تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عملية زراعة الشعر –التقنيات – الأسعار – النتائج

احتلت عمليات زراعة الشعر مكانة هامة جدا وسط عمليات التجميل الأكثر شهرة وطلبا في مختلف أنحاء العالم وذلك لأن هذ

عمليات التجميل,تساقط الشعر,زراعة الشعر,عمليات زراعة الشعر,زراعة الشعر بالاقتطاف,زراعة الشعر بالشريحة,مشاكل الشعر,الصلع الوراثي,القلق,زراعة الشارب,الرجال,تقنيات زراعة الشعر,زراعة شعر اللحية,زراعة شعر الحواجب,عملية زراعة الشعر,تكلفة,تقنية نيوجرافت,التطور التكنولوجي,نتائج عملية زراعة الشعر,تقنية الاقتطاف

زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر –التقنيات – الأسعار – النتائج

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

احتلت عمليات زراعة الشعر مكانة هامة جدا وسط عمليات التجميل الأكثر شهرة وطلبا في مختلف أنحاء العالم، وذلك لأن هذه النوعية من العمليات تعالج وتجمل مظهر الرأس سواء للرجل أو للنساء الذين يعانون من مشاكل الشعر المختلفة والمتمثلة في التساقط أو الصلع أو حتى التلف، وأيًا ما كانت المشكلة، استطاعت عمليات زراعة الشعر أن توجد الحل النهائي والأمثل من خلال تقنياتها المختلفة التي تلبي جميع الرغبات.



 

المقصود بعمليات زراعة الشعر

 

عمليات زراعة الشعر نوع من أنواع عمليات التجميل التي تعالج جزء هام في الجسم وهو شعر الرأس، حيث يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل تساقط الشعر أو مشاكل الصلع المختلفة، وبظهور عمليات زراعة الشعر انتهت هذه المشكلة بشكل نهائي من خلالنقل بصيلات الشعر من المناطق السليمة، وذات الكثافة العالية، إلى المناطق الصلعاء أو مناطق تساقط الشعر المستهدفة بالزراعة سيحصل المريض على شعر جديد قوي وصحي ولكن دون استعجال ظهور النتائج.

 

 

بدأت عمليات زراعة الشعر منذ ظهورها الأول بالشكل الجراحي الذي يتطلب التخدير الكلي، وهو ما جعلها محل انتقاد العديد من الأشخاص الذين يخشون الدخول في الإجراءات الجراحية المعقدة، وذلك لأن زراعة الشعر بالطريقة الجراحية البدائية أحدث بعض العيوب على هذا الإجراء مثل:

 

  • زراعة الشعر عملية جراحية يخضع فيها المريض للتخدير الكلي، وهو ما يزيد خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة.

 

  • زراعة الشعر بالجراحة تترك ندوباً غالباً ما يصعب إخفاءها.

 

  • زراعة الشعر بالجراحة تتطلب فترة راحة واستشفاء طويلة قد تصل لشهر تقريباً حتى يتمكن الجرح من التعافي.

 

  • زراعة الشعر بالجراحة لا يمكن استخدامها للقضاء على كافة مشكلات الشعر، فهي تعالج مشكلة الصلع الوراثي وتستخدم لتصغير خط الجبهة.

 

  • زراعة الشعر بالجراحة لا تصلح لعمليات زراعة الشارب أو اللحية أو الحواجب.

 

ولكن مع التطور التكنولوجي والتقني الذي طال مختلف القطاعات الطبية والتجميلية، أصبحت عمليات زراعة الشعر من العمليات التي يتم إجرائها بتقنيات حديثة غير جراحية مختلفة لتلبي كافة رغبات ومتطلبات المريض، حيث بدأت تتم بشكل أسرع وفترة تعافي أقل، وتحقيق أفضل النتائج.

 

تقنيات زراعة الشعر

 

جاء اختلاف التقنيات الحديثة المتبعة في عالم زراعات الشعر لتتلافى عيوب الزراعة التقليدية الجراحية، وهو ما سنوضحه خلال السطور التالية..

 

تقنية الشريحة

 

زراعة الشعر بالشريحة هي الطريقة الأقدم التي يتم اتباعها لإجراء عمليات زراعة الشعر وبما أنها الطريقة الأقدم فبالتالي ستكون الأقل سعرا مقارنة بتقنيات زراعة الشعر الأخرى.

