهم مما يجعلهم يفضلون الانعزال عن الأخرين وخاصة الأطفال الذين يتعرضون للتنمر من أقرانهم، ولكن مع انتشار وتطور عمليات تطويل القامة يمكن الآن التخلص من القصر والتمتع بقوام  أكثر طولاً بشكل طبيعي، وموضوعنا التالي سيقدم لكم التفاصيل الكاملة عن عملية تطويل القامة في جمهورية مصر العربية كيف تتم وما هي أنواع عمليات التطويل وما هي مميزاتها وما هي عيوبها والأهم كيف يمكن لنا أن نحمي أنفسنا وأطفالنا من قصر القامة، فإلى التفاصيل....



عملية تطويل القامة في جمهورية مصر العربية

 

عمية تطويل القامة من أحد العمليات المنتشرة في مصر والتي ظهرت بسبب التطور العلمي، فقصر القامة الآن ليس مشكلة، فالحل أصبح موجود.

رغم أن عملية قصر القامة في مصر كانت في البداية حكراً على الأطفال فقط، أو الأقزام إلا أنها الآن يمكن أن يتم إجرائها أيضاً للرجال والنساء الذين يعانون من مشكلة قصر القامة، رغم أن إجرائها لديهم يكون أصعب قليلاً بسبب قساوة عظامهم.

وتعد عملية قصر القامة عملية تجميلية يهدف منها الطبيب إلى تطويل عظام الشخص لكي يصبح الشخص أكثر طولاً ، فهي تزيد طول الشخص بمقدار 10 سم تقريباً، وهي تتم من خلال تطويل إما عظام الساقين أو عظام الفخذين، ولا يمكن تطويل الأثنين معاً في نفس الوقت لكن بشكل منفصل في حال تطويل عظم الفخذ والساق يمكن أن تصل نسبة الزيادة في طول القامة إلى 15 سنتيمتر.

 

وتنقسم عملية تطويل القامة إلى 3 مراحل أساسية

 

  • الأولى هي مرحلة التكسير أو التشتيت حيث يتم تكسير العظام المراد تطويلها إلى جزئين.
  • الثانية هي مرحلة الزراعة ويتم فيها زراعة جهاز التطويل والذي يكون بمثابة مسمار نخاعي يزرع داخل العظام.
  • المرحلة الثالثة هي مرحلة الدمج والتي تبدأ عندما يصل الشخص للطول المطلوب حيث يتم إيقاف عمل مسمار التطويل ويترك العظم للشفاء.

تستغرق عملية تطويل القامة مدة طويلة حوالي 3 شهور  لأن تمديد العظام يتم ببطء ودقة كبيرة، ولذلك ينصح الأطباء الأشخاص الخاضعين للعملية بضرورة إجراء علاج طبيعي يساعد العظام على الشفاء بشكل صحيح.

 

طرق تطويل القامة

 

هناك عدة طرق لتطويل القامة سنتناول أشهر أثنان منهما وأكثرهما شيوعاً :

 

تطويل القامة بجهاز الأليزاروف

 

هو عبارة عن مثبت خارجي خاص يعرف بمثبت اليزاروف نسبة لمبتكره، ويتم التطويل من خلاله عن طريق :

- تثبيته على العظام بشكل خارجي بواسطة اسلاك معدنية

- ثم يقوم الطبيب بعمل شق صغير يمكنه من كسر العظمة المراد تطويلها

- وبعد مرور أسبوعان يبدأ الطبيب في تطويل العظام بإبعاد المسافة بين حلقات مثبت الالزاروف والذي سيبعد بالتالى طرفي العظام المكسورة.

- وبعد الوصول للطول المناسب يبدأ الطبيب في فك المثبت.

 

أهم ما يميز هذه الطريقة إنها أسهل والألم فيها أقل كما أن المريض يستطيع أن يمشي على قدميه بعد تركيب الجهاز مباشرة فضلاً عن ان التطويل فيها يتم بصورة تدريجية.

