تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تجميل الأسنان بالتبييض

تعد عمليات تبييض الأسنان أشهر عمليات تجميل الأسنان المتبعة من قبل العديد من الأشخاص الذين لديهم معاناة من اصفر

الليزر,الشيخوخة,العوامل الوراثية,تجميل الأسنان,تبييض الاسنان بالليزر,جل تبييض الاسنان,الكافيين,المضادات الحيوية,الفم,تبييض الأسنان,جفاف الفم,تكلفة,التبييض الكيميائي,المواد الكيميائية,معجون الاسنان,العوامل البيئية,العناية بالأسنان,فحص الأسنان,عمليات تجميل الأسنان

تبييض الأسنان

تجميل الأسنان بالتبييض

تبييض الأسنان
تبييض الأسنان

تعد عمليات تبييض الأسنان أشهر عمليات تجميل الأسنان المتبعة من قبل العديد من الأشخاص الذين لديهم معاناة من اصفرار لون الأسنان والذي تتعدد أسبابه لتكون النتيجة مظهر غير لائق لشكل الأسنان ، ولكن مع إجراء تبييض الأسنان يمكنك عزيزي القارئ الحصول على أسنان بيضاء بطرق مختلفة يتم إجرائها في هذه النوعية من العمليات وعليك الاختيار فيما بينهم بما يتناسب مع حالة أسنانك وبالطبع حالتك المادية أيضا، ولمعرفة المزيد عن كيفية تجميل الأسنان بالتبييض تابعونا في هذا المقال.



 

بداية وقبل التطرق إلى خطوات عملية تبييض الأسنان ما هو سبب اصفرار لون الأسنان

 

أسباب اصفرار الأسنان

 

تلعب الكثير من العوامل دوراً كبيراً في تصبغات الاسنان واصفرارها، لعل من أهمها تناول بعض الأطعمة، التدخين، مشروبات الكافيين والقهوة بشكل مفرط وغيرها من العوامل التي تؤدي إلى ظهور بقع صفراء فوق طبقة مينا الاسنان. ومع كثرة الاستخدام الخاطئ تتحول طبقة المينا أيضاً إلى اللون الأصفر.

 

يمكن إزالة هذه الطبقة التي تسبب اصفرار الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان، يقوم دكتور الأسنان بإزالتها عبر طرق تبييض الاسنان الكيميائية أو تنظيف الجير عن طريق تتفاعل المواد الكيميائية مع طبقة التصبغات حتى تزال تمامًا عن مينا الأسنان.

 

يستهدف تبيض الأسنان الطبقة الخارجية للأسنان وهي تُسمى مينا الأسنان، والذي يختلف لونها من شخص إلى آخر نتيجة العوامل الوراثية في الأساس، كما توجد عدة عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على بياض الأسنان، ومنها:

 

  • زيادة تناول المشروبات التي تعمل على تصبغ الأسنان مثل الشاي والقهوة
  • عدم العناية الصحيحة بالأسنان مما التي تؤدي إلى تكون الجير والبلاك والترسبات الأخرى
  • بعض الأمراض التي تؤثر على طبقة المينا
  • تدخين السجائر
  • ترقق طبقة مينا الأسنان بسبب الشيخوخة
  • تعاطي المضادات الحيوية
  • الإفراط في استخدام معجون الاسنان المحتوي على مادة الفلوريد.
  • أسباب وراثية
  • تناول طعام غير صحي
  • جفاف الفم وعدم تواجد اللعاب بشكلٍ كافي
  • التنفس عن طريق الفم وليس الأنف.

 

تبييض الاسنان

 

يعد تبييض الاسنان إجراء غير جراحي يعمل على إعادة وتحويل لون الأسنان إلى لونها الطبيعي بالإضافة إلى إزالة الصبغات الناتجة عن العوامل البيئية المختلفة. يتم تبييض الأسنان في عيادات أطباء الأسنان أو مركز متخصص لـتجميل الأسنان، وعادةً يتم تبييض الأسنان  في جلسة واحدة أو عدة جلسات متتالية على حسب التقنيات المختلفة، وحالة الأسنان.