 

ويتم في هذه الطريقة أخذ شريحة صغيرة من المنطقة الخلفية في الرأس التي يتواجد بها الشعر الكثيف ومن ثم يتم تقسيمها إلى أجزاء متناهية الصغر ويتم إحداث شق بسيط في المنطقة التي تعاني قلة الشعر ليتم إعادة زراعة الشرائح الصغيرة والتي تحتوي كل منها على شُعيرة واحدة أو شعيرتان.

 

تقنية الاقتطاف

 

الاقتطاف من التقنيات الحديثة الأكثر شهرة لإجراء عمليات زراعة الشعر وهي المستخدمة على نطاق واسع من قبل جميع الأطباء المتخصصين، حيث تتم من خلال اقتطاف بعض البصيلات من المنطقة المانحة في فروة الرأس وإعادة زرعها في المنطقة المصابة، وبالتالي فلن يتم نقل أي أنسجة من الفروة ولكن ما يتم نقله فقط هو البصيلات حسب العدد الذي تحتاجه هذه المنطقة، وتتم هذه العلية بالتخدير الموضعي فقط لفروة الرأس حتى لا يشعر المريض بأي آلام وتستغرق حوالي من 8 إلى 10 ساعات وفقا لمشكلة لشعر حتى تنتهي بآثار جانبية خفيفة جدا قد لا يمكن ملاحظتها.

 

تقنية الزراعة المباشرة

 

يتم إجراء عملية زراعة الشعر بهذه التقنية وفقا لمسماها بشكل مباشر فبعد أن يتم اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ليتم زراعتها فورا إلى فروة الرأس باستخدام أقلام مجوفة تستطيع زرع البصيلات بشكل مباشر بمنتهى الدقة، ويطلق على هذه الأقلام أسم أقلام تشوي، وهذه التقنية تعتبر من أفضل التقنيات المستخدمة وخاصة للنساء، حيث لا يحتاج الفرد إلى حلاقة الشعر ولن تستغرق وقت طويل وفترة النقاهة لن تتعدى اليومين، كما أن الفرد يمكنه زراعة أكبر عدد ممكن من البصيلات.

 

زراعة الشعر بتقنية السفير

 

وهي من أحدث الطرق المستخدمة في عمليات زراعة الشعر خصوصا في تركيا، وتعتمد في عملية زراعة الشعر على أدوات خاصة مصنوعة من مادة حادة شديدة الصلابة تعرف باسم السفير، وهو عبارة عن نوع من الأحجار الكريمة والتي تعمل على فتح ثقوب في فروة الرأس غاية في الدقة وبنفس العمق الذي تتطلبه ، ومن أهم مميزات حجر السفير هو تحفيز الكولاجين الموجود بالأنسجة للعمل ومساعدة الأنسجة للتماثل للشفاء بشكل سريع، ولن يحتاج المريض بعد عملية زراعة الشعر وقت طويل للشفاء ويتم ذلك في أقل وقت ممكن.

 

ويتم زراعة الشعر بهذه التقنية على نفس مبدأ زراعة الشعر بالاقتطاف ولكن عملية فتح القنوات تتم بواسطة تقنية السفير، ومن مميزات هذه التقنية زرع أكبر عدد ممكن من البصيلات ، كما أنها تعتبر من التقنيات الدقيقة إلى أبعد الحدود.

 

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

 

البيركوتان من أهم التقنيات المستحدثة في عالم زراعة الشعر، وعلى الرغم من  اعتمادها في الأساس على نفس مبدأ تقنية الاقتطاف، إلا أن عملية فتح القنوات وزراعة البصيلات تتم بواسطة أداة يطلق عليها البيركوتان، وهي عبارة عن إبر أسطوانية الشكل مجوفة تستخدم لزرع البصيلات دون الحاجة لفتح قنوات حاضنة وبالتالي عملية الشفاء تكون أسرع والتورم والتهيج المتوقع أن يحدث مع التقنية المعتادة لن يحدث.

 

تقنية نيوجرافت لزراعة الشعر

 

نيوجرافت من تقنيات زراعة الشعر الحديثة والمطورة من عملية زراعة الشعر بالاقتطاف، حيث يتم استخدام جهاز آلي يقوم باستخراج بصيلات الشعر من جذور فروة الرأس وتجميعه بطريقة آلية ثم غرسه في المنطقة المراد زراعة الشعر فيها، وهي تقنية حديثة لا تترك ندوب لأنها لا تتطلب تدخل مشرط الجراح، ولا يوجد بها غرز أو خياطة.

 

أسعار عمليات زراعة الشعر

 

هناك العديد من العوامل التي تتحكم في التكلفة النهائية لعملية زراعة الشعر مثل:

 

  • الدولة التي يتم زراعة الشعر فيها تختلف إذا كانت بلد عربي أم بلد أوروبي.

