تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | نحت الجسم بالفيزر

يتمنى العديد من الأشخاص الحصول على قوام متناسق وجسم مشدود إلا أن السمنة سواء المفرطة أو الموضعية تمثل عقبة أما

شفط الدهون,شفط الدهون بالفيزر,عمليات شفط الدهون,نحت الجسم,عمليات نحت الجسم,تقنية الفيزر,مميزات الفيزر,نحت الجسم بالليزر,تفتيت الدهون,عمليات تنسيق القوام,عملية شفط الدهون,تقنية اكسنت ليزر,عمليات شد الجسم,نحت الجسم بالفيزر,خطوات عملية شفط الدهون,عمليات شد ونحت الجسم,تكلفة عملية نحت الجسم,تقنيات شفط الدهون,نحت الجسم الديناميكي,Doctor Live

نحت الجسم بالفيزر

نحت الجسم
نحت الجسم

يتمنى العديد من الأشخاص الحصول على قوام متناسق وجسم مشدود، إلا أن السمنة سواء المفرطة أو الموضعية تمثل عقبة أمام طريق تحقيق هذه الأمنية، حتى جاءت عمليات نحت الجسم المختلفة لتكون بمثابة الفانوس السحري الذي يخلص الجسم من الوزن الزائد والترهلات الجلدية ، ومن ثم الحصول على قوام مثالي خالي من العيوب، فالنساء ترغب في الحصول على قوام ممشوق، والرجال ترغب في الحصول على عضلات البطن المنحوتة، وهو ما حققته عمليات نحت الجسم التي سنتعرف على تفاصيلها في هذا المقال على Doctor Live  ، فتابعونا.



 

ما هو نحت الجسم؟

 

عمليات نحت الجسم هي عمليات تشكيل مناطق معينة في الجسم (أحياناً ما تصل إلى تنحيف الجسم كله) بالطريقة التي يرغب فيها مريض السمنة، وقد تكون النتائج المطلوبة بسيطة لا يرغب منها بأكثر من التخلص من “السيليوليت” (والذي يصعب التخلص منه بغير هذه الطرق.

 

ونحت الجسم يختلف عن الطرق التقليدية لعمليات شفط الدهون في انه يمكنه بسلاسة إبراز المعالم الجمالية للجسم، والوصول ببعض مناطق الجسم إلى الشكل المرغوب منها تماماً وليس مجرد تنسيق وزن الجسم. بل إن عمليات الجسم تتطلب أحياناً ضبط تناسق وزن الجسم مع الطول أولاً قبل البدء في استخدام هذه التقنيات.

 

طرق نحت الجسم

 

نحت الجسم بالليزر منخفض المستوى

 

وتعرف هذه التقنية أيضاً باسم الليزر البارد، والاسم التجاري المشهور له هو “زيرونا”، وهي عملية غير جراحية بالمرة، تستخدم فيها أشعة الليزر منخفض الطاقة لتفتيت دهون الجسم، وتبدأ الدهون في الخروج من الجسم على مدى الأسابيع التالية للجلسة.

 

نحت الجسم بالفيزر

 

تعتبر تقنية نحت الجسم بالفيزر أيضاً تقنية غير جراحية، تستخدم فيها الموجات الصوتية عالية التردد لتفتيت الخلايا الدهنية خلال جلسات موضعية. يوضع الجهاز في هذه الجلسات على المناطق المراد تخسيسها بحيث تصل الموجات إلى الدهون العميقة وتفتتها لتخرج من الجسم في الفترة التي تعقب إتمام الجلسة.

 

 الأشعة تحت الحمراء لنحت الجسم

 

تعمل هذه التقنية بطريقتين، الأولى مماثلة لطريقة عمل الليزر والموجات الصوتية ألا وهي تفتيت الدهون. أما الطريقة الثانية فتعمل على تنشيط الدورة الدموية والدورة اللمفاوية لتسمح بإزالة الدهون من الجسم، وكذلك إزالة السموم معها، والتقليل من “السليوليت” تحت الجلد”. ومثل العمليات الأخرى فإن نتائجها تبدأ في الظهور بشكل تدريجي بعد الجلسة.

