تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | علاج احتقان الحلق الشديد

احتقان الحلق أو ما يعرف بالتهاب الحلق شعور مزعج يتزايد الإصابة به مع التقلبات الجوية وانخفاض درجات حرارة الجو

الحمى,البكتيريا,التهاب الحلق,الحنجرة,التهاب الحنجرة,مناعة الجسم,مسكنات الألم,الهواء,التخدير الموضعي,نزلات البرد,الامراض,المواد الكيميائية,التقلبات الجوية,عدوى بكتيرية,تناول الطعام,الهواء الملوث,الحساسية,نقص المناعة,علاج التهاب الحلق,الأنفلونزا

علاج احتقان الحلق الشديد

احتقان الحلق
احتقان الحلق

احتقان الحلق أو ما يعرف بالتهاب الحلق، شعور مزعج يتزايد الإصابة به مع التقلبات الجوية وانخفاض درجات حرارة الجو، وهو ما يتطلب وقاية وعناية سواء للكبار أو الصغار حيث يسبب احتقان الحلق عدم القدرة على بلع الطعام مع الإحساس بألم شديد يتسبب في فقدان الشهية، وعلى الرغم من عدم خطورة التهاب الحلق باعتباره أحد الامراض التي من الطبيعي أن يتم الإصابة بها خصوصا في فصل الشتاء، إلا أن من الضروري تسليط الضوء على علاجاته المثالية حتى يزول هذا الألم في غضون اسبوع لا أكثر.



 

 

كيف يحدث احتقان الحلق

 

من المعروف أن احتقان الحلق  هو عبارة عن التهاب يصيب الأغشية المخاطية التي تغطي جدار البلعوم، ويشمل الحلق البلعوم والحنجرة، أي في المنطقة التجويف التي تقع خلف الأنف والفم لتصل إلى بداية فتحة المريء والقصبة الهوائية.

 

يعرف احتقان الحلق بأنه الحالة التي  يصبح فيها الحلق أكثر احمرارا عن الطبيعي؛ بسبب زيادة تدفق الدم في الأوعية الدموية، وتسرب السوائل منها نتيجة لتوسعها وزيادة نفوذيته الناتج عن فرز الجسم لمواد كيميائية تسمى الوسائط الالتهابية.

 

 وعادة ما ينتج من احتقان الحلق  الشعور بالألم عند بلع الطعام بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، ويترك أثراً مزعجاً عند الشخص المصاب لأنه يفقد القدرة على تناول الطعام بشكلٍ طبيعي، كما أنه إذا لم يتم علاجه فقد يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة.

 

 

أسباب احتقان الحلق

 

على رغم أن سبب احتقان الحلق ليس واضحًا دائمًا، ولكنه في معظم الحالات  ينتج عادة عن الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية تسبب تهيجاً في الأنسجة المحيطة بالحلق مما يُسبب ألما في الحلق، يزداد مع البلع.

 

وغالبًا ما يكون التهاب الحلق من أعراض  نزلات البرد أو الأنفلونزا فقد يكون لديك أيضًا انسداد أو سيلان، سعال، ارتفاع في درجة الحرارة صداع وأوجاع عامة كذلك يحدث احتقان الحلق بسبب التهاب الحنجرة فقد يكون لديك أيضًا صوت أجش وسعال جاف إضافة إلى ذلك قد يحدث احتقان الحلق نتيجة التهاب اللوزتين فيكون لديك أيضا احمرار في اللوزتين والشعور بعدم الراحة عند البلع كذلك قد ينتج  احتقان الحلق بسبب التهاب الحلق البكتيري فقد يكون لديك أيضًا تورم في الغدد في رقبتك، وعدم الراحة عند البلع والتهاب اللوزتين.

 

كما يمكن أن تسبب الحمى الغدية احتقان الحلق فقد تشعر أيضًا بالتعب الشديد كذلك يؤدي الجفاف احتقان الحلق فعند الجلوس أمام المدفأة، يصبح الهواء داخل المنزل جافا، فتشعر بوجود خشونة داخل الحلق، وصعوبة في بلع الريق، بالإضافة إلى احتقان بالحلق  أيضا قد يحدث الاحتقان بسبب التحسس من بعض الروائح أو المواد الكيميائية أو استنشاق المواد الضارة أو استنشاق للوبر والصوف. كما  يتسبب استنشاق الهواء الملوث في احتقان الحلق، ويعتبر دخان السجائر ودخان الشيشة من أكثر أسباب احتقان الحلق.

 

ما قد يحدث احتقان الحلق بسبب نقص في مناعة الجسم فعندما تنخفض مقاومة الجسم تزداد الحساسية للإصابة بالفيروسات التي تؤدي لاحتقان الحلق، تتضمن الأسباب الشائعة لانخفاض المناعة أمراض مثل فيروس نقص المناعة البشري والسكري وأدوية العلاج الكيمائي، كذلك قد تنقص المناعة بسبب التعب والضعف ونقص التغذية.

 

 

علاج احتقان الحلق

 

يمكن علاج احتقان الحلق عن طريق  تناول الباراسيتامول لأنه يعتبر أفضل خيار خاصة للأطفال وللأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الأسبرين أو المادة التي يحتوى عليها نتيجة الحساسية أو من خلال ناول المسكنات التي يصفها الطبيب، فهي تسكن الألم من أربع إلى ست ساعاتٍ أيضا يمكن استخدام الغرغرة باستخدام المياه المالحة الدافئة والتي تساعد على تهدئة الحلق.

