تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كيف نتغلب على الاكتئاب الموسمي؟

تزداد فرص الإصابة بالاكتئاب الموسمي مع دخول فصل الشتاء حيث اضطرابات المزاج والميل إلى الانعزال والوحدة والحاجة

الكربوهيدرات,الاكتئاب,الانتحار,الرياضة,ممارسة الرياضة,كبار السن,العلاج النفسي,زيادة الوزن,علاج الاكتئاب,المرض,الدراسة,التواصل الاجتماعي,الادوية,الهواء,فصل الشتاء,منظمة الصحة,استشارة الطبيب,تغير فصول السنة,السلبية,الدماغ

الاكتئاب الموسمي

كيف نتغلب على الاكتئاب الموسمي؟

الاكتئاب
الاكتئاب

تزداد فرص الإصابة بالاكتئاب الموسمي مع دخول فصل الشتاء، حيث اضطرابات المزاج والميل إلى الانعزال والوحدة والحاجة الملحة إلى الخلود للنوم، مع انخفاض الأداء العام والاجتماعي، والمزيد من الأعراض الأخرى التي تنتج مع تغير فصول السنة وتتفاوت حدتها في الاحساس من شخص لأخر وفقا لعوامل مختلفة، ولكن ما ينبغي التأكيد عليه في هذا المقال على Doctor Live، هو ضرورة مواجهة الاكتئاب الموسمي وعدم الخضوع والاستسلام لأحاسيسه المختلفة التي تشجن النفس وتضعف العزم.



 

تعريف الاكتئاب

 

يعد الاكتئاب من أكثر الأمراض العقلية شيوعا، إذ يؤدي في أسوأ الحالات إلى الانتحار ويقضي على مليون شخص سنويا، وبحسب احصاءات منظمة الصحة العالمية يوجد أكثر من 350 مليون مصاب به في العالم، وهو مرض قد يدمر حياة المرضى لعقود اذا وصل إلى أسوأ مستوياته اذ يؤثر على علاقاتهم وأعمالهم وقدراتهم المعيشية. وقد يؤدي ايضا الى الانتحار وهو المسؤول وحده عن مليون حالة وفاة سنويا.

 

وتعددت الدراسات والأبحاث حول مرض الاكتئاب ان الصبية في سن المراهقة الذين تظهر عليهم مجموعة من اعراض الاكتئاب وفي نفس الوقت ترتفع لديهم مستويات هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر يزيد لديهم احتمال الاصابة بالاكتئاب السريري 14 مرة مقارنة بمن لا تظهر عليهم هذه الاعراض، وهذا يشير خطورة هذا المرض ليس عند كبار السن فقط وانما عند الصغار ايضا.

 

لكن يرى بعض الخبراء والاطباء أن الاكتئاب يؤثر على عدد كبير من الاشخاص المسنين، فعلى الرغم من فعالية العلاج النفسي وتناول المهدئات المضادة للاكتئاب بالنسبة للبعض منهم، الا ان هذه العلاجات لا تظهر اي فعالية بالنسبة لكثيرين، كون الادوية المضادة للاكتئاب غالبا ما تكون مفاعيلها بطيئة ونتائجها منقوصة وغير ثابتة. فالشفاءات لا تطال سوى ثلث المرضى.

 

 

أعراض الاكتئاب الموسمي

 

أعراض الاضطراب العاطفى الموسمى خلال أشهر الشتاء هى نفسها أعراض الاكتئاب، وتشمل:

 

  • عدم الاستمتاع بالأنشطة التى كنت تستمتع بها.

 

  • نقص الطاقة.

 

  • الانسحاب والعزلة.

 

  • الإفراط فى الطعام.

 

  • زيادة الوزن عن غير قصد.

 

  • الرغبة فى تناول الكربوهيدرات.

 

بالنسبة لتشخيص الاضطراب العاطفى الموسمى، يجب أن تكون هذه الأعراض موجودة لعدة أسابيع أو حتى أشهر، وليس لبضعة أيام فقط.

 

قد لا تفكر فى العثور على علاج للاضطراب العاطفي الموسمي لأنك تعرف أن فصل الشتاء مؤقت فقط ، لكن هذا خطأ، لأن هذا المرض قد يستمر معك لفترة طويلة ويمكن أن يؤدي إلى المزيد من اضطرابات الاكتئاب المزمنة.

 

وعادة ما يتم علاج الاضطراب العاطفى الموسمى بإحدى الطرق التالية:

 

الأدوية المضادة للاكتئاب، العلاج النفسى، العلاج بالضوء.

 

علاج الاكتئاب الموسمي

 

فيما يلي بعض النصائح وطرق علاج الاكتئاب الشتوي :

 

العلاج بالأدوية: في الحالات التي تفشل فيها محاولات زيادة السيروتونين بشكل طبيعي، يجب مراجعة الطبيب الذي يمكن أن يساعد في العلاج بالأدوية، إذ إن الاكتئاب يحدث نتيجة لانخفاض مستوى السيروتونين. وفي هذه الحالة يوصى بأن تتم المعالجة بواسطة الأدوية التي تساعد في رفع مستوى السيروتونين، مثل سيبراليكس (Cipralex) وفينلافاكسين (venlafaxine).