 

تقنية التدليك أو المساج

 

تهدف تقنيات التدليك مثل “الديرما رولر” وغيرها إلى تنشيط الدورة الدموية واللمفاوية بصورة تسمح للجسم بحرق الدهون العنيدة. وتستهدف هذه التقنيات شد الجلد والتخلص من “السليلوليت” بالدرجة الأولى، ونتائجها بطيئة، تحتاج إلى المداومة عليها لفترة كبيرة لتبدأ في الظهور.

 

تقنية الميزوثيرابي

 

تعتمد تقنية “الميزوثيرابي” على حقن بعض المواد تحت الجلد مباشرة لتحقيق نتائج تجميلية، وتختلف المواد التي يتم حقنها في حالة استخدام “الميزوثيرابي” للتخسيس عن المواد التي تحقن في حالة استخدامه لشد التجاعيد مثلا. وغالباً ما يتم حقن بعض الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض الانزيمات التي تساعد على تفتيت الدهون. وتبدأ النتائج في الظهور تدريجياً بعد الجلسة الأولى، لكن قد يتطلب الأمر تكرار جلسات الحقن للوصول إلى النتائج المرغوبة.

 

نحت الجسم بالتبريد

 

تعتمد هذه التقنية على مساعدة الجسم في حرق الدهون الموضعية والتخلص منها من خلال تقنية التبريد. وهي تقنية موضعية ولا تحتاج إلى استخدام أي ابر أو عمل أي شق جراحي. لكنها قد تتطلب بعض التخدير الموضعي.

 

 

نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

 

 

نحت الجسم الديناميكي نوع من أنواع العمليات التجميلية التي تستهدف الجسم شكلا ومضمونا، وهي نوع مستحدث من عمليات تنسيق القوام حيث ظهرت على يد جراح تجميل كولومبي بعد ذلك انتشرت تقنية نحت الجسم الديناميكي لتصل إلى العالم العربي ومصر.

 

سميت تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد بهذا الاسم لأنها تراعي خلال خطوات إجرائها الأبعاد الثلاثة للجسم وهم "الطول – العرض- العمق" أما البعد الرابع الذي استحدثته هذه التقنية وتميزت به هو "البعد الحركي" ويقصد به ظهور العضلات تحت الجلد في حالة حركة الجسم.

 

تهدف تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد إلى حصول المريض على جسم جديد تماما ليكون ممشوقا ومتناسقا وخاليا من العيوب ومبروز العضلات، وهو القوام الرياضي الذي يرغبه العديد من الرجال وبعض النساء كذلك.

 

ظهرت عمليات نحت الجسم الديناميكي كتطور تقني وفكري لعمليات تنسيق القوام التي بدأت بفكرتها الأولى متمثلة في عمليات شفط الدهون لإزالة الدهون والزوائد الجلدية المتراكمة في الجسم، إلى أن تطورت الأساليب المتبعة لتكون أكثر تطورا بظهور نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد ليجمع بين شفط الدهون بأحدث الوسائل المكنة مع إبراز العضلات الكامنة تحت تلك الأنسجة الدهنية.

 

 

شروط عملية نحت الجسم الديناميكي

 

كما ذكرنا لك عزيزي القارئ في السطور السابقة عملية نحت الجسم الديناميكي ستجعلك تحصل على جسم جديد بقوام ممشوق ومتناسق أشبه بالقوام الرياضي مبروز العضلات، ولكن لكي تتمكن من الخضوع لهذا الإجراء التجميلي ينبغي توافر هذه العوامل:

 

  • أن تكون بصحة عامة جيدة.

 

  • ألا تعاني من حالة صحية تمنعك من التخدير والجراحة.

 

  • أن تكون قريب من الوزن المثالي.

 

  • أن يكون هدفك من العملية هو الهدف الذي تعمل عليه هذه النوعية من العمليات من إبراز العضلات ونحت القوام.

 

  • أن يكون لديك القدرة على الامتناع عن التدخين على الأقل لمدة أسبوعين قبل وبعد العملية حتى تمام التماثل للشفاء.

 

  • أن تتمتع بمرونة الجلد فهي من عوامل الحصول على نتائج تشعرك بالمزيد من الرضا.

 

  • أن يكون لديك قوام عضلي يستطيع الطبيب من خلاله العمل عليه وإبرازه.

