تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | ما الذى تتوقعه بعد عملية زراعة الشعر فى مصر

عملية زراعة الشعر من العمليات الهامة المنتشرة بكثرة حاليا وهي عملية دقيقة للغاية تتطلب اختيار طبيب ماهر وخبير

تساقط الشعر,زراعة الشعر,التوتر,القلق,الجفاف,أشعة الشمس,زراعة الشعر فى مصر,عملية زراعة الشعر,نتائج عملية زراعة الشعر,استشارة الطبيب,كمادات,نتائج زراعة الشعر,جفاف البشرة,ما بعد عملية زراعة الشعر,متى تظهر نتائج زراعة الشعر,عوامل تؤثر على نتائج زراعة الشعر,طرق العناية بالشعر بعد عملية زراعة الشعر

ما الذى تتوقعه بعد عملية زراعة الشعر فى مصر

نتائج زراعة الشعر
نتائج زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر من العمليات الهامة المنتشرة بكثرة حالياً، وهي عملية دقيقة للغاية تتطلب اختيار طبيب ماهر وخبير في إجراء هذا النوع من العمليات لتجنب حدوث أي مضاعفات، متى تظهر نتائج زراعة  الشعر؟ ، هو السؤال الأكثر تردداً في أذهان جميع الأشخاص الخاضعين لعملية زراعة الشعر وما بين حالة الترقب والانتظار لظهور نتائج العملية يعانى الكثير من الرهبة والخوف من فشلها، وموضوعنا التالي سيقدم لكم التفاصيل الكاملة عن نتائج عملية زراعة الشعر؟، متى تظهر وكيف تتطور وما هي العوامل التي تؤثر فيها؟، ما هي التوقعات التي يجب أن تنتظرها بعد عملية زراعة الشعر؟ وكيف تعتني بالشعر المزروع للحصول على أفضل نتيجة؟!.



متى تظهر نتائج زراعة الشعر؟

 

تظهر نتائج زراعة الشعر بشكل تدريجي وعلى فترة زمنية مطوّلة قد تصل إلى عام أو أكثر أحياناً، لأن تلك النتائج تمر بأكثر من مرحلة – والتي تختلف أيضاً سرعتها من مريض لآخر- إلا أنها في جميع الحالات لن تتعدى حاجز العام ونصف، ويمكن تقسيم نتائج عملية زراعة الشعر إلى ما يلي:

 

الأسبوع الأول

 

 يعتبر الأسبوع الأول بعد عملية زراعة الشعر أكثر مرحلة حساسة، وإن كنت قررت خوض التحربة فيجب عليك أن تكون حذر خلال الأيام الأولى لأقصى درجة للحفاظ على سلامة العملية وأولها ألا تحرك يدك كثيراً في مكان زرع الشعر وأن تلتزم بتعليمات الطبيب بمنتهى الدقة، وأهمها ألا تحاول أن تغسل أي منطقة من الشعر مهما كان موقعها لمدة 44 ساعة بعد انتهاء العملية.

عادة ما يلاحظ المريض خلال هذا الأسبوع وجود تورم وعلامات حمراء اللون في في الجبهة وفي مكان زراعة الشعر وهذا أمر طبيعي.

 

الأسبوع الثاني

 

  ستلاحظ في الأسبوع الثاني من عملية زراعة الشعر اختفاء التورم والإحمرار من مكان زرع الشعر وسيظهر بدلاً منهم بعضالقشور، ولكن عليك باتباع نظام طبي معين لعلاج جفاف البشرة في تلك المنطقة وتعويضها بالمرطبات المناسبة بحسب تعليمات الطبيب المعالج، وبعدها ستبدأ الشعيرات الجديدة في الظهور وكأنها تنبت من البداية.

 

 

الأسبوع الثالث

 

 ستلاحظ استمرار نمو بعض الشعيرات الصغيرة وسقوط أخرى كانت قد نبتت قبلها، ولكن لا داعي للقلق فتساقط الشعيرات الجديدة مرحلة ضرورية تحدث لجميع الذين خضعوا لعمليات زرع الشعر.

