تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | نصائح بعد عملية شفط الدهون

إذا كنت عزيزي القارئ تعاني من السمنة الموضعية ومن تراكم الخلايا الدهنية في مناطق جسمك المختلفة وإذا كنت قد حاو

شفط الدهون,الليزر,عمليات شفط الدهون,السمنة,تقنية الفيزر,التدخين,السمنة الموضعية,البروتينات,دهون الجسم,الكلي,الشريان التاجي,ممارسة الرياضة,التمارين الرياضية,زيادة الوزن,الريجيم,عملية شفط الدهون,خطوات عملية شفط الدهون,نصائح بعد عملية شفط الدهون,جراحات شفط الدهون,التخدير الموضعي

نصائح بعد عملية شفط الدهون

شفط الدهون
شفط الدهون

إذا كنت عزيزي القارئ تعاني من السمنة الموضعية، ومن تراكم الخلايا الدهنية في مناطق جسمك المختلفة، وإذا كنت قد حاولت  التخلص من هذه المشاكل بممارسة التمارين الرياضية وبإتباع أنظمة الريجيم المختلفة ولكنها كانت دون جدوى، فإننا نؤكد لك في هذا المقال إنك من أفضل المرشحين لإجراء عملية شفط الدهون، فبعد إجراءك الفحوصات الطبية والتأكد من عدم معاناتك من أي أمراض مزمنة ستتمكن من إجراء شفط دهون جسمك والتمتع بقوام مثالي خالي من العيوب والتكتلات والترهلات، وفي حال اتخاذ القرار بالفعل لإجراء هذه النوعية من العمليات ندعوك لقراءة سطورنا القادمة لتتعرف على تفاصيل عمليتك الشاملة والنصائح اللازمة بعد عملية شفط الدهون حتى يتم تعافيك بأمان .



 

 ما هي عملية شفط الدهون ؟

 

شفط الدهون من العمليات التجميلية التي تقوم على إعادة تشكيل شكل الجسم، حيث تقوم بسحب دهون الجسم المتراكمة تحت تأثير التخدير الكلي أو الموضعي وفقا للتقنية المستخدمة، ومن ثم الحصول على جسم صحي ومتناسق خالي من العيوب الشكلية والصحية.

 

تعالج عملية شفط الدهون مناطق الجسم المختلفة مثل، لفخذين، والوركين، والأرداف، والبطن، والخصر، والذراعين، والذقن، والصدر، وتستطيع عزيزي القارئ استخدام شفط الدهون لعلاج منطقة واحدة أو عدة مناطق في عملية واحدة.

 

لمن تتم عملية شفط الدهون ؟

 

من التساؤلات الهامة في عالم جراحات شفط الدهون هو السؤال المتعلق بالمختصين بإجراء شفط الدهون، فعلى الرغم من معاناة العديد من الأشخاص رجال او نساء من السمنة الموضعية والتكتلات الدهنية المتراكمة في مناطق الجسم، إلا أن عملية شفط الدهون تتم لأشخاص تتوافر فيهم بعض الشروط والمعايير اللازمة وهي:

 

  • أن يكون الشخص بصحة جيدة ولا يعاني من أمراض مزمنة.
  • أن يكون الشخص قريب من وزنه المثالي، ولا يعاني من سمنة مفرطة.
  • أن يكون الشخص لديه بشرة قوية وجلد مرن.
  • أن يكون الشخص غير مدخن.
  • أن يكون الشخص لديه توقعات واقعية من نتائج العملية.

 

ولا ينصح بإجراء عملية شفط الدهون لهؤلاء الأشخاص :

 

  • الأشخاص الذين لديهم صعوبة تدفق الدم.
  • الأشخاص الذين لديهم مرض الشريان التاجي.
  • الأشخاص الذين لديهم مرض السكر.
  • الأشخاص الذين لديهم ضعف الجهاز المناعي.

 

 

الاستعدادات اللازمة لعملية شفط الدهون

 

بمجرد توافر المعايير والشروط السابق ذكرها لحالتك عزيزي القارئ ستتمكن من الخضوع للعملية شفط الدهون بشرط اختيار طبيب ماهر ذو خبرة في إجراء هذه النوعية من العمليات ، وذلك بهدف متابعة حالتك قبل وأثناء وبعد إجراء العملية، ولتحقيق النتائج المثالية المرجوة من هذا الإجراء.

 

وبعد اختيار الطبيب سيتم التعرف على تاريخك الصحي والأدوية التي تتناولها أو المكملات الغذائية، ثم يتم التشاور بكل مجريات عملية شفط الدهون من حيث التقنية المستخدمة والنتائج المتوقعة.