 

خطوات تبييض الاسنان

 

تتشابه جميع تقنيات الأسنان في الخطوات وهي كالتالي

 

تنظيف الأسنان

 

مبدئيًا يجب الخضوع إلى جلسة تنظيف الأسنان لإزالة الترسبات الجيرية على جدران الأسنان

 

تغطية اللثة

 

تتعرض اللثة للالتهاب عند استخدام مادة التبييض بتركيز عالي، لذلك يجب وضع واقي على اللثة لتجنب حدوث أي مضاعفات.

 

وضع المادة المبيضة على الأسنان

 

يتم توزيع المادة المبيضة على الأسنان بشكل مناسب ومتساوٍ للحصول على لون أسنان أكثر بياضًا وموحد.

 

نتائج تبييض الأسنان

 

يحتاج كل شخص إلى عدد من الجلسات المتتالية يحدده الطبيب تبعًا لحالته من أجل الحصول على النتائج المطلوبة، ويعتمد عدد الجلسات على درجة لون الأسنان الحالي للشخص والدرجة التي يريد أن يصل إليها.

 

أنواع تبييض الاسنان

 

يود الكثير من الأشخاص التعرف على تقنيات تبييض الأسنان، لذلك نجد أن تبييض الأسنان من الأكثر شهرة وطلبًا حول العالم.

 

منتجات تبييض الاسنان

يوجد العديد من المواد التي تستخدم لتبييض الأسنان والتي تطورت مع الوقت، ففي البداية استخدم الناس الخلطات الطبيعية وطرق تبييض الاسنان المنزلية، ثم ظهرت في الأسواق العديد من منتجات تبييض الأسنان كـ معجون الأسنان، وبودرة تبييض الأسنان، وغيرها من المنتجات الأخرى ذات الفئة السعرية الأقل تكلفة..

 

عيوب منتجات تبييض الاسنان

  • عادةً لا تؤدي الوصفات المنزلية أو حتى منتجات العناية بالأسنان النتائج المطلوبة.
  • يمكنها فقط أن تساعد على إعادة لون الأسنان الطبيعي، ولكنها لا تغيير لون الأسنان إلى حد البياض الناصع.
  • تحتاج إلى العناية بالأسنان لمدة طويلة  قد تصل إلى سنوات حتى ظهور النتائج
  • لا ينصح باستخدامها إلا تحت إشراف طبيب الأسنان، سواء داخل عيادة الأسنان أو حتى عند استخدامها منزلياً.

 

جل تبييض الاسنان           

 

أحدث ظهور لـ جل تبييض الأسنان  ثورة طبية في مجال تقنيات تبييض الأسنان لنتائجها الرائعة والتي تظهر في وقت قياسي.

 

يعتمد على استخدام مادة ( كارباميد بيروكسيد) على هيئة جل تبييض الاسنان ويتم توزيعه بشكل متساوِ على الأسنان للحصول على لون موحد لكل منها

 يتم تركيب قوالب بلاستيكية فوق الأسنان لتثبيت تلك المادة لفترة تتراوح ما بين 15 – 20 دقيقة.

قد يحتاج المريض إلى جلستين أو أكثر للحصول على النتائج النهائية، يحدد طبيب الأسنان عدد الجلسات اللازمة وفقاً لحالة كل شخص.

 

المرشحون لتبييض الأسنان

 

يشترط قبل إجراء تبييض الأسنان بعد الشروط

 

أن تكون الأسنان  في حالة جيدة

عدم وجود ما يمنع تبييض الأسنان مثل حالات التسوس أو ترقق طبقة المينا أو وجود التهابات في اللثة

 

قبل تبييض الأسنان

 

  • فحص الأسنان بشكل دوري، للكشف المبكر عن أي تسوس بالأسنان أو التهاب باللثة ومعالجته على الفور.
  • التأكد من عدم وجود ما يمنع من عملية تبييض الأسنان
  • إخبار الطبيب بحالتك المرضية سواء كنت تعاني من مرض مزمن أو أمراض فيروسية.
  • تحديد درجة بياض الأسنان ومشاركتها مع طبيبك.
  • الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تغير من لون الأسنان قبل وبعد إجراء التبيض.

