تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | إصابات وكسور العمود الفقري

يتخذ العمود الفقري أهمية خاصة في جسم الإنسان فهو يوفر الحماية الكافية للنخاع الشوكي الذي يوجد بداخله كما أنه ي

العمود الفقري,الشلل,الاطفال,الادوية,الحبل الشوكي,جراحات العمود الفقري,العلاج الطبيعي,الحساسية,Doctor Live,تاثير السمنة على العمود الفقري,إصابات وكسور العمود الفقري,علاج إصابات العمود الفقري,الوقاية من إصابات العمود الفقري,الشلل الرباعي,إصابات النخاع الشوكي

إصابات العمود الفقري

إصابات وكسور العمود الفقري

العمود الفقري
العمود الفقري

يتخذ العمود الفقري أهمية خاصة في جسم الإنسان، فهو يوفر الحماية الكافية للنخاع الشوكي الذي يوجد بداخله، كما أنه يتصل بجهتين من الأسفل بالحوض ومن الأعلى بالجمجمة، وللعمود الفقري ثلاثة وثلاثين فقرة، منها تسع فقرات ملتحمة مع بعضها البعض، وأربعة وعشرين فقرة متحركة، ولكل فقرة من تلك الفقرات اسم خاص بها، ولعل الأهمية الخاصة التي يتمتع بها العمود الفقري في جم الإنسان يعزز مخاطر ومضاعفات التعرض لإصابات أو كسور في العمود الفقري والتي قد تؤدي إلى الشلل، وهو ما سنوضحه معكم  بالتفصيل خلال هذا المقال على Doctor Live .



 

 

إصابات وكسور العمود الفقري

 

تعد إصابات العمود الفقرى من أخطر الإصابات التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان نتيجة لحادث ما خاصة إصابات الفقرات العنقية الموجودة بأعلى العمود الفقرى نظرا للمضاعفات المترتبة عليها ومن بينها الشلل الرباعي او النصفي وما يترتب على ذلك من أضرار صحية ونفسية واجتماعية.

 

واحتمالات الاصابة فى العمود الفقرى تحدث بصورة أكبر فى عمر أقل من 40 عاما خاصة فى الذكور أكثر من الاناث.

 

 

مضاعفات إصابات العمود الفقري

 

 

 

تكمن خطورة إصابات العمود الفقري في مدى شدة الإصابة على الجسم، وما قد ينتج عنها من عواقب. وتتراوح كسور الفقرات في شدتها ما بين كسر إنضغاطي بسيط في الفقرة، إلى كسور متفتتة شديدة في أكثر من فقرة، أو كسور مع  خلع في الفقرات.

 

كما قد تؤثر هذه الإصابات على الأعصاب أو الحبل الشوكي، الذي يمكن أن يكون مضغوطاً أو أن يحدث له تلف جزئي أو كلي. عادة ما يعاني المريض من آلام شديدة في الظهر أو العنق عند المنطقة المصابة، وقد يكون ذلك مصحوباً بعدم القدرة على تحريك الأطراف العليا أو السفلى، وذلك في الحالات التي يصاحبها ضغط على الأعصاب أو الحبل الشوكي.

 

تشخيص إصابات وكسور العمود الفقري

 

يتم عمل الأشعة العادية أو المقطعية أو الرنين المغناطيسي لتحديد مكان الكسر، مدى وحجم الإصابة. كما إذا كان هنالك ضغط أو تلف للأعصاب والحبل الشوكي. ويتم التأكد من عدم وجود إصابات اخرى  في الجسم كالصدر والبطن.

 

 

كيفية الوقاية من إصابات وكسور العمود الفقري

 

تعتمد الوقاية من اصابات وكسور العمود الفقرى خاصة الفقرات العنقية على وعي الافراد لطرق الاصابة وفى مقدمتها الحوادث المرورية لذا يجب الالتزام بتعليمات ادارة المرور فى مراعاة الحفاظ على عدم تجاوز السرعة المحددة والحفاظ على المسافة بين السيارات اثناء السير واستخدام حزام الامان اثناء قيادة السيارات لتفادى الاصابة بتمزق أربطة الفقرات العنقية وكذلك كسور الفقرات وتأثيرها على النخاع الشوكى وتجنب ركوب الاطفال فى المقاعد الامامية او مع قائد السيارة فى الامام او تناول الادوية المهدئة أو مضادات الحساسية او الكحوليات اثناء قيادة السيارات.

 

كما ينصح راكبو الدراجات البخارية بارتداء غطاء الرأس وتفادى الغطس فى حمامات السباحة او مياه البحر فى المناطق الساحلية الضحلة .

 

اصابات الفقرات العنقية تتنوع ويصاحبها انقباض فى العضلات وحدوث تمزق فى الاربطة للفقرات العنقية مما يؤدى الى حدوث ضغط على النخاع الشوكى وهو مايؤدى الى حدوث ضعف وشلل بالذراعين وأيضا بالساقين باسم الشلل الرباعى.

 

إصابات العمود الفقري تؤدى الى أضرار صحية ونفسية واجتماعية للفرد وكذلك تشكل عبئا على الاسرة حيث أن المصاب يحتاج الى رعاية فى العلاج والطعام والحركة والعلاج الطبيعى.

 

من الاعراض السريرية لحدوث الاصابة وجود كدمات بمقدمة الرأس وكدمات بالعين وكذلك آلام بالرقبة مع صعوبة فى حركة الفقرات العنقية ويعتمد التشخيص على استخدام الاشعة العادية للفقرات العنقية واشعة الرنين المغناطيسى .

 

علاج إصابات وكسور العمود الفقري

 

تختلف طرق العلاج من حالة الى أخرى مثل:

 

  • العقاقير.

 

  • ارتداء رقبة بلاستيك.

 

  • العلاج الطبيعي.

 

  • التدخل الجراحي.

 

 ويتضمن التدخل الجراحي إزالة الضغط على النخاع الشركي والأعصاب، حيث يكون الضغط بواسطة العظام المكسورة أو انزلاق الغضروف العنقى او حدوث تجمع دموى وتثبيت الفقرات العنقية، وذلك بواسطة عملية زرع عظام تؤخذ من عظام الحوض ، ويتم اجراء تثبيت للفقرات باستخدام اقفاص معدنية من مادة التيتانيوم ويتم ملؤها بعظام من المريض، وقد اثبتت الأبحاث العلمية أن أفضل النتائج لعمليات زراعة العظام هى زرع العظام من المريض نفسه، وتثبيت الفقرات والعظم المزروع بواسطة تركيب شرائح ومسامير معدنية من مادة التيتانيوم .