تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | خطورة ضربة الشمس والإجهاد الحراري عند الأطفال والكبار

الارتفاع الشديد في درجات الحرارة قد يسبب الإجهاد الحراري أو الإصابة بضربة الشمس تلك الحالة المرضية العارضة الت

الشيخوخة,الجلد,ارتفاع ضغط الدم,الجفاف,الرياضة,ممارسة الرياضة,كبار السن,ضربة الشمس,الأوعية الدموية,الحمى,ضربات الشمس,درجة حرارة الجسم,زيادة الوزن,الماء,القلب,الأطفال,الدوخة,ارتفاع درجات الحرارة,الدماغ,تشنجات

ضربة الشمس

خطورة ضربة الشمس والإجهاد الحراري عند الأطفال والكبار

ضربة الشمس
ضربة الشمس

الارتفاع الشديد في درجات الحرارة قد يسبب الإجهاد الحراري أو الإصابة بضربة الشمس، تلك الحالة المرضية العارضة التي تستوجب ضرورة الخضوع لإسعافات أولية فورية تجنبا للدخول في مضاعفات جانبية لا يحمد عقباها سواء للأطفال أو الكبار، ولأن هناك المزيد من الأعراض والعلامات الواضحة للإصابة بضربة الشمس، لذلك سنسلط الضوء عليها في هذا المقال، ونقدم لكم الطرق العلاجية والوقائية المتاحة تجنبا للإصابة بضربة الشمس والإجهاد الحراري.



 

 

ضربة الشمس

 

ضربات الشمس من الأمراض الأكثر خطورة لأنها تتعلق بارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى ما يقارب 40˚م وربما تكون أكثر من ذلك، وهو ما يندرج عنه الكثير من الأعراض والأمراض المقلقة.

 

وتنتج ضربة الشمس من ارتفاع درجات الحرارة التي تؤدي إلى تلف أجزاء من الدماغ بالإضافة إلى تلف بعض الأعضاء الداخلية من جسم الإنسان والتي ينتج عنها تشنجات في الجسم أو قد يؤدي إلى حالات إغماء أو الإرهاق الشديد لارتفاع حرارة الجسم، و تنتج الإصابة بضربات الحرارة عن التعرض لفترات طويله لدرجات حرارة مرتفعة ،وعاده تكون بسبب الجفاف الشديد المصاحب للحرارة العالية، و التي تؤدي إلى فشل الجسم في التحكم في نظام درجة الحرارة.

 

 

أعراض الإصابة بضربة الشمس

 

 

  • الدوخة.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • التعرض للإغماء.
  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • تشنج العضلات.
  • الغثيان.
  • التعرق الشديد أو غياب التعرق.
  • ظهور طفح جلدي.
  • قيء.
  • ضعف عام بالجسم.

 

مضاعفات الإصابة بضربة الشمس

 

العوامل الصحية التي قد تزيد من المخاطر تشمل:

 

ضعف الدورة الدموية

 

  • الغدد العرقية غير الفعالة، والتغيرات في الجلد الناجم عن عملية الشيخوخة العادية.
  • أمراض القلب والرئة والكلى، وكذلك أي مرض يسبب الضعف العام أو الحمى.
  • ارتفاع ضغط الدم أو غيرها من الحالات التي تتطلب تغييرات في النظام الغذائى.
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن بشكل كبير، وشرب المشروبات الكحولية.

 

أنواع الإصابة بضربة الشمس

 

الشكلين الأكثر شيوعا من ارتفاع الحرارة المفرط بعد التعرض لضربة الشمس،  هي الإرهاق الحراري والسكتة الدماغية الحرارية، والسكتة الدماغية الحرارية تشكل خطر بشكل خاص يتطلب الرعاية الطبية الفورية.

 

حالات الإغماء الناتجة عن ضربة الشمس تحدث فى شكل  دوخة مفاجئة ، يظهر الجلد شاحب وزيادة كمية التعرق بشكل عام ، كما يتعرض نبض الشخص للضعف الشديد وعادة ما يكون معدل ضربات القلب سريعا.

 

تشنجات الحرارة هي تشنجات العضلات المؤلمة في البطن والذراعين أو الساقين بعد النشاط الرياضى، وتحدثتشنجات الحرارة بسبب نقص الملح في الجسم.

 

الإنهاك الحراري هو تحذير من أن الجسم يحصل على درجات حرارة ساخنة،  قد يشعر الشخص بالعطش، الضعف، الغثيان، التعرق بغزارة.

 

الإسعافات الأولية لضربة الشمس

 

عند إصابة أحد الأشخاص بضربة شمس، يجب الإتصال بالطواريء، وحتى تأتي سيارة الإسعاف، يجب القيام ببعض الإجراءات لوقايته من مخاطرها، وهي:

 

أخذ المصاب إلى منطقة مظللة

 

وإبعاده عن الشمس على الفور، وخلع ملابسه الخارجية، ثم رش الماء البارد على جسمه بالكامل.

 

ويجب القيام بتهوية المصاب للمساعدة في تعرق جسمه.

 

ويمكن إستخدام العبوات الثلجية ووضعها أسفل الإبطين وبين الفخذين، وعلى العنق والظهر، فهذه المناطق تحتوي على العديد من الأوعية الدموية القريبة من الجلد، وتبريدها يقلل من درجة حرارة الجسم.

 

إعطاء الماء والسوائل الباردة للمصاب

 

وذلك في حالة كان واعياً وقادراً على الشرب، فيجب أن يتناول مشروبات باردة لتخفيض درجة حرارة جسمه في أسرع وقت ممكن.

 

لا يجب إعطاء المصاب أي مشروبات تحتوي على كافيين.

 

مراقبة درجة حرارة الشخص المصاب

 

يجب الإستمرار في مراقبة درجة حرارته والتأكد من أنها تنخفض تدريجياً، مع الإستمرار في خطوات التبريد حتى تنخفض درجة الحرارة إلى ما يقل عن 38 درجة مئوية.

 

الوقاية من ضربة الشمس

 

إليك بعض الطرق التي تساعد في تفادي الإصابة بضربة الشمس:

 

  • إرتداء ملابس صيفية خفيفة: وإختيار الأقمشة القطنية التي تمتص الحرارة، ويفضل إختيار ملابس فاتحة اللون.

 

  • الحفاظ على ترطيب الجسم: من خلال شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل الباردة لتعويض السوائل التي يفقدها الجسم عن طريق التعرق.
  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس القوية: يفضل عدم النزول في وقت الذروة لأشعة الشمس، وإن كان هناك اضطرار لذلك، فيجب إرتداء قبعة لتقليل اثارها الضارة.

 

  • عدم القيام بأي مجهود كبير في الطقس شديد الحرارة: مثل ممارسة الرياضة أو القيام بأي عمل شاق ومجهود كبير.

 

  • التوقف عن أي نشاط مرهق في حالة الشعور بالتعب: لأن الشعور بالإعياء والإجهاد من أولى علامات الإصابة بضربة الشمس.

 

  • عدم ترك الأطفال أو كبار السن في السيارة لفترة طويلة: وذلك في فترة النهار، لأن هذا يمكن أن يؤدي لإصابتهم بضربة الشمس