 

ثم يقوم الطبيب المختص بإملاء بعض النصائح والتعليمات الواجب إتباعها قبل إجراء شفط الدهون من حيث الامتناع نهائيا عن التدخين ن الامتناع عن الكحوليات، الامتناع عن بعض الأدوية والفيتامينات، وغير ذلك من الأمور الهامة قبل إجراء العملية.

 

خطوات عملية شفط الدهون

 

تتعدد التقنيات المستخدمة في عمليات شفط الدهون، ولكن تؤدي جميع هذه التقنيات إلى إزالة الدهون والتكتلات والترهلات، ويمكن أن تتم تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام حيث يقوم الطبيب بتخدير منطقة شفط الدهون، ثم يقوم بعمل شقوق جراحية صغيرة ليدخل منها الكانيولا المختصة بشفط الدهون، ويحرك الدهون حتى تتفتت، ويقوم بشفطها بمضخة شفط متصلة بالكانيولا، ويقوم بإغلاق شقوق الجراحة.

 

أما تقنية الفيزر فهي من التقنيات الحديثة في عمليات شفط الدهون تتم باستخدام الموجات فوق الصوتية، حيث يقوم الطبيب بعمل شقوق أصغر وأقل، ثم يضع محلول ملحي معقم مختلط بالمخدر يعمل على غلق الأوعية الدموية، وتمديد الدهون وتضخيمها ليسهل شفطها، ثم يقوم بإدخال أنبوب عبر شقوق الجراحة، تصدر نهاية الأنبوب موجات الطاقة التي تعمل على إذابة الدهون وتحويلها لسائل من الدهون يتم شفطها برفق دون التعامل المباشر مما يقلل من الكدمات، والآثار الجانبية.

 

 

نصائح بعد عملية شفط الدهون

 

إجراء شفط الدهون مهما كانت التقنية المستخدمة سواء الفيزر أو الليزر أو غير ذلك من التقنيات الأخرى يتطلب فترة تعافي ونقاهة مطلوبة لراحة المريض، هذه الفترة تعتمد بشكل كلي على التزام المريض بتعليمات طبيبه الخاص، والتزامه في تناول الأدوية والمضادات الحيوية الموصوفة التي تساعد على التئام الجروح سريعًا.

 

وينبغي عل المريض بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون تجنب أشعة الشمس والماء، تجنبًا لأي آثار سلبية لهما.

 

ينبغي كذلك تجنب التمارين الرياضية المُرهقة، فليس من المعقول أن تنتهي من عملية هامة وحساسة مثل هذه ثم تبدأ بعدها مباشرة في ممارسة الرياضة التي ستجلب لك الألم، ولكن عليك التزام الراحة المطلوبة.

 

ينبغي أيضا عدم الإفراط في استخدام الكريمات والمراهم ومواد التجميل، بل يجب أن يتم استخدامهم أساسًا تحت إشراف الطبيب.

 

يجب الحرص على توفير فترة نقاهة، وعدم العودة إلى العمل بعد إجراء عملية شفط الدهون مباشرة.

 

ينبغي ارتداء المشدات الضاغطة فهي صممت لتوفير ضغط قوي لتصريف وامتصاص محلول التخدير المتبقي حتى لا يتراكم في الجسم وذلك لبضعة أسابيع حسب المساحة المعالجة و من الأفضل الالتزام بالفترة التي سيحددها الطبيب.

 

ضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي ولابد من شرب كميات كافية من الماء ، والعصائر الفاكهة لمنع الجفاف.

 

ينبغي تجنب الأسبرين أو الأيبوبروفين أو مضادات الالتهاب بعد إجراء عمليات شفط الدهون لمدة 3 أيام على الأقل .

 

يجب عدم تطبيق كمادات باردة أو دافئة على الجلد في المناطق المعالجة بواسطة شفط الدهون.

 

وأخيرا لا ننسى أنه ضمن التعليمات اللازمة  بعد عملية شفط الدهون أن يتم التواصل مع الطبيب في كل شيء واتباع نصائحه.

 

 

معلومة Doctor Live  الطبية

 

بعد الانتهاء من عملية شفط الدهون، ينبغي الالتزام التام بتعليمات ونصائح الطبيب، وذلك للحفاظ على شكل جيد لجسمك، فيجب اتباع نظام غذائي صحي، يتضمن الكثير من البروتينات الخالية من الدهون، والفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، وممارسة الرياضة بانتظام، حتى تتجنب دخول خلايا دهنية جديدة لجسمك ستعمل على زيادة الوزن .