 

كما يمكن  علاج احتقان الحلق بشرب الكثير من السوائل الباردة أو الدافئة وتجنب المشروبات الساخنة جدا مع  تناول الأطعمة الباردة والناعمة وأيضا عبر التعرض للبخار واستنشاقه إضافة إلى  تجنب التدخين والأماكن التي يتواجد فيها الدخان بصورة كبيرة. مع أخذ قسط كاف من النوم ذلك أن النوم لساعات إضافية يساعد في تسريع الشفاء؛ وذلك لأنه يريح الجسم ويقلل من إجهاده.

 

علاج احتقان الحلق الشديد

 

 العلاجات الدوائية

 

يعتمد علاج التهاب الحلق على نوع المسبب الناتج عنه، فإذا كان التهاب الحلق ناتجاً عن عدوى فيروسية فإنّه يحتاج في العادة إلى 4-5 أيام حتى تختفي أعراضه، وفي هذه الحالة لا يُنصح باستعمال المضادات الحيوية، لأنّ الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية في مثل هذه الحالة يُعرّض المصاب لآثار جانبية، مثل:

 

 الإسهال، والطفح الجلدي، وتفاعلات الحساسية الأكثر خطورة، أمّا إذا كان التهاب الحلق ناتجاً عن عدوى بكتيرية فيُمكن علاج بعض الحالات المرضية من خلال تناول المضادات الحيوية، وتجدر الإشارة إلى أنّه تنبغي مراجعة الأشخاص الذين يتلقون العلاج بالمضادات الحيوية للطبيب في حال عدم تحسن الأعراض خلال ثلاثة أيام من بدء العلاج.

 

وفيما يأتي بيان لبعض العلاجات التي يُمكن استخدامها لتخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق.

 

 

بخاخات التخدير الموضعي

 

 تحتوي بعض البخاخات الموجودة في الصيدليات على أدوية تخدير موضعي تُساعد على تخدير منطقة الحلق، مثل البنزوكائين، والفينول ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه البخاخات لا تُعتبر من العلاجات ذات الفعالية العالية.

 

 

أقراص المص

 

 وهي عبارة عن مجموعة متنوعة من الأقراص التي يمكن مصّها واستخدامها لعلاج آلام الحلق وتخفيف جفاف الحلق، ومن الجدير بالذكر أنّ أقراص المص تبقى فترة أطول في الحلق مقارنة بالرذاذ العلاجي الموجود في البخاخات، وبالتالي فهي أكثر فعالية لتخفيف الأعراض.

 

 

 مسكنات الألم

 

 أثبتت الدراسات أنّ استخدام مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول والأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهاب، مثل آيبوبروفين ، ونابروكسين تساعد على التخفيف من آلام التهاب الحلق بشكل سريع، وهنا ينبغي التنويه إلى ضرورة توخي الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين، حيث يجب تجنّب إعطائه لمن يُعاني من أعراض جدري الماء أو أعراض مشابهة للإنفلونزا، وذلك لأنّ الأسبرين يزيد خطر الإصابة بمتلازمة راي .

 

 

 

علاج احتقان الحلق في المنزل

 

عسل النحل

 

من الوصفات الطبيعية التي تساعد على علاج احتقان الحلق والتهاب الأنف، عن طريق تناول ملعقة يومياً في الصباح، ما يساعد على تهدئة السعال والحماية من التعرض إلى الفيروسات والتخلص منها في حالة الإصابة بها، ويعتبر العسل من أكثر الوصفات المعالجة سريعاً.

 

الماء المالح

 

تعتبر الغرغرة بالماء الدافئ المضاف إليه الملح من أكثر الوصفات الناجحة للتقليل من احتقان الحلق وتهدئة الالتهابات وقتل البكتيريا، من خلال وضع نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، والغرغرة مرتين على الأقل يومياً.

 

صودا الخبز

 

صودا الخبز تحتوي على خصائص تلعب دوراً في قتل البكتريا وعدم نمو الفطريات، لذا من الممكن الغرغرة بالماء الدافئ المضاف إليه صودا الخبر، ما يساعد على التقليل من احتقان الحلق.

 

خل التفاح

 

من المعروف أن خل التفاح يحتوي على مضادات الميكروبات، والتي تساعد على التخلص من المخاط والاحتقان الذي يصيب الحلق، ما يسهم في عدم انتشار البكتيريا، من خلال وضع ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء، والغرغرة بها من مرتين إلى 3 يومياً.

 

 

علاج احتقان الحلق بالأعشاب

 

البابونج

 

من أنواع الأعشاب التي تساعد على تهدئة احتقان الحلق بشكل سريع، لاحتوائه على مضادات الالتهابات ومضادات الأكسدة، كما أنه يحتوي على خصائص دوائية قابضة لعلاج الاحتقان، فضلاً عن كونه يقوي الجهاز المناعي، ما يساعد الجسم على محاربة العدوى المسببة لالتهاب الحلق.

 

النعناع

 

يتمتع بقدرة على علاج التهاب الحلق لدى الكبار والأطفال، لاحتوائه على مادة المنثول، والتي تلعب دوراً في تهدئة السعال، وأيضاً يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا والفيروسات، ما يساعد على الشفاء سريعاً.

 

الحلبة

 

تناول كوب من الحلبة يساعدك على التخلص من احتقان الحلق ويقتل البكتيريا، بفضل مضادات الفطريات التي تتسبب في الإصابة بالتهيج والالتهابات.

 

 

الفلفل الحار

 

يستخدم الفلفل الحار لتسكين الآلام المختلفة، لأنه يعتبر مركباً طبيعياً يمنع مستقبلات الألم ويساعد على قتل البكتيريا المسببة لاحتقان الحلق، ومن الممكن اللجوء إلى وضع ملعقة صغيرة من الفلفل الحار في كوب من الماء الدافئ وإضافة عليها ملعقة من عسل النحل، والتي تساعد على الحد من الاحتقان.