تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تعرف على كل ما هو مرتبط بالروماتيزم

الروماتيزم هو الشكل الشائع من أشكال التهاب المفاصل المتعددة ولكنه التهاب مزمن يسبب العديد من الآلام والأوجاع خ

السمنة,التدخين,العمليات الجراحية,فقدان الوزن,الخمول,الروماتيزم,التهاب المفاصل,الفيروسات,كرات الدم الحمراء,مضادات الالتهاب,المرض,القلب,زيارة الطبيب,العلاج الفيزيائي,العدوى,الجهاز المناعي,Doctor Live,الهرمونات الأنثوية,أعراض الروماتيزم,أسباب الإصابة بالروماتيزم

الروماتيزم

تعرف على كل ما هو مرتبط بالروماتيزم

الروماتيزم
الروماتيزم

الروماتيزم هو الشكل الشائع من أشكال التهاب المفاصل المتعددة، ولكنه التهاب مزمن يسبب العديد من الآلام والأوجاع خصوصا لدى كبار السن، فهم الفئة الأكثر استهدافا للإصابة بالروماتيزم، ونظرا لخطورة هذه الآلام التي تسبب عدم الارتياح وفي الكثير من الأحيان عدم القدرة على الحركة بشكل اعتيادي، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال على Doctor Live أهم المعلومات الطبية المتعلقة بالروماتيزم من حيث ، الأسباب ، الأعراض ، العلاج ، وطرق الوقاية.



 

 

المقصود بمرض الروماتيزم

 

 

 يعد الروماتزم أحد أمراض جهاز المناعة الذاتية وهو مرض التهابي مزمن ويمكن أن يؤثر على أكثر من مفصل في الجسم بالإضافة إلى أنسجة آخرى مثل: العينين والرئتين والجلد والقلب والأوعية الدموية، وما يميزه أنه يؤثر على نفس المفصل من جانبي الجسم وهذا يساعد الأطباء في تشخيص المرض، ومن أكثر أعراض الروماتيزم شيوعًا هو تورم المفصل الذي قد يصل في نهاية المطاف إلى تأكل العظام وتشوه المفصل، ويكون العلاج أكثر فعالية إذا تم تشخيص المرض مبكرًا لذلك من المهم معرفة أهم أعراض الروماتيزم وطرق تشخيصه وعلاجه.

 

 

أعراض الروماتيزم

 

 

يعد الروماتيزم مرض التهابي مزمن يمتد لفترات طويلة، ومن الممكن أن تختلف شدة الأعراض بين معتدلة وحادة وقد تمتد إلى أنسجة الجسم الآخرى، يبدأ عادةً من المفصل الأصغر في الجسم كأصابع القدمين واليدين ومن ثم يمتد إلى المعصمين والركبتين والكاحلين والمرفقين والوركين والكتفين، وتشمل أهم أعراض الروماتيزم على ما يأتي:

 

 

  • ألم في المفاصل.

 

  • تورم في المفاصل.

 

  • تصلب في المفاصل وخاصة في الصباح أو بعد الخمول.

 

  • فقدان وظيفة المفاصل.

 

 

أسباب الإصابة بالروماتيزم

 

 

يحدث الروماتيزم عندما يهاجم جهاز المناعة الغشاء الزليلي، وهو الغشاء الذي يبطن الأغشية التي تحيط بالمفاصل، وهذا يؤدي إلى التهاب الغشاء الذي يمكن أن يتطور إلى تدمير الغضروف والعظام داخل المفصل وضعف الأوتار والأربطة التي تمسك المفاصل، وفي نهاية المطاف قد يفقد المفصل شكله ووظيفته، والسبب وراء حدوث هذا الالتهاب لا يزال غير معروف، إلا أن الأطباء يرجحون بعض الأسباب المؤدية إلى الروماتيزم وتشمل على ما يأتي:

 

 

  • الفيروسات والبكتيريا.

 

  • الهرمونات الأنثوية.

 

  • التعرض لأنواع معينة من الغبار والألياف

 

  • السمنة.

 

  • الإجهاد والتوتر النفسي المتكرر التدخين.

 

  • التاريخ العائلي.

 

 

 

 تشخيص الروماتيزم

 

التشخيص المبكر لهذا المرض ضروري جدًا وقد يستغرق تشخيص الروماتيزم وقتًا، وقد يتطلب إجراء اختبارات مخبرية متعددة للتأكد من النتائج، ومن أهم طرق التشخيص التي يلجأ إليها الأطباء ما يأتي:

 

 

قد يسأل الطبيب عن الأعراض والتاريخ الطبي:

 

 

الاختبار الجسدي: يشمل الاختبار الجسدي البحث عن التورم والاحمرار، واختبار ردود القوة العضلية.