 

الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن: يوصى بتناول أطعمة مركبة من الكربوهيدرات المعقدة، بحيث تكون عملية الهضم طويلة ويحافظ الجسم على نسبة السكر في الدم وعلى نسبة السيروتونين في حالة مستقرة لفترة طويلة.

 

لا يحبذ أن يبقى الشخص لوحده: على الرغم من نقص الطاقة الذي يميز اكتئاب الشتاء، يوصى بالاختلاط مع الناس وعدم البقاء وحيدًا.

 

العلاج السلوكي: يستجيب الناس بشكل مختلف لتبدل فصول السنة، وأحيانًا يمكن التغلب على اكتئاب فصل الشتاء من خلال تعلم طرق سلوكية جديدة. من خلال العلاج السلوكي، يمكن تعلم تطبيق واستيعاب طرق سلوكية جديدة وإيجابية تتلاءم مع الواقع المتغير.

 

تأثير الألعاب الالكترونية في معالجة الاكتئاب

 

قارن الباحثون النتائج التي حصلوا عليها مع تلك التي خلصت اليها دراسة اخرى اجريت على 33 بالغا عولجوا بأحد ابرز العقاقير المضادة للاكتئاب المعروف بـ"ايسيتالوبرام" بدل علاجهم الذي يستعين بتقنيات الكترونية.

 

واشار معدو الدراسة الى ان النتائج تدفع الى الاعتقاد بأن هذه التمارين لتحفيز القدرات الفكرية اثبتت "فعالية في تقليص عوارض الاكتئاب مشابهة لتلك التي يسجلها عقار +ايسيتالوبرام+"، لكن بسرعة اكبر "في اربعة اسابيع بدلا من 12"، وأكدت سارا موريموتو من معهد الطب النفسي للمسنين في نيويورك والمساهمة في اعداد الدراسة ان "72 في المئة (من المرضى) اظهروا شفاء كاملا من الاكتئاب".

 

واقر الباحثون بالحاجة الى اجراء دراسة سريرية مكتملة على عدد اكبر من المرضى لتأكيد هذه النتائج، لكنهم ابدوا املهم في ان تساعد دراستهم على اجراء مزيد من الابحاث بشأن العلاجات البديلة للاكتئاب.

 

تأثير ممارسة الرياضة في علاج الاكتئاب

 

من جهة أخرى قالت قائدة الدراسة سنيهال بينتو بريرا من معهد صحة الطفل في جامعة لندن كوليدج "بافتراض أن هذه العلاقة عادية فإن النشاط الجسدي في وقت الفراغ له تأثير وقائي من الاكتئاب"، وتابع "إذا مارس شخص بالغ بين العشرينيات والأربعينيات من العمر ولا ينشط جسديا التمارين ثلاث مرات أسبوعيا فبإمكانه الحد من خطر الاصابة بالاكتئاب بنسبة 16 في المئة تقريبا"، وتابع الفريق البحثي لبريرا 11135 شخصا من مواليد 1958 إلى أن بلغوا سن الخمسين وسجل أعراض الاكتئاب ومستويات النشاط الجسدي على فترات منتظمة في مرحلة البلوغ.

 

ولقياس الاكتئاب بحث العلماء اجابات المشاركين على ما يعرف باختبار الضيق وهو عبارة عن أسئلة تقيس مدى شعور المرء بالضيق النفسي في أعمار مختلفة. وأجاب المشاركون على سؤال بشأن عدد مرات ممارستهم للرياضة أسبوعيا.

 

وأظهرت النتائج أن عددا أقل من أعراض الاكتئاب بدا على من كثفوا نشاطهم الجسدي أسبوعيا لكن من زادت أعراض الاكتئاب عليهم كانوا أقل نشاطا. وذكر العلماء أن كل نشاط اضافي أسبوعيا يقلل من مخاطر الاكتئاب بنسبة ستة في المئة.

 

الوقاية من الاكتئاب

 

 

فيما يلي بعض الحلول والآليات التي تساعد في التغلب على كآبة الشتاء:

 

العلاج بالضوء

 

ويسبب تغيرات في التفاعلات الكيميائية داخل الدماغ والمرتبطة بالحالة المزاجية، وأثبت فعّاليته لدى غالبية الأشخاص، في التخفيف من أعراض الاكتئاب.

 

عقاقير مضادة للاكتئاب

 

ويمكن استشارة الطبيب بهدف صرف أدوية مضادة للاكتئاب، وخصوصاً إذا كان المريض يعاني من أعراض شديدة.

 

العلاج النفسي

ويعتبر العلاج النفسي بمثابة خيار آخر لعلاج حالة الاكتئاب بشكل طبيعي، والمساعدة في تحديد وتغيير الأفكار السلبية والسلوكيات، والتي تسبب شعوراً سيئاً لدى الأشخاص.

 

الاعتناء بالصحة النفسية والجسدية

 

وينصح بممارسة رياضة المشي، أو التنزه لمسافة قصيرة في الهواء الطلق للاستفادة من ضوء النهار، وخصوصاً في فترة الصباح الباكر.

 

كذلك، ينصح بضرورة التواصل الاجتماعي لدى الشعور بحالة الاكتئاب، بهدف التخلّص من الأفكار السلبية، فضلاً عن تحسين الحالة المزاجية.