 

 

تطويل القامة بالمسمار النخاعي

 

يمكن استخدام مسمار نخاعي خاص للتطويل يتم التحكم فيه و زيادة طوله لاسلكيا بواسطة جهاز تحكم خارج الجسم. كما يعيب المسمار النخاعي انه غالى التكلفة، فضلاً عن أنه لا يسمح للمريض بالمشي على رجله طوال فترة تطويل العظام.

يحتاج المريض الخاضع لعملية التطويل بالمسامر النخاعي إجراء جراحة اخرى لاحقة لرفع المسمار بعد الوصول للطول المطلوب.

 

أسباب قصر القامة

 

توجد الكثير من الأسباب أو العوامل التي تؤثر في تحديد طول الشخص منها :

  • العوامل الوراثية: فإذا كان الوالدين من قصار القامة فاحتمال أن يصبح الطفل قصير مثلهم قوي جداً.
  • سوء التغذية خاصة خلال مراحل النمو يؤدى إلى قصر القامة.
  • ضعف إفراز الهرمونات يؤدي إلى قصر القامة.
  • أسباب مرضية متعلقة بكثرة الإصابة بالكسور ومرض إعوجاج العظام والتهاب المفاصل.
  • الجنس : فالنساء أو الفتيات غالباً ما يكن أقصر من الرجال.

 

 

مميزات عملية تطويل القامة

 

تساعد عملية تطويل القامة على تحقيق الشخص للعديد من المزايا أهمها:

  • إنها تزيد طول الشخص بشكل دائم.
  • تزيد من ثقة الشخص بنفسه لأن الطول يكمل حسن مظهره الخارجي.
  • تزيد من الشخص ونشاطه في الحياة الاجتماعية لأن الكثير من قصار القامة يفضلون العزلة لشعورهم بالحرج.

 

 

مخاطر عملية تطويل القامة

 

يوجد الكثير من المضاعفات الخطيرة لعملية تطويل القامة ، لذا يجب الحرص على اختيار الطبيب الخبير في هذا النوع من العمليات الصعبة والدقيقة لتجنب حدوث أي مضاعفات جانبية، ويمكن حصر أهم مخاطر ومضاعفات عملية تطويل القامة في:

  • تمدد الاوعية الدموية والأعصاب في المنطقة المحيطة بالعظام المكسورة.
  • احتمال لتلف الأعصاب.
  • احتمالات نادرة لحدوث شلل بالأعصاب
  • إحتمال الإطالة بنسب غير متساوية فى الساقين.
  • زيادة سرعة التطويل قد تؤدي إلى عدم قدرة العظام على ملئ الفراغ الموجود بيننهم.
  • الألم الشديد بالعظام.
  • مشاكل في تكون العظام مثل حدوث تقوس أثناء عملية التطويل بسبب أن العضلات المحيطة بالعظام غير قادرة على اكتساب الطول الجديد.
  • حدوث تيبس بالمفاصل.

 

 

طرق الوقاية من قصر القامة

 

هناك العديد من الطرق التي تساعد الشخص إذا ما ألتزم بها منذ الطفولة على الوقاية من قصر القامة، ليس هذا فقط بل هي تقي البالغين أيضاً من قصر القامة فأي شخص معرض لفقدان 1.25 سم من طوله كل 10 سنوات مع التقدم فى العمر، ومن هذه الطرق

 

  • الاهتمام بممارسة الرساضة التي تقوي العضلات وتساعد على زيادة هرمون النمو وبالتالي زيادة الطول.
  • الاهتمام بالنوم لفترات كافية خاصة لدى الأطفال لأن هرمونات النمو تفرز بنسبة 75% منها خلال النوم، وقلة النوم يؤثر على كم هرمونات النمو التي يفرزها الشخص.
  • الاهتمام بالتغذية المتوازنة والإكثار من الأطعمة المفيدة للعظام مثل تلك التي تحتوي على البروتين والكالسيوم.