 

 

الأسبوع الرابع

 

بنهاية الأسبوع الرابع ستكون سقطت جميع الشعيرات التي كانت قد نمت خلال الأسبوعين الماضيين ولكن لا يجب عليك الانزعاج، فهذه المرحلة تعتبر أول علامات نجاح عملية زراعة الشعر، لأنه سيعقبها نمو الشعر بشكل أفضل وأكثر كثافة.

 

 

نهاية الشهر الأول وحتى الثاني

 

يلاحظ المريض خلال الشهر الثاني من انتهاء العملية أنه عاد لمظهره الأول وأنه أصبح لا فارق بين نتائج زراعة الشعر قبل وبعد ، ولكن في الحقيقة تلك المرحلة تكون مجرد تمهيد وفترة راحة لجذور الشعر لابد منها قبل أن تعود وتنمو من جديد بشكل أقوى من الأولى التي سقطت.

 

 

الشهر الثالث والرابع

 

يبدأ الشعر الجديد بالظهور بشكل تدريجي، بالطبع لا تنمو جميع البصلات في المنطقة المزروعة في وقت واحد، وإنما يحتاج الأمر لحوالي شهرين كي تلاحظ أن أغلب بصيلات الشعر بدأت في النمو، علماً بأن الشعر يبدو شكله رفيعاً ورقيقاً مقارنة بالشعر الموجود في المنطقة المحيطة، وهذا أمر معتاد فلا داعي للقلق منه.

 

 

الشهر الخامس والسادس

 

توقع ألا تزيد نسبة نمو الشعر في هذه المرحلة عن 20% من الشعر المزروع ولا تقلق من نتيجة عملية زراعة الشعر فهذه معدلات طبيعية ولا تعتبر متأخرة، ولهذا يعتبر الكثير من الأطباء والمتخصصين الشهر الخامس والسادس هو بداية ظهور أول نتيجة ملموسة ومرضية بالنسبة لمرضاهم.

 

 

الشهر السابع حتى الشهر التاسع

 

 ستلاحظ بداية من الشهر السابع نمو الشعر في المنطقة المزروعة بشكل أفضل مما سبق، حتى أنه سيصبح قابلاً للتسريح، والأهم من الطول أنه سيكون أكثر كثافة من البداية، حتى ستلاحظ أنه أصبح طبيعياً من حيث الملمس والقوام مقارنة بالمنطقة المحيطة به، ولذا عليك عدم تعجُل نتائج زراعة الشعر الأولية لحين مرور تلك المرحلة كاملة.

 

 

من الشهر التاسع حتى نهاية العام الأول

 

 يكون المريض قد حصل على نتائج مرضية بالنسبة لطموحاته تصل إلى 80% فقط، مع العلم أن باقي تلك النسبة سوف تكتمل خلال النصف الأول من العام الثاني للعملية وهذا يحدث لدى أغلب الأشخاص.

 

 

السنة الثانية

 أغلب المرضى يحصلون على النتيجة المرجوة من عملية زراعة الشعر بانتصاف العام الثاني من إجراء العملية، ويلاحظوا كذلك أن سُمك وكثافة الشعر نفسه أصبح أفضل بكثير.

 

تجدر الإشارة إلى أن تلك المراحل التي تم توضحيها تجيب على سؤال متى تظهر نتائج زراعة الشعر؟ ولكن ليس بالضرورة أن تكون تتم بتفاصيلها لجميع المرضى بنفس السرعة، خاصة في حالة إن كان المريض غير ملتزم بتعليمات الطبيب المعالج، وحتى في حالة الإلتزام الكامل بالتعليمات فإن درجة استجابة بصيلات الشعر لنتائج عملية زرع الشعر تختلف من جسم لآخر، وهو ما نفس ما يحدث كذلك في حالة عمليات زراعة اللحية.

 

عوامل تؤدي لاختلاف سرعة نتائج زراعة الشعر

 

نوع الشعر

 

تختلف نتائح زراعة الشعر بحسب إن كان من النوع الذي يعاني من التقصيف من البداية أم لا

 

نوع البصيلات المزروعة

 

هل البصيلات المزروعة كانت من البداية سميكة أم رفيعة وكذلك كمية خصلات الشعر التي تحتويها كل بصيلة، حيث أنه أحياناً ما تكون البصيلة الواحدة تحتوي على خصلتين فقط وهذا يعتبر كم قليل.

