تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تأثير صبغات الشعر والحناء على الحامل

يجب على الحامل التعامل بحذر مع الأدوية والمأكولات والمشروبات وكذلك مواد التجميل وخاصة تلك التي تحتوي على مواد

الحمل,الرضاعة,الشعر,أسباب الإجهاض,المواد الكيميائية,الإنجاب,أضرار الحناء على الشعر,أضرار الصبغات على الشعر,تأثير الحناء والصبغات على الحمل,المممنوع خلال فترة الحمل,المسموح خلال فترة الحمل,تأثير الحناء والصبغات على المرضعة,نصائح لاستخدام الحناء خلال الحمل,متى تستطيع الحامل صبغ شعرها

تأثير صبغات الشعر والحناء على الحامل

صبغات الشعر للحامل
صبغات الشعر للحامل

يجب على الحامل التعامل بحذر مع الأدوية والمأكولات والمشروبات، وكذلك مواد التجميل وخاصة تلك التي تحتوي على مواد كيميائية، ويجب عليها قراءة قائمة المكونات لأي شيء يمكن أن تستخدمه خلال فترة الحمل للحفاظ على سلامتها وصحة جنينها.



 

هل صبغات الشعر والحناء ضارة على الحامل ؟

 

وما زال العلماء حتّى اليوم غير حاسمين حول موضوع صبغ الشعر خلال فترة الحمل وتحمّل المخاطر الناتجة منه، وليس هناك دليل قاطع على خطورة صبغ الشعر في فترة الحمل، لذا إلتزمي قرار طبيبك الخاصّ بعد استشارته واعرفي الأسباب إذا منعك.

 

أما إذا لم يمنعك، فاكتفي بتلوين اطراف شعرك ولا تقتربي من الجذور حتّى يطمئن بالك.

 

إما إذا أصريت على صبغ شعرك ولا تريدين تأجيله لما بعد الإنجاب، عليك الإنتظار على الأقل حتّى نهاية اول ثلاثة شهور من حملك والتي يتمّ خلالها نمو الأعضاء الحيوية (الرأس، والجسم، والأطراف) واستخدام صبغات للشعر تحتوي على كمية قليلة من النشادر (الأمونياك) او خالية منه تماماً. وننصحك بمناقشة هذه المسألة مع طبيبك والأخذ برأيه، وذلك لأن التعرض لعلاج كيميائي خلال فترة الحمل يستدعي مناقشة جدية تامّة، إذ يحتمل خلال فترة الحمل حصول تبدلات جذرية في نمو شعرك ونوعيته وبنيته ولونه قد تستمر مدة سنة واكثر بعد الإنجاب. وفي بعض الحالات، تثبت التبدلات نهائياً. وفي حال منحك طبيبك الموافقة على صبغ شعرك، خذي في اعتبارك التغيّر الطارىء على لون شعرك.

 

إليك أربعة أمور يجب أن تتبعيها عند صبغ الشعر خلال الحمل:

 

-   لا تستخدمي صبغة الشعر خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل.

 

-   استخدمي صبغات الشعر الخالية من الأمونياك أو تلك النباتية مثل «الحناء»، فهي آمنة أكثر من الصبغات الكيميائية خلال فترة الحمل.

 

- احرصي على وضع الصبغة في مكان جيد التهوية.

 

-   تجنبي وضع الصبغة على فروة الرأس، ويمكنك فعل ذلك عن طريق وضع زيت زيتون على فروة الرأس أو الأذن؛ لتجنب وضع الصبغة عليهما.

 

متى تستطيع الحامل صبغ شعرها؟

 

يجب على المرأة الحامل أخذ الاحتياطات اللازمة للتقليل من مخاطر التسبب في ضرر الطفل عند صبغ الشعر، ومن المعروف أن الشعر ينمو بوتيرة أسرع أثناء الحمل، وينصح الأطباء بعدم صبغ الشعر بالنسبة للمرأة الحامل في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، مع ضرورة أن تكون الصبغة بدون أمونيا وخالية من مادة التبييض والمواد الكيميائية الأخرى.

 

 

نصائح لاستخدام الصبغات والحناء خلال فترة الحمل

 

  • أهمية اتباع التعليمات اللازمة والمرفقة مع الصبغة.
  • ارتداء القفازات أثناء الصباغة.
  • صبغ الشعر في غرفة ذات تهوية جيدة.
  • يجب عدم ترك صبغة الشعر فترة أطول من الفترة المحددة بتعليمات الصبغة، ومن الأفضل تطبيق الصبغة لفترة أقل من المدة المكتوبة على العبوة.
  • الحرص على غسل الشعر وفروة الرأس جيداً بعد الانتهاء من عملية صبغ الشعر.
  • أهمية صبغ خصلات الشعر من دون وصول الصبغة إلى فروة الرأس.

 

اصبغي شعرك بأمان أثناء الرضاعة

 

بما أن فروة الرأس تمتص القليل من المواد الكيميائية الموجودة بالصبغة، فمن غير المتوقع أن هذه المواد الكيميائية تدخل حليب الثدي نظراً لقلتها، لكن احذري صبغة الشعر في حالة وجود أية شقوق بفروة الرأس، حيث إن هذه الشقوق يمكن أن تزيد كمية المواد الكيميائية الممتصة، وفي هذه الحالة فهي تمثل خطراً حقيقياً؛ لأنها يمكن أن تنتقل لطفلكِ عن طريق لبن الرضاعة.

 

أيضاً في فترة الرضاعة يحدث تغيير في نسيج شعرك، فيمكن أن تتغير طبيعة شعرك، ويكون رد فعل شعرك لنفس صبغة الشعر المستخدمة قبل ذلك مختلفاً، أي أن الصبغة يمكن ألا تمنحك نفس النتيجة المتوقعة، فبالتالي ننصحك بالانتظار بعد فترة الرضاعة؛ حتى يعود شعرك لطبيعته، أيضاً كما نعلم جميعاً أن فترة الرضاعة تتميز بسقوط الشعر بشدة، فبالتالي لا تكون فكرة جيدة أن تخضعي شعرك، وهو في هذه الحالة إلى الصبغات بما فيها من مواد كيميائية.