 

 

الفرق بين نحت الجسم الديناميكي ونحت الجسم العادي

 

يتم إجراء عمليات شفط الدهون لتعطي نتائج مبهرة لمن يعانون من الدهون العميقة والمتوسطة ولكنهم يفشلون في الحصول على القوام المنحوت والعضلات البارزة من خلال هذه العملية وحدها لأنها تفشل في الوصول إلى دهون الطبقات السطحية تحت الجلد مباشرة وهذه الدهون هي أكثر أنواع الدهون العنيدة التي لا تستجيب للرجيم والرياضة.

 

شفط الدهون التقليدي يتطلب الكثير من الدقة من الطبيب حتى لا تتعرض أنسجة الجسم والجلد والأعصاب للإصابات والتلف، كما أن الطرق التقليدية تصطدم بالدهون بشكل مباشر فينتج عنها المزيد من الكدمات، والآثار الجانبية على عكس تقنية نحت الجسم الديناميكي التي تستخدم موجات الفيزر متوسطة الطاقة التي تذيب الدهون بلطف بدون الاصطدام بالدهون والتسبب في تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية، ولا ينتج عنها حروق وإصابات الجلد.

 

تستطيع الموجات فوق الصوتية المستخدمة في النحت الديناميكي الوصول للأنسجة الدهنية بشكل انتقائي حتى الوصول إلى الطبقات السطحية من الدهون التي تفصل بين الجلد والعضلات وتجعل ظهور الدهون أصعب.

 

خطوات نحت الجسم الديناميكي

 

يمكننا تلخيص خطوات عملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد من خلال مرحلتين أساسيتين وهما:

 

المرحلة الأولى شفط الدهون وإزالتها بتقنية الفيزر.

المرحلة الثانية إعادة حقن الدهون في مناطق الجسم.

 

وتتم المرحلة الأولى المتمثلة في شفط الدهون بالفيزر كالتالي:

 

تبدأ أولى خطوات عملية شفط الدهون باستخدام تقنية الفيزر بإخضاع المريض تحت تأثير التخدير الموضعي فالعملية  غير مؤلمة مثل الطرق الجراحية الأخرى، لذلك لا تتطلب التخدير العام، بعد ذلك يقوم الطبيب المختص بعمل شق جراحي صغير يكفي لإدخال القنية من خلال هذا الشق يتم حقن سائل يتكون من محلول ملح يزيد من سمك طبقة الدهون التي يرغب المريض في معالجتها .

 

بعدها تأتي خطوة شفط الدهون بالفيزر ورسم العضلات، حيث يدخل الطبيب قنية أخرى تستهدف الدهون بحيث تحولها إلى خلايا سائلة بحيث يتم امتصاصها بدون أن تتعرض الأعصاب أو الأنسجة أو الأوعية الدموية في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها لأي ضرر، وأخيرًا يقوم الطبيب بسحب القنية وإغلاق الشق الجراحي الصغير.

 

وتعتبر تقنية الفيزر هي التقنية الأفضل على الإطلاق في مرحلة شفط الدهون لعملية نحت الجسم الديناميكي وذلك لأنها تستطيع نحت عضلات البطن وإبرازها سواء بشكل انسيابي أنثوي للمرأة، أو بشكل مقسم قوي للرجل.

 

أما مرحلة إعادة حقن الدهون تتم كالتالي:

 

يقوم الطبيب في هذه المرحلة بإعادة حقن الدهون التي تم شفطها بتقنية الفيزر بدرجة نقاء عالية مقارنة بوسائل شفط الدهون الأخرى وهو ما يمكن المريض من إعادة حقن هذه الدهون إلى مناطق مختلفة من الجسم تكون بحاجة إلى ذلك، مثل الثدي والأرداف والكتفين.

 

 

مميزات الفيزر في عملية نحت الجسم 

 

الفيزر هي التقنية الأحدث على الإطلاق في عالم شفط الدهون وهو ما يعني مزيدا من النتائج الرائعة، حيث تمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها .

 

عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر من أفضل الطرق لشفط الدهون مقارنة بالعمليات التقليدية حيث يكون الطبيب أكثر سلاسة وسيطرة في الإجراءات والخطوات .

 

تم تصمم جهاز شفط الدهون بالفيزر من أجل تخفيف الدهون والحفاظ على الأنسجة الأخرى في نفس الوقت، وذلك باستخدام محلول ملحي.