 

 

اختبارات التصوير:قد يطلب الأطباء إجراء بعض اختبارات التصوير مثل: التصوير بالموجات فوق الصوتية وفحوصات الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي، هذه الفحوصات تُظهر إذا كان الضرر من الروماتيزم ومدى خطورة الضرر.

 

 

 اختبار عامل الروماتيزمهو أحد اختبارات الدم الذي يتحقق من بروتين في الدم ويسمى عامل الروماتيزم Rheumatoid factor، ويرتبط ارتفاع هذا البروتين في الدم بأمراض المناعة الذاتية وخاصة الروماتيزم.

 

 

 اختبار الجسم المضاد للبروتين المضاد للتحجر: يبحث هذا الفحص عن الأجسام المضادة المرتبطة بـالروماتيزم، معظم الأشخاص الذين لديهم هذه الأجسام المضادة يكونون مصابين بالمرض، لكن تكمن مشكلة هذا  أنه لوحظ ظهور نتيجة الفحص سلبية لبعض الأشخاص المصابين.

 

 

 اختبار مضادات النواة: يفحص هذا الاختبار الجهاز المناعي ويحدد ما إذا كان ينتج أجسام مضادة كرد فعل للروماتيزم.

 

 

معدل ترسيب كرات الدم الحمراء:  يساعد هذا الفحص على تحديد درجة الالتهاب.

 

 

 اختبار بروتين C التفاعلي: يمكن أن تؤدي العدوى الشديدة أو الالتهاب الشديد إلى تحفيز الكبد على إنتاج بروتين C التفاعلي، ويعتبر ارتفاع مستوياته في الدم دلالة على التهاب المفاصل الروماتويدي.

 

 

علاج الروماتيزم

 

 

 لا يوجد علاج لمرض الروماتيزم، لكن ظهر حديتًا مجموعة من الأدوية التي يمكن أن تقلل من الأعراض بشكل كبير، وتعتمد طريقة العلاج على شدة الأعراض والفترة المعاناة من أعراض الروماتيزم، وتشمل أهم طرق العلاج على ما يأتي:

 

 

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: من الممكن أن تخفف الألم وتقلل الالتهاب، ومن أمثلتها:

 

  • الأيبوبروفين ibuprofen والنابروكسين naproxen، لكن لها آثار جانبية مثل: تهيج المعدة ومشاكل في القلب وتلف الكبد والكلية.

 

  • أدوية الكورتيكوستيرويد: مثل: بريدنيزون prednisone تقلل هذه الأدوية من الالتهاب والألم وتبطء تلف المفاصل وقد تشمل آثارها الجانبية على ترقق العظام وزيادة الوزن والسكري، عادة ما يصف الأطباء كورتيكوستيرويد للتخفيف من الأعراض الحادة للمرض.

 

 

  • الأدوية المضادة للروماتيزم: يمكن لهذه الأدوية إبطاء تطور المرض  وحفظ المفاصل والأنسجة الأخرى، وتشمل على ميثوتريكسات methotrexate والليفلونوماد leflunomide والهيدروكسيكلوروكيون hydroxychloroquine وسلفاسلازين sulfasalazine. العلاج الفيزيائي physical therapist: قد يساعد المعالج الفيزيائي في الحفاظ على مرونة المفاصل أو يقترح طرق جديدة لممارسة المهام اليومية.

 

 

  • العملية الجراحية:  إذا فشل استخدام الأدوية أو تلف المفصل يلجأ للعمليات الجراحية لإصلاح المتضرر وتقليل الألم وتصحيح التشوهات، وقد تشمل العمليات الجراحية مجموعة من الاجراءات مثل:

 

  • استئصال الغشاء الزليليوإصلاح الوترودمج المفصلواستبدال المفصل.

 

 

 

الوقاية من الروماتيزم

 

 

بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض لا يمكن تجنبها أو تقليلها مثل: العمر والجنس والتاريخ العائلي، إلا أن هناك عوامل يمكن تقليلها للوقاية من الإصابة بالروماتيزم وتشمل على ما يأتي:

 

 

  • التوقف عن التدخين: حيث إن التدخين مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالروماتيزم، ويتسبب كذلك بتقدم أعراضه بشكل أسرع.

 

  • فقدان الوزن الزائد: فالأشخاص ذوو الوزن الزائد معرضون بنسبة أكبر للإصابة بالروماتيزم.

 

  • الحد من التعرض للملوثات البيئية: إن التعرض لبعض الملوثات البيئية في عمر مبكر قد يزيد من خطر الإصابة بالروماتيزم. طلب المساعدة مبكرًا: في حال الإصابة بأي أعراض الروماتيزم، يجب زيارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.