تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أعراض جلطة وضيق الشريان التاجي

يعد مرض الشريان التاجي أخطر الأمراض القلبية التي يمكن أن يصاب بها الإنسان وذلك لأن هذا المرض يتسبب في حرمان عض

التدخين,التقدم في العمر,الدهون,مرض السكري,الكلي,الذبحة الصدرية,الشريان التاجي,ضيق التنفس,الأوعية الدموية,الوفاة,عسر الهضم,الاكسجين,ضغط الدم,المرض,القلب,الجلطة القلبية,ارتفاع الكوليسترول,تناول الطعام,القسطرة,عضلة القلب

الجلطة القلبية

أعراض جلطة وضيق الشريان التاجي

الشريان التاجي
الشريان التاجي

يعد مرض الشريان التاجي أخطر الأمراض القلبية التي يمكن أن يصاب بها الإنسان، وذلك لأن هذا المرض يتسبب في حرمان عضلة القلب من التغذية اللازمة لها، ومن الاكسجين الذي يؤدي قلته إلى توقف هذه العضلة، وربما موت الإنسان المفاجئ لا قدر الله، لذلك لابد من تعريف هذا المرض، وتعريف أعراضه وأسباب الإصابة به حتى يمكن تجنبها قدر الإمكان، وفي هذا المقال على Doctor Live  سنقدم لكم العلاجات المتاحة أيضا لمرض الشريان التاجي، فتابعونا.



 

 

الشرايين التاجية

 

الشرايين التاجية هي الشرايين المسؤولة عن تزويد عضلة القلب بالدم اللازم لتغذيتها، فكما باقي عضلات الجسم، تحتاج عضلة القلب للتغذية بدم محمل بالأكسجين، كما تحتاج لأن تتخلص من الدم الفاسد كذلك.

 

تلتف الشرايين التاجية حول القلب لتحيط به، وتتفرع عند مناطق معينة داخلة إلى عضلة القلب لتزوده بالغذاء اللازم.

 

أنواع الشرايين التاجية

 

هناك نوعان مختلفان من الشرايين التاجية في الجسم، وهذه هي تفاصيلهما:

 

الشريان التاجي الأيسر: هو الشريان الذي يزود الجانب الأيسر من القلب بالدم اللازم لتغذية عضلته.

 

الشريان التاجي الأيمن: هو الشريان الذي يزود الجانب الأيمن من القلب بالدم اللازم لتغذية عضلته.

 

 

كيف يبدأ مرض الشريان التاجي؟

 

مع التقدم في العمر يبدأ تراكم الدهون في داخل الأوعية الدموية، خاصة عند الأشخاص الذين لا يتبعون نمط حياة صحي، الأمر الذي قد يؤدي في مراحل عمرية متقدمة إلى تكون الخثرات الدموية أو إلى الجلطة القلبية.

 

مع الوقت تبدأ خلايا من مختلف الأنواع بالتعلق في الدهون العالقة أصلاً بجدران الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي لانتفاخ هذه الأوعية الدموية من الخارج، وتضيقها من الداخل.

 

وعندما يحصل ما ذكر أعلاه في الشرايين التاجية، تتوقف الشرايين التاجية عن إمداد عضلة القلب بتغذيتها التي يحملها الدم بسبب انسدادها الكلي أو الجزئي.

 

مع مرور الوقت، وفي حال انفجر أحد الشرايين التاجية نتيجة انغلاقه، قد تمنع خثرة دموية إمدادات الدماء من الوصول إلى عضلة القلب، ما يتسبب بجلطة قلبية.

 

 

أسباب قصور الشريان التاجي

 

 

التدخين

 

يُعَد التدخين من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالقصور في الشريان التاجي، وهذا لأنه يعمل على ارتفاع ضغط الدم، وكما أنه يزيد من نسبة الكوليسترول في الدم.

 

الارتفاع في ضغط الدم

 

إن الارتفاع في نسبة ضغط الدم تعمل على زيادة سماكة الشرايين؛ ما يعمل على تصلبها، وهذا يؤثر على مرور الدم بها.

 

ارتفاع الكوليسترول

 

من أسباب قصور الشريان التاجي الإصابة بالارتفاع في نسبة الكوليسترول، التي تؤثر على جدران الأوعية الدموية؛ مما تتسبب في الإصابة بالتصلب في الشرايين.

 

مرض السكري

 

ارتفاع معدل السكر بالدم يعمل على زيادة نسبة الإصابة بالقصور في الشريان التاجي، ولهذا يجب الحفاظ على مستوى السكر بالدم.

 

الطعام غير الصحي

 

تناول الطعام غير الصحي الذي يحتوي على الدهون المشبعة والسكريات والأملاح الزائدة، يؤثر سلبيا على الصحة ويؤدي إلى الإصابة بقصور في الشريان التاجي ومعظم الأمراض القلبية

 

أعراض قصور الشريان التاجي

 

الذبحة الصدرية

 

الذبحة الصدرية تتسبب في الإصابة بالألم الشديد الذي يصيب الصدر.

الشعور بالحرقان والضغط الشديد على الصدر.

الألم الذي يصيب منتصف منطقة الصدر.

الإصابة بالألم الذي يصيب الرقبة والذراعين والحلق والظهر، والتي تكون كلها مؤشرات أولية للإصابة بالذبحة الصدرية.

الشعور بالتعب الزائد والذي يصاحبه التعرق.

الإصابة بالغثيان.

عسر الهضم.

ضيق التنفس

 

عند الإصابة بالضيق في التنفس الناتج عن ضيق الشريان التاجي يشعر الإنسان بالإعياء الشديد، والذي يكون ناتجا عن عدم ضخ الدم والأكسجين إلى القلب.

يكون الإنسان غير قادر على بذل أي مجهود.

 

النوبة القلبية

 

تعد النوبة القلبية من أهم الأعراض الناتجة عن القصور في الشريان التاجي، والتي قد تتسبب فى الإصابة بالاحتشاء فى عضلة القلب، وقد تؤدي إلى الوفاة.

الإصابة بالسعال الشديد.

يصاب مريض النوبة القلبية الناتجة عن ضيق الشريان التاجي إلى الإصابة بالشحوب في البشرة.

الشعور بالغثيان والقيء مع الشعور بالدوار.

 

علاج قصور الشريان التاجي

 

يوجد العديد من الطرق لعلاج قصور الشريان التاجي ومنها:

 

  • الإسبرين ويعمل على منع تجمع الصفائح الدموية، كما يعمل على التقليل من الإصابة بالجلطة في الشريان التاجي.

 

  • العلاج باستخدام كلوبيد وجريل ويعمل على منع تجمع الصفائح الدموية، وهذا يستخدم بديل للأسبرين في حالة الإصابة بالحساسية من الإسبرين أو الإصابة بالقرحة في المعدة.

 

  • استخدام مثبطات البيتا التي تستخدم لمنع الذبحة الصدرية، كما أنها تساعد على تنظيم ضربات القلب.

 

  • وصف مثبطات إس من الطبيب والتي تساعد على التقليل من نسبة الجلطة وتعمل على منع الإصابة بتضخم عضلة القلب.

 

  • مشتقات النيترات تعمل على التوسيع للشرايين التاجية، وتقلل من نسبة حدوث الأزمات القلبية.

 

  • ربما يتم العلاج من خلال استخدام البالون فى توسيع الشريان التاجي أو تركيب دعامة.

 

  • إزالة الجلطة من خلال القسطرة الخاصة بالجزء الحي من القلب وليس المتليف.

 

  • ربما يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة القلب المفتوح، والتي تكون مناسبة لمرضى السكر على وجه الخصوص.