 

شفط الدهون بتقنية الفيزر تكون أقل فيما يخص النزيف والكدمات وهو المطلوب في حال إجراء نحت الجسم الديناميكي.            

 

استخدام تقنية الفيزر لا علاقة لها بوزن الجسم، إذ أنها تعمل على مبدأ الجسم الرشيق المنحوت الذي يرضي صاحبه .

 

شفط الدهون بتقنية الفيزر تحتاج تخدير موضعي فقط، وتستغرق فترة زمنية أقل مقارنة بالوسائل الأخرب لشفط الدهون

 

الألم المصاحب بعد العملية يعتبر قليلاً إذا ما تم مقارنته مع عمليات الشفط العادية.

 

يتم اللجوء إلى شفط الدهون بتقنية الفيزر في حالات أخرى مثل إزالة السليوليت وشد الجسم المترهل.

 

بعد انتهاء عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر لا تعود الدهون التي تم التخلص منها ثانية إلى التراكم.

 

 

نتائج نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

 

عملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد من العمليات التي تظهر نتائجها بشكل فوري وهو ما يزيد ثقة المريض بالعملية ويحسن من عملية شفاءه.

 

بعد الانتهاء من العملية سيرى المريض النتائج واضحة له ولكن ستظهر بعض الأعراض الجانبية للعملية مثل التورم والاحمرار والانتفاخ، إلا أنه في حال شفط كمية دهون قليلة من الجسم ستكون الأعراض الجانبية نادرة الحدوث وفترة التعافي أسرع بكثير .

 

وبعد زوال الأعراض الجانبية سيتمكن المريض من رؤية النتائج الأكثر وضوحا في جسم منحوت أكثر ويمكن رؤية محيط العضلات، والحصول على المظهر الرياضي.

 

وللحفاظ على النتائج يجب إتباع الأتي:          

 

  • الاستمرار في ممارسة الرياضة بانتظام.

 

  • إتباع نظام غذائي صحي.

 

  • تناول أطعمة غنية بالألياف والبروتينات، والخضروات والفاكهة.

 

  • شرب الكثير من المياه.

 

  • الابتعاد عن اللحوم المصنعة والسكريات، والدهون غير الصحية.

 

 

وأخيرا تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد من التقنيات الحديثة التي ينبغي إجرائها من قبل طبيب على قدر عالي من الخبرة المهنية واستخدام التقنيات الحديثة حتى تتمكن من الحصول على النتائج المرجوة بأمان تام.

 

نحت الجسم بالليزر

 

منذ الظهور الأول لجهاز اكسنت ليزر كانت استخداماته التجميلية تندرج في عمليات شد ونحت الجسم لتنسيق القوام، وبعد تحقيقه النتائج المبهرة استطاع اكسنت ليزر أن يكون الجهاز الأفضل والأمثل لخبراء التجميل، وذلك بفضل قدرته على تحقيق النتائج المرجوة، فضلا عن قدرته على الاستخدام في مختلف مناطق الجسم، بما في ذلك المناطق شديدة الحساسية مثل الوجه والرقبة، بينما تقنيات شد الجسم الأخرى يقتصر استخدامها على المناطق الواسعة المتمثلة في مناطق البطن ومحيط الخصر والأرداف والفخذين.

 

ومن الممكن استخدام جهاز اكسنت ليزر أيضا في هذه الإجراءات التجميلية:

 

•     علاج السيلوليت

•     تفتيت وإزالة الدهون

•     شد الجسم ونحت القوام

•     القضاء على الشيخوخة والتجاعيد

•     علاج البشرة وإعادة نضارتها

•     علاج الترهلات الجلدية الناتجة عن الحمل أو فقدان الوزن المفاجيء

 

العلاقة بين استخدام جهاز اكسنت ليزر وبين عمليات شفط الدهون

 

لا شك هناك فرق بين إجراء شد الجسم بتقنية اكسنت ليزر وبين إجراء عمليات شفط الدهون بتقنياتها المختلفة حيث يتم اللجوء إلى تقنيات شفط الدهون بهدف خفض الوزن والتخلص من السمنة المُفرطة بينما يتم إجراء عمليات شد الجسم بهدف التخلص من ترهلات الجلد وصقل القوام والقضاء على آثار السيلوليت والتجاعيد.

 

هذا ويعتبر الأطباء الاقتراب من الوزن المثالي أحد الشروط الواجب توفرها في الشخص الراغب في استخدام جهاز اكسنت ليزر لشد الجسم، حيث أن تأثير الجهاز فيما يخص خفض الوزن يقتصر على تفتيت عِدة سنتيمترات من طبقة الدهون المتراكمة أسفل الجلد، من ثم يتبين أن استخدام تلك التقنية لا يُغني عن اتباع الحميات الغذائية أو إجراء عملية شفط الدهون لمن يُعانون من إحدى درجات السمنة المتقدمة.

 

وتلخيصا لما سبق يعد إجراء شد الجسم بتقنية اكسنت ليزر إجراءا مكملا لتعزيز نتائج عمليات شفط الدهون فعمليات شفط الدهون تساهم في خفض الوزن لكن في ذات الوقت لا تمنح قواماً مصقولاً أو بطناً مشدود وهو ما يفعله الاكسنت ليزر لشد الجسم.

 

شروط نحت الجسم بالليزر

 

على الرغم من النتائج المبهرة التي يحققها جهاز اكسنت ليزر في العديد من الإجراءات التجميلية المختلفة التي يرغب بها الكثيرين سواء رجال أنساء إلا أن استخدام هذا الجهاز له شروط ومعايير يجب الالتزام بها، حيث يحظر استخدامه على:

 

•     النساء خلال فترة الحمل حتى لا يكون هناك مخاطر على الجنين من الأشعة التي يطلقها جهاز اكسنت ليزر.

•     مستخدمو الأجهزة الطبية الكهربائية مثل جهاز نبضات القلب وما يشابهه.

•     الأشخاص من هم خضعوا إلى عمليات زرع قطع طبية معدنية مثل مفاصل الركبة وصمامات القلب ولوحات تقويم الأسنان.

 

 

نتائج نحت الجسم بالليزر

 

تختلف نتائج استخدام تقنية اكسنت ليزر وفقا لاختلاف الإجراء الذي يقوم به حيث أن استخدام الجهاز في عمليات شد الجسم قد يكون له التأثير الفوري بمجرد انتهاء الجلسة العلاجية الأولى، حيث أن تسليط موجات الراديو RF يؤدي إلى انبعاث الطاقة الحرارية في الطبقات السفلية من الجلد، وبالتالي تنكمش العضلات مما يعمل على شد طبقة الجلد الخارجية.

 

ولكن هناك بعض الحالات التي تعاني من ترهلات شديد في الجسم قد يكون تأثير استخدام جهاز اكسنت ليزر معهم يبدأ في الظهور تباعاً مع تكرار الخضوع للجلسات العلاجية، حيث تبدأ خطوط السيلوليت المزعجة في التلاشي من المناطق التي تم تعريضها إلى موجات اكسنت ليزر وتصبح التجاعيد والانكماشات أقل وضوحاً.

 

وأخيرا تظهر نتائج استخدام تقنية اكسنت ليزر في العناية بالبشرة وإعادة نضارتها تباعا مع تكرار الجلسات العلاجية حيث أن صحة البشرة تستمر في التحسن تدريجياً لعِدة أشهر بعد الانتهاء من الخضوع إلى الجلسات، السر في ذلك يرجع إلى أن الحرارة الناتجة عن تسليط موجات هذا الجهاز على الطبقات السفلية من الجلد تحفز الخلايا لإنتاج مركب الكولاجين مما يُحسن صحة البشرة ويجعلها تبدو أكثر نعومة وتوهجاً.

 

 

أسعار نحت الجسم بالليزر

 

تتحدد تكلفة عملية نحت الجسم باستخدام جهاز اكسنت ليزر وفقا للمتوسط العام لأسعار عمليات التجميل في العالم لا سيما المنطقة التي سيتم معالجتها في الجسم، فشد البطن والأرداف يختلف عند شد الظهر أو الذراعين.

 

وبشكل عام تتراوح تكلفة عملية شد الجسم بتقنية اكسنت ليزر ما بين 100 : 700 دولار أمريكي لكل جلسة، مع الإشارة إلى أن متوسط عدد الجلسات التي يحتاجها المريض يتراوح ما بين 3 إلى 5 جلسات قابلة للزيادة إذا كانت حالة الجلد متأخرة أو إذا كان المريض يريد شد الجسم بالكامل.