تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | أنواع تبييض الأسنان وأفضلها

بالخضوع لمجموعة من الجلسات عند طبيب الأسنان ستنتهي عزيزي القارئ بالحصول على أسنان بيضاء خالية من تراكمات الجير

عمليات زراعة الاسنان,تبييض الاسنان بالبلازما,سعر عملية تبييض الاسنان,تجربتي مع تبييض الاسنان بالليزر,انواع تبييض الاسنان وافضلها

أنواع تبييض الأسنان وأفضلها

تبييض الاسنان
تبييض الاسنان

بالخضوع لمجموعة من الجلسات عند طبيب الأسنان ستنتهي عزيزي القارئ بالحصول على أسنان بيضاء خالية من تراكمات الجير والاصفرار التي تزعج الكثيرين رجال أو نساء، بل وتشوه شكل الضحكة ومظهرها، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال على Doctor Live  تقنيات تبييض الأسنان الفعالة التي أثبتت فعالية رائعة في الحصول على أسنان بيضاء وبراقة.



 

عمليات تبييض الأسنان
 

عملية تبييض الأسنان من العمليات التجميلية الشائعة التي تتم بشكل غير جراحي على مدار عدة جلسات يحددها الطبيب على أساس التقنية المستخدمة في عملية التبييض، وتهدف هذه النوعية من عمليات التبييض إزالة الرواسب والصبغات الداخلية والخارجية الموجودة بالأسنان من خلال وضع بعض المواد المخصصة لتفتيح لون السن.

 

أسباب اللجوء لعمليات تبييض الأسنان
 

يتزايد الإقبال على إجراء عمليات تبييض الأسنان من قبل جميع الأشخاص رجال كانوا أو نساء، فالابتسامة الجميلة لا تقتصر على جنس معين، بل على جميع الأشخاص ليتم التواصل الاجتماعي بشكل أكثر ثقة في النفس وبابتسامة أكثر جمالا.

 

يتم اللجوء لعمليات تبييض الأسنان أيضا لمعالجة طبقة المينا التي تتحول إلى اللون الأصفر مع مرور السنوات نظراً لكونها مسامية فيتم علاجها عبر طرق تبييض الأسنان الكيميائية أو الكشط، إذ تتفاعل هذه المواد الكيميائية مع طبقة التصبغات وتقوم بإزالتها بعيداً عن مينا الأسنان.

 

عمليات تبييض الأسنان من أكثر الطرق التجميلية المتبعة للتخلص من مشاكل اصفرار لون الأسنان والتي يعاني منها الكثير بسبب عوامل مختلفة.

 

قبل تبييض الأسنان
 
  • قبل اللجوء لعمليات تبييض الأسنان هناك بعض الأمور الوقائية التي يتم إتباعها من حيث:

 

  • فحص الأسنان بشكل دوري، للكشف المبكر عن أي تسوس بالأسنان أو التهاب باللثة ومعالجته على الفور.

 

  • التأكد من عدم وجود ما يمنع من عملية تبييض الأسنان.

 

  • إخبار الطبيب بحالتك المرضية سواء كنت تعاني من مرض مزمن أو أمراض فيروسية.

 

  • تحديد درجة بياض الأسنان ومشاركتها مع طبيبك.

 

  • الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تغير من لون الأسنان قبل وبعد إجراء التبيض.

 

 

خطوات تبييض الأسنان
 

هناك العديد من تقنيات تبييض الأسنان المستخدمة في هذه النوعية من العمليات، إلا أن اختلاف التقنيات لا يثنيها عن تشابه بعض الخطوات المتمثلة في الآتي:

 

  • أولا: تنظيف الأسنان حيث الخضوع إلى جلسة تنظيف الأسنان لإزالة الترسبات الجيرية على جدران الأسنان

 

  • ثانيا: تغطية اللثة حيث تتعرض اللثة للالتهاب عند استخدام مادة التبييض بتركيز عالي، لذلك يجب وضع واقي على اللثة لتجنب حدوث أي مضاعفات.

 

  • ثالثا: وضع المادة المبيضة على الأسنان حيث يتم توزيع المادة المبيضة على الأسنان بشكل مناسب ومتساوٍ للحصول على لون أسنان أكثر بياضًا وموحد.

 

هذا ويحتاج كل شخص إلى عدد من الجلسات المتتالية يحدده الطبيب تبعًا لحالته من أجل الحصول على النتائج المطلوبة، ويعتمد عدد الجلسات على درجة لون الأسنان الحالي للشخص والدرجة التي يريد أن يصل إليها.

 

 

تقنيات تبييض الأسنان
 
جل تبييض الأسنان
 

جل تبييض الأسنان هو طريقة كيميائية يتم استخدامها من قبل الطبيب المتخصص حيث يستخدم مادة “كارباميد بيروكسيد” على هيئة جل ويتم توزيعه بشكل متساوِ على الأسنان للحصول على لون موحد لكل منها ثم يتم تركيب قوالب بلاستيكية فوق الأسنان لتثبيت تلك المادة لفترة تتراوح ما بين 15 – 20 دقيقة.