معدل تساقط الشعر:يكون معدل تساقط الشعر لدى بعض الأفراد مرتفع من الأساس وليس نتيجة لخطأ ما في العملية وهؤلاء سوف يحتاجون لوقت أطول لملاحظة النتائج.

 

شكل الشعر المزروع

 

على غير المتوقع يحصل أصحاب الشعر المجعد على نتيجة أولية أسرع وأفضل من أصحاب الشعر المفرود ويتضح هذا في الكثافة تحديداً حيث يظهر الشعر المجعد بمظهر كثيف أكثر من سواه.

 

درجة التباين بين لون الشعر وفروة الرأس

 

كلما كان لون الشعر قريباً من لون فروة الرأس كلما ساهم ذلك في إعطاء إحساس بسرعة ظهور النتائج الملحوظة حول زراعة الشعر، فعلى سبيل المثال أصحاب الشعر الأبيض والبشرة الفاتحة يكون المظهر النهائي لشعرهم أكثر كثافة من غيرهم.

 

نصائح وتعليمات ما بعد عملية زراعة الشعر

 

هناك عدد من التعليمات التي يجب على المريض اتباعها للحصول على نتيحة عملية زراعة الشعر المطلوبة في الوقت الذي يتمناه من دون أن يحتار متي تظهر نتيجة عملية زراعة الشعر، وهي:

 

العناية بالجروح

 

حيث لابد وأن يقوم الطبيب بإعطائك عدد من الأدوية التي تعمل على تقليل التورم أو تخفيف الآلام خاصة في أول يومين من انقضاء العملية، كما أنه أحياناً ما يطالبك بعمل كمادات من الثلج على الجبهة مرة كل ساعة أو ساعتين بهدف تقليل التورم مع عدم ملامسة البذور المزروعة حديثاً.

 

عدم نقل القشور

 

احرص على عدم ملامسة الجذور التي ستظهر بعد مرحلة التورم الأولية وكذلك لا تحاول أن تقوم بنزعها يدوياً حتى لا تنزع معها الجذور المزروعة بطريق الخطأ، وإنما حاول وضع عدد من المرطبات التي ستعمل على تعويض الجفاف بتلك المنطقة واختفاء القشور بمرور أول شهر.

 

تجنب التوتر

 

جميع المرضى لابد وأن يلاحظوا تساقط الشعر في المنطقة المزروعة بعد الشهر الأول من العملية ولكن في بعض الحالات يلاحظ المريض تساقط الشعر في المنطقة المحيطة بمكان العملية كذلك، ويرجع هذا بسبب التوتر والضغط النفسي فقط، عليك ألا تتوتر من ذلك، فكلا النوعين من الشعر سوف ينمو مجدداً في غضون الأشهر التالية دون التفكير المطول حول فرق النتائج بين زراعة الشعر قبل وبعد بلا داعي.

 

علاج إلتهاب الجريبات

 

أحياناً ما يصاب بعض المرضي بما يسمى بـ “إلتهاب الجُرَيْبَات” بعد الشهر الثاني وبعد أن يكونوا قد تخلصوا من التورم والبقع الحمراء وحتى القشور، فمع بداية نمو الشعر الجديد تظهر معها بعض البثور والتقرحات، في هذه الحالة يُفضل استخدام قطعة قماش دافئة رطبة لتمريرها على المنطقة المزروعة لعدة دقائق لحين استشارة الطبيب المعالج . مخاطر ومضاعفات عملية زراعة الشعر.

 

تجنب أشعة الشمس القوية

 

من الأفضل تجنب تعريض فروة الرأس لأشعة الشمس القوية في الفترة اللاحقة لعملية زرع الشعر مباشرةً أو حتى للبرد الشديد لمدة 3 أسابيع، وإن كنت من هؤلاء الراغبين في ارتداء قبعات للوقاية من الشمس، فالأفضل ألا تكون ملامسة لسطح منطقة زراعة الجذور مباشرةً.