تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | تجاربكم في تصغير الثدي

الدخول في تجربة عملية تصغير الثدي يتطلب جرأة كبيرة من قبل المرأة هذه الجرأة قد تستمدها من معرفة التجارب السابق

الجلد,العلاقة الزوجية,تجميل الثدي,تصغير الثدي,عمليات تجميل الثدي,الرضاعة,القلق,النوم على البطن,الثقة بالنفس,السيليكون,عملية تصغير الثدي,التعافي بعد تصغير الثدي,نتائج عملية تصغير الثدي,خطوات عملية تصغير الثدي,هل عملية تصغير الثدي تسبب السرطان,تجارب عملية تصغير الثدي,مضاعفات علمية تصغير الثدي,التعامل مع ندوب جراحة تصغير الثدي,تجربتي مع شد الشفرتين

شفط الدهون

تجاربكم في تصغير الثدي

تصغير الثدي
تصغير الثدي

الدخول في تجربة عملية تصغير الثدي، يتطلب جرأة كبيرة من قبل المرأة هذه الجرأة قد تستمدها من معرفة التجارب السابقة لمن هن في نفس ظروفها الصحية والتجميلية الناتجة عن كبر حجم الثدي ، حيث يسبب حجم الثدي الكبير والممتلئ بعض المشاكل المزعجة التي لا تشعر بها سوى السيدة التي تعاني من آلام في الرقبة والكتف والظهر، فضلا عن المعاناة من وجود مقاساتها لارتداء ملابس معينة، وغيرها كثير من المشاكل الأخرى المتمثلة في المظهر العام، وفقدان ثقتها بنفسها وبأنوثتها، إلا أن تجارب السيدات التي مرت بنفس هذه التجربة وخضعن لعلمية تصغير الثدي قد تطمئنك بشأن هذا الإجراء لما يحققه من نتائج ملموسة ستشعرين بها فور الانتهاء من العملية.



 

تجاربكم في تصغير الثدي

 

تتطلب عملية تصغير الثدي استعداد نفسي وجسدي كبير، فهي ليست من العمليات البسيطة في إجرائها، بل تتميز بكونها إجراء جراحي بحت يقلق العديد من النساء التي تخشى الأدوات الجراحية والتخدير العام، ولكن على الرغم من صعوبة عملية تصغير الثدي إلا أن إجرائها على يد طبيب متخصص في هذا الإجراء ولديه قدر عالي من الخبرة المهنية والكفاءة الطبية، سيقلل من الأضرار المحتملة وسيحقق لكي النتائج المرجوة، وهو ما سيهون عليكي في النهاية الآلام المحتملة.

 

خضعت نسبة ليست بالقليلة من النساء لإجراء عمليات تجميل الثدي ما بين التكبير والتصغير والشد والرفع، وجاءت  النتائج النهائية لهن مماثلة لتوقعاتهن من هذا الإجراء، وهو ما جعل تجربة عمليات تجميل الثدي من التجارب الناجحة لديهن.

 

وفقا لآراء العديد من السيدات اللاتي خضعت لعملية تصغير الثدي بالتحديد تبين الآتي:

 

 

  • عملية تصغير الثدي من العمليات التجميلية التي تحقق نتائج فورية ولكنها تترك ندوب جراحية دائمة، لذلك على النساء اللاتي لا ترغب في رؤية ندوب على الثدي الامتناع عن مثل هذه النوعية من العمليات.

 

  • عملية تصغير الثدي تحقق الرضا الذاتي للمرأة وتكسبها مزيدا من الثقة في أنوثتها، بل وتعزز لها علاقتها بشريك الحياة.

 

  • عملية تصغير الثدي استطاعت أن تعزز الروابط الاجتماعية للسيدة التي كانت تخشى الظهور الاجتماعي من قبل، ولكن بعد إجراء تصغير الثدي وحصولها على المظهر اللائق استطاعت الاندماج بشكل جديد يشوبه الثقة بالنفس.

 

  • عملية تصغير الثدي عملية مؤلمة لأنها تتم بشكل جراحي، ولكن ما يقلل الألم هو خضوع السيدة للتخدير الكلي، وبزوال التخدير ستشعر المرأة بالآلام الطبيعية التي تأخذ وقتها ثم تزول بالمسكنات والأدوية المضادة.

 

  • عملية تصغير الثدي تتطلب مزيدا من التحضيرات الطبية والفحوصات المتمثلة في الأشعة السينية على الثدي والتحاليل المختبرية، بهدف الاطمئنان على الحالة العامة للسيدة قبل الخضوع في الإجراء الجراحي.

