تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج حموضة المعدة أثناء الحمل

تربط الكثير من السيدات بين زيادة حموضة المعدة وكثرة كثافة شعر الجنين ونعومته وهو ما نفته العديد من الدراسات ال

الجنين,الحمل,الكافيين,الدراسة,النوم,تناول الطعام,Doctor Live,حموضة المعدة للحامل,علاج حموضة المعدة,أسباب حمضوة المعدة للحامل,طرق الوقاية من حموضة المعدة للحامل

علاج حموضة المعدة أثناء الحمل

حموضة المعدة للحامل
حموضة المعدة للحامل

تربط الكثير من السيدات بين زيادة حموضة المعدة وكثرة كثافة شعر الجنين ونعومته، وهو ما نفته العديد من الدراسات العلمية ومن بينها الدراسة التالية والتي أثبتت أن السبب الحقيقي وراء الإحساس بحموضة المعدة عند الحامل هو وجود التهاب في المعدة نتيجة زيادة نسبة هرمون البروجيسترون والتي تؤدي إلى حدوث انبساط في بعض العضلات ومنها العضلة الرابطة بين المعدة والمرئ مما تؤدي إلى إرتجاع حمض الـ HCL   وأحماض أخرى من المعدة للمريء فيزيد من الشعور بالحموضة خاصة في منطقة الصدر وفم المعدة، وسيقدم لكن Doctor Live  في الموضوع التالي التفاصيل الكاملة عن حموضة المعدة أثناء الحمل وأهم الطرق المتاحة لعلاجها من خلال نتائج هذه الدراسة فإلى التفاصيل ..



 

بداية أشارت الدراسة المنشورة في أحد الطبية الاجنبية، أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى شعور السيدات الحوامل بحموضة المعدة من بينها زيادة ضغط الجنين على المعدة بسبب كبر حجمه وما يؤكد ذلك هو زيادة الإحساس بالحموضة مع زيادة نمو حجم الجنين، موضحة أن هناك أسباب أخرى عديدة منها وجود قرحة بالمعدة أو التهابات بالقولون والمرارة ، أو الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة والنوم بعدها مباشرة فضلاً عن الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والاملاح  والحمضيات والبصل والثوم والأطعمة المليئة بالتوابل والمنكهات والأجبان والمكسرات والمشروبات الغازية والمنبهات التي تحتوي على الكافيين والتي تزيد من حموضة المعدة.

 

 

وأوضحت الدراسة أن هناك أعراض كثيرة تشعر بها الحامل نتيجة حموضة المعدة أهمها شعور بالحرقة في منتصف الصدر وأعلى المعدة خاصة بعد تناول الطعام، وجود صعوبة فى البلع والشعور بالانتفاخ وعسر الهضم، فضلاً عن الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.

 

 

وعن طرق علاج حموضة المعدة أشارت الدراسة إلى  أنه يتم من خلال تناول بعض أدوية الحموضة المتوفرة بالصيدليات والأمن أغلبها على الحوامل سواء تلك التي تكون فى شكل أكياس فوارة أو أدوية للشرب، مؤكدة على وجود العديد من النصائح التي يساعد الالتزام بها أيضاً على التقليل من الاحساس بحموضة المعدة والوقاية منها، وهي الابتعاد التام عن تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والشطة ، وكذلك الأطعمة المقلية والدسمة والغنية بالدهون، وتقسيم الوجبات الاساسية إلى وجبات صغيرة يتم تناولها على مدار اليوم، مع الابتعاد عن النوم بعد تناول الطعام مباشرة.

 

 

وبالأضافة لما سبق أشارت الدراسة أيضاً إلى أهمية تناول الكثير من السوائل والعصائر كالتفاح ووالرمان والأعضاب الطبيعية كالنعناع واليانسون والتليو ، وكذلك تناول الزبادي والرايب لفائدتهم فى علاج حموضة المعدة وتخفيف الشعور بالحرقان والانتفاخ ،  وأخيراً رفع مستوى الرأس أثناء النوم بوسادة عالية.