تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | كيف تعتنى بنفسك بعد الولادة مباشرة ؟

عملية الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية هى من أصعب اللحظات الي يمكن أن تمر بها أي سيدة في حياتهم عملية تحتاج

المهبل,الحمل,الولادة الطبيعية,الدهون,الرضاعة,الولادة القيصرية,الأرق,السعرات الحرارية,النزيف,الفواكه,النوم,الطبيب النفسى,نظام غذائي صحي,الرضاعة الطبيعية,Doctor Live,كيف تعتنين بنفسك بعد الولادة,التغذية الصحيحة بعد الولادة,جرح الولادة القيصرية,النزيف بعد الولادة,الحركة بعد الولادة

كيف تعتنى بنفسك بعد الولادة مباشرة ؟

الولادة
الولادة

عملية الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية هى من أصعب اللحظات الي يمكن أن تمر بها أي سيدة في حياتهم، عملية تحتاج بعدها المرأة إلى عناية كبيرة بالنفس لعدم حدوث أي مضاعفات خطيرة قد تحدث إليها بعد الولادة، وسيقدم لكن Doctor Live  التفاصيل الكاملة عن أهم طرق الاعتناء بالنفس بعد الولادة مباشرة، وكيف يمكن تخفيف آلام جرح الولادة، وآلام عملية الرضاعة وغيرها الكثير من المعلومات المفيدة والتي ستجدونها فى الموضوع التالي...



طرق الإعتناء بالنفس بعد الولادة

 

عزيزتي هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تساعدك على الاعتناء بنفسك جيداً بعد الولادة، والاعتناء بالنفس يشمل كل شيء سواء صحتك الجسدية أو تغذيتك وكذلك الاعتناء بنظافتك ونشاطك ورعايتك لطفلك، فأي شيء خلال الأيام الأولى من الولادة قد يؤثر عليكِ جسمانياً ونفسياً، فتجنبي ذلك وكوني حذرة حتى لا يعكر صفو هذه اللحظات أي شيء.

 

النزيف المهبلى

 

يستمر من أسبوعين إلى ستة أسابيع بعد الولادة، وعليكِ بالاهتمام بنظافتك الشخصية، خاصة إذا كانت ولادتك طبيعية ويوجد عندك جرح بالمهبل.

 

جرح الولادة

 

هذه الأيام غالباً لا توجد ولادة بدون جرح، ففى الولادة الطبيعية يوجد جرح بسيط فى منطقة المهبل «توسيع»، وفى الولادة القيصرية بالتأكيد كلنا نعلم يوجد جرح أسفل البطن «فتح»، فعليكِ الاهتمام بأخذ الأدوية الموصوفة لكِ، خاصة المضاد الحيوى ومضاد الالتهاب، حتى تتعافى سريعاً من جرحك، مع العناية بنظافتك الشخصية، حتى تتجنبى أى عدوى مكان الجرح وعليكِ بالراحة، فجسمك يحتاج للراحة حتى يلتئم الجرح، وهى فرصة.. فكثيراً ممن حولك يساعدونك هذه الأيام.

 

الرضاعة الطبيعية لأول مرة

 

 ليس بالأمر السهل.. فربما تعانى حتى ينزل اللبن لطفلك، لكن لا تقلقى فهذا أمر طبيعى، ففى أول أيام بعد الولادة، يكون اللبن قليل ثم يزداد بعد ذلك، لكن الأصعب أن معظم النساء يعانين من تشققات بحلمة الثدى، خاصة خلال أول عشرة أيام، لأن الحلمة تكون حساسة فى ذلك الوقت، أو ربما يكون الطفل لا يرضع فى الوضعية الصحيحة، وإذا تفاقم الأمر فعليكِ بمراجعة الطبيب، أيضا ربما يحدث التهاب للثدى نتيجة لانسداد قنوات اللبن بالثدى، أو لعدم إفراغ الثدى أثناء الرضاعة، فيحدث احتقان للثدى، وحل هذه المشكلة بعد أن ينتهى طفلك من الرضاعة، عليكِ بإفراغ الثدى تماماً عن طريق الضغط عليه «التعصير» أو باستخدام شفاط الثدى، وهذه الطريقة تعمل أيضا على زيادة إدرار اللبن فى الأيام الأولى، وعليكِ الاهتمام بغسل اليدين وحلمة الثدى قبل الرضاعة لتجنب أى عدوى.