 

قبل وبعد تبييض الاسنان

 

تختلف النتائج من شخص إلى آخر تبعاً إلى صحة ودرجة لون الأسنان، فالأسنان السليمة الخالية من التسوس وذات البنية القوية تستجيب بشكل جيد لعملية التبييض وتعطي نتائج سريعة وجيدة،  أما الأسنان الضعيفة فربما لا تكون استجابتها سريعة بالدرجة الكافية، لكن بتكرار الجلسات يمكن الوصول إلى النتائج المرجوة.

 

يقوم طبيب الأسنان بتحديد درجة لون الأسنان التي تريدها قبل البدء في عملية التبييض.

يعطي تبييض الاسنان نتائج فورية تصل إلى 8 درجات أعلى بياضًا من اللون الأصلي.

تظهر نتائج تقنية تبييض الأسنان بالليزر أسرع من تقنية التبييض كيميائياً، حيث يمكن خلال جلستين فقط الحصول على النتيجة المرجوة، في حين أن التبييض كيميائيا يمكن أن يحتاج إلى عدد أكبر من الجلسات، مع العلم أن نتائج تبيض الأسنان ليست دائمة، مما يعني أنه يجب إعادة إجراء التبييض كل فترة من الوقت للحصول على أسنان ناصعة وبشكل دائم.

 

طرق تبييض الاسنان

 

لدى طرق تبييض الاسنان التي يشرف عليها دكتور الأسنان مزايا وعيوب عند مقارنتها بمنتجات تبييض الأسنان التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

 

التبييض الكيميائي للاسنان

 

تتنوع طرق تبييض الاسنان الكيميائية بحسب المواد المستخدمة إما  بيروكسيد الكرباميد أو بيروكسيد الهيدروجي، نعند استخدامها في الفم، يتكسر بيروكسيد الكرباميد ويتحول إلى بيروكسيد الهيدروجين واليوريا، .

 

تؤكد معظم الدراسات أن تبييض الأسنان آمن وفعال، ولم يثبت أن المواد الهلامية التي تحتوي على 10 في المائة من بيروكسيد الكرباميد (أي ما يعادل 3.6 في المائة من بيروكسيد الهيدروجين)، تسبب أي ضرر لطبقة مينا الأسنان. تسبب التركيزات العالية من بيروكسيد الكرباميد والهيدروجينفي ضعف المينا.

 

يبدأ تبيض الأسنان بتنظيفها ثم ملء التجاويف المحاوطة، وينتهي بفحص اللثة والتأكد بأنها سليمة.

يقوم طبيب الأسنان بوصع حاجزاً وقائياً على اللثة

 استخدام جل بيروكسيد الهيدروجين بنسبة 15-35 % لعدة دقائق ثم شفطه، ثم وضعه مرة أخرى لعدة مرات

قد يتم تسليط بعض الأشعة لتسريع التفاعل الكيميائي للتبييض.

هذه الطريقة تقوم بتبييض الأسنان 4-6 مرات عند تطبيقها لمدة 40 دقيقة مقارنةً بلون الأسنان قبل تطبيقها.

تحكم القوالب على الأسنان حتى يتم التبييض بكفاءة عالية.

 

 

تبييض الاسنان بالليزر

 

يعرف أيضاً بإسم تبييض الاسنان بالضوء ويعد تبييض الأسنان بالليزر أحدث وأشهر طرق تبييض الأسنان وذلك بسبب نتائجه الفورية السريعة، ويتم التبييض باستخدام المواد الكيميائية ويوجد عدة تقنيات لتبييض الأسنان بالليزر، وتعتبر تقنية الزووم هي أحدث طريقة لتبييض الأسنان بالليزر.

 

طريقة تبييض الاسنان بالليزر

 

يتم توزيع جل تبييض الأسنان بتركيز منخفض على الأسنان.

يتسلط الليزر على الأسنان لمدة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة

يعمل الليزرعلى إثارة المادة المبيضة الموضوعة على الأسنان؛ فيتفاعل معها

تستغرق الجلسة حوالي من 15 إلى 30 دقيقة

بعد انتهاء الجلسة يتمكن للشخص العودة إلى المنزل وممارسة حياته الطبيعية.