تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | عادات خاطئة تصل بصاحبها إلى السمنة وعمليات التكميم

جراحات السمنة هي مجموعة من العمليات الجراحية التي أوجدها الطب التجميلي لتخلص جميع الأشخاص ممن لديهم رحلة معانا

السمنة,تكميم المعدة,بالون المعدة,السمنة المفرطة,الدهون,العمليات الجراحية,النشويات,السكريات,زيادة الوزن,المرض,القلب,جراحات السمنة,عملية تكميم المعدة,تحويل مسار المعدة,إنقاص الوزن,علاج السمنة,تناول الطعام,دراسة,جراحات إنقاص الوزن,عملية تكميم المعدة للتخلص من السمنة

السمنة

عادات خاطئة تصل بصاحبها إلى السمنة وعمليات التكميم

السمنة المفرطة
السمنة المفرطة

جراحات السمنة، هي مجموعة من العمليات الجراحية التي أوجدها الطب التجميلي لتخلص جميع الأشخاص ممن لديهم رحلة معاناة مع السمنة المفرطة من الوزن الزائد، ولأن هناك العديد من العادات الخاطئة التي تصل بصاحبها إلى الوزن الزائد والسمنة المبالغ فيها ومن ثم اللجوء إلى جراحات إنقاص الوزن التي تعد تكميم المعدة أشهرها على الإطلاق، لذلك سنسلط الضوء في هذا المقال على هذه العادات الغذائية لنتجنب الخضوع لجراحة التكميم كحل عملي بهدف التخلص من السمنة.



 

ما هي جراحات إنقاص الوزن ؟

 

تشمل جراحات السمنة:  تكميم المعدة وعملية بالون المعدة وعملية تحويل مسار المعدة وعملية الساسى وجراحات التحويل بالمنظار وعملية تحويل مسار المعدة المصغر وعملية ربط المعدة والعديد من الجراحات الاخرى وتهدف جراحات السمنة الى علاج السمنة نهائياً

 

وتعتبر السمنة من أخطر الأمراض الموجودة حالياً حيث تعد السمنة المرض الثاني المسبب للوفاة بعد التدخين، وقد وصل عدد المصابين بمرض السمنة في أمريكا إلى 60%، وهذه النسبة تعد كبيرة جداً، ولكن كل مريض سمنة يحلم بعلاج السمنة والتخلص منها، فنجد العديد من مرضى السمنة يلتزمون بحمية غذائية، ورياضة للحصول على وزن مثالي، ولكن عند التوقف عن الحمية الغذائية يعود الوزن مرة أخرى بأكثر مما كان عليه، إذاً فما علاج السمنة، وكيف يمكن التخلص منها؟

 

ظهرت منذ أعوام عديدة جراحات السمنة مثل عملية تكميم المعدة التي أصبحت الحل المتميز لمرضى السمنة على المدى البعيد، وهذه الجراحات تعد الحل الأمثل للقضاء على السمنة حيث يتم معالجة السبب الرئيسي في السمنة.

 

 

ما هي السمنة ؟

 

السمنة هي زيادة في معدل كتلة الجسم، أو زيادة في الوزن عن المعدل الطبيعي، ويمكن معرفة إذا كنت مصاب بالسمنة أم لا من خلال قسمة الوزن بالكيلو جرام على مربع الطول بالأمتار فإذا كانت النتيجة أكثر من 25 فأنت في مرحلة بداية السمنة أما إذا كانت أكثر من 30 فأنت حقاً مصاب بمرض السمنة، وإذا كنت كذلك فكن معي حتى تتعرف على الحل الأمثل للتخلص من السمنة.

 

تنقسم السمنة الى ثلاث أنواع

 

  • سمنة بسيطة: حيث يزيد وزن الجسم عن الوزن الطبيعي، أو أن يكون معدل كتلة الجسم أكثر من 25.
  • سمنة متوسطة:  والتي يكون معدل كتلة الجسم خلالها أكثر من 30 .
  • سمنة مفرطة: حيث يكون معدل كتلة الجسم أكثر من 35 .

 

 

عادات خاطئة تصل بصاحبها إلى السمنة

 

 

الكثير من الناس يتناولون الطعام بشراهة دون أدنى تفكير في عدد السعرات التي يحتويها هذا الطعام، أو هل يحتوي الطعام على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بالطبع لا لأن المصريين والعالم العربي يعتمدون في طعامهم على النشويات والبروتين دون تواجد العناصر الأخرى، وبالتالي فإن الجسم يأخذ ما يحتاجه من النشويات أو السكريات أو البروتين ثم يتم تحويل الغذاء الزائد عن احتياج الجسم إلى دهون لحين احتياجها مرة أخرى، ولكن مع كثرة تناول الطعام تتراكم الدهون أيضاً مما يكون سببا في زيادة الوزن تدريجياً حتى الوصول إلى أعلى درجات السمنة.