 

  • عملية تصغير الثدي تتطلب فترة تعافي ليست بالقليلة، ولذلك ينصح بأخذ إجازة لمدة كافية عن العمل بالنسبة للمرأة العاملة، أما المرأة ربة المنزل ينصح أيضا بوجود أشخاص مقربين لها في المنزل يقومون على خدمتها ومساعدتها في فترة التعافي .

 

  • عملية تصغير الثدي لا تصلح للسيدات اللاتي تفكرن في الإنجاب، وذلك لأن هذه النوعية من العمليات قد تؤثر بشكل ما على إنتاج الثدي للحليب وهو ما يعني عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية، لذلك فمن المفضل إجراء عملية تصغير الثدي بعد الانتهاء من خطط الحمل والولادة والرضاعة.

 

 

  • عملية تصغير الثدي من العمليات دائمة النتائج ولكن ما يجب التنويه عنه وفقا لتجارب النساء السابقة في مثل هذا الإجراء، هو أن الثدي قد يكتسب الحجم الممتلئ مع التقدم في العمر  واكتساب وزن جديد أو فقدان وزن.

 

 

التعافي بعد عملية تصغير الثدي

التعافي من عملية تصغير الثدي يتطلب مزيدا من الالتزام الشديد من جانب المريضة بتعليمات طبيبها، وذلك لتقليل الأضرار والآثار الجانبية الناتجة عن جراحة تصغير الثدي ، ومن هذا المنطق سيقدم لكن Doctor Live  إرشادات التعافي بعد تصغير الثدي وفقا لتجارب النساء السابقة كالتالي:

 

 

بجانب الالتزام بتعليمات الطبيب الموصوفة من تناول الأدوية اللازمة والاهتمام بتغطية الثدي، وتصريف السوائل، وما شابه ذلك ينبغي إتباع الآتي:

 

 

  • تجنب الضغط على الثدي وتعريضه للاحتكاك .

 

  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة لعدم تعريض شقوق الجراحية للضغط.

 

  • تجنب النوم على البطن.

 

  • تجنب العلاقة الزوجية من 10 أيام إلى أسبوعين.

 

  • تجنب أي نشاط بدني لمدة أسبوعين إلى 4 أسابيع حتى تلتئم شقوق الجراحة.

 

  • تجنب بعض الأماكن العامة مثل الجيم حتى لا تنتقل العدوى.

 

  • تجنب حمامات السباحة لاحتوائها على مواد كيميائية وأملاح يمكن أن تزيد من التورم.

 

  • تجنب أماكن الحرارة المرتفعة حتى لا يزداد التورم.

 

  • تجنب رفع اليد وينصح بتلقي المساعدة في الأنشطة اليومية .

 

  • أفضل وضعية للنوم بعد تصغير الثدي هي على الظهر ورفع الرأس والصدر فوق مستوى الجسم لتقليل التورم.

 

  • يجب الجلوس عند الاستحمام واستخدام كرسي لتجنب الانزلاق.

 

  • يجب التحرك ببطء وحرص شديد من الجلوس إلى الوقوف والعكس.

 

كيفية التعامل مع ندوب جراحة تصغير الثدي

 

 

وبعد أن سردنا لكم ملخص التجارب السابقة لإجراء عملية تصغير الثدي، سنوضح لكم في هذه السطور كيفية التعامل مع ندوب جراحة تصغير الثدي، تلك الندوب التي لا تزول وتسبب القلق والخوف لدى الكثير من النساء اللاتي تفكرن في إجراء هذه النوعية من العمليات.

 

لتقليل مظهر ندوب الجراحة يمكنك سيدتي إتباع التالي:

 

ينبغي الاهتمام بتنظيف شقوق الجراحة.

 

ينبغي ترطيب الثدي جيدًا بعد التئام شقوق الجراحة.

 

ينبغي وضع صفائح السيليكون أو الجل المرطب في فترة التعافي لالتئام الشقوق بشكل جيد.

 

ينبغي ضع المضادات الحيوية على شقوق الجراحة تحت إشراف الطبيب حتى لا تنتقل العدوى أو يلتئم الجرح بشكل سيء.

 

وأخيرا يمكنك عزيزتي بعد مرور فترة التعافي الخضوع لأحد الإجراءات الطبية مثل التقشير الكيميائي، أو تسطيح الجلد بالليزر، أو التقشير الديناميكي التي يمكن بها إخفاء آثار هذه الندوب .