 

  • المركز التجميلي الذي سيتم إجراء العملية فيه، من حيث مستوى التعقيم لديه ومستوى رعايته للمريض .

 

  • التقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر، فلكل تقنية تكلفة تختلف عن التقنية الأخرى.

 

  • عدد بصيلات الشعر المطلوب زراعتها والمكان الذي سيتم زراعة الشعر فيه سواء فروة الرأس أو الحواجب أو الرموش أو الذقن والشارب لدى الرجال.

 

وفي العموم هناك بعض الأسعار التقريبية لعمليات زراعة الشعر  كالتالي:

 

  • يمكن تقدير التكلفة لتقنية الإقتطاف بمتوسط 50,000 جنيهاً مصرياً أي ما يعادل 3000 دولار تقريباً.

 

  • بينما تتراوح تكلفة زراعة الشعر بتقنية الشريحة ما بين 7000 إلى 20,000 جنيهاً أي ما يُعادل  550 إلى 1000 دولار أمريكي تقريباً .

 

 

  • وتتراوح تكلفة زراعة شعر الحواجب بالنسبة للنساء ما بين 1,000 إلى 2,500 دولار أمريكي.

 

  • وتتراوح زراعة شعر اللحية بالنسبة للرجال ما بين  1,000 إلى 3,000 دولار أمريكي.

 

 

نتائج عملية زراعة الشعر

 

سيشعر المريض بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر ببعض الاحمرار والتورم على فروة الرأس مكان الزراعة، وهي من الأعراض الوارد حدوثها بشكل طبيعي دون الشعور بالقلق، ولكن ما ينبغي التنويه عنه هو ضرورة عدم الاستعجال في الحصول على النتائج النهائية من العملية، فكما فعل الطبيب ما بوسعه طبيًا وتجميليًا للعمل على إعادة إنبات الشعر من جديد، فعلى المريض أيضا فعل ما بوسعه للحفاظ على نتائج زراعة الشعر والمرور بمرحلة تعافي سليمة وصحية.

 

هذا ويستغرق ظهور النبتة الأولى لبصيلات الشعر التي تم زرعها من ثلاث أشهر إلى سبعة أشهر تقريباً، بعدها تبدأ البُصيلات في النمو بشكل منتظم حتى تصل لطول طبيعي، وبعد ذلك يمكن التعامل مع البصيلات الجديدة بالطريقة الطبيعية للتعامل مع الشعر.

 

ويمكن إيضاح النتائج التفصيلية لعملية زراعة الشعر على موقع Doctor Live كالتالي:

 

  • في الأسبوع الأول لعملية زراعة الشعر ستظهر النتائج التمهيدية لعملية الزراعة.

 

  • في الأسبوع الثاني ستبدأ بعض القشور على فروة الرأس في الظهور والتي تحتاج عناية طبية لتختفي وتبدأ الشعيرات الجديدة في الظهور وكأنها تنبت من البداية.

 

  • في الأسبوع الثالث ستنمو بعض الشعيرات الصغيرة وتسقط أخرى كانت قد نبتت قبلها، وهو ما لا يستدعي القلق فتساقط الشعيرات الجديدة مرحلة ضرورية لظهور النتائج النهائية .

 

  • في الأسبوع الرابع ستظهر أولى علامات نجاح عملية زراعة الشعر وذلك لأن في نهاية هذا الأسبوع  ستسقط جميع الشعيرات التي كانت قد نمت وسيعقب هذا التساقط نمو الشعر بشكل أفضل وأكثر كثافة.

 

  • في الشهر الثاني بعد عملية زراعة الشعر ستأخذ جذور الشعر فترة راحة لابد منها قبل أن تعود وتنمو من جديد بشكل أقوى.

 

 

  • في الشهر الثالث والرابع بعد عملية زراعة الشعر سيبدأ الشعر الجديد بالظهور تدريجيا مع مراعاة  أنه من الطبيعي ألا تنمو جميع البصيلات في المنطقة المزروعة في وقت واحد، وإنما يحتاج الأمر لحوالي شهرين كي تلاحظ أن أغلب بصيلات الشعر بدأت في النمو.

 

  • وأخيرا وفي نهاية شهور العام الأول بعد عملية زراعة الشعر سيحصل المريض بالتأكيد على نتائج مرضية تصل إلى 80% فقط، مع العلم أن باقي تلك النسبة سوف تكتمل خلال النصف الأول من العام الثاني للعملية وهذا يحدث لدى أغلب الأشخاص.