 

الوراثة حيث تعد سبباً رئيسياً أيضاً في السمنة، فنجد في مجتمعنا أسرة، أو عائلة كاملة تعاني من السمنة بالرغم من تناول بعضهم الطعام بطريقة طبيعية، وهذا يعود إلى هرمون الحرق الذي لا يتم إفرازه بطريقة جيدة لذلك تتراكم الدهون، وعلى الجانب الأخر نجد بعض الأشخاص يتناولون الطعام بكثرة دون زيادة في الوزن وهذا يعود إلى أن هرمون الحرق يعمل ويفرز بدرجة عالية، وفي حالة السمنة الوراثية الحل الوحيد لها هو جراحات السمنة لأنها تقضي على السبب الرئيسي للسمنة وهو هرمون تقليل الحرق.

 

مضاعفات السمنة

 

السمنة هي المرض الذي لا يمشي بدون صحبة بمعنى أن مريض السمنة من الطبيعي أن يكون مصاباً بأمراض أخرى مصاحبة لمرض السمنة، وهذه الأمراض يطلق عليها المتلازمة الأيضية كالضغط والسكر وأمراض القلب وتصلب الشرايين، وألآم المفاصل، والعديد من الأمراض الأخرى التي قد تؤدي إلى الوفاة، ولكن مع جراحات السمنة وداعاً للسمنة ومضاعفاتها.

 

جراحات السمنة

 

جراحات السمنة هي بعض العمليات الجراحية والغير جراحية التي تتم بهدف التخلص من مرض السمنة، وتتنوع هذه الجراحات، ويتم اختيار العملية على حسب المريض وحالته الصحية وعاداته الغذائية، فجراحات السمنة تضم العديد من العمليات أشهرها "تكميم المعدة".

 

عملية تكميم المعدة للتخلص من السمنة

 

عملية تكميم المعدة هي العملية الأولى في القضاء على مرض السمنة، وتتم هذه العملية باستئصال جزء من المعدة يقدر 75% من المعدة مما يقلص حجم المعدة ويجعل المريض يتناول مقداراً قليلاً من الطعام، ويفقد الوزن الزائد، ويتم إجرائها للكثير من مرضى السمنة.

 

ولكن لا يمكن إجرائها لمحبي الحلوى والعصائر والشوكليت،و عملية تكميم المعدة تتم بالمنظار الجراحي مما يجعل الجراحة لا تترك أثراً، وتتميز عملية التكميم أن المريض لا يحتاج إلى فترة نقاهة كبيرة، كما أنه لا يتناول الفيتامين بعد إجراء العملية، ويمكنه ممارسة حياته بطريقة طبيعية بعد أسبوعين من إجراء العملية.

 

ولكن هناك وسائل كثيرة للمحافظة على النجاح الذي حققته بعد عمل العملية، وأهمها الالتزام بمتابعة الطبيب وكتابة ما تأكل وتشرب  كوسيلة للمراقبة والمتابعة والانضمام لمجموعات الدعم الاجتماعي.

 

زيادة الوزن بعد عملية التكميم

 

لزيادة الوزن بعد التكميم أسباب كثيرة، ومن أهمها عدم تغيير العادات الصحية بمظنة خاطئة، وهي أن العملية ستعمل وحدها مدى الحياة وأيضا قليلا ما يكون السبب هو عدم استئصال جزء مناسب من المعدة فيظل حجم المعدة كبيرا نسبيا.

 

لذا ننصح بزيارة الطبيب لاستبعاد أن حجم المعدة كبير، وللتأكد من أن المريض لا يمارس عادات صحية خاطئة بعد العملية.

 

ثم يكون القرار الأول تصحيح هذه العادات الصحية من خلال برنامج علاجي سلوكي ثم دراسة إمكانية عمل جراحة ثانية وغالبا ما تكون تحويل مسار لو عانى المريض من سمنة مفرطة مرة ثانية.

 

إن عملية التكميم مثل كل جراحات السمنة ليست نزهة يجب تكرارها عدة مرات، ولكنها دفعة قوية للأمام نود أن تكون مرة واحدة؛ نستفيد منها أقصى استفادة لأنه بتكرار جراحات السمنة؛ فإننا نبدأ بدخول منطقة أقل أمانا، وأقل فرصا للنجاح، وهو ما نتمنى ألا نقترب منه مطلقا، وليكن هدفنا الدائم أن نفقد الوزن الزائد؛ لنستمتع بالحياة مع تقليل كل المخاطر والمضاعفات سواء من الوزن الزائد أو الجراحات، مع تمنياتي بالصحة والعافية الدائمة.