 

يتم تبييض الأسنان بجل التبييض من خلال جلستين أو أكثر للحصول على النتائج النهائية، حيث يحدد طبيب الأسنان عدد الجلسات اللازمة وفقاً لحالة كل شخص.

 

وتتنوع طرق تبييض الأسنان الكيميائية بحسب المواد المستخدمة إما  بيروكسيد الكرباميد أو بيروكسيد الهيدروجين وعند استخدامها في الفم، يتكسر بيروكسيد الكرباميد ويتحول إلى بيروكسيد الهيدروجين واليوريا، ويُعد بيروكسيد الهيدروجين عنصر التبييض النشط ولكن لا ينصح باستخدام مواد تبييض الأسنان الكيميائية إلا تحت إشراف طبيب الأسنان.

 

 

وتتم عملية تبييض الأسنان في خطوتين أساسيتين وهما:

 

  • الخطوة الأولى: ويتم فيها إجراء عملية التنظيف للأسنان من خلال إزالة الرواسب الجيرية، وذلك لإعادة السنة لطبيعتها بدون أي صبغات خارجية.

 

  • أما اخطوة الثانية : تتمثل في وضع مواد كيميائية على الأسنان لتحدث أكسدة في الصبغات الداخلية لها، فيتم تفتيحها.

 

 

تبييض الأسنان بالليزر
 

يتم تعريف عملية تبييض الأسنان بإنها تقشير الطبقة الخارجية المتصبغة للأسنان وإعادة اللون الطبيعي المميز لها، من خلال وضع بعض المواد المخصصة لتفتيح لون الأسنان وليس تبيضها، أما تبييض الأسنان بالليزر فهو أحد أكثر الطرق شيوعاً لحل مشكلة تغير لون الأسنان، وقد زادت شعبية هذه الطريقة لأنها لا تسبب في الغالب ضرراً على اللثة أو بنية الأسنان، كما أن تبييض الأسنان بالليزر لا يحتاج إلى تدخل جراحي، ويعتبر حل سهل للتغلب على الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان.

 

وتتم عملية تبييض الأسنان بالليزر في جلسة واحدة إلا إذا كانت التصبغات معقدة جدا فيتم الإجراء على عدة جلسات تتراوح مدة كل جلسة ما بين ربع ساعة إلى نصف ساعة ويتمكن الشخص بعدها من ممارسة حياته بشكل طبيعي فهي من العمليات البسيطة والآمنة تماما وتتميز عملية تبييض الأسنان بالليزر بأن نتائجها فورية تظهر سريعا ولكن هناك أنواع من الأسنان لا تستجيب للتبييض بالليزر وأنواع أخرى تعطي نتائج ممتازة وفورية، لذلك لابد من استشارة طبيب الأسنان قبل أن تقرر عمل تبييض لأسنانك.

 

وفي بداية عملية تبييض الأسنان بالليزر، يتم وضع قطعة مطاطية داخل فم المريض لحماية اللثة، ثم يتم تطبيق هلام التبييض والذي يحتوي على مستويات مناسبة من الأحماض الطبيعيةثم تأتي خطوة وضع الجل أو الهلام الخاص بالليزر، والذي يسبب تسارع المعادن الموجودة داخله لتنشطيه، مما يسبب تحول جل التبييض إلى أكسجين، وفي هذه المرحلة يتم تغطية مينا الأسنان ويسمح لجل التبييض أن يتوغل داخل مستويات السن المختلفة، مما يساعد على تبييض الأسنان.

 

 

تبييض الأسنان بالبلازما
 

تبييض الأسنان بالبلازما هي واحدة من أكثر الإجراءت الآمنة التي تتم في عيادة الأسنان، بدون أدوات تبييض وتنظيف فهي من الطرق الفعّالة لتبييض الأسنان، من خلال استخدام ضوء البلازما الأزرق لتنظيف الأسنان.

 

وقبل تبييض الأسنان بالبلازما، يقوم الطبيب بحماية عين المريض بواسطة نظارات ملونة لمنع ضوء البلازما من أن يأذي العين ثم يتم تغطية اللثة حول جذر الأسنان بطبقة عازلة لتجنب الاتصال المباشر مع جل التبييض كما يتم حماية الغشاء المخاطي واللثة، والشفتين بواسطة جل أو هلام مما يمنع جفاف اللثة خلال عملية التبييض.

 

بعدها يقوم طبيب الأسنان بتطبيق جل التبييض أو هلام بيروكسيد عالي التركيز نسبياً على الأسنان لعدة فترات تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة والتي تصل إلى ساعة على الأكثر، أو كما ينصح الطبيب، ويجب الحرص على توزيع الجل المبيض جيدًا على جميع الأسنان.

 

بعد ذلك يقوم الطبيب بتوجيه ضوء البلازما الأزرق على الأسنان، وهو ضوء يصدر حرارة أقل من ضوء الليزر الأحمر ويتم توجيه ضوء البلازما الأزرق على الأسنان الذي ينشط مواد التبييض، حيث يساعد ضوء البلازما في تسخين الجل وتسريع تفاعل هلام التبييض على مينا الأسنان، ويزيل بقع الأسنان.