 

 

إكتئاب ما بعد الولادة

 

حوالى 70% من النساء يعانين منها بعد الولادة نتيجة للتغير المفاجئ لهرمونات الأم بعد الولادة، مع إحساسها بالمسئولية، ويمكن أن تستمر لبضع أسابيع فتشعر المرأة بمزاج متقلب وتوتر وقلق مع الأرق والتعب وربما البكاء بدون سبب، وقد يساعدك على التخلص منه الدعم ممن حولك وأخذ قسط كاف من النوم، فلا تهملى فى فترات نومك، ولابد أن نفرق بين كآبة ما بعد الولادة والاكتئاب، فالاكتئاب يستمر من عدة أسابيع لعدة شهور، ويمكن أن يحدث خلال أى وقت فى أول سنة بعد الولادة، فإذا لاحظت استمرار هذه الحالة أكثر من شهر، فعليكِ بمراجعة الطبيب النفسى.

 

 

نصائح أخرى للاهتمام بالنفس بعد الولادة

 

الراحة

 

عزيزتي يجب عليك الحصول على قسط كاف من النوم بعد الولادة، وذلك للتعامل مع التعب والإرهاق، حيث سيستيقظ الطفل كلّ ساعتين إلى ثلاث ساعات للتغذية، ولهذا يجب التأكد من الحصول على قسط كافٍ من الراحة من خلال النوم عندما ينام الطفل

 

 

التغذية الصحية

 

يحتاج الجسم لوقت حتّى يتعافى وخاصةً لأنّه قد خضع للعديد من التغيرات أثناء الحمل والولادة، ولذلك فإنّه يجب تناول نظام غذائي صحي للمساعدة على زيادة نشاط الجسموقدرته على رعاية الطفل، كما يجب تخطيط وجبات الطعام لتكون بسيطةً وصحيةً وتتضمن جميع الأطعمة الصحية التي تحتوي على كمية مناسبة من السعرات الحرارية والدهون، لذلك فقد أعدّت وزارة الزراعة الأمريكية ووزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية دليلاً إرشادياً للمساعدة على اتباع نظام غذائي صحي، وهو كالآتي:

  • الحبوب: تشمل القمح الكامل، والأرز البني، ودقيق الشوفان، والذرة، والحبوب الأخرى.
  • الخضراوات: تشمل هذه المجموعة الخضار الداكنة والبرتقالية، والبقوليات كالبازلاء والفاصولياء، والخضراوات النشوية.
  • الفواكه: تشمل هذه المجموعة الفواكه الطازجة، أو المعلبة، أو المجمدة، أو المجففة، وقد تكون كاملةً، أو مقطعةً، أو مهروسة.
  • الألبان: تشمل الألبان جميع منتجات الحليب والأطعمة المصنوعة من الحليب، كما يجب التركيز على المنتجات قليلة الدهون أو الخالية منها.
  • البروتين: يشتمل البروتين على اللحوم قليلة الدهون، أو الدواجن، كما يُمكن تناول الأسماك، والمكسرات، والبذور.

 

 

ممارسة التمارين البسيطة

 

يتمّ إخبار الأم بالوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية بعد الولادةمن قبل الطبيب، كما ينبغي أن تكون هذه التمارين خفيفةً وليست شاقة، ولهذا يُمكن القيام بنزهة بالقرب من المنزل كبداية، حيث ستساعد هذه الطريقة في إنعاش الجسم وزيادة طاقة الأم.