تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | نقاشات صحية متعددة على طاولة "المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة"

تحت عنوان جودة الحياة انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين من الدورة الس

الأطفال,أمراض الأطفال,منظمة الصحة,شلل الأطفال,منظمة الصحة العالمية,دولة الإمارات,وزارة الصحة,منظمة التعاون الإسلامي,المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة,أبو ظبي,رؤية 2030,القطاع الصحي في العالم الإسلامي

في أبوظبي

نقاشات صحية متعددة على طاولة "المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة"

المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة في أبوظبي
المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة في أبوظبي

تحت عنوان "جودة الحياة" انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أعمال الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين من الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة لدول منظمة التعاون الإسلامي(ICHM)، في أبوظبي.



 

وتستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، المؤتمر، الذي تستمر فعالياته حتى اليوم الثلاثاء بحضور وزراء الصحة وممثلين رفيعي المستوى من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وممثلي منظمات دولية؛ إذ يأتي انعقاده في إطار ترسيخ التعاون بين الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي على جميع الأصعدة ومنها الصحة.

 

وشكر حسين عبدالرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع العيادات الصحية في وزارة الصحة الإماراتية، السعودية على رئاستها الناجحة للدورة السابقة.

 

وقال، في كلمته بافتتاح المؤتمر، إن جدول الدورة السابعة من المؤتمر مليء بالطموحات لمواجهة التحديات الصحية التي تواجهها شعوبنا.

 

وأكد الرند أن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي أهمية كبرى لتحقيق الرفاهية والرخاء لشعبها، وسلّط الضوء على إطلاق القيادة الرشيدة لدولة الإمارات الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة رغبة في مستوى الرعاية الصحية.

 

ويهدف المؤتمر لمناقشة القضايا الصحية ذات الأولوية بالنسبة للمجتمعات الإسلامية، واستعراض مختلف الجوانب المتعلقة بوضع الصحة في البلدان الأعضاء في المنظمة، بما في ذلك التطورات الصحية والحالات الخاصة ومكامن التحديات الرئيسية والمتطلبات والأولويات.

 

ومن جانبه شدد الدكتور محمد بن يحيى صعيدي، ممثل دولة السعودية، على اهتمام المملكة الكبير بالقطاع الصحي في "رؤية 2030"، مشيرا إلى أن الدورة السادسة من المؤتمر والتي عُقدت في الرياض، ناقشت قضايا تتعلق بالقطاع الصحي في العالم الإسلامي

 

وقال صعيدي إن هناك شراكات عالمية في الدورة الحالية من المؤتمر تهدف إلى مناقشة القضايا الخاصة بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

 

وتحدث السفير إسكار موسينوف، أمين عام مساعد العلوم والتكنولوجيا في منظمة التعاون الإسلامي، عن السعي المتواصل لتحقيق طموحات الدول الأعضاء بتوفير الاكتفاء الذاتي في مجال الأمصال، قائلا: "نطمح لتوفير الأمصال لشعوبنا بأسعار معقولة في إطار استراتيجيتنا الصحية".

 

وأضاف: "لدينا خطط واسعة للقضاء على شلل الأطفال في العالم الإسلامي"، معتبرا أن اجتماع المسؤولين والوزراء في إطار هذا المؤتمر السنوي فرصة لمزيد من المداولات حول القطاع الصحي وتطويره.

 

وتشهد جلسات المؤتمر جلسة نقاشية حول موضوع التغطية الصحية الشاملة تدار بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ويشارك رؤساء الوفود الأعضاء بالمنظمة بمداخلات لتوضيح برنامج عملهم والنتائج التي توصلت إليها دولهم لتحقيق الالتزام بالتغطية الصحية الشاملة، كما يتطرق رؤساء الوفود إلى موضوعات صحية متنوعة على الأصعدة المحلية والعالمية.