تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | نصائح بعد إجراء عملية زراعة الشعر في مصر

أن عملية زراعة الشعر من العمليات الهامة للغاية والدقيقة والتي غالبا ما يلجأ إليها الشخص بعد أن يفقد الأمل في ن

جراحة تجميلية,زراعة الشعر,الصلع,الزنك,النزيف,النوم,عملية زراعة الشعر,نتائج عملية زراعة الشعر,زراعة الشعر في مصر

نصائح بعد إجراء عملية زراعة الشعر في مصر

زراعة الشعر
زراعة الشعر

أن عملية زراعة الشعر من العمليات الهامة للغاية والدقيقة، والتي غالباً ما يلجأ إليها الشخص بعد أن يفقد الأمل في نمو شعره بالطرق التقليدية الاخرى المتاحة لعلاج الشعر، وسنعرض لكم في موضوعنا التالي أفضل الطرق المتاحة للتعامل مع الشعر بعد عملية زراعة الشعر، ما هو الممكن وما هو الغير ممكن وكيف نحافظ على الشعر المزروع؟، وأخيراً متى ستظهر نتيجة عملية زراعة الشعر وكيف تظهر؟!، فإلي التفاصيل.…..
 
ما هي عملية زراعة الشعر؟
 
عملية زراعة الشعر هي جراحة تجميلية غير جائرة ويتم إجراؤها لإعادة الشعر إلى مناطق من فروة الرأس التي تعاني من الصلع أو التي يوجد بها شعر ضعيف ورقيق. زرع الشعر هي إجراء يقوم فيه جراح استعادة الشعر المتخصص بنقل الشعر من منطقة دائمة إلى منطقة يوجد بها الصلع أو الشعر الخفيف في فروة الرأس. يقوم الجراح عادة بنقل الشعر من المنطقة الخلفية أو جانبي الرأس إلى مقدمة الرأس والتاج.
 
 
بعد عملية زراعة الشعر
 
في هذه المرحلة، يمكنك البدء في غسل شعرك بشامبو خفيف ولمس المناطق المزروعة بلطف. سيتم إزالة القشرة حول عملية الزراعة الناتجة عن عمليات الشفاء في غضون 14 يوما تقريبا بعد الجراحة. يجب ألا تقلق من أن بصيلات سيتم إزالتها مع القشرة. إنها عملية تجديد طبيعية بعد جراحة زرع الشعر. ومع ذلك، إذا لاحظت النزيف في المنطقة المزروعة، يجب عليك استشارة طبيبك على الفور لأنه قد يكون خطيرا. لكن هذه حالات نادرة جدا ولكن هذه الحالات لا تعتبر موجودة بكثرة ولا تستحق الاهتمام.
 
ينمو الشعر المزروع ويسقط لمدة تصل إلى 3 أشهر بعد الجراحة. يحدث بسبب الصدمة التالية للجراحة عندما تكون البصيلات في مرحلة الراحة لمدة 12 أسبوعا تقريبا. عندما تنتهي المرحلة، يبدأ الشعر بالنمو ولا يسقط ويمكن أن تستغرق دورة نمو الشعر بالكامل وتجديد البنية بعد الجراحة 12 شهرا وستجد المنطقة المستقبلة مغطاة بالشعر الجديد. في المرحلة الأولى من دورة نمو الشعر المزروع، يمكن للمريض أن يعاني من التهاب منخفض الدرجة حول الجريب ويمكن أن يكون الشعر الجديد أقوى من السابق.
 
نصائح للعناية بالشعر بعد عملية زراعة الشعر
 
في المراحل الأولى بعد زراعة الشعر تكون البصيلات غير ثابتة في فروة الرأس بشكل كافٍ، ومعرضة للتساقط، بالتالي ضياع النتائج المتوقعة، لذا ننصح المرضى بعد زراعة الشعر بما يلي:
  • عدم لمس فروة الرأس أو الاستجابة لرغبة الحكة بها بعد زراعة الشعر.
  • تجنب الميل بالرأس إلى الأسفل أو صدم الرأس.
  • النوم على الظهر مع جعل الرأس مرتفعا عن باقي مستوى الجسم خلال الفترة الأولى بعد العملية.
  • عدم الخروج في ظروف الطقس السيء أو الشمس المباشرة خلال الأيام الأولى.
  • الابتعاد عن ممارسة المجهود الزائد أو الرياضات العنيفة مدة شهر على الأقل بعد العملية.
  • تجنب ممارسة السباحة خلال الثلاثين يوما الأولى بعد زرع الشعر.
  • الحصول على وجبات غذائية متكاملة تحتوى على الزنك والحديد والبروتين وفيتامين إي، مثل الأسماك والمكسرات وما شابه.
  • الإقلاع عن الكحول والمخدرات والتدخين خلال الشهر الأول.
  • استشارة الأخصائي فور ملاحظة أية أعراض جانبية أو مضاعفات غير متوقعة.
 
 
نتائج عملية زراعة الشعر
 
بعد فترة وجيزة من الجراحة، تستجيب البصيلات المزروعة إلى صدمة عملية الزراعة عن طريق إسقاط الشعر الذي تحتوي عليه فروة رأسك في وقت عملية الزرع. قد تفقد الشعر الجديد، ولكن تبقى البصيلات نفسها بصحة جيدة كما هي، وبعد 10 أيام فقط من الجراحة تكون جذورها دائمة في فروة الرأس. وتبدأ بشكل عام في إنتاج شعر جديد في فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر، على الرغم من أن الشعر يميل في البداية إلى أن يكون ضعيفا وأحيانا نحيل.
في هذا الوقت، بعض المرضى يعانون من تجربة خسارة الشعر بسبب الصدمة، وهي استجابة فسيولوجية طبيعية للصدمات في فروة الرأس. حتى الشعر الموجودة مسبقا ربما يسقط إذا كان موجود في محيط الشعر المزروع. في حين أن هذا يمكن أن يكون مثيرا للقلق بالنسبة للمرضى، فإنه لا يعني ضررا على البصيلات المزروعة، والشعر الموجود ينمو بشكل عام بطريقة طبيعية.
 
في الأشهر التالية، ستنتج البصيلات المزروعة الشعر الذي ينمو بشكل تدريجي ويظهر بشكل أشبه بالشعر الطبيعي. في خلال سنة واحدة، يمكن عادة تقدير النتيجة النهائية للإجراء.
 
خلال عملية زراعة الشعر، يتم أخذ بصيلات الشعر من جزء فروة الرأس الأكثر مقاومة لتطور الصلع. الشعر المزروع يمكن أن يدوم مدى الحياة. ومع ذلك، قد تنشأ تبعات غير ذات صلة يمكن أن تضر بصيلات الشعر بما في ذلك الشعر المزروع. قد يحدث هذا بسبب مجموعة متنوعة من الاضطرابات الطبية، والظروف الجلدية، وتطور الصلع إلى ما وراء القاعدة، والتغيرات المرتبطة بالشيخوخة. يمكن أن يساعد علاج هذه الحالات في تخفيف تساقط الشعر، ولكن قد لا يكون ناجحا دائما. لا تنسى أن اتباع نصائح ما بعد الزراعة بعناية يعد واحد من أفضل الطرق لضمان نجاح العملية.