تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كيفية علاج مرض العشى الليلى

مرض العشى الليلي من أشهر أمراض العيون المنتشرة والتي لا تفرق بين كبير وصغير فالأطفال أيضا معرضون للإصابة به مر

الحمل,الدهون,قصر النظر,كبار السن,حوادث السير,سوء التغذية,الماء,المرض,طبيب العيون,عدسة العين,الرؤية,شبكية العين,أ,Doctor Live,الزواج,أمراض العيون,العشى الليلي,أسباب الإصابة بالعشى الليلي,أعراض العشى الليلي,طرق علا العشى الليلي

كيفية علاج مرض العشى الليلى

العشى الليلي
العشى الليلي

مرض العشى الليلي من أشهر أمراض العيون المنتشرة والتي لا تفرق بين كبير وصغير فالأطفال أيضاً معرضون للإصابة به، مرض يظهر بسبب العديد من الأسباب والتي يأتي في مقدمتها التهاب الشبكية الصباغي ونقص مستويات فيتامين ، وسيقدم لكم Doctor Live  في التفاصيل الكاملة عن مرض العشى الليلي، وما هي أسباب الإصابة به، وما هي أعراضه، وما هي أهم الطرق المتبعة في علاجه، وهل يمكن الوقاية منه؟!، وغيرها الكثير من المعلومات المفيدة والتي ستجدونها في الموضوع التالي...



 

ما هو مرض العشى الليلي؟

 

مرض العشي الليلي هو عبارة عن التهاب في شبكية العين، نتية وجود خلل في مستقبلات الضوء بالشبكية، وهو يسبب عدم قدرة المريض على الرؤية في الظلام أو الأماكن منخفضة الإنارة .

 

ويعانى المريض بالعشى الليلي من بعض الأعراض أهمها صعوبة كبيرة فى الرؤية خاصة في فترة الليل ووجود زغللة وعدم وضوح بالرؤية ، وجفاف في العينين وحكة شديدة، فضلاً عن ظهور بعض البقع في بؤبؤ العين.

 

 

 

أسباب الإصابة بمرض العشى الليلي

 

 

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض العشى الليلي أهمها :

 

  • نقص حاد في فيتامين Aسوء التغذية أو افتقار وجبات الطعام إلى المواد الغذائيّة المحتوية على نسبةٍ عاليةٍ من هذا الفيتامين ممّا ينتج عنه اضطراب في شبكية العين وفي الجزء المسؤول عن الرؤية في الظلام خاصةً.

 

  •   نقص في المادة الصبغيّة الموجودة في العصيات المستقبلة للضوء في الشبكية نتيجة عاملٍ وراثيٍّ.

 

  • إصابة العين بالماء الأبيض أو الماء الأزرق حيث يزداد ضغط العين الداخليّ عن الحدّ الطبيعيّ ويتسبب في زيادة الضغط على العصب البصريّ وبالتاليفقدان العين لقدرتها على الإبصار بشكلٍّ تدريجيٍّ.

 

  • تعرض العين إلى إصابة مُباشرة مثل حوادث السير.

 

  • العوامل الوراثية؛ حيث أكدت الدراسات أنّه في حال كان يُعاني أحد أفراد العائلة من نقص في جين الرودوبسين الموجود في الشبكية، يؤدي إلى الإصابة بمرض العشى الليلي.

 

  • تناول الأدوية بشكلٍ دائم، خصوصاً أدوية علاج الماء الزرقاء

 

 

 

كما تزيد فرص الإصابة بمرض العشى الليلي في الحالات التالية :

 

  • كبار السن لديهم مخاطر أكبر من تطوير إعتام عدسة العين، ولذلك فإن كبار السن يكونوا أكثر عرضة للعشى الليلي بسبب إعتام عدسة العين

 

  • يعانى المرضى الذين يعانون من قصور في البنكرياس، مثل الأفراد المصابين بالتليف الكيسي، من صعوبة امتصاص الدهون وهم معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بنقص فيتامين ألف لأن فيتامين أ قابل للذوبان في الدهون،هذا يضعهم في خطر أكبر لتطور العشى الليلي.

 

  • الأشخاص الذين لديهم نسبة عالية من السكر فى الدم، يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض العيون، مثل إعتام عدسة العين.

 

 

 

علاج مرض العشى الليلي

 

 

بعض أنواع العشى الليلى قابلة للعلاج، وأنواع أخرى ليست كذلك، راجع طبيبك لتحديد السبب الكامن وراء ضعف البصر لديك، وبمجرد معرفة سبب المشكلة يمكنك اتخاذ خطوات للعلاج وتصحيح الرؤية.

 

سيأخذ طبيب العيون الخاص بك تاريخًا طبيًا مفصلاً ويفحص عينيك لتشخيص العشى الليلى، قد تحتاج أيضاً إلى إجراء فحص دم لقياس مستويات فيتامين (أ) والجلوكوز.

 

ومن أشهر الطرق المتبعة لعلاج العشى الليلي، ما يلي:

 

  • العشى الليلي الناتج عن التغذية السيئة ونقص في فيتامين A؛ فيتم علاجها عن طريق جرعاتٍ فمويّةٍ من فيتامين A مرة واحدة في اليوم، وتتراوح مقدار الجرعة ما بين 2500 إلى 5000 وحدة دولية مع مراعاة زيادة الجرعة من فيتامين A عن 5000 وحدة دوليةٍ في حالتيّ الحمل والرضاعة، كما يمكن تناول جرعات من فيتامين E إضافة إلى ذلك.

 

  • التدخل الجراحيّ لعلاج حالات إصابة المريض بالماء الأبيضأو الأزرق على العين؛ فبزوالها يزول العشى الليليّ.

 

  • يمكن علاج العشى الليلى الناجم عن قصر النظر بارتداء نظارة طبية.

 

 

 

نصائحDoctor Live  للوقاية من مرض العشى الليلي

 

 

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلال الالتزام بها التقليل من فرص الإصابة بمرض العشى الليلي أهمها :

 

  • إجراء الشاب والفتاة المقبليّن على الزواج للتحاليل الطبيّة الخاصة بمرض العشى الليليّ خاصةً إذا كانت أسرة أحدهما من العائلات المصابة بهذا المرض من أجل اتخاذ كافة التدابير قبل الإقدام على خطوة الزواج.

 

  • الحرص على تنويع الوجبات الغذائيّة المقدمة للأطفال دون سنّ الخامسة مع ضرورة اشتمالها على الأطعمة الغنية بفيتامين A والموجودة في الجزر، والبيض، والحليب، والكبدة على مختلف مصادرها، والأسماك، والبطاطس، ومشتقات الحليب، والبطاطا الحلوة.

 

  • الابتعاد عن التعرض المباشر والقوي لأشعة الشمس والإضاءة الحادة المؤذية للعين، وكذلك تجنُّب القيام بالكتابة أو القراءة أو أي عملٍ في ضوءٍ خافتٍ.

 

  • الاهتمام بعمل الفحوصات الدورية للعين .

 

  • تحسين الرؤية مرتبط بالضوء عندك ، لهذا لا تجلس في أماكن ذات إضاءة خافتة، وأنر الإضاءة بحيث يكون كل شيء واضح أمامك

 

  • الابتعاد عن الأضواء الصفراء، والتي كانت منتشرة قديماً، واستبدالها بمصابيح جيدة الإضاءة

 

  •  تجنب النظر إلى أضواء مصابيح السيارات ليلاً، خصوصاً التي تظهر بإضاءة منيرة للغاية.