تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تبييض الأسنان

تبييض الأسنان إحدى عمليات التجميل المتبعة في طب تجميل الأسنان بهدف الحصول على أسنان بيضاء بأقل تكلفة ممكنة حيث

عمليات التجميل,الليزر,التدخين,الفينير,تجميل الأسنان,تبييض الاسنان بالليزر,البلازما,اصفرار الاسنان,الفم,التواصل الاجتماعي,تبييض الأسنان,جفاف الفم,تكلفة,تركيب الفينير,المواد الكيميائية,طرق تبييض الأسنان,جل تبييض الأسنان

تبييض الأسنان

تبييض الأسنان

تبييض الأسنان
تبييض الأسنان

تبييض الأسنان إحدى عمليات التجميل المتبعة في  طب تجميل الأسنان بهدف الحصول على أسنان بيضاء بأقل تكلفة ممكنة، حيث تغني هذه العمليات عن اللجوء إلى تركيب الفينير واللومينير، وإن كانت هاتان التقنيتان هما الأفضل، إلا أن تبييض الأسنان سيعطيك نتائج مرضية أيضا في الحصول على ابتسامة مميزة ومشرقة بأبسط الطرق التي سنتعرف عليها في هذا المقال بالتفصيل، مع توضيح الأشخاص الملائمون لإجراء هذه النوعية من العمليات، والتكلفة التقريبية لهذا الإجراء حتى تكون عزيزي القارئ ملمًا بكافة التفاصيل التي ستحمسك لإجراء تبييض الأسنان بالتأكيد.



 

 

ما هي عمليات تبييض الأسنان ؟

 

  • عمليات تبييض الأسنان من العمليات التجميلية الغير جراحية التي تتم داخل مراكز وعيادات الأسنان المرموقة بحيث ضمان تحقيق النتائج المرغوبة وذلك من خلال عدة جلسات يحددها الطبيب مع المريض وفقا لحالة الأسنان لديه .

 

  • وتعتمد عمليات تبييض الأسنان على إزالة الرواسب والصبغات الداخلية والخارجية الموجودة بالأسنان من خلال وضع بعض المواد المخصصة لتفتيح لون السن.

 

 

  • وبسبب تعدد العوامل المؤدية إلى اصفرار لون الأسنان اكتسبت عمليات التبييض أهمية خاصة للتخلص من هذه مشكلة، بل وتعددت تقنياتها التي تستهدف الحصول على أفضل النتائج المطلوبة، وهو ما سنتعرف عليه خلال السطور القادمة.

 

دوافع إجراء عمليات تبييض الأسنان

 

يتزايد الإقبال على إجراء عمليات تبييض الأسنان من قبل جميع الأشخاص رجال كانوا أو نساء، فالابتسامة الجميلة لا تقتصر على جنس معين، بل على جميع الأشخاص ليتم التواصل الاجتماعي بشكل أكثر ثقة في النفس وبابتسامة أكثر جمالا.

 

يتم اللجوء لعمليات تبييض الأسنان أيضا لمعالجة طبقة المينا التي تتحول إلى اللون الأصفر مع مرور السنوات نظراً لكونها مسامية فيتم علاجها عبر طرق تبييض الأسنان الكيميائية أو الكشط، إذ تتفاعل هذه المواد الكيميائية مع طبقة التصبغات وتقوم بإزالتها بعيداً عن مينا الأسنان.

 

عمليات تبييض الأسنان من أكثر الطرق التجميلية المتبعة للتخلص من مشاكل اصفرار لون الأسنان والتي يعاني منها الكثير بسبب عوامل مختلفة نذكر منها ما يلي:

 

  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على صبغات ملونة كثيفة .

 

  • التدخين الذي ينتج مادة ملطخة لسطح الأسنان.

 

  • التقدم في حيث تتأثر طبقة المينا وتصبح أكثر ترققاً، مما يسبب لون الأسنان الأصفر.

 

  • صدمات الفم وذلك لأن الفم يتفاعل مع الإصابة عن طريق وضع المزيد من العاج، وهو الطبقة الداكنة تحت مينا الأسنان.

 

  • تناول بعض الأدوية قد يسبب تغير في لون الأسنان، ويمكن أيضاً للعلاج الكيماوي والإشعاعي على الرأس أن يغير من لون الأسنان.

 

  • الإفراط في استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلوريد .

 

  • أسباب وراثية.

 

  • جفاف الفم لأن عدم وجود اللعاب يؤدي إلى حماية أقل للمينا.

 

  • التنفس عن طريق الفم وعدم التنفس من الأنف مما يؤدي لجفاف اللعاب.

 

التقنيات المستخدمة في عمليات تبييض الأسنان

 

جل تبييض الأسنان

 

وهي طريقة يتم فيها تبييض الأسنان بشكل كيميائي حيث يتم الاعتماد على استخدام مادة “كارباميد بيروكسيد” على هيئة جل ويتم توزيعه بشكل متساوِ على الأسنان للحصول على لون موحد لكل منها ثم يتم تركيب قوالب بلاستيكية فوق الأسنان لتثبيت تلك المادة لفترة تتراوح ما بين 15 – 20 دقيقة وقد يحتاج المريض إلى جلستين أو أكثر للحصول على النتائج النهائية، يحدد طبيب الأسنان عدد الجلسات اللازمة وفقاً لحالة كل شخص.

 

خطوات تبييض الأسنان الكيميائي عند الطبيب

 

تتنوع طرق تبييض الأسنان الكيميائي بحسب المواد المستخدمة إما  بيروكسيد الكرباميد أو بيروكسيد الهيدروجين وعند استخدامها في الفم، يتكسر بيروكسيد الكرباميد ويتحول إلى بيروكسيد الهيدروجين واليوريا، ويُعد بيروكسيد الهيدروجين عنصر التبييض النشط ولكن لا ينصح باستخدام مواد تبييض الأسنان الكيميائية إلا تحت إشراف طبيب الأسنان.

 

هذا وتتم عملية تبييض الأسنان في خطوتين أساسيتين وهما:

 

  • إجراء عملية التنظيف للأسنان من خلال إزالة الرواسب الجيرية، وذلك لإعادة السنة لطبيعتها بدون أي صبغات خارجية.

 

  • بعدها يتم وضع مواد كيميائية على الأسنان لتحدث أكسدة في الصبغات الداخلية لها، فيتم تفتيحها.

 

 

تبييض الأسنان بالليزر

 

وهو من أحدث الطرق المستخدمة في عمليات تبييض الأسنان فهي تعتمد على الضوء في التبييض، ويتم في هذه التقنية توزيع جل التبييض على الأسنان بتركيز منخفض قبل استخدام الجهاز الباعث للضوء، ثم يتم تسليط ضوء الليزر على الأسنان فيعمل على إثارة جزيئات المادة المبيضة، مما يؤدي إلى تبيض أسرع للأسنان في عدد جلسات أقل.

 

وتتم عملية تبييض الأسنان بالليزر في جلسة واحدة إلا إذا كانت التصبغات معقدة جدا فيتم الإجراء على عدة جلسات تتراوح مدة كل جلسة ما بين ربع ساعة إلى نصف ساعة ويتمكن الشخص بعدها من ممارسة حياته بشكل طبيعي فهي من العمليات البسيطة والآمنة تماما وتتميز عملية تبييض الأسنان بالليزر بأن نتائجها فورية تظهر سريعا ولكن هناك أنواع من الأسنان لا تستجيب للتبييض بالليزر وأنواع أخرى تعطي نتائج ممتازة وفورية، لذلك لابد من استشارة طبيب الأسنان

 

 

خطوات تبييض الأسنان بالليزر

 

تبدأ أولى خطوات تبييض الأسنان بالليزر بتنظيف الأسنان من الترسبات الجيرية بعد ذلك يقوم الطبيب بتغطية اللثة بواقي لحمايتها حتى لا تتعرض للالتهاب جراء استخدام المادة الكيميائية بعدها يتم توزيع المادة المبيضة على الأسنان وتكون على هيئة جيل، يتم توزيعه بنسب متساوية على الأسنان للحصول على لون موحد ويسلط الطبيب ضوء الليزر على الأسنان لمدة من 15 إلى 30 دقيقة، فتتفاعل الأشعة مع المادة المبيضة المستخدمة، مما تعطي نتائج سريعة ومذهلة.

 

وتكتسب عملية تبييض الأسنان بالليزر بعض المميزات الخاصة وهي:

 

  • تقوم بتفتيح الأسنان بمقدار 5 إلى 6 ظلال أفتح مما سبق.

 

  • تتميز بالسهولة وسرعة الإجراء وسرعة الحصول على النتائج المطلوبة أيضا .

 

  • وسيلة فعالة في علاج التصبغات العميقة .

 

  • تظهر النتائج فوراً بعد الجلسة مباشرة ولا تحتاج لمتابعة علاج آخر في المنزل.

 

ولكن هناك بعض الحالات التي يحذر عليها استخدامها تبييض الأسنان بالليزر وهم:

  • الأشخاص الذين يعانون من انحسار اللثة.

 

  • الأشخاص الذين يعانون من الأسنان الحساسة أو مشاكل أخرى خطيرة في الأسنان.

 

  • النساء الحوامل.

 

  • الأشخاص الذين هم في سن السادسة عشر أو أقل.

 

 

تبييض الأسنان بالبلازما

 

تبييض الأسنان بالبلازما هي واحدة من أكثر الإجراءات الآمنة التي تتم في عيادة الأسنان، بدون أدوات تبييض وتنظيف فهي من الطرق الفعّالة لتبييض الأسنان، من خلال استخدام ضوء البلازما الأزرق لتنظيف الأسنان.

 

وفي عملية تبييض الأسنان بالبلازما يقوم الطبيب بحماية عين المريض بواسطة نظارات ملونة لمنع ضوء البلازما من أن يؤذي العين ثم يتم تغطية اللثة حول جذر الأسنان بطبقة عازلة لتجنب الاتصال المباشر مع جل التبييض كما يتم حماية الغشاء المخاطي واللثة، والشفتين بواسطة جل أو هلام مما يمنع جفاف اللثة خلال عملية التبييض.

 

بعدها يقوم طبيب الأسنان بتطبيق جل التبييض أو هلام بيروكسيد عالي التركيز نسبياً على الأسنان لعدة فترات تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة والتي تصل إلى ساعة على الأكثر، أو كما ينصح الطبيب، ويجب الحرص على توزيع الجل المبيض جيدًا